السياسة والشارع المصريعاجل

رئيس شعبة الدواجن: أسعار الدواجن والبيض تتوقف على أسعار الأعلاف

قال عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية، إن أسعار الدواجن تتوقف على أسعار مدخلات هذه الصناعة ومدى انخفاضها من عدمه، مبينا: “طن الذرة الصفراء كان بـ5700 جنيه، واليوم وصل إلى 14 ألف جنيه”.

أضاف عبد العزيز السيد، في مداخلة هاتفية لبرنامج “التاسعة” مع الإعلامي يوسف الحسيني، عبر القناة الأولى بالتليفزيون المصري، أن سعر طن سعر علف فول الصويا كانت يباع بـ8200 جنيه، واليوم وصل إلى 32 ألف جنيه، أما الأعلاف فكانت تتراوح بين 5700 جنيه واليوم تخطت الـ20 ألف جنيه، وهذا ما أثر على أسعار الدواجن بشكل كبير.

وأوضح رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية: “كرتونة البيض تتكلف 5 كيلو علف، وسعر كيلو العلف من 19 – 20 جنيها، لذلك تباع كرتونة البيض بـ86 جنيها للأحمر، والأبيض بـ83”.

وأشار عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية، إلى أن الأعلاف تمثل 70% من صناعة الدواجن في مصر، متابعا: “سعر الكتكوت حاليا وصل إلى 15 جنيها، وينخفض الكتكوت بانخفاض سعر العلف”.

وفى وقت سابق، كشف المهندس رفيق قاسم المدير التنفيذى لمشروع إنتاج البيض بمنطقة النهضة بالعامرية بوزارة الزراعة ، أنه تم طرح 86 ألف دجاجة بياض بسعر 120 جنيها للمربى الصغير والسيدات لتشجيع المرأة والشباب، مشيرًا إلي أنه يتم دفع نصف المبلغ والباقى خلال 6 أشهر.

‏يشار إلى وزارة الزراعة تقوم بطرح كميات كثيرة واضافية من بيض المائدة في الأسواق بأسعار مخفضة للمواطنين، حيث حققت فيه مصر الاكتفاء الذاتي من الدواجن والبيض .

 ‏ومن ناحيته قال المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة أن مشروع إنتاج الدجاج البياض تابع  للصندوق المركزى لتنمية الثروة الحيوانيه بالأراضى المستصلحة وطاقته الإنتاجية من بيض المائدة حوالى 1100 طبق يوميا، ويباع للمواطنين بأسعار مخفضة .

وأوضح السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضى أن صناعة الدواجن تستوعب حوالى 3 ملايين عامل، وتبلغ حجم الاستثمارات فيها حوالى 100 مليار جنيه، لافتا إلى أنه تم عمل قاعدة بيانات تعتمد على حصر دقيق لأنشطة الثروة الداجنة تشتمل على “المزارع – معامل التفريخ – مصانع الأعلاف – المجازر – منافذ بيع الأدوية”مع توفير أراضي لإقامة مشروعات الثروة الداجنة في المناطق الصحراوية، ودعم الحصول على موافقة المنظمة العالمية للصحة الحيوانية بخلو المنشآت المعزولة من مرض أنفلونزا الطيور،حيث تم الحصول على الموافقة على إعتماد 37 منشأة بهدف تشجيع وفتح أسواق للتصدير لهذا القطاع.

وأضاف أن تلك الجهود شملت تشجيع صغار المربين علي تحويل مزارع الدواجن من نظام التربية المفتوح إلي النظام المغلق من خلال تمويل ميسر من القطاع المصرفى، بالإضافة إلى دعم معهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية بالعباسية وزيادة إنتاجيته من لقاحات الدواجن ليصل إلى حوالى 1.5 مليار بعد إن كان 200 مليون جرعة سنوياً.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: