أخبار عربية و إقليميةالسياسة والشارع المصريعاجل

سامح شكرى يؤكد ضرورة وقف أية إجراءات أو ممارسات تستهدف الهوية العربية للقدس

استقبل وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم الأحد، الفريق جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، وذلك بمقر وزارة الخارجية، وأوضح السفير أحمد حافــظ، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، أن الرجوب أحاط الوزير شكرى بأبرز التحديات على الساحة الفلسطينية، وما تشهده الأراضى الفلسطينية المحتلة خلال الآونة الأخيرة من تنامى وتيرة العنف وكذا الانتهاكات ضد المسجد الأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

وأشار حافظ إلى أن وزير الخارجية أكد على ضرورة وقف أية إجراءات أو ممارسات تستهدف الهوية العربية الإسلامية والمسيحية لمدينة القدس ومقدساتها وكذلك تغيير الوضع التاريخى والقانونى القائم، مُحذرًا من مغبة ذلك على استقرار الأوضاع فى الأراضى الفلسطينية. كما أعاد الوزير شكرى التأكيد على أن مواصلة التوسع فى النشاط الاستيطانى، سواء من خلال بناء مستوطنات جديدة أو توسيع القائم منها وكذا مصادرة الأراضى وتهجير الفلسطينيين، يقوض من فرص التوصل إلى حل الدولتين وأفق إقامة سلام شامل وعادل فى المنطقة.

واختتم المتحدث تصريحاته بالإشارة إلى أن وزير الخارجية شدّد على موقف مصر الراسخ من دعم القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى الشقيق، وأهمية العمل على تهيئة المناخ الملائم لإحياء مسار المفاوضات بين الجانبيّن الفلسطينى والإسرائيلى وصولاً إلى إقامة الدولة الفلسطينية المُستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ومن جانبه، أعرب الفريق الرجوب عن التقدير لدور مصر الداعم للقضية الفلسطينية، ومساعيها المُقدرة لتحقيق المُصالحة الوطنية الفلسطينية ومساندة الشعب الفلسطينى فى مواجهة التحديات المختلفة التى تواجهه.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: