السياسة والشارع المصريعاجل

شيخ الأزهر يهنئ الرئيس والشعب بذكرى عيد الشرطة وثورة يناير المجيدة

تقدم فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بخالص التهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، ووزارة الداخلية: قيادةً وضباطًا وأفرادًا، وجموع الشعب ‏المصري، بمناسبة عيد الشرطة وذكرى ثورة 25 يناير.

رسالة شيخ الأزهر في عيد الشرطة

ويعربُ الأزهر الشريف عن اعتزازه وتقديره لما قدَّمه رجال الشرطة البواسل في ملحمة الإسماعيلية من تضحياتٍ غالية وبذلوا أرواحهم في سبيل حفظ الأمن والاستقرار والدفاع عن الوطن، فسطَّروا بذلك صفحة من صفحات الشرف والفخر في التاريخ المصري، لتظل هذه الذكرى تاريخًا تتجدد معه عزيمة المصريين كل عام من أجل العمل والبناء والعطاء للوطن.

ذكرى ثورة 25 يناير المجيدة

كما يهنئُ الأزهرُ الشريف السيد الرئيس وجموع المصريين بذكرى ثورة 25 يناير المجيدة، التي كتبت فصلًا جديدًا في تاريخ النضال المصري والسعي نحو النهوض بالوطن، سائلًا المولى -عز وجل- أن يوفق رئيسنا إلى مواصلة مسيرة البناء والتنمية، وأن يهيئ لمصرنا كل أسباب الرخاء والاستقرار، وأن يحفظ مصر وشعبها من كل مكروه وسوء.

عيد الشرطة

وكان الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم- تقدم بخالص التهنئة إلى اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، وضباط وجنود وأفراد ورجال الشرطة البواسل بمناسبة العيد الوطني الـ 71 للشرطة الذي يوافق 25 يناير من كل عام.

وقال مفتي الجمهورية في بيانه الذي أصدره اليوم: إنَّ عيد الشرطة ذكرى ملهمة لكل الشعب المصري، تدعوه للعمل والكفاح من أجل رفعة الوطن والحفاظ على مقدراته، كما تدعوه للاصطفاف والتكاتف والتعاون مع رجال قواته المسلحة والشرطة؛ من أجل القضاء على قوى الإرهاب والشر التي لا تريد للوطن سوى الضعف والتشرذم حتى نستطيع جميعًا مواجهة التحديات.

ووجَّه المفتي التحية لرجال وقوات الشرطة البواسل قائلًا: تحية لرجال الشرطة البواسل ولشهداء الواجب الوطني من رجال الشرطة الذين دفعوا أرواحهم ثمنًا لحماية تراب وطننا الغالي مصر.

رسالة مفتي الجمهورية لرجال الشرطة

وأكد مفتي الجمهورية أنَّ قوات الشرطة بكل أجهزتها تتحمَّل أمانة حماية الجبهة الداخلية المصرية بكل وطنية وشرف في مواجهة جماعات الغدر والإرهاب والتطرف التي تسعى لنشر الخراب والدمار في كل مكان.

وأوضح مفتي الجمهورية أن جموع الشعب المصري كافة يقدرون جيدًا التضحيات الكبيرة التي يقدمها رجال الجيش والشرطة البواسل عن طيب خاطر في السهر على حفظ أمن واستقرار الوطن في مواجهة جماعات الغدر والإرهاب.

ودعا المفتي جميع أفراد الشعب المصري إلى ضرورة مساندة الجهود والتضحيات الكبيرة التي يقدمها رجال القوات المسلحة والشرطة المصرية في حروبهم المستمرة ضد الجماعات والتنظيمات الإرهابية التي تسعى لنشر الفوضى والدمار في كل مكان.

وتضرع مفتي الجمهورية بالدعاء للمولى عزَّ وجلَّ أن يتغمد شهداء الجيش والشرطة الذين رووا بدمائهم الطاهرة تراب الوطن بموفور رحمته وأن يسكنهم فسيح جناته.. وأن يحفظ مصرنا الغالية وأهلها بحفظه الجميل، وأن يَنعم دائمًا وطننا الغالي بالأمن والاستقرار والرخاء.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: