أخبار عالمية

صحيفة مكسيكية: مقتل 88 مرشحا منذ بداية 2021 بسبب انتخابات يونيو بالمكسيك

قالت صحيفة “الاسبيكتاتور”  المكسيكية إنه منذ بداية عام 2021 ، تم اغتيال حوالى 88 سياسيا منهم 34 مرشحًا للمناصب العليا، وذلك بسبب الانتخابات المحلية المقررة فى يونيو المقبل.

وأكدت  الصحيفة أن العنف ضد المرشحين السياسيين خلال فترة الانتخابات ليس بالأمر الجديد ، ولكن هذا العام هو الأكثر عنفًا منذ انتخابات عام 2000. وأشار الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور إلى أن “هذا وقت صعب ، بسبب الحملات ، بسبب المصالح التي ولدت في المناطق “وطلبت” حماية المرشحين “.

صحيفة مكسيكية الانتخابات صحيفة مكسيكية الانتخابات

وأشارت الصحيفة إلى أن  ألما باراجان ، مرشحة حركة المواطنين لمنصب عمدة مورليون (جواناخواتو) ، انضمت إلى تلك القائمة الواسعة من السياسيين الذين تم اغتيالهم في هذا العام، وهى المرشحة فى الانتخابات المحلية المقررة  في 6 يونيو ، حيث سينتخب المكسيكيون حوالي 20 ألف منصب عام ، من بينهم 15 حاكمًا ونائبًا في الغرفة والمؤتمرات المحلية.

وأضافت الصحيفة أن باراجان ، التى قُتلت في منتصف الحملة بطلقة نارية  ، هو أيضًا ثالث عضو في حركة المواطنين يتم اغتياله في أقل من أسبوعين. كما تم اغتيال أبيل موريتا ، المرشح في كاجيمي ، وأرتورو فلوريس باوتيستا ، مرشح لاندا دي ماتاموروس (كويريتارو).

كانت هذه هي الرسالة الأخيرة من ألما باراجان قبل مقتلها في منتصف الحملة الانتخابية في مورليون:”جيراننا فى منطقة لا مانجيتا و النافال نحن فى شارع بيدرو جوزمان وفى انتظاركم للحديث عن مقترحات جديدة “.

وأشارت منظمة إتيليك Etellek Consultores ، إلى أن 89% من المرشحين الذين تعرضوا لجرائم قتل هم من كانوا الأوفر حظا لرئاسة البلديات.

وأعرب كليمنتي كاستانيدا هوفليش ، المنسق الوطني لحركة المواطنين ، الحزب الأكثر تضررا من أعمال العنف في الأسابيع الأخيرة ، عن أسفه للجريمة ضد باراجان وأدان العنف ضد المرشحين والمرشحات. وطالب في شبكات التواصل الاجتماعي الحكومة بتوضيح ما حدث ، وهي مهمة صعبة بالنظر إلى الإفلات من العقاب في البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: