السياسة والشارع المصريعاجل

صندوق تطوير التعليم: إنشاء الجامعات التكنولوجية لخدمة سوق العمل

شارك صندوق تطوير التعليم التابع لرئاسة مجلس الوزراء، برئاسة الدكتور أحمد حسني الحيوي، الأمين العام لصندوق تطوير التعليم، في الجناح المصري بالمعرض العالمي “إكسبو دبي 2020″، والذي يشارك فيه 192 جناح دولة وكوكبة من الأجنحة المميزة، ويوفر منصة لاستعراض أهم الابتكارات التي رسمت ملامح العالم الذي نعرفه اليوم .

وهنأ الدكتور أحمد حسني الحيوي، الأمين العام لصندوق تطوير التعليم، دولة الإمارات العربية المتحدة على التنظيم الموقر والاستضافة المبهرة للحدث العالمي “إكسبو 2020 دبي” معبرًا عنه بأنه حدث استثنائي، على اعتبار أنه يقام لأول مرة في دولة عربية تربطنا بها علاقة قوية واستثنائية .

واستعرض الأمين العام لصندوق تطوير التعليم التابع لرئاسة مجلس الوزراء، خلال مشاركته في الجناح المصري، جهود وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في إطار تحسين مخرجات التعليم الفني والتكنولوجي من خلال الإجابة على ثلاثة أسئلة وهي أين كنا؟، أين نحن الان؟، وأين سنكون؟ .

وأوضح “الحيوي” من خلال عرض رسم تخطيطي المراحل التعليمية لجمهورية مصر العربية، حيث يوجد مسار تعليمي تقليدي يبدأ من التعليم الأساسي وينتهي بالتعليم الجامعي، وبالنسبة للتعليم الفني فقد مر بعدة مراحل تطوير حيث كان عام 2007 ممثلاً بمدارس التعليم الفني ذات الثلاث أو خمس سنوات التابعة لوزارة التربية والتعليم الفني، والمعاهد الفنية التابعة لوزارة التعليم العالي.

وأضاف أنه ابتداءً من عام 2011، جاءت فكرة إنشاء المجمعات التكنولوجية المتكاملة بإضافة عامين أكاديميين بعد المعهد الفني، بحيث يكون هناك ما يسمى بالمجمع  التكنولوجي  المتكامل، وقد استمرت هذه الفكره حتى عام 2019، عندما تم تطويرها وإنشاء مسار تعليمي تكنولوجي موازٍ للمسار التقليدي من خلال الجامعات التكنولوجية حتى مرحلة الدكتوراة المهنية.

وأشار د. أحمد الحيوي، إلى أنه تم إنشاء الجامعات التكنولوجية، في المناطق الصناعية المحيطة لتخدم سوق العمل مباشرة وتخريج فنيين متخصصين على مستوى مهاري وتعليمي متميز، منوهًا أن وزارة التعليم العالي تعمل الآن على إنشاء 6 جامعات تكنولوجية اخرى جديدة تبدأ بها الدراسة في عام 2022/2023.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: