علماء الفلك يلتقطون صورة لكوكب خارج المجموعة الشمسية على بعد 63 سنة ضوئية

عدد المشاهدات: 56

أكد علماء الفلك من معاهد ماكس بلانك وجود كوكب خارج المجموعة الشمسية فى نظام نجمى آخر على بعد نحو 63 سنة ضوئية من الأرض – وقد شاركوا صورة لإثبات ذلك، إذ تم التقاط صورة الكوكب الذى يُطلق عليه اسم b Pictoris c، باستخدام طريقة السرعة الشعاعية التى تكشف عن الكواكب الخارجية، جنبًا إلى جنب مع التلسكوبات الكبيرة VLT فى تشيلى التى سمحت للخبراء برؤية “بريق الضوء”.

ووفقا لموقع “ديلى ميل” البريطانى، يعد B Pictoris c، الموجود فى نظام Beta Pictoris، هو ثانى كوكب خارج المجموعة الشمسية يتم العثور عليه يدور حول نجمه الأم، ومن خلال الجمع بين ضوء التلسكوبات الأربعة الكبيرة VLT ، تمكن علماء الفلك من مراقبة وميض الضوء القادم من كوكب خارج المجموعة الشمسية بالقرب من نجمه الأصلي.

وقال سيلفستر لاكور، قائد برنامج المراقبة ExoGRAVITY: “هذا هو أول تأكيد مباشر لكوكب تم اكتشافه بواسطة طريقة السرعة الشعاعية، كقاعدة عامة، كلما زاد حجم الكوكب، زادت إضاءته، ومع ذلك ، فإن بيانات الكوكبين تترك مجالًا للغموض”.

ولاحظ الباحثون أن الضوء القادم من B Pictoris c أخف بست مرات من أخيه الأكبر، ب بيكتوريس ب ، لكنه أيضًا كتلته ثمانية أضعاف كتلة كوكب المشتري.

تعد قياسات السرعة الشعاعية معيارًا ذهبيًا بين علماء الفلك عندما يتعلق الأمر باكتشاف الكواكب الخارجية – وهى طريقة حددت المئات، ومع ذلك ، فإن تأكيد b Pictoris c هو المرة الأولى التى يتم فيها استخدام القياس لمراقبة كوكب خارج المجموعة الشمسية مباشرة.

الوسوم:,
الوسوم:,
%d مدونون معجبون بهذه: