أخبار عالميةعاجل

فرنسا تعلن إرسال مزيد من المعدات العسكرية لأوكرانيا

تستعد فرنسا لإرسال مزيد من المساعدات العسكرية ومواد الاغاثة لأوكرانيا عقب اتصال بين ايمانويل ماكرون وفولوديمير زيلينسكي.

إيمانويل ماكرون
وأعلن قصر الإليزيه، اليوم السبت، ان اتصال جرى بين الرئيس إيمانويل ماكرون ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، مؤكدا ان فرنسا سترسل مزيدًا من المعدات العسكرية والمساعدات الإنسانية لأوكرانيا.

فيما أعرب الرئيس الأوكراني عن شكره لماكرون على شحنات المعدات العسكرية النوعية، التي تُسهم في المقاومة الأوكرانية.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى استمرار زيادة الدعم، وكذلك المساعدات الإنسانية التي تقدمها فرنسا.
قال وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، اليوم السبت، إن أي شحنات أسلحة على الأراضي الأوكرانية هدف مشروع للقوات الروسية، وفقا لما نقلته قناة العربية.

وكان طالب لافروف في تصريحاته دول الغرب وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية ودول حلف شمال الأطلسي “الناتو”، بوقف إرسال السلاح إلى أوكرانيا، في حال كانت لديهم رغبة في إنهاء الأزمة.
وأكد لافروف أن روسيا تعلم من يزود القوات الأوكرانية بالسلاح وتقوم باستهداف الشحنات عند وصولها.

وزارة الدفاع الروسية
وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، في البيان الرسمي الصادر عنها اليوم السبت، أنها دمرت 35 مركزا للقيادة و15 مستودعا للأسلحة في أوكرانيا، وفقا لما نقلته سكاي نيوز.

وكشفت وسائل إعلام روسية، اليوم السبت، أن قصف استهدف محطة نفط في منطقة بريانسك الروسية، وفقا لما ذكرته شبكة سكاي نيوز الإخبارية.
وأعلنت الحكومة الأوكرانية، أمس الجمعة، أن هناك كميات كبيرة من الأسلحة دخلت بالفعل إلى الأراض الأوكرانية، وفقا لما نقلته قناة العربية.

وأضافت الحكومة الأوكرانية أن هدف روسيا الرئيسي من العملية العسكرية، هي تدمير أوكرانيا، والسيطرة على كافة الأراضي فيها.

وأوضحت الحكومة الأوكرانية، أن روسيا بإمكانها إنهاء الحرب، ولكنها لا تريد ذلك.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، في البيان الرسمي، الصادر عنها أمس الجمعة، عن تدمير 4 مستودعات تحتوي بداخلها على صواريخ ومدفعية، وفقا لما نقلته قناة العربية.
وأوضحت الدفاع الروسية في بيانها أنها دمرت 122 منشأة عسكرية أوكرانية خلال 24 ساعة.
أعلن مسؤولون غربيون، الجمعة، أن الخسائر البشرية في صفوف القوات الروسية في أوكرانيا تراجعت لكن لا تزال كبيرة.

الغواصات الروسية
وتحركت الغواصات الروسية للمرة الأولى للمساهمة في العملية العسكرية في أوكرانيا في يومها الـ65.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، إنها استخدمت غواصة تعمل بالديزل في البحر الأسود لضرب أهداف عسكرية أوكرانية بصواريخ كروز من طراز كاليبر.

ونشرت وزارة الدفاع شريطا مصورا يظهر وابلا من صواريخ كاليبر تنطلق من البحر وتحلق في الأفق صوب ما قالت إنها أهداف عسكرية أوكرانية.
وأفادت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء اليوم أيضا بأن هذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها الجيش الروسي عن استخدام غواصات لمهاجمة أهداف أوكرانية.

من جانبها، أكدت وزارة الدفاع الروسية، أمس الجمعة، أنها نفذت ضربة جوية على كييف “عالية الدقة”، بينما كان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش يجري زيارة للعاصمة الأوكرانية.

وقالت الوزارة خلال إحاطتها اليومية حول الأزمة، إن أسلحة جوية بعيدة المدى وعالية الدقة لقوات الجو الروسية دمرت مباني شركة أرتيوم للصواريخ والفضاء في كييف.

قذق كييف
وتعرّضت كييف لقصف روسي، مساء الخميس الماضي، تزامنا مع زيارة أعلى مسؤول أممي، في أول ضربات من نوعها تستهدف العاصمة منذ منتصف أبريل الجاري، بحسب مراسلي وكالة فرانس برس.

كما شاهد مراسلو فرانس برس نيرانًا تلتهم طابقًا في أحد مباني العاصمة ونوافذ محطّمة، في حين انتشرت في المكان أعداد كبيرة من عناصر الأمن والإسعاف.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: