فلسطين وروسيا تعدان مشاريع اتفاقيات اقتصادية مشتركة

35
الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن
الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن

كشفت وزيرة الاقتصاد الوطنى الفلسطينى عبير عودة ووكيل وزارة العمل الروسى اليكسى شركاسوف، أمس الثلاثاء، عن إعداد مشاريع اتفاقيات مشتركة فى عدد من المجالات الاقتصادية التى من شأنها الإسهام فى تطوير وتعزيز علاقات التعاون وتجسيداً لعمل اللجنة الفلسطينية الروسية.

جاء ذلك خلال لقاء مشترك ضم وفدا من رجال الأعمال الروس ونظرائهم الفلسطينيين، بمشاركة سفير دولة فلسطين لدى روسيا الاتحادية عبد الحفيظ نوفل، وسفير روسيا لدى دولة فلسطين حيدر اغانين وحضور ممثلين عن المؤسسات من القطاعين العام والخاص الفلسطيني.

وتأتى زيارة وفد القطاع الخاص الروسى إلى فلسطين على مدار يومين، تجسيدا للتكامل والعمل المشترك من أجل بناء شراكات مميزة من شأنها تعميق العلاقات الثنائية، وزيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين، وقد عقد الجانبان اليوم 35 لقاء ثنائيا لبحث مجالات الاستثمار المتاحة فى كلا البلدين وإمكانية إقامة شركات استثمارية.

وأكد الجانبان ان اللجنة الفلسطينية الروسية المشتركة تعمل بوتيرة متسارعة سواء فى مجال التجارة والجمارك أو فى مجال الثقافة والتعليم، وقد تم تنظيم عدد من اللقاءات التى من شانها بناء الشركات وتجسيد التكامل والعمل المشترك بين الجانبين.

وشدد الجانبان على ضرورة عقد مزيد من اللقاءات والاجتماعات التى من شانها تضع التصورات المطلوبة لتذليل المعيقات التى تحد من زيادة التبادل التجارى بين البلدين، علاوة على تنفيذ نشاطات فى مختلف المجالات وتجسيد التفاهمات المشتركة وخاصة فى مجالات حيوية وهامة مثل قطاع الطاقة والتوصيف والقياس وتقيم المطابقة.

وقالت الوزيرة عودة على هامش اللقاء – الذى عقد برام الله – ” إن زيارة وفد رجال الاعمال الروس لفلسطين مؤشر كبير على الرغبة الأكيدة لتطوير علاقات التعاون المشتركة وتطبيق فعلى للاتفاقيات التى تم إبرامها مع الجانب الروسى الأمر الذى يحفز عمل اللجنة الفلسطينية الروسية فى القيام بمهامها.

من جانبه أشار وكيل وزارة العمل إلى أن لقاءات اليوم تأتى فى سياق خطة وتصورات مشتركة للعمل المثمر منها تكثيف اللقاءات بين رجال الاعمال الفلسطينين مع نظرائهم الروس لتبادل المعلومات والإطلاع على افاق التعاون والفرص الاستثمارية المتاحة، إضافة إلى إزالة المعيقات التى تقوض من إقامة شركات استثمارية.

وأشار إلى أن البعثة الاقتصادية التى تزور فلسطين على مدار اليومين ليس الأولى من نوعها وقد سبق عقد لقاءات مشتركة بغية تجسيد ما تم الاتفاق عليه فى مختلف المجالات وقد كانت اللقاءات التى اللقاءات التى عقدت فى روسيا ومثمرة وايجابية وسيتم تنظيم ورشة عمل للتعاون فى مجالات العمل.