قاتلة طفلها بالشيخ زايد: «مات في إيدي وأنا بأدبه»

56

ألقت الإدارة العامة لمباحث الجيزة، برئاسة اللواء رضا العمدة القبض على ربة منزل بتهمة قتل ابنها أثناء ضربه بشدة لتأديبه بالشيخ زايد.

بدأت الواقعة ببلاغ تلقاه الرائد سامح بدوي، رئيس مباحث قسم شرطة الشيخ زايد من مستشفى بدائرة القسم يفيد وصول طفل 4 سنوات جثة هامدة وبجسده إصابات متفرقة بصحبة والدته، والاشتباه في وفاته جنائيًا.

انتقل فريق من رجال البحث الجنائي للمستشفى، وبالفحص تبين إصابة الطفل بكدمات وجروح متفرقة في وجهه وجسده، وبتضييق الخناق على والدته انهارت واعترفت بأنها كانت تضربه لتأديبه بعد أن استمر لمدة طويلة في الصراخ والبكاء، فانهالت عليه بالضرب بواسطة عصا غليظة وسط ارتفاع صوته بالصراخ أكثر، وظلت تضربه بشدة إلى أن أصيب بإغماءة وتوقف عن الحراك.

وقالت وهي تغالب دموعها: “قعدت أحاول أفوقه مفيش فايدة.. رحت جريت بيه على المستشفى يلحقوه.. مكنش قصدي أموت ضنايا”.

بإخطار العميد عاصم أبو الخير، رئيس مباحث قطاع أكتوبر أمر بتحرير المحضر اللازم بالواقعة، وبالعرض على اللواء دكتور مصطفى شحاتة، مدير أمن الجيزة أمر بإحالته للنيابة للتحقيق.