أخبار عالميةعاجل

لحظة مقتل وزير الداخلية الأوكراني في كييف (فيديو)

أظهرت مقاطع مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، مبنى يحترق وأشخاصا يصرخون، جراء تحطم مروحية قرب روضة أطفال في منطقة كييف، حسبما أعلنت الشرطة الأوكرانية.

ولم يتضح بعد سبب سقوط الطائرة، ولم يصدر حتى الآن تعليق من روسيا، التي اجتاحت قواتها أوكرانيا في فبراير الماضي.

سقوط طائرة أوكرانية

وقالت الشرطة الأوكرانية إن تحطم طائرة هليكوبتر قرب كييف أسفر عن مقتل 16 بينهم وزير الداخلية ومساعده الأول ومسؤول كبير آخر كانوا على متن المروحية.

وقالت الشرطة في بيان: “لدينا معلومات عن 16 قتيلًا بينهم طفلان”. وأشارت أيضًا في بيانها إلى مقتل وزير الداخلية دينيس موناستيرسكي ومساعده الأول ومسؤول كبير آخر كانوا على متن المروحية.

وذكر حاكم منطقة كييف أوليكسي كوليبا أن طائرة هليكوبتر سقطت قرب روضة أطفال ومبنى سكني في بلدة بروفاري على مشارف العاصمة الأوكرانية،   مضيفا أن الحادث تسبب في سقوط ضحايا.

وكتب كوليبا على تطبيق المراسلة تيليجرام: “كان هناك أطفال وموظفون في روضة الأطفال وقت وقوع هذه المأساة. أًجلي الجميع الآن. وهناك ضحايا”.

أكدت الشرطة الأوكرانية مقتل وزير الداخلية الأوكرانى دينيس موناستيرسكي، اليوم الأربعاء، في تحطم مروحية قرب العاصمة كييف، حسبما أفاد موقع سكاى نيوز فى شريط عاجل.

قصف أوكراني على دونيتسك

وتقع بلدة بروفاري على بعد حوالي 20 كيلومتر (12 ميلا) شمال شرق كييف.

وشهدت البلدة مواجهة عنيفة بين القوات الروسية والأوكرانية للسيطرة على بروفاري في المراحل الأولى من الحرب، قبل أن تنسحب موسكو مطلع أبريل.

وقالت المصادر، إن القوات الأوكرانية قصفت مناطق مدنية في دونيتسك بـ 123 صاروخا خلال 24 ساعة، وأشارات إلى أن القصف الأوكراني تسبب بأضرار في البنية التحتية في مناطق مدنية في دونيتسك.

وفي وقت سابق، أعلن يان جاجين مستشار القائم بأعمال حاكم دونيتسك الشعبية، أنه تم تدمير حوالي 5 ألوية من القوات المسلحة الأوكرانية في سوليدار، دون المرتزقة الذين كانوا منتشرين في المدينة.

خسائر الجيش الأوكراني في سوليدار

وصرح جاجين بذلك على الهواء مباشرة على قناة “روسيا 1” التلفزيونية ردا على سؤال حول خسائر الجيش الأوكراني في سوليدار، موضحا أنه عندما تخسر الوحدة أكثر من 70%، فإن تلك تعد خسائر مدمرة، مضيفا أنه يعتقد أن رقم الخسائر سوف يكون أعلى حيث أن هذه الخسائر لا تتضمن المرتزقة الذين كانوا منتشرين بكثرة في المدينة.

وقال جاجين إن “عددا معينا من الجنود الأوكرانيين لا يزالون في المدينة، حيث يجري الآن ما يسمى بعملية التمشيط للبحث عن هذه المجموعات المتبقية، إلا أنها مجموعات محورية ولا يوجد الكثير منهم” مشيرا إلى أنها مسألة وقت وسيتم حل هذه القضية في المستقبل القريب، “حرفيا في غضون أيام”.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: