السياسة والشارع المصريعاجل

متحدث الصحة: قدوم الخبراء الأجانب إلى المستشفيات الحكومية كل شهر أو شهرين

قال الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، أن المستشفيات المملوكة للقطاع الخاص تستقبل خبراء أجانب منذ فترة طويلة، لتقديم الخدمة الطبية والعلاجية بمقابل أجر يدفعه المريض، فكانت هناك فكرة لوزارة الصحة فى هذا الصدد، قائلا: “الفكرة الجديدة لنا، أنه لا يوجد ما يمنع أن هؤلاء الخبراء يمدوا تواجدهم فى مصر يوم أو يومين، ويقوموا بتقديم الخدمة العلاجية بالمستشفيات التابعة لوزارة الصحة للمترددين عليها بدون مقابل”.

أضاف حسام عبد الغفار، فى مداخلة هاتفية لبرنامج “مساء dmc” مع الإعلامية إيمان الحصرى، عبر قناة dmc، أن المستشفيات التابعة لوزارة الصحة ستتحمل نفقات الخبراء الأجانب عند تقديم الخدمات العلاجية للمواطنين، وكانت هذه فكرة البروتوكول الذى تم توقيعه اليوم لدعم الاستفادة من الخبراء العالميين فى التخصصات الطبية من خلال الشراكة مع القطاع الخاص للعمل بمستشفيات وزارة الصحة.

 وأوضح المتحدث باسم وزارة الصحة، أن الخبراء الأجانب سيقومون بمرقبة المرضى وإجراء التدخلات الجراحية وتدريب الكوادر الطبية الموجودة بمستشفيات وزارة الصحة على أحدث ما وصل إليه العالم فى الجانب الطبى، معلقا: “هذا تفكير خارج الصندوق من وزارة الصحة للاستفادة من الأمر”.

 وتابع: “الكوادر الطبية ستتعلم من الخبراء الأجانب بشكل كبير، وسيقلل إرسال المواطنين للسفر إلى الخارج فى حال عدم وجود علاج لها داخل مصر، مضيفا: “نحن بدأنا فعليا، وهذا الشهر سيشهد زيارتين أو ثلاثة لمستشفيات، ونحن وقعنا البروتوكول لأكثر من 5 مستشفيات، وكل شهر أو شهرين سيكون هناك زيارة من خبير أو خبيرين”.

شهد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، صباح اليوم الأحد، توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة، ومجموعة من مقدمى خدمات الرعاية الصحية بالقطاع الخاص، بهدف دعم الاستفادة من الخبراء العالميين فى التخصصات الطبية المختلفة، لتقديم الخدمات الطبية للمواطنين “مجانا” فى وزارة الصحة والسكان.

 وقع البروتوكول عن وزارة الصحة والسكان، الدكتور هشام زكى رئيس الإدارة المركزية للمؤسسات غير الحكومية والترخيص، وذلك بحضور عددا من القيادات ورؤساء الهيئات والقطاعات بالوزارة.

 وفى كلمته، أكد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، أهمية المشاركة المجتمعية والتنموية بين القطاعين العام والخاص، فى دعم المنظومة الصحية، مشيرًا إلى أن الدولة المصرية تضع ملف تطوير وتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، على رأس أولوياتها، لذا عكفت الوزارة على تبنى استراتيجية تهدف إلى التشارك وتبادل الرؤى والخبرات مع الجهات المعنية من القطاع الخاص، للعمل معًا على وضع رؤية مستقبلية تستهدف رفع كفاءة واستحداث الخدمات الطبية، بما يتماشى مع المعايير العالمية، الأمر الذى ينعكس على تحقيق أفضل تغطية صحية للمواطن، مؤكدًا أن هذا التعاون يعد خطوة أساسية نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

 وقال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، إنه وفقًا للبروتوكول، يتم التعاون لاستقدام عددا من الخبراء الأجانب فى مختلف التخصصات الطبية التى تمثل أولوية عاجلة فى الملف الصحى، وذلك للعمل بمختلف مستشفيات وزارة الصحة والسكان، بجميع محافظات الجمهورية، وتقديم الخدمة بالمجان، لمدة تمتد ما بين يوم إلى يومين، لإجراء العمليات الجراحية الدقيقة والحرجة، وتبادل النقاشات العلمية والجلسات التناظرية لتشخيص المرضى، بالإضافة إلى عقد وتنظيم دورات تدريبية للاستفادة العلمية والعملية، وأيضًا تبادل الخبرات بين الأطباء المصريين والخبراء الدوليين.

وأوضح أن البروتوكول يساهم فى الحد من النفقات الحكومية للعلاج على نفقة الدولة بالخارج، وتخفيف العبء عن المرضى الذى يتلقون العلاج بالخارج على نفقتهم الخاصة، وجذبهم لتلقى خدمة طبية وفقا لأحدث البروتوكولات والأساليب العلمية، وذلك داخل المستشفيات المصرية، لافتًا إلى أن الوزير، أبدى حرصه على الاستمرارية فى التطلع توفير أفضل الكفاءات الدولية بمستشفيات وزارة الصحة والسكان، والتشارك نحو حصول كل مريض مصرى على أفضل خدمة طبية.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: