عاجل

مجلس السيادة السودانى يشكر ترامب على رفع اسم الخرطوم من قائمة الإرهاب

عدد المشاهدات: 74

وجه مجلس السيادة الانتقالى فى السودان الشكر إلى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بعد إعلانه رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بعد أن تدفع حكومته 335 مليون دولار لذوى الضحايا الأمريكيين بسبب تفجيرات إرهابية.

وكتب مجلس السيادة الانتقالي، عبر حسابه الرسمى بموقع “تويتر”، قائلاً :”أود أن أعبر عن عظيم تقديرى وتقدير الأمة السودانية للرئيس دونالد ترمب وللإدارة الأمريكية لإقدامهم على اتخاذ هذه الخطوة البناءة لإزالة اسم السودان من قائمة الدول التى ترعى الإرهاب، والتى يتأكد فيها التقدير الكبير للتغيير التاريخى الذى حدث فى السودان ولنضال وتضحيات الشعب السودانى”.

مجلس السيادى الإنتقالى فى السودان

على جانب آخر، كتب عبد الله حمدوك رئيس وزراء السودان، عبر حسابه بموقع “تويتر”: “الشكرُ الجزيل للرئيس ترامب على تطلعه إلى إلغاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب، وهو تصنيف كلف السودان وأضر به ضرراً بالغاً. إننا نتطلع كثيراً إلى إخطاره الرسمى للكونجرس بذلك”.

عبد الله حمدوك

يشار إلى أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب كشف أن الولايات المتحدة سترفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بعد أن تدفع حكومته 335 مليون دولار لضحايا أمريكا من الإرهاب.

وكتب ترامب على تويتر: “وافقت حكومة السودان الجديدة، التي تحرز تقدما كبيرا، على دفع 335 مليون دولار للأمريكيين من ضحايا الإرهاب وعائلاتهم. بمجرد إيداع المبلغ سأرفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، أخيرا، العدالة للشعب الأمريكي وخطوة كبيرة للسودان!”.

وكان مسئول أمريكى أكد قبل قليل أن أمريكا سترفع السودان عن قائمة الدول الراعية للإرهاب: “نحن بصدد الاتفاق على رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب خلال أيام”.

وكشفت تقارير إعلامية، أن السودان والولايات المتحدة يقتربان من التوصل إلى اتفاق لإزالة اسم الخرطوم من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب والإعلان الرسمي قد يتم خلال أيام.

وفى وقت سابق، ترأس الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالى السودانى بالقصر الجمهورى الجلسة الطارئة لمجلس الأمن والدفاع بحضور الدكتورعبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء، والتى جاءت على خلفية الأوضاع الأمنية بالبلاد، خاصة الأوضاع فى شرق السودان وتداعياتها على الأمن الوطني والاقتصاد القومى.

الوسوم:, ,
الوسوم:, ,
%d مدونون معجبون بهذه: