السياسة والشارع المصريعاجل

مجلس الوزراء: عودة تدريجية لما قبل كورونا وسياسة تقشفية في الموازنة الجديدة

قال السفير نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن التخطيط المسبق للأزمات، يجعلنا سباقين ونتخذ الإجراءات الاستباقية، وإن اجتماعات اليوم كانت خاصة بقرارات التخفيف، وتم السماح بإقامة الأفراح في القاعات المغلقة اعتبارا من 1 أبريل.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج حضرة المواطن مع الإعلامى سيد على: وسيتم فتح القاعات الملحقة بالمساجد لإقامة الأفراح والعزاءات والتي كانت مغلقة على مدار العامين الماضيين، وتم تبكير العمل بالمواعيد الصيفية للمحال التجارية ومد العمل بالمطاعم حتى الثانية صباحا .

وتابع: تم السماح بإقامة موائد الرحمان في مساجد أو الأماكن الخالية أو في الشوارع، وهذه تطلب تصريحا من المحليات وهى عودة تدريجية لما قبل كورونا ولكنها عودة منضبطة وقرار ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة ووسائل المواصلات وما زالت غرامتها سارية ما زالت مطبقة ومنع الشخص الذى لم يتلقى اللقاح من الدخول للجهات الحكومية ما زال ساريا.

وأكد أن هناك توجيهات من رئيس الوزراء بالبدء فورا لترشيد الإنفاق في الجهات الحكومية، وتطبيق موازنة تقشفية وستكون هناك سياسة تقشفية في الموازنة الجديدة انعكاسا للأزمة المالية التي يمر بها العالم وكان لزاما على الحكومة البدء بنفسها، وأى بنود تتعلق بحياة المواطنين ستظل الانفاق فيها.

وحول اشتراطات البناء، قال إنها ما زالت مطبقة ولا جديد فيها، والجديد سيخص التصالح وسيكون هناك قدرا إضافيا من التيسيرات .

وعن التفاوض مع صندوق النقد الدولى بين ان الوقت لازال مبكرا للحديث عن تفاصيل المفاوضات مع صندوق النقد الدولى ، والمراحل الصعب أنجزناها في البرنامج الأول في 2016 إلى 2019.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: