منوعاتأخبار فنية و ثقافية

محمد رمضان بعد وفاة الطيار أشرف أبو اليسر: ربنا يرحمه ويصبر أهله

نعى النجم محمد رمضان، الطيار أشرف أبو اليسر، الذى توفى اليوم السبت، بعد احتجازه فى الرعاية المركزة داخل أحد المستشفيات وتدهور حالته الصحية، وكتب رمضان، فى تدوينة عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”: “إنا لله وإنا إليه راجعون.. الطيار أشرف أبو اليسر فى ذمة الله.. ربنا يرحمه برحمته التى وسعت كل شيء ويسكنه فسيح جناته ويصبر كل أهله وأحبابه”.

وتوفى الطيار أشرف أبو اليسر، اليوم السبت، بعد احتجازه فى الرعاية المركزة داخل إحدى المستشفيات منذ فترة تتجاوز الشهر بعد تدهور حالته الصحية، والطيار أشرف أبو اليسر، هو صاحب أزمة الفنان محمد رمضان، والتى فصل على إثرها.

تعليق محمد رمضان على وفاة الطيار أشرف أبو اليسرتعليق محمد رمضان على وفاة الطيار أشرف أبو اليسر

ويأتى هذا بعد أسابيع قليلة من قضاء المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، بتعويض الطيار أشرف أبو اليسر، بمبلغ 6 ملايين جنيه من الفنان محمد رمضان عن الأضرار التى لحقت به، بسبب صورة نشرها محمد رمضان وهو على متن طائرة يقودها الكابتن أشرف أبو اليسر، ورفض الدعوى الفرعية.

وذكرت الدعوى، أن الفنان محمد رمضان استغل صورة موكله فى الترويج لنفسه بنشر فيديو كليب لأغنية جديدة له سماها “مش بتفتش فى المطار”، مستغلًا صورة الكابتن طيار أشرف أبو اليسر فى مشهد استعراضى فى قيادة الطائرة، ما أدى إلى إلحاق الأضرار الجسيمة المالية والأدبية له.

ويذكر أن أحد المحامين تقدم ببلاغ للنائب العام المستشار حمادة الصاوى، ضد الفنان محمد رمضان، والطيار أشرف أبو اليسر، “كابتن” طائرة شركة سمارت للطيران لإحالتهم للتحقيق.

واتهم البلاغ المقيد برقم 8847 لسنة 2020 عرائض النائب العام، الفنان بأنه سلك سلوكا من شأنه الإضرار بوسائل الاتصال أو السيطرة المخصصة للملاحة الجوية، مما يعرض سلامة الطيران للخطر، وقاد طائرة دون الحصول على إجازات أو الأهليات المقررة لذلك، وزاول نشاطًا من أنشطة الطيران المدنى قبل الحصول على ترخيص من وزير الطيران المدني.

وقام بعمل من أعمال الطيران المدنى دون الحصول على تصريح بذلك، وأساء إلى سمعة البلاد بالخارج بأن أظهر الدولة المصرية بصورة الدولة التى تستخف بركاب طائراتها مما أضر بسمعة الطيران المدنى المصري، وجعل شركات الطيران ومنظمة الإيكاو تضع مصر فى أدنى تصنيف الأمان بالنسبة للطيران المدني، وهو ما يؤثر على سمعة الطيران المدنى واقتصاد الدولة المصرية.

واتهم البلاغ قائد الطائرة بأنه اشترك مع المتهم الأول، عن طريق التحريض والمساعدة، بأن سهل له القيام بالجرائم محل المبينة سلفا بالمخالفة لواجبات وظيفته، بالمخالفة لنصوص المواد 169 و172 و173من قانون الطيران المدنى رقم 28 لسنة 1981 المعدل بالقانون رقــم 136 لسنة 2010.

وذكر البلاغ أنه فى أكتوبر الماضي، نشر محمد رمضان عبر حسابه على تطبيق “الإنستجرام” مقطعا مصورا يوضح أنه يقود إحدى الطائرات أثناء إقلاعها، بعد قيامه من مقعد الركاب الخاص به، وأعلن توجهه لغرفة القيادة الخاصة بالطائرة، وأنه سيقوم بقيادتها ليكون بعدها ما قرر، حيث يظهر الطيار أشرف أبو اليسر، وقد أفرغ له المقعد الخاص بجانبه بعد إصداره أوامر للطيار المساعد بترك المقعد الخاص به ليقوم “رمضان” بقيادة الطائرة ويعلن عبر المكبر الصوتى الداخلى للطائرة أنه من يقود.

ووقعت هيئة الطيران المدنى عقوبة على الطيار أشرف أبو اليسر بسحب رخصته مدى الحياة لانتهاكه معايير السلامة أثناء الطيران، بالإضافة إلى سحب رخصة مساعده لمدة عام.

زر الذهاب إلى الأعلى