أخبار عالميةعاجل

مدارس بريطانيا تعتزم نقل الدروس عبر الإنترنت بسبب أزمة تكاليف المعيشة

تسعى المدارس فى بريطانيا لإيجاد طريقة لمعالجة الفواتير الخارجة عن السيطرة فى ظل أزمة تكاليف المعيشة وارتفاع النفقات ومن بين البدائل تفكر المدارس فى نقل الدروس عبر الإنترنت في يوم واحد كل أسبوع.

وجرت المناقشات خلال اجتماع جرى في مدينة “بوويز” بمقاطعة ويلز، حيث تعقد اجتماعات إدارات المناطق التعليمية فى بريطانيا، وفق صحيفة “اكسبريس” البريطانية.

وقال عضو اتحاد مديري المدارس في البلاد بيفيرلي باينهام: “في الأزمة الاقتصادية الحالية، تتعرض ميزانيات المدارس لضغوط متزايدة. في إحاطة حديثة لمديري المدارس، تم تقديم اقتراحات من المسؤولين حول كيفية حماية المدخرات المالية.”

وأضاف: “تضمنت هذه الاقتراحات عدم شغل الوظائف الشاغرة والعثور على متطوعين للعمل في المدارس، والنظر في الدراسة الأسبوعية لتصبح لمدة أربعة أيام مع إضافة اليوم الخامس بالتعليم عبر الإنترنت من المنزل.”

وقال العضو في اتحاد مديري المدارس بيتر روبرتس، والذي حضر الاجتماع: هناك “ضغوطًا كبيرة على الميزانية علينا جميعًا.”

وأضاف: “لقد اقترحنا إمكانية العمل لأربعة أيام في الأسبوع فقط من المدارس مع يوم خامس يتم تدريسه افتراضيًا”.

وتم تقديم دراسة استقصائية شملت 630 من مديري المدارس من قبل رابطة نظار المدارس والتي قالت أن 17 مدرسة كانت تفكر في أربعة أيام في الأسبوع – بينما قالت جميع المدارس تقريبًا، 98 بالمائة، إنها بحاجة إلى إيجاد طريقة لتحقيق النجاح، ولكنها لم تحدد كيف. 

وأضاف الدكتور بول جوسلينج، مدير مدرسة إكستر رود كوميونيتي الابتدائية في إكسماوث: “في الوقت الحالي، في مدرستي، على سبيل المثال، فاتورة الطاقة كل عام عادة ما تكون حوالي 20 ألف جنيه استرليني – تم إخباري الآن أن هذه الفاتورة سترتفع لتصبح ضعف ذلك – 40.000 جنيه استرليني وربما 50.000 جنيه استرليني”.

وأضاف أنه “لا توجد حلول واضحة” وأن التعليم “يحتاج فقط إلى المزيد من المال”، ولهذا السبب “تحصل على أشخاص يأتون بأفكار مثل 4 أيام في الأسبوع، وهو مجرد اقتراح – هذه أفكار يائسة في وقت أزمة.”

ارتفاع فواتير الطاقة ليس هو التحدي الوحيد الذي يواجه المدارس – أظهر استطلاع رأي أن زيادة تكاليف تقديم الطعام والأجور المتفق عليها على مستوى البلاد للموظفين الذين لم يتم تمويلهم من قبل الحكومة تشير إلى الحاجة لتقليص ميزانيات المدارس.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: