أخبار العالمأخبار عالمية

مسئول دولي يحذر من تدهور الأوضاع بأفغانستان بسبب سياسات طالبان

حذر ماركوس بوتزيل القائم بأعمال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة من تدهور الأوضاع في أفغانستان بسبب عدم وفاء سلطات طالبان بوعودها بالاستجابة لاحتياجات المجتمع الأفغاني.

وأضاف بوتزيل ، خلال جلسة لمجلس الأمن الثلاثاء بشأن الوضع في أفغانستان ، أن مثل هذه الأوضاع يمكنها أن تتسبب في مزيد من العزلة والفقر والصراع الداخلي ومن ثم إلى الهجرة الجماعية المحتملة وأن تصبح البيئة المحلية مواتية للمنظمات الإرهابية إضافة لمزيد من البؤس لدى السكان الأفغان.

وأوضح أن الحظر المستمر على التعليم الثانوي للفتيات والقيود المتزايدة على حقوق المرأة تشير إلى أن طالبان غير مهتمة بحقوق أكثر من 50% من السكان ومستعدة للمخاطرة بالعزلة الدولية.

ونبه إلى أن إقصاء النساء والفتيات عن الحياة العامة لا يحرمهن من حقوقهن فحسب، بل يحرم أفغانستان ككل من الاستفادة من المساهمات الكبيرة التي يتعين على النساء والفتيات تقديمها.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: