السياسة والشارع المصريعاجل

مساعد وزير الخارجية: فتح أسواق جديدة بالاتحاد الأوروبى وتوطين الصناعة أولوية

أكد السفر إيهاب ناصر، مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، على النجاح المصرى في تغيير نمط العلاقة الفترة الماضية مع الاتحاد الأوروبي، حيث أصبح هناك أولويات مختلفة تحقق قدر من التوازن، لاسيما والشراكات المختلفة فضلا عن الدور الإقليمي الذي تلعبه القاهرة في كثير من القضايا والملفات الهامة.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة حقوق الإنسان برئاسة النائب طارق رضوان، التي تستضيف لقاء وزير الخارجية للشئون الأوروبية، لبحث سبل التواصل مع برلمان الاتحاد الأوروبي، وبصفة خاصة اللجان المعنية بملف حقوق الإنسان في كل من لجان المشرق المعنية بشئون الشرق الأوسط ودول شمال أفريقيا، والمسئول عن ملف مصر ببرلمان الاتحاد الأوروبي.

وأشار ناصر إلي الدور المصري في تغطية فجوة الطاقة في ظل الأزمة التي تتعرض لها القارة الأوروبية، فضلا عما تبذله مصر في مواجهة الهجرة غير الشرعية، حيث أن القاهرة هي النموذج الوحيد في إحكام السيطرة علي سواحلها بشكل كامل.

وكشف ناصر، عن فتح أسواق جديدة داخل الاتحاد الأوروبي بعد الأزمة الروسية – الأوكرانية بما انعكس علي حجم الصادرات المصرية.

وفيما يخص ملف الطاقة في أوروبا لفت إيهاب ناصر، إلي أن الدولة المصرية عملت علي 3 مسارات، أولها التحرك السريع من خلال الغاز المسال، والتحرك متوسط المدي بتقديم كهرباء نظيفة وبسعر مناسب للقارة من خلال مشروع الربط بين مصر – اليونان – إيطاليا الذي يُجري الإعداد له، والتحرك الأخير طويل المدي يتمثل في الشراكات فيما يخص الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء.

وأكد “ناصر” توافقه حول أهمية توطين الصناعة في تعزيز العلاقات مع الجانب الأوروبي، لافتاً إلي أن الأزمة الروسية – الأوكرانية وقبلها جائحة فيروس كورونا أدت المسئولين الأوروبيين لضرورة التحرك في شأن توطين سلاسل الإمداد وهو ما تتجه إليه العديد من الدول الأوروبية.

وقال مساعد الوزير، إننا نروج لإنتاج مصر كقاعدة رئيسية لسلاسل الإمداد مستغلين في ذلك عامل القرب مع الأسواق وتوافر الطاقة والتغير الديمجرافي في أوروبا.

وأكد مساعد وزير الخارجية، أننا نجهز للتواصل مع كافة الشركات الأوروبية في شأن توطين الصناعة في مصر، قائلا: التصدير للخارج مسألة حياة أو موت.

وكان النائب محمود عصام موسى، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، قد أثار ملف توطين الصناعة في مصر لزيادة الصادرات إلى أوروبا في ضوء تحسين العلاقات، وهو ما يدفع نحو تغيير وجهات النظر تجاه مصر في ملف حقوق الإنسان.

وقال “موسي”، إننا نحتاج خريطة صناعية واضحة لما نحتاجه لتوطين الصناعة وزيادة الصادرات إلى أوروبا، لاسيما في ظل ما نمتلكه من مقومات كبيرة تساعد في هذا الملف.

من جانبه، أكد النائب محمد تيسير مطر، أمين سر اللجنة، أن تقارير البرلمان الأوروبي عن مصر تكون وفقا لمعلومات مغلوطة، مشيرا إلى أن دعوتهم لزيارة مصر سوف يغير وجهات النظر بشكل كبير.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: