عاجلالسياسة والشارع المصريكورونا

مستشار الرئيس يطمئن المصريين: لا نسمح باستخدام أى لقاح إلا بعد ضمان جودته

طمأن الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية، المصريين، بشأن لقاحات فيروس كورونا، موضحا أن الدولة تتبع الحالات التي تتلقى اللقاح ضد كورونا، ولا تسمح الدولة باستخدام أو تسجيل أو تداول أى مستحضر إلا عندما تطمئن تماما من جودته وفاعليته، موضحا أن الثقة بشأن لقاحات كورونا ستأتى تدريجيا.

وأضاف مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية، في تصريحات لبرنامج الحقيقة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن التطعيم من ضمن الوسائل الوقائية المهمة، لافتا إلى أن مصر لديها تاريخ عريق في مجال التطعيمات والوقاية من الأمراض، موضحا أنه يجرى دعم عملية التلقيح، ومصر مستمرة في تطعيم المواطنين من الفيروس، بجانب أن الدولة تسعى مع كل مصادر الحصول على اللقاح، سواء من شركات أو مؤسسات للحصول على أكبر قدر ممكن من جرعات اللقاح للمساهمة في عملية نشر اللقاحات للحد ولو جزئيا في انتشار هذا الوباء.

وبشأن موقف الأطباء حول لقاحات فيروس كورونا، قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، إن الطبيب بطبعه ووعيه يعلم أن كل شيء له آثار جانبية وكل شيء محتمل يكون لديه بعض المشكلات، وكذلك بعض التداعيات الناتجة من بعض اللقاحات.

وكان أعلن الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية والوقائية، إن هناك تزايدا فى عدد الإصابات بكورونا، ومن الممكن أننا نكون فى الموجة الثالثة والتزايد مستمر حتى نصل إلى الذروة، معقبا: “كل ما يحدث زيادات فى الإصابة بسبب إن هذا وباء عالمى وشرس قوى عدوته عالية جدا ونسبة الإصابة كبيرة جدا”، مضيفا أن نصف مليون مواطن تلقوا لقاح كورونا ولم تظهر عليهم أى أعراض حتى الآن.

زر الذهاب إلى الأعلى