السياسة والشارع المصري

مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 26-8-2017

صحيفة (ديلي ميل) : ترامب يتصل هاتفياً بالسيسي ويعبر عن حرصه على تجاوز أي عقبات

 ذكرت الصحيفة أن الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” اتصل بالرئيس المصري ” السيسي ” أمس وعبر عن حرصه على تجاوز أي عقبات على طريق التعاون وذلك بعد أيام من إعلان الولايات المتحدة حجب بعض المساعدات المالية لمصر، حيث أكد بيان للرئاسة المصرية في وقت متأخر أمس أن الرئيس ” السيسي ” تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأمريكي ” ترامب ” أكد خلاله على قوة علاقات الصداقة بين مصر والولايات المتحدة وأعرب عن حرصه على مواصلة تطوير العلاقات بين البلدين وتجاوز أية عقبات قد تؤثر عليها، وذكرت الصحيفة أن مصر – والتي تُعد شريك مهم للولايات المتحدة في الشرق الأوسط لتحكمها في قناة السويس وحدودها مع إسرائيل – قامت بانتقاد القرار الأمريكي بحجب جزء من المساعدات الأمريكية لها، حيث أكدت وزارة الخارجية المصرية يوم الأربعاء الماضي أن القرار يعكس سوء تقدير وستكون له تداعيات سلبية على تحقيق الأهداف المشتركة والمصالح بين البلدين.

و ذكرت الصحيفة أن نشطاء حقوقيون مصريون يؤكدون أنهم يواجهون أسوأ حملة في تاريخهم في عهد ” السيسي ” واتهموه بتقويض الحريات التي اكتسبت بعد ثورة 2011 التي أنهت حكم ” مبارك ” بعد أن استمر (30) عاماً، مضيفةً أن الرئيس ” السيسي ” ووزير الخارجية المصري ” سامح شكري ” التقوا بـ ” جاريد كوشنر ” زوج ابنة ” ترامب ” وأحد أقرب مستشاريه يوم الأربعاء الماضي في القاهرة لكن لم يتطرق بيانان للرئاسة والخارجية صدرا بعد الاجتماعين إلى قضية المساعدات.

صحيفة (واشنطن بوست) : قرار قطع المساعدات عن مصر تاريخي .. الأن العمل الشاق بدأ

 ذكرت الصحيفة أنه في شهر أبريل الماضي أشاد الرئيس الأمريكي ” ترامب ” بالرجل المصري القوي ” السيسي ” خلال زيارة رسمية له، مؤكداً أنه يقوم بعمل رائع في وضع صعب للغاية، إلا أن ” ترامب ” لم يذكر بأنه منذ تولي ” السيسي ” السلطة في انقلاب – على حد زعمها – أشرف على حملة غير مسبوقة على المعارضة المحلية، مما أسفر عن مقتل المئات وسجن آلاف آخرين. مشيرةً أنه لابد من إدارة ” ترامب ” بأن تصدر بياناً استثنائياً ة بأن كل من الحلفاء والخصوم سيواجهون عواقب وخيمة إذا ما رفضوا معالجة المخاوف الأمريكية المشروعة.

كما ذكرت الصحيفة أن مصر تستخدم طائرات الهليكوبتر الهجومية التي توفرها الولايات المتحدة والصواريخ في معركتها ضد المسلحين الإسلاميين في شبه جزيرة سيناء، ولكن هناك تقارير واسعة الانتشار عن الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبتها القوات المصرية هناك، كما أثيرت أسئلة خطيرة حول استراتيجية مصر لمعالجة التمرد، وخلافاً لقانون الولايات المتحدة، رفض ” السيسي ” رفضاً صريحاً السماح لمسئولي الحكومة الأمريكية والجماعات الحقوقية ووسائل الإعلام بالوصول إلى منطقة النزاع، مما يجعل من المستحيل مراقبة استخدام الأسلحة الأمريكية، مدعيةً أن الرئيس ” السيسي ” واجه عاصفة من النقد بعد توقيع قانون صارم ينظم المنظمات غير الحكومية، حيث يقيد القانون الجديد المجموعات بأداء العمل التنموي اللازم ويقيد بشدة التعاون مع المنظمات الدولية، بل ويعرض الأشخاص الذين يخالفون القانون للسجن لمدة تصل إلى (5) سنوات، مضيفةً أنه بحجة مكافحة الإرهاب، أشرف ” السيسي ” على تصعيد كبير في انتهاكات الحقوق ضد المعارضين السياسيين وقادة المجتمع المدني والصحفيين، وتشير التقديرات إلى أن هناك ما يصل الى (60) الف سجين سياسي في سجون مصر.

وأضافت الصحيفة أن التقارير تفيد بأن سجون مصر زادت قدرتها بثلاثة أضعاف وأن الحكومة قامت ببناء (16) سجناً إضافياً، ويمكن احتجاز الأشخاص قيد التحقيق لمدة تصل إلى سنتين دون توجيه تهمة أو محاكمة، مشيرةً أن ” السيسي ” أثار أيضاً الغضب الأمريكي من خلال سجن سلسلة من المواطنين الأمريكيين على نحو خاطئ لعدة سنوات، مثل المتظاهر السلمي ” محمد سلطان ” وعاملة الإغاثة الأمريكية ” آية حجازي ” التي أطلق سراحها الرئيس ” ترامب ” في أبريل الماضي.

و ذكرت الصحيفة أنه في ضوء الإفلات من العقاب الذي كان يعمل خلاله ” السيسي “، فإن قرار ” ترامب ” بشأن المساعدات الأمريكية يرسل إشارة قوية، ففي حين أن الحكومة المصرية طالما رأت أن هذه المساعدات استحقاق، فتلك هي المرة الأولى التي تتعرض للتهديد، ومن غير المستغرب أن ردت وزارة الخارجية المصرية بغضب ووصفتها بأنها سوء تقدير لطبيعة العلاقات الاستراتيجية التي ربطت البلدين منذ عقود، ولكن بعد ساعات فقط من الإعلان، التقى ” السيسي ” مستشار البيت الأبيض ” جاريد كوشنر ” في القاهرة وكان كلاهما يبتسم لالتقاط صورة، ومن هنا من الأهمية أن يحافظ البيت الأبيض على هذا الموقف المبدئي، فهناك طريقة سهلة للقيام بذلك، وبموجب القانون الأمريكي يمكن للولايات المتحدة أن تحجب ما يصل إلى (15%) من مساعدتها العسكرية لمصر إذا لم تتخذ مصر خطوات فعالة للنهوض بالديمقراطية وحقوق الإنسان؛ وتنفيذ الإصلاحات الرامية إلى حماية حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع؛ وإطلاق سراح السجناء السياسيين وتوفير الإجراءات القانونية الواجبة؛ ومحاسبة قوات الأمن المصرية على انتهاكات حقوق الإنسان؛ والسماح للمسئولين الامريكيين بمراقبة استخدام المساعدات العسكرية.

كما ذكرت الصحيفة ذلك القرار هو أفضل بشكل كبير من ما تم القيام به من قبل الرؤساء الأمريكيين السابقين، مشيرةً أن الحل بسيط وهو أن تضع إدارة ” ترامب ” معايير محددة وقابلة للقياس يمكن من خلالها تحديد ما إذا كان قد تم الوفاء بكل هذه الشروط المحددة أم لا، ويمكن تقديم هذه المعايير إلى ” السيسي ” وإذا لم يقوم بالوفاء بتلك المعايير ينبغي حجب المعونة، وإذا ظل رافضاً لها ورفض حتى محاولة تلبية هذه الشروط، يجب أن ينظر الكونجرس في تعديل القانون لزيادة نسبة المساعدات التي يمكن حجبها، واختتمت الصحيفة بأن قرار ” ترامب ” بخفض المساعدات المصرية خطوة مهمة طال انتظارها .. الآن يبدأ العمل الشاق.

وكالة (رويترز) : قطر تأمر بإغلاق سفارة تشاد وتمهل الدبلوماسيين 72 ساعة للمغادرة

ذكرت الوكالة أن وزارة الخارجية القطرية أكدت أمس أن قطر أمرت بإغلاق السفارة التشادية وأمهلت الدبلوماسيين بها (72) ساعة للمغادرة واتهمت الدولة الإفريقية بالانضمام إلى حملة ابتزاز سياسي بقرارها إغلاق السفارة القطرية، وذكرت الوكالة أن خلاف بين قطر من جهة والسعودية والإمارات ومصر والبحرين من جهة أخرى اندلع إذ تتهم الدول الأربع الدوحة بدعم الإرهاب، ولكن قطر تنفي تلك المزاعم، مضيفةً أن تشاد أعلنت يوم الأربعاء الماضي إنها أمهلت الدبلوماسيين القطريين (10) أيام لمغادرة البلاد واتهمت قطر بالعمل على زعزعة استقرارها من خلال جارتها الشمالية ليبيا، مشيرةً لتصريحات مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية والذي أكد أن توقيت القرار التشادي يكشف بوضوح أن هذا القرار يأتي ضمن حملة الابتزاز السياسي ضد دولة قطر بقصد الانضمام إلى دول الحصار وذلك لأسباب مفهومة.

وكالة (اسوشيتد برس) : مصر .. مقتل 2 من العناصر المسلحة شمال غرب القاهرة

ذكرت الوكالة أن وزارة الداخلية المصرية أعلنت أن قوات الأمن قتلت (2) من أعضاء جماعة يشتبه في صلتهم بجماعة الإخوان المسلمين في تبادل لإطلاق النار في مخبأ صحراوي في منطقة وادي النطرون، حيث أكدت الوزارة أن المشتبه بهم كانوا من بين الكوادر الأبرز في حركة حسم – وهي جماعة تستهدف قوات الأمن المصرية بشكل روتيني في التفجيرات وعمليات إطلاق النيران -، وأضاف بيان وزارة الداخلية أن المسلحان استخدموا المخبأ الصحراوي لتصنيع اجهزة متفجرة، كما عثر على أسلحة وذخائر في حوزتهم، وذكرت الوكالة أن الهجمات المسلحة ازدادت بشكل كبير في مصر منذ إطاحة الجيش بالرئيس المعزول ” مرسي ” عام 2013، حيث يتركز العنف في شمال شبه جزيرة سيناء، ولكنه انتشر أيضاً في العمق المصري مؤخراً.

وكالة (اسوشيتد برس) : مصر .. ترامب يطالب السيسي بتعزيز العلاقات بالرغم من قطع المساعدات

ذكرت الوكالة أن مكتب الرئيس المصري ذكر أن الرئيس الأمريكي ” ترامب ” أكد للرئيس ” السيسي ” على قوة الصداقة بين الحلفين وذلك خلال اتصال هاتفي أمس، حيث وعد الرئيس الأمريكي بمواصلة تنمية العلاقات بين البلدين من اجل التغلب على أي عقبات، وذكرت الوكالة أن واشنطن لم تؤكد على الفور المكالمة الهاتفية، التي جاءت عقب قرار إدارة ” ترامب ” بخفض أو تأخير ما يقرب من (300) مليون دولار في المساعدات العسكرية والاقتصادية لمصر بشأن مخاوف حقوق الإنسان، مضيفةً أن مصر ردت على تلك الخطوة بغضب، حيث وصفت وزارة الخارجية القرار الأمريكي بسوء تقدير على طبيعة العلاقات الاستراتيجية التي ربطت البلدين منذ عقود، مشيرةً أن خفض المساعدات يُعد مفاجأة نظراً للعلاقات الوثيقة المتزايدة بين الرئيس الأمريكي ” ترامب ” والرئيس المصري ” السيسي “.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: