السياسة والشارع المصري

مصر في عيون الصحافة الأجنبية عن يوم 28-9-2017

موقع (ميدل إيست مونيتور) : مصر والمانيا توقعان اتفاق تعاون حول الهجرة

ذكر الموقع أن وزير الخارجية الألماني “زيجمار جابرييل” ذكر في مؤتمر صحفي أمس في برلين أن ألمانيا وقعت اتفاقا مع مصر لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا، وأضاف الموقع أن هذا الاتفاق جاء بعد اللقاء الذي جمع بين وزير الخارجية الألماني ونظيره المصري “سامح شكري” .. كما أضاف الموقع أن وزير الخارجية الالماني وصف الاتفاق بين مصر والمانيا بأنه مهم لمصر والمانيا وأوروبا، وأن المانيا تتشارك مع مصر في نفس الرؤية، وخاصة عندما يتعلق الأمر بمكافحة الإرهاب والتطرف، والقضايا المتعلقة بالمهاجرين والهجرة الغير شرعية.

وكالة (اسوشيتد برس) : مصر وألمانيا توافقان على خطط لإبطاء عملية تدفق المهاجرين

ذكرت الوكالة أن ألمانيا توصلت إلى اتفاق مع مصر لإبطاء تدفق المهاجرين منها، مشيرةً أن الاتفاق الذى تم الإعلان عنه اليوم هو جزء من جهد اوسع من جانب المانيا للعمل مع الدول لمحاربة أسباب الهجرة غير المقيدة، وأشارت الوكالة لتصريحات المتحدث باسم الحكومة الالمانية ” ستيفن سيبرت ” والذي أكد أن الاتفاقية الجديدة ستزود مصر بمزيد من الموارد لتشغيل برامج تدريبية لمساعدة المواطنين على إيجاد وظائف أفضل ومزيد من الأموال للمصريين للدراسة في ألمانيا، وأضافت الوكالة أن المانيا ستساعد مصر على تحسين مرافق اللاجئين السوريين وغيرهم من النازحين في البلاد، واتفق البلدان على العمل بشكل وثيق للقضاء على المهربين الذين يجلبون المهاجرين بشكل غير قانوني إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط، حيث تؤكد المنظمة الدولية للهجرة أن نحو (121) ألف مهاجر وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر هذا العام.

مجلة ( كورير انترناسيونال ) الفرنسية : التحقيقات في قضية ” ريجيني ” ستتم بعد مصالح إيطاليا

 علقت الصحيفة على التقرير الصادر عن المجلة التابعة لصحيفة ( نيويورك تايمز ) الأمريكية حول مقتل الطالب الإيطالي ” جوليو ريجيني ” ، مشيرةً إلى أنه مع مرور الوقت يبدو أن المطالبة بالحقيقة حول مقتل ” ريجيني ” ستكون طي النسيان ، مضيفةً أنه على الجانب الآخر لا يزال العديد من الصحف الإيطالية والعالمية تنشر العديد من المقالات حول الحادثة من بينها مقال بصحيفة ( الجارديان ) البريطانية يسرد العقبات التي تضعها القاهرة في طريق المحققين الإيطاليين والسيناريوهات التي وصفتها بالكاذبة التي قدمتها السلطات المصرية حول الحادث .

 و  ذكرت الصحيفة أن التحقيق الذي نشرته المجلة قد أثار الكثير من الضجة في إيطاليا بعد أن تضمن معلومات جديدة وهي أنه في الأسابيع التي أعقبت مقتل ” ريجيني ” قدمت الولايات المتحدة معلومات تؤكد تورط أجهزة الأمن المصرية في تعذيب وقتل ” ريجيني ” ، كما أن الصحيفة سردت أيضاً التوتر في العلاقة بين ( القاهرة / روما ) وكيف أن إيطاليا تعتبر واحدة من أكبر الشركاء الاقتصاديين للقاهرة مدعيةً أنها باعت لمصر أسلحة ومعدات استخباراتية متجاهلةً قمع حقوق الانسان هناك ، كما أن من مصلحة إيطاليا عدم قطع العلاقات مع مصر لأنها تتعاون معها في مكافحة إرهاب تنظيم ( داعش ) بليبيا والحد من تدفق الهجرة غير الشرعية عبر البحر المتوسط لإيطاليا .

كما ذكرت الصحيفة أن السياسة وليست تحقيقات الشرطة هي من ستنهي هذه القضية ، مشيرةً إلى إعلان السلطات الإيطالية نيتها إعادة سفيرها للقاهرة في 14 / 8 الجاري ، كما أنه من المقرر أن يبدأ الانتاج من حقل الغاز الطبيعي ( ظهر ) الذي تعمل به الشركة الأإيطالية ( إيني ) في ديسمبر المقبل .

صحيفة (ذا تايمز) : رئيس الوزراء الايرلندي يذكر مصر بوعدها بالإفراج عن “ابراهيم حلاوة”

ذكرت الصحيفة أن رئيس الوزراء الايرلندي “ليو فارادكار” سيقوم بالاتصال بالرئيس “السيسي” اليوم لمطالبته بالإفراج عن المواطن (المصري – الايرلندي) “ابراهيم حلاوة”، مضيفةً أن الحكومة الايرلندية تتوقع عودة “حلاوة” إلى ايرلندا، بغض النظر عن الحكم الذي سيصدر بحقه اليوم .. كما نقلت الصحيفة تصريحات رئيس الوزراء الايرلندي “ليو فارادكار” الذي أكد أن الحكومة المصرية تؤكد دائماً انه لا تستطيع التدخل في أي محاكمات، في نفس الوقت الذي لا تستطيع فيه الحكومة الايرلندية التدخل في العملية القضائية، مضيفاً أن الحكومة الايرلندية ستبذل كل الجهود من أجل عودة “حلاوة” إلى ايرلندا.

موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : مجلس الوزراء المصري يستعد لخصخصة السكك الحديدية

 ذكر الموقع أنه من المتوقع أن توافق الحكومة المصرية على مشروع قانون ينص على خصخصة السكك الحديدية ، حسبما افادت بذلك وكالة ( الاناضول ) التركية ، موضحاً أن وزارة النقل قد انتهت من صياغة مشروع القانون وسيتم تقديمه إلى مجلس الوزراء للموافقة عليه قريباً ، مضيفاً أنه بمجرد الموافقة عليه، سيتم تقديمه إلى مجلس الدولة، وهو هيئة قضائية تستعرض التشريعات المقترحة قبل إرسالها في نهاية المطاف إلى البرلمان ، موضحاً أن الهدف من وراء ذلك هو انهاء احتكار هيئة السكك الحديدية كما أن الأمر يتعلق بصيانة وتشغيل السكك الحديدية.

و أوضح الموقع أن مصر قد عانت من عدد من حوادث القطارات الدامية بسبب العربات البالية وعدم تطوير مزلقانات وغياب أنظمة الإشارات الإلكترونية ، مشيراً لحادث تصادم قطارين في الإسكندرية مؤخراً والذي أسفر عن مقتل أكثر من (40) شخصاً وإصابة العشرات ، موضحاً أنه تم القبض على عدد من المسئولين بالسكك الحديدية حالياً على ذمة التحقيق في هذا الحادث.  

صحيفة (ذا هيل) : ترامب وتيلرسون قاموا بخطوة صحيحة في تحدي لقمع النظام المصري

 أشارت الصحيفة إلى قيام الإدارة الأمريكية بحجب جزء من المساعدات المقدمة لمصر بسبب مخاوف حقوق الإنسان، مدعيةً أن الرئيس ” السيسي ” التي وصفته بالجنرال يشن حملة قمعية بشكل غير عادي، حيث أن حكمه يقود الناس باستمرار إلى أيدي المتطرفين الإسلاميين، كما أنه عقبة رئيسية أمام سلام دائم بين إسرائيل وجيرانها، مدعيةً أن الرئيس ” السيسي ” جاء إلى السلطة في انقلاب عام 2013 مدعوم بالسخط الشعبي على الرئيس المعزول ” مرسي ” وجماعة الإخوان المسلمين، مشيرةً أن ” مرسي ” فاز بالرئاسة في انتخابات استبعد فيها الجيش المرشحين الديمقراطيين العلمانيين الموثوق بهم، ولكن مع تركيز ” مرسي ” على دعم جماعة الإخوان أكثر من دعم الديمقراطية وتدهور أحوال الاقتصاد المصري وعدم الرغبة في تحدي انتهاكات قوات الأمن لحقوق الإنسان، سرعان ما أصبح الرئيس ” مرسي ” غير محبذ على نطاق واسع.

و ذكرت الصحيفة أنه بعد أن أدعى ” السيسي ” أنه سيحترم الديمقراطية أظهر الجنرال وجهه الحقيقي في مذبحة قتل خلالها (817) متظاهراً سلمياً كانوا يسعون إلى عودة الرئيس المنتخب ” مرسي “،  ثم قام ” السيسي ” بإلقاء القبض على القيادة الكاملة للمعارضة الديمقراطية العلمانية فضلاً عن العديد من الصحفيين، وذكرت الصحيفة أنه لفهم مصر، عليك أن تركز على اقتصادها – فبعد عقود من الاضمحلال في ظل نظام مبارك – تسارع تراجعه بسرعة خلال السنوات القليلة الماضية، ويكمن جزء كبير من المشكلة في أن الجيش المصري وجنرالاته يمتلكون أو يسيطرون على مساحات شاسعة من الاقتصاد، بما في ذلك العديد من الشركات التي لا علاقة لها بالمخاوف الأمنية التقليدية.

و أضافت الصحيفة أنه لم تتمكن دول الاتحاد السوفيتي من إصلاح اقتصاداتها لأن الكثير من الشخصيات الشيوعية القوية كانت تعتمد على الرعاية السياسية للصناعات غير الفعالة التي تديرها الدولة، ومصر تسير  بنفس الطريقة، بفارق أن الجنرالات بدلاً من أعضاء المكتب السياسي في قلب الفساد، والنتيجة هي البطالة الجماعية، ولا سيما بين الشباب، والظروف السيئة لأولئك الذين لديهم وظائف، مشيرةً أن أجهزة الأمن لديها حساسية كبيرة للاضطرابات العمالية المحتملة، فتبدو أنها اختطفت وعذبت حتى الموت ” جوليو ريجيني ” وهو طالب دراسات عليا إيطالي قام بإجراء مقابلة مع نشطاء عماليين مصريين.

كما ذكرت الصحيفة أن الاقتصاد المصري يعتمد بقدر كبير على المملكة العربية السعودية، مما جعل الجنرال ” السيسي ” مؤخراً يمنح جزيرتين استراتيجيتين للسعوديين ، على الرغم من أن التنازل عن الأراضي ذات السيادة المصرية أمراً غير مقبول في الداخل المصري ، مما دفع النظام إلى مضاعفة القمع، فقد قام بإغلاق المواقع الإلكترونية للمؤسسات غير الربحية والمؤسسات الإخبارية المستقلة، في محاولة لاستعادة راية قومية الإعلام ، كما تم سن قانون جديد يقيد بشدة عمل منظمات المجتمع المدني.

و ادعت الصحيفة أن رجال الأعمال داخل مصر يترددون بالفعل في انتقاد النظام بسبب الخوف من خطر المقاطعة من قبل الشركات الحكومية والعسكرية، حيث أن المنتقدين واجهوا بالفعل خطر الإفلاس .. وفي نفس السياق تم سجن الألاف من الاشخاص ، حيث أن التعذيب والاغتصاب مازالا مستشريين في سجون مصر، كما أن ارتفاع معدلات  البطالة بين الشباب المصري أدى إلى خلق أرض خصبة لتجنيد القاعدة وتنظيم داعش والمنظمات المتطرفة الأخرى لهم ، وبالإضافة إلى ذلك، فقد سعى ” السيسي ” لسجن قادة الإخوان المسلمين – الذين عارضوا العنف بشدة – وهو ما يُظهر أن التغيير السلمي مستحيل، لذلك فقد سلم ” السيسي ” المجندين المتطرفين أدوات لا تقدر بثمن.

و ذكرت الصحيفة أنه لتبرير هيمنة الجيش على الحياة العامة المصرية بعد عقود طويلة من الركود الاقتصادي، فيجب على النظام أن يثير باستمرار مخاوف الشعب من عدو خارجي يفترض أنه لا يرحم (إسرائيل)، فعلى الرغم من معاهدة السلام فالمكتبات الحكومية تمتلئ بكتب جنون العظمة والمعاداة لليهود – فكره اليهود هو جزء أساسي من الثقافة الشعبية – لذلك سيظل السلام المجدي مستحيلاً ما دامت الأنظمة الفاسدة وغير الشرعية التي يسيطر عليها الجيش تعتمد على تشويه إسرائيل للبقاء في السلطة.

وأضافت الصحيفة أن أنظمة الشرق الأوسط تحاول أن تقدم للغرب اختيار وهمياً بين سيناريو الاستبداد أو سيناريو الإسلام الراديكالي، ويتوقعوا منا أن ندعمهم على أنه أقل الاختيارين شراً ، ولتنفيذ ذلك يجب قمع الديمقراطيين العلمانيين بشكل كامل ، بحيث لا نعترف بهم كحلفائنا الطبيعيين الحقيقيين في المنطقة، وهكذا كان الجنرالات المصريون مستعدين للسماح لـ ” مرسي ” من جماعة الإخوان المسلمين بالترشح والفوز بالرئاسة لأنهم كانوا يعلمون أن الغرب لن يدعمه أبداً، واليوم تم قمع أصوات المعارضة العلمانية تماماً تحت ستار مكافحة الإسلام الراديكالي ، وفي سوريا يفعل ” بشار الأسد ” الشيء نفسه، وبالفعل فقد نجحت تلك الحيلة في كثير من الأحيان، إلا أن وزير الخارجية الأمريكي ” تيلرسون ” يستحق تهانينا وشكرنا على إدراكه للقمع المدمر من قبل الجنرال ” السيسي “، مضيفةً أنه يجب على الكونجرس أن يدعم ” تيلرسون ” في مقاومة الضغط لإطلاق سراح المعونات المعلقة، وإذا لزم الأمر تنفيذ تعليق أكثر، ما لم يتخلى ” السيسي ” عن القيود المفروضة على المنظمات غير الحكومية، وتحرير الصحفيين المسجونين ونشطاء المعارضة ويسمح بحرية التعبير.

موقع (ميدل ايست مونيتور) : مصر تلقي القبض على مسئول حكومي وخمسة رجال أعمال لاتهامهم بقضايا فساد

ذكر الموقع أن هيئة الرقابة الادارية في مصر اعتقلت نائب محافظ مدينة الاسكندرية ” سعاد الخولي ” مع (5) رجال أعمال بتهمة الفساد، حيث تم توجيه اتهامات لـ ” الخولي ” التي ألقي القبض عليها في مقر محافظة الإسكندرية بتهمة الرشوة والاستفادة من الأموال العامة وهدرها، وأضاف الموقع أن تحقيقات الهيئة أكدت أن ” الخولي ” تلقت أموال وهدايا مادية ومجوهرات ذهبية تبلغ قيمتها أكثر من مليون جنيه مصري من رجال الأعمال مقابل استغلال سلطاتها لرفع غرامات عليهم بسبب ممتلكات شيدت بشكل غير قانوني، ووفقا لبيان رسمي فإن هذه الإعفاءات كبدت الدول خسائر قدرها (10) ملايين جنيه من الأموال العامة.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: