السياسة والشارع المصريعاجل

مصر في عيون الصحافة الأجنبية ( 17-9-2017 )

موقع (ميدل إيست أى) : محكمة مصرية تأييد حكم السجن المؤبد على “مرسي” في قضية التخابر

ذكر الموقع أن محكمة مصرية أيدت حكم السجن المؤبد على الرئيس المخلوع “مرسي” في قضية التخابر مع قطر، مضيفاً أن “مرسي” – أول رئيس منتخب ديمقراطياً بعد ثورة 2011 – تم الإطاحة به منتصف عام (2013) من قبل القائد العسكري آنذاك “السيسي”، في أعقاب تظاهرات حاشده ضد حكمه.

أضاف الموقع أنه منذ الإطاحة بـ “مرسي”، قام “السيسي” بقمع المعارضة، حيث تم إجراء محاكمات جماعية للألاف من أنصار جماعة الإخوان المسلمين، وحصل المئات منهم على أحكام بالإعدام أو بالسجن لفترات طويلة، مشيراَ إلى أنه في عام (2014)، اتهمت مصر “مرسي” وتسعة آخرين بتعريض الأمن القومي للخطر، من خلال تسريب أسرار الدولة ووثائق حساسة إلى قطر، الأمر الذي تسبب في تدهور العلاقات بين مصر والدوحة بسبب دعم قطر لـ “مرسي”.

 

صحيفة (ديلي ميل) : حكم نهائي بالمؤبد على رئيس مصر السابق مرسي في قضية التخابر مع قطر

ذكرت الصحيفة أن محكمة النقض المصرية أصدرت حكماً نهائياً على الرئيس الأسبق ” مرسي ” بالسجن المؤبد في قضية اتهم فيها بالتخابر مع قطر عندما كان في الحكم، وكانت محكمة جنايات القاهرة قد عاقبته العام الماضي بالسجن (40) عاماً في القضية، وقبلت محكمة النقض طعناً أقامه ” مرسي ” على الحكم وعدلته إلى السجن المؤبد (25) عاماً، وذكرت الصحيفة أنه منذ الإطاحة بـ ” مرسي ” أول رئيس منتخب ديمقراطياً في مصر شن الرئيس ” السيسي ” حملة ضد المعارضة، كما تم محاكمة ” مرسي ” والالاف من مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين في محاكمات جماعية وتم الحكم على المئات منهم بالإعدام.

 

وكالة (اسوشيتد برس) : حركة فتح ترحب بتعهد حركة حماس لإنهاء الانقسام الفلسطيني

ذكرت الوكالة أن حركة فتح التي يرأسها الرئيس ” محمود عباس ” رحبت اليوم بتعهد منافستها حركة حماس بقبول شروط رئيسية لإنهاء الانقسام السياسي والإقليمي الفلسطيني الذى استمر (10) سنوات، إلا أنها أكدت أنها تريد أن ترى التعهدات تنفذ قبل اتخاذ الخطوة التالية، وذكرت الوكالة أن المحاولات المتكررة للمصالحة كانت قد فشلت في الماضي، إلا أن حركة حماس أعلنت اليوم أنها قبلت مطالب الرئيس ” عباس ” بإنهاء الانقسام، ويشمل ذلك إجراء انتخابات عامة في الضفة الغربية وغزة، وحل لجنة إدارية في غزة، والسماح لحكومة الوحدة الوطنية بقيادة ” عباس ” المشكلة في عام 2014، ببدء العمل في غزة، وأضافت الوكالة أن تلك الخطوة جاءت بعد محادثات منفصلة بين وفود حماس وفتح مع مسئولي المخابرات المصرية في القاهرة خلال الايام الاخيرة، مشيرةً أنه تم إضعاف حركة حماس بشدة بسبب الحصار الإسرائيلي والمصري، بالإضافة إلى (3) حروب مع إسرائيل والعزلة الدولية، ليتدهور اقتصاد غزة ، فلا يملك سكان الإقليم الكهرباء إلا لبضع ساعات في اليوم، كما أنه في الأشهر الأخيرة، عزز ” عباس ” الضغط المالي على حماس عن طريق خفض مدفوعات الكهرباء إلى غزة لإجبار منافسيه على التنازل عن الأرض.

 

وكالة (رويترز) : بيان .. حماس تعلن موافقتها على حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة

ذكرت الوكالة أن الحركة الإسلامية الفلسطينية (حماس) اعلنت في بيان لها اليوم عن حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة ودعوة حكومة الوفاق للقدوم إلى قطاع غزة لممارسة مهامها، وأعلنت حماس أيضاً في بيانها أنها وافقت على إجراء الانتخابات العامة، وذكرت الوكالة أن بعض الاستطلاعات تُظهر أنه اذا جرت الانتخابات البرلمانية الان فإن حماس ستفوز بها في كل من غزة والضفة الغربية التي تحتلها اسرائيل ومقر السلطة الفلسطينية، كما تؤكد الاستطلاعات أن رئيس السلطة الفلسطينية المدعوم من الغرب ” محمود عباس ” زعيم غير شعبي، وأضافت الوكالة أن محاولات عديدة منذ عام 2011 للتوفيق بين الحركتين وتشكيل حكومة وحدة لتقاسم السلطة في غزة والضفة الغربية قد فشلت حتى الآن، حيث اتفقت حماس وفتح في عام 2014 على تشكيل حكومة مصالحة وطنية، ولكن على الرغم من هذا الاتفاق، واصلت حكومة الظل في حماس حكم قطاع غزة.

 

صحيفة (نيويورك تايمز) : مواطن (مصري – أمريكي) يمتلك مطعم في الولايات المتحدة ويعمل كمحلل سياسي للقنوات المصرية

ذكرت الصحيفة أن “حاتم الجمسي” يقوم بتحليل السياسات الأمريكية من نيويورك، ولكن بعد أن ينتهي البث ويخلع سماعات الأذن يفتح باب الاستوديو ويعود إلى وظيفته، حيث يمتلك “الجمسي” مطعم (لوتس دلي) في حي (ريدجوود كوينز)، والمعروف بصناعة الساندويتشات، مضيفةً أن القليل من زبائنه أو مشاهديه في مصر يعلمون بوظيفته الأخرى، وأن نفس الشخص يقوم بإعداد الساندويتشات، ويجري لقاءات مع التليفزيون المصري، ويتناول عدة موضوعات مثل الهجرة وقضية كوريا الشمالية.

صرح “الجمسي” (إنهم سيقولون إنني أخشى من أن يفتضح أمري، وإنني بائع لساندويتشات، فكيف يتكلم عن هذه القضايا الكبيرة؟ ولكني أيضا رجل متعلم وبيع الساندويتشات أمر لا يخالف القانون، واسمعوا ما أقوله فكلامي يتسم بمصداقية عالية).

أضافت الصحيفة أن ظهور “الجمسي” على الشاشات بدأ بكتابته مقال رأي لإحدى الصحف المصرية تنبأ فيه بفوز الرئيس الأمريكي “ترامب”، وبالرغم من أنه كان لديه العديد من الكتابات كهاوي، لكن المقال الذي تنبأ فيه بانتصار “ترامب” في الانتخابات الأمريكية لفت انتباه مسئول ما في قناة (نايل تي في) المصرية، كان يتطلع إلى إجراء مقابلة مع مصري أمريكي حول الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

أضافت الصحيفة أن “الجمسي” أصبح مألوفًا على القنوات مع ازدياد طلبات ترتيب المداخلات معه، حيث تزيد كل مداخلة من سمعته الصحفية، في بلد معروف باعتقال المراسلين، مضيفةً أن أحد المنتجين بقناة (أون تي في) الفضائية المصرية “محمد المحمدي” ذكر أن “الجمسي” متمرس ويعرف الكثير عن الحياة السياسية والأخبار في أمريكا، ويمكنه الحديث عن موضوعات كثيرة، وعلى استعداد كبير للخروج في بث مباشر للحديث عن الأعاصير التي تضرب أمريكا أو تحليل تغريدات الرئيس الأمريكي على موقع تويتر، وإن لم يكن يعرف شيئاً عن قضية ما فلا يخجل من أن يصرح بذلك.

أضافت الصحيفة أن “الجمسي” كان يعمل مدرساً للغة الإنجليزية، وتعود أصوله إلى محافظة المنوفية، وقد هاجر إلى الولايات المتحدة عام (1999) لدراسة اللغة الإنجليزية في جامعة (سانت جونز)، وعمل في متجر بمنهاتن لتغطية نفقاته، ثم تزوج من سيدة تدعى “لينيت جرين” منذ (13) عام، ولديه ولد وبنت، ثم قام بشراء مطعم (لوتس دلي) منذ (4) سنوات.

أَضافت الصحيفة أنه عندما يسأل منتجي الأخبار “الجمسي” عن وظيفته، فإنه يراوغ، مضيفةً أن المنتج “المحمدي” ذكر أنه كان لا يعلم أن “الجمسي” يمتلك أحد المطاعم، ولكنه لا يهتم بذلك، مضيفاً أن جودة العمل أهم من مظهر الشخص أو الشركة .. كما أضافت الصحيفة أن “الجمسي” سيقدم تقارير حول الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الجاري، لعدة قنوات مصرية.

 

موقع (برس تي في) : محكمة مصرية تصدر حكم بالسجن المؤبد ضد مرسي

ذكر الموقع أن محكمة مصرية قامت بإصدار حكم بالمؤبد ضد الرئيس الاسبق ” مرسي ” في خطوة تُظهر أن الحكومة المصرية ليس لديها النية لتخفيف حملتها ضد أعضاء ومؤيدي جماعة الإخوان المسلمين، مشيراً أن ذلك الحكم يأتي في ظل الأزمة الدبلوماسية بين مصر وقطر على خلفية مزاعم دعم قطر للإرهاب، مدعياً أن ” مرسي ” والذي يُعد أول رئيس منتخب ديمقراطياً في مصر تمت الإطاحة به في انقلاب عسكري بقيادة الرئيس الحالي ” السيسي “، والذي شن منذ ذلك الحين حملة أمنية أدت إلى اعتقال الالاف من مؤيدي الإخوان، وهي تلك الحملة الأمنية التي أثارت انتقادات واسعة حول العالم، حيث تنتقد المنظمات والنشطاء الحقوقيين إدارة  الرئيس ” السيسي ” فيما يخص أوضاع حقوق الإنسان وأحكام السجن الجماعية.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: