السياسة والشارع المصري

مصر في عيون الصحف الاجنبية عن يوم 14-8-2017

Egyptian train crews held following fatal crash, railway chief quits

وكالة ( رويترز ) : حبس سائقي قطاري الإسكندرية واستقالة رئيس السكك الحديدية بمصر 

1- ذكرت الوكالة أن وزير النقل “هشام عرفات” أعلن أن رئيس هيئة السكك الحديدية المصرية “مدحت شوشة” استقال من منصبه في أعقاب حادث اصطدام قطار الاسكندرية، مضيفة أن النيابة العامة قررت حبس سائقي القطارين اللذين اصطدما في مدينة الإسكندرية يوم الجمعة لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

2- أضافت الوكالة أن الحادث المروع، وهو الأحدث في سلسلة حوادث دامية شهدتها السكك الحديدية في مصر خلال العقود الأخيرة، أسفر عن مقتل (41) شخصاً على الأقل وإصابة (133) آخرين ، مشيرة إلى أن شبكة السكك الحديدية في مصر قديمة ومتهالكة ، مضيفة أن المصريون يشتكون منذ فترة طويلة من فشل الحكومات المتعاقبة في تطبيق ضمانات السلامة الأساسية للسكك الحديدية.

 

Egypt: Detained Journalist’s Health Deteriorating

منظمة ( هيومان رايتس ووتش ) : تدهور صحة صحفي مصري معتقل

1- دعت المنظمة السلطات المصرية أن توفر فوراً الرعاية الصحية المناسبة للصحفي المسجون “هشام جعفر” الذي تتدهور حالته الصحية، بما في ذلك بصره، مضيفة أنه إذا لم تتمكن سلطات السجن من توفير الرعاية الصحية اللازمة، عليها السماح له بالحصول عليها في مرافق صحية خاصة، مطالبة القضاء بالنظر فوراً في ضرورة وشرعية احتجاز “جعفر”، وإحالته إلى المحاكمة دون تأخير إضافي أو الإفراج عنه.

2- أضافت المنظمة أن “قطاع الأمن الوطني” التابع لوزارة الداخلية اعتقل ” جعفر ” وهو مدير “مؤسسة مدى للتنمية الإعلامية” من مكتبه في أكتوبر 2015 وهو بانتظار التحقيق في تهم تشمل الانتماء إلى جماعة “الإخوان المسلمون”، وتلقي أموال أجنبية لمؤسسته .

3- نقلت المنظمة تصريحات مديرة قسم الشرق الأوسط بالمنظمة ” سارة ليا ويتسن “والتي ادعت خلالها أن وزارة الداخلية المصرية أظهرت ازدراءً لصحة “هشام جعفر” وسلامته، مدعية أن رفض وزارة الداخلية تقديم الرعاية الصحية له دليل محزن على تجاهل السلطات المصرية أهم حقوق المحتجزين، مدعية أن تواطؤ القضاء المصري في انتهاكات حقوقية، عبر احتجازه أشخاص مثل “جعفر” لسنوات دون مبرر وتعريضهم لسوء معاملة وضرر جسيمين، يثير مخاوف بالغة .

4- أشارت المنظمة أن “جعفر” يعاني من حالة ضمور عصب بصري في العين تتطلب رعاية متخصصة مستمرة، وإلا سيتعرض إلى خطر فقدان بصره بالكامل، كما يعاني أيضا من تضخم البروستاتا منذ سنوات، وقد يتعرض إلى مضاعفات إن لم يحصل على العلاج المناسب.

5- أشارت المنظمة إلى أن تقريرها عن سجن العقرب عام 2016 يوثق المعاملة القاسية واللاإنسانية من قبل عناصر إدارة السجون بوزارة الداخلية، التي تصل حد التعذيب، ويشمل ذلك أيضاً منع تسليم الأغذية والأدوية وعراقيل أخرى للرعاية الطبية، ربما تكون قد أسهمت في وفيات السجناء.

 

Egypt’s Railway Authority Chief Resigns Over Fatal Crash

موقع ( فويس أوف أمريكا ) : رئيس هيئة السكك الحديدية المصرية يستقيل من منصبه بعد حادث قطار الإسكندرية

1- أشار الموقع إلى تصريحات وزير النقل “هشام عرفات” والتي أكد خلالها أنه قَبِل استقالة رئيس هيئة السكك الحديدية “مدحت شوشة” بسبب حادث تحطم قطار بالقرب من مدينة الاسكندرية والذي أسفر عن مصرع (43) شخصاً وإصابة العشرات.

 

2- أضاف الموقع أن مسؤولون قضائيون صرحوا بأن النيابة العامة المصرية أمرت باحتجاز أربعة اشخاص من بينهم سائقي القطارين لمدة (15) يوم ، كما أمرت بسحب عينات بول وعينات دم من سائق القطار المصطدم ومساعده، لتحديد عما إذا كان متعاطي مواد مخدرة من عدمه.

3- أضاف الموقع أن منظومة السكك الحديدية في مصر تعاني من ضعف في سجل السلامة، كما أن الحوادث الناجمة عن الإهمال قد أدت إلى مقتل عشرات الأشخاص على مر السنين، مشيراً إلى أن الإحصاءات الصادرة مؤخرا عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أظهرت أن (1249) حادث قطار وقع العام الماضي، وهو أعلى رقم منذ عام 2009 عندما وصل العدد إلى (1577) حادث، مشيرة إلى أن حادث قطاري الإسكندرية هو الأكثر دموية منذ عام 2006.

 

In Egypt, A Rising Sea — And Growing Worries About Climate Change’s Effects Listen• 6:27

موقع إذاعة ( إن بي آر ) : في مصر، ارتفاع منسوب البحر، وقلق متنامي من تأثير التغير المناخي

1- ذكر الموقع أنه على ساحل البحر المتوسط بمصر، يفترض أن يكون شهر أغسطس هو موسم السياحة الرئيس ولكن المطاعم الشاطئية في غالب الوقت خالية من الزبائن، فالمخاوف الأمنية منعت كثير من السياح الأجانب من القدوم، لكن هناك قلق أكبر يلوح في الأفق هو أن المناخ الحار واختفاء الشاطئ يمكن أن يجعل المشهد في مصر أسوأ ، مضيفة أن العلماء يتفقون بشكل عام على أن التغير المناخي الذي يتسبب فيه البشر نتيجة انبعاث غازات الدفيئة من أشياء مثل السيارات والمصانع تجعل منسوب مياه البحر أعلى ومياهه أكثر دفئا.

2- أضاف الموقع أن ارتفاع منسوب مياه البحر يؤثر على دلتا النيل التي تعتمد عليها مصر في زراعة معظم محاصيلها ، مشيراً إلى أنه وفقا للبنك الدولي ، فإن مصر التي تعاني من ارتفاع معدلات الفقر والنمو السكاني المتسارع، واحدة من الدول المتوقع أن تتأثر بتغيرات المناخ.

3- أضاف الموقع أن “حازم عادل” بائع قبعات وحقائب يد أمام جدار من الحواجز الخرسانية على كورنيش الإسكندرية يرى بعض هذه التغييرات مباشرة ، حيث قال:” في العادة أصبح الماء يتدفق ويغطي الناس وسيارتهم.. لهذا وضعت الحكومة الحواجز لمنع الماء من التدفق للشوارع ” ، وأضاف الموقع أنه على امتداد الكورنيش أقامت الحكومة حواجز لمواجهة عواصف الشتاء القارص المتزايدة، ولم تعد هناك شواطئ في هذ المكان بعد أن انجرفت واختفت الرمال خلال السنوات الماضية.

4- ذكر الموقع أن العلماء يتوقعون ارتفاع منسوب البحر في شواطئ الإسكندرية أكثر من قدمين بنهاية القرن، وأن تغمر المياه أحياء بأكملها، خاصة أن بعض المباني التاريخية انهارت بالفعل بسبب تسلل ملح الماء للطوب

5- نقل الموقع عن أحد الصيادين ويدعى “صالح حلمي” كان يصطاد في شواطئ الإسكندرية منذ 25 عاما قوله : ” السمك الآن أصبح أصغر من ذي قبل، عازياً ذلك إلى أن ماء البحر صار أكثر دفئاً ما جعل الأسماك الكبيرة تتراجع إلى المياه الباردة في الأعماق.

6- نقل الموقع عن الخبير بتغير المناخ ” محمد الراعي ” الذي يعمل بجامعة الإسكندرية ويجري أبحاثا حول الآثار المحتملة لارتفاع درجات الحرارة وارتفاع منسوب البحر ، أن ارتفاع منسوب البحر سيؤثر على كل الشواطئ .. فالأبحاث تظهر أن درجات الحرارة ستتزايد والأمطار ستتناقص في الشرق الأوسط، كما تتوقع معظم الأبحاث أن متوسط درجات الحرارة سيزداد أكثر من (3) درجات في أجزاء من مصر خلال العقود الأربعة القادمة، مضيفاً أنه وفقاً لـ” الراعي ” ، فإن تأثير المناخ الحار والذي يتضمن تناقص الأمطار سيؤدي لتراجع الإنتاجية الزراعية من (15 %) إلى (20 %) وهو ما يعد كارثة اقتصادية لبلد يكافح لتوفير الغذاء لشعبه.

 

Egypt: Rampant impunity for security forces illustrates dark legacy of Rabaa massacre

منظمة العفو الدولية : تفشي ظاهرة إفلات قوات الأمن من العقاب يفصح عن الإرث القاتم لمذبحة رابعة

1- ادعت المنظمة أن مصر تمر بأزمة لم يسبق لها مثيل في مجال حقوق الإنسان، بعد مرور أربع سنوات على قيام قوات الأمن بفض اعتصامين في ميداني رابعة العدوية والنهضة في القاهرة الكبرى باستخدام العنف، وهو الأمر الذي خلف ما لا يقل عن (900) قتيل وآلاف الجرحى.

2- أضافت المنظمة أنه لم يُحَاسَب أحد على الأحداث التي وقعت يوم 14 أغسطس 2013، والتي تُعرَف على نطاق واسع “بمذبحة رابعة”، وبدلاً من ذلك، تم القبض على مئات ممن حضروا الاعتصامين، ومن بينهم بعض الصحفيين والمصورين الذين كانوا يزاولون عملهم في تغطية الأحداث، وواجهوا محاكمة جماعية جائرة، مضيفة هذه الثغرة الواسعة في تطبيق العدالة سمحت لقوات الأمن بارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، من بينها استخدام القوة المفرطة بشكل مميت، وتنفيذ عمليات إخفاء قسري، دون حسيب أو رقيب.

3- نقلت المنظمة تصريحات مديرة الحملات لشمال أفريقيا بمكتب تونس الإقليمي لمنظمة العفو الدولية “نجية بونعيم ” التي ادعت خلالها أن نظام الرئيس “عبد الفتاح السيسي” مصمم على محو أي ذكرى لمذبحة صيف عام 2013. وما خلفه هذا التقاعس عن تقديم أحد إلى العدالة من إرث حالك السواد هو شعور قوات الأمن المصرية الآن بأنها لن تُحَاسَب على ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، مدعية أن فض اعتصام رابعة يمثل نقطة تحول فاصلة بالنسبة إلى حقوق الإنسان في مصر، ففي السنوات التي مرت منذ ذلك الحين ، صعَّدَت قوات الأمن الانتهاكات وغيرت أساليبها، فنفذت عمليات إخفاء قسري وإعدام خارج نطاق القضاء على نطاق لم ترَ البلاد له مثيلاً من قبل.

4- أضافت المنظمة أن جهود الحكومة المصرية لمحو أي ذكرى لمذبحتي 2013 كان لها بعض التأثير على ما يبدو، فعقب استخدام قوات الأمن للقوة المفرطة والمميتة في رابعة، وافق مجلس الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي في أغسطس 2013 على تعليق التراخيص الخاصة بتصدير أي معدات يُمكِن استخدامها في القمع الداخلي إلى مصر. وبرغم هذا، فقد استمرت كثير من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في تزويد مصر بالأسلحة والمعدات الشرطية، هذا بالإضافة إلى أن أحدث تقرير للاتحاد الأوروبي بشأن بلدان العالم يخلو من أي ذكر لمذبحة رابعة أو الإفلات من العقاب الذي ما زالت قوات الأمن تتمتع به .

 

5- ادعت المنظمة أنه منذ “مذبحة رابعة” والسلطات المصرية تقوم بحملة عنيفة على المعارضين السياسيين، فاعتقلت الآلاف ، وحكمت على المئات بالسجن المؤبد أو الإعدام بعد محاكمات شديدة الجور، وفي كثير من الحالات أُدِينَ المتهمون في محاكمات جماعية تستند إلى أدلة ضعيفة أو مشكوك فيها، ووجهت إلى أغلبهم تهم من بينها المشاركة في مظاهرات غير مصرح بها، والانتماء إلى جماعة “الإخوان المسلمين” المحظورة، والإضرار بالممتلكات العامة والخاصة، وحيازة أسلحة نارية، ومهاجمة قوات الأمن، مدعية أن سلطات الادعاء، التي كان من واجبها تقديم المسؤولين عن مأساة 2013 إلى العدالة، لم تبدي أي استعداد للتحقيق في تلك الجرائم وإحالة المسؤولين عنها إلى المحاكمة، وبدلاً من إقرار العدالة وتعويض الضحايا، ساعدت في حماية مرتكبي الجرائم من المحاكمة.

 

6- أضافت المنظمة أن الإحصاءات الرسمية تفيد بأن (6) من أفرد قوات الأمن قُتِلُوا خلال فض اعتصام رابعة، وأن (3) قُتِلُوا خلال مظاهرة مسجد الفتح، في القاهرة أيضاً، بعد ذلك بيومين، مدعية أن ما لا يقل عن (1231) شخص يحاكمون في محاكمتين جماعيتين متهمون فيهما بشكل جماعي بقتل أفراد الأمن التسعة، مضيفة أن (737) شخص على الأقل، متهمون أيضاً بالمشاركة في اعتصام 2013 فيما يُعرَف “بقضية فض رابعة”، ومن بينهم الصحفي “محمود أبو زيد”، المعروف باسم “شوكان”، الذي قُبِضَ عليه لالتقاطه صوراً خلال الاعتصام.

 

7- ادعت المنظمة أن كثير ممن قُبِضَ عليهم يتم احتجازهم في ظروف مروعة، بما في ذلك الحبس الانفرادي المطول الذي يُعَدُّ من قبيل التعذيب، ويتعرضون للضرب بشكل متواتر ، وحُرِموا من الاتصال بمحامين، ومن الرعاية الطبية، ومن زيارات أسرهم.

8- أضافت المنظمة أن ما لا يقل عن (494) شخص يواجهون محاكمة جماعية في قضية تعرف باسم “قضية مسجد الفتح” لمشاركتهم في مظاهرة يوم 16 أغسطس 2013، بينما لم يجر أي تحقيق في استخدام قوات الأمن للقوة المفرطة المميتة ذلك اليوم، وهو ما أدى إلى مقتل (120) متظاهر، مضيفة أن من بين من يحاكمون في هذه القضية “إبراهيم حلاوة” الذي يحمل الجنسيتين المصرية والأيرلندية، مضيفة أن هذه المجموعة وجهت لها تهم من بينها المشاركة في مظاهرة غير مصرح بها، والانتماء إلى تنظيم محظور، فضلاً عن القتل والاعتداء على قوات الأمن، لكن النيابة لم تحقق في زعم المتهمين تعرضهم للتعذيب على أيدي الشرطة “للاعتراف” بجرائم لم يرتكبونها.

9- ادعت المنظمة أن “قضية غرفة عمليات رابعة” التي شملت (4) صحفيين من “شبكة رصد” الإخبارية، وهم ( يوسف طلعت / عبد الله الفخراني / سامح مصطفى / محمد العادلي ) تعد مثالاً آخر على الظلم السافر الذي تتسم به مثل هذه المحاكمات، مشيرة إلى أنه حُكِمَ على الصحفيين بالسجن (5) سنوات في 8 مايو 2017 بعد إدانتهم بتهم من بينها إنشاء وإدارة لجان إعلامية في اعتصام رابعة لنشر “معلومات وأخبار كاذبة”، مدعية أن محاموهم لم يتمكنوا خلال المحاكمة من حضور عدة جلسات حاسمة، وهو ما حرمهم من إمكانية إعداد دفاع سليم، كما استند حكم المحكمة بشكل أساسي إلى تحريات “قطاع الأمن الوطني” المصري التي لا تؤيدها أدلة مادية.

 

Asmaa Beltagy’s mother: My daughter sacrificed her life for Egypt’s victory, dignity and prosperity

موقع ( ميدل إيست مونيتور ) : والدة اسماء البلتاجي … ابنتي ضحت بنفسها في سبيل تحقيق النصر والكرامة والازدهار لم          

1- سلط الموقع الضوء على ذكرى فض اعتصام رابعة ، مشيراً إلى أن رصاصة تم إطلاقها من قبل قناص أنهت حياة ” أسماء البلتاجي ” أبنة القيادي الإخواني ” محمد البلتاجي ” في  اعتصام رابعة الذي نظمه الموالين للرئيس الأسبق ” مرسي ” وذلك في (14) أغسطس عام 2013 ، مدعياً أنه في هذا اليوم فرقت قوات الأمن المصرية الاعتصام بالقوة ، مما أسفر ذلك عن مقتل ما يقرب من (2600) شخص ، وذلك بحسب الأرقام الصادرة عن جماعة الإخوان المسلمين ، ورغم ذلك أكدت السلطات المصرية أنه تم مقتل (623) شخصاً أثناء فض الاعتصام من بينهم عدد من أفراد الأمن ، مشيراً إلى أن فض الاعتصام جاء بعد أسابيع قليلة من إطاحة الجيش  – بقيادة وزير الدفاع آنذاك السيسي – بأول رئيس منتخب ديمقراطياً ” مرسي ” في انقلاب عسكري ، مضيفاً أنه في أعقاب الانقلاب ، شنت قوات الأمن المصرية حملة قمعية صارمة ضد الموالين لـ ” مرسي ” وجماعة الإخوان أسفرت عن مقتل المئات واعتقال الآلاف – على حد زعم الموقع -.  

2- أوضح الموقع أن مقتل ” أسماء البلتاجي ” أثار موجة من الغضب في جميع أنحاء العالم ، مشيراً لتصريحات ” سناء محمد ” والدة ” أسماء البلتاجي ” والتي ذكرت خلالها ” أنه لقرار صعب أن أترك بلدي التي ضحت فيها ابنتي بروحها في سبيل تحقيق النصر والازدهار والكرامة لها “.  

 

وكالة (اسوشيتدبرس) الأمريكية : رئيس هيئة السكك الحديدية المصرية يستقيل من منصبه بعد حادث قطار الإسكندرية

1 – ذكرت الوكالة أن وزير النقل “هشام عرفات” قام بقبول استقالة رئيس هيئة السكك الحديدية “مدحت شوشة” وذلك على إثر حادث قطار الاسكندرية الدموي والذي أسفر عن مقتل (43) شخصاً وإصابة العديد من الأشخاص، مضيفةً أن تصريحات وزير النقل التي أكد فيها قبول الاستقالة جاءت في مؤتمر صحفي عقب لقاءه مع رئيس الوزراء المصري، مضيفةً أنه على أثر الحادث أمرت النيابة العامة المصرية باحتجاز (4) اشخاص من بينهم سائقي القطارين لمدة (15) يوم، كما أمرت بسحب عينات بول وعينات دم من سائق القطار المصطدم ومساعده، لتحديد عما إذا كان متعاطي مواد مخدرة من عدمه.

2 – ادعت الوكالة أن السكك الحديدية في مصر تعاني من ضعف في سجل السلامة، كما أن الحوادث الناجمة عن الإهمال قد أدت إلى مقتل عشرات الأشخاص على مر السنين، مشيراً إلى أن الإحصاءات الصادرة مؤخرا عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أظهرت أن (1249) حادث قطار وقع العام الماضي، وهو أعلى رقم منذ عام 2009 عندما وصل العدد إلى (1577) حادث.

3 – ذكرت الوكالة أن حادث قطاري الإسكندرية هو الأكثر دموية منذ عام 2006، عندما لقي (51) شخص على الأقل مصرعهم عندما اصطدام قطارين بالقرب من القاهرة، كما أنه في عام 2002 اندلع حريق كبير في قطار مما أسفر عن مقتل أكثر من (370) شخصاً.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: