أخبار العالمأخبار عالمية

مقتل عنصر من قوة حفظ السلام وإصابة 3 آخرين جراء انفجار شمال مالى

قُتل عنصر من بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة فى مالى (مينوسما) وأُصيب ثلاثة آخرون بجروح بالغة جراء انفجار عبوة ناسفة قرب تساليت فى شمال شرق البلاد، وفق ما أعلنت مينوسما.

وكتب قائد البعثة الغاسيم وانى فى تغريدة أن هناك “قتيلاً وثلاثة مصابين بجروح بالغة بعد أن اصطدم أحد فرقنا بعبوة ناسفة قرب تساليت” قرب الحدود الجزائرية.

يذكرأن، أصيب سبعة من جنود حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة فى مالى بجروح إثر انفجار لغم يدوى الصنع خلال مرور آليتهم في منطقة “موبتى” وسط مالى يوليو الماضى.
وأفادت بعثة الأمم المتحدة في مالى أنه خلال دورية سقط سبعة جرحى في انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع أو لغم بالقرب من ديالو في منطقة موبتي وسط البلاد، ولم تكشف البعثة جنسيات الجرحى.

وقرر مجلس الأمن الدولى، تمديد عمل بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار فى مالى (مينوسما) حتى 30 يونيو عام 2022.

يذكر أن، القرار ينص على تمديد عمل بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار فى مالى (مينوسما) لعام واحد والإبقاء على عددها كما هو، أى ما أقصاه 13289 عسكريا و1920 عنصر أمن.

وتشهد مالى أعمال عنف دامية منذ سقوط مناطقها الشمالية عام 2012 بأيدى جماعات محلية وإرهابيين تم طردهم في العام التالي بفعل تدخل دولي، وتسببت أعمال العنف الإرهابية وبين مجموعات سكانية وغيرها فى مقتل الآلاف ونزوح مئات الآلاف على الرغم من تدخل قوات الأمم المتحدة وأخرى أرسلتها فرنسا ودول أفريقية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: