أخبار عالمية

مقتل 41 شخصا بسبب الأمطار الغزيرة التي تجتاح الهند وسريلانكا

أدت الأمطار الغزيرة في جنوب الهند وسريلانكا إلى مقتل 41 شخصا على الأقل، وسط توقع خبراء الأرصاد الجوية بأن تنخفض غزارة الأمطار في الأيام القليلة المقبلة.

وتوقعت إدارة الأرصاد الجوية الهندية هطول أمطار خفيفة إلى متوسطة في معظم المناطق المتضررة ومن بينها ولاية تاميل نادو التي تعتبر الأكثر تضررا، مع حدوث فيضانات في بعض الطرق والمناطق المنخفضة.

وقال وزير إدارة الكوارث بالولاية في مؤتمر صحفي إن 16 شخصا قتلوا في ولاية تاميل نادو.

الأرصاد الجوية

أما في سريلانكا فتوقعت الأرصاد الجوية، بأن تتراجع غزار الأمطار اعتبارا من اليوم الخميس، مع تلاشي الضغط المنخفض الذي تسبب في سوء الأحوال الجوية.

وقال مسؤولون إن الأمطار تسببت في مقتل 25 شخصا غرقا في سريلانكا، بينما أدت الانهيارات الأرضية إلى إصابة خمسة.

يذكر أنه عادة ما تستمر الرياح الموسمية الشمالية الشرقية في الهند من أكتوبر إلى ديسمبر، مما تؤدي إلى هطول أمطار غزيرة، لا سيما في الجنوب.

فيضانات

ومؤخرًا، لقي ما لا يقل عن 46 شخصا حتفهم وفقد الكثيرون بعدما ضربت الفيضانات الناجمة عن هطول أمطار غزيرة ولاية أوتاراخند بشمال الهند، وفقا لمسؤولين..

وقال إس إيه موروغيشان، وزير إدارة الكوارث في الولاية، إن رجال الإنقاذ واصلوا جهودهم خلال الليل لانتشال الجثث العالقة بين الأنقاض وإجلاء سكان المناطق المعرضة للخطر. وأعلن مسؤولون قبل أسبوعين، أن 22 شخصا قتلوا جراء الأمطار.

وأضاف موروغيشان أن غالبية الوفيات التي تم تسجيلها في أوتارانتشال وقعت في بلدة ناينيتال الخلابة حيث قتل 28 شخصا يوم الثلاثاء. وأضاف أن معظم الوفيات نتجت عن انهيار منازل ومباني جراء الأمطار الغزيرة.

وشهدت الولاية الجبلية أمطارا متواصلة خلال الأيام الثلاثة الماضية تسببت في غرق الطرق وتدمير الجسور وانهيارات أرضية جرفت عدة منازل، ما دفع السلطات إلى إرسال أكثر من 2000 فرد من القوات شبه العسكرية والشرطة المدنية إلى المنطقة.

أمطار غزيرة

وتوقعت إدارة الأرصاد الجوية الهندية انحسار الأمطار في أوتارانتشال، لكنها حذرت من هطول مزيد من الأمطار الغزيرة في المناطق الشمالية الشرقية والجنوبية من البلاد.

وفي بلدة موكيشوار، وهي وجهة سياحية في الولاية، لقي خمسة عمال مصرعهم عندما انهار جدار على أكواخهم. وقال المسؤول إن تسعة أفراد من عائلة لقوا حتفهم في بلدة جبلية أخرى، حيث جرفت الأمطار منزلهم.

وأظهرت مقاطع مصورة تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي نهر الغانج وهو يفيض على ضفافه في ريشيكيش، وبحيرة ناينيتال ذات المناظر الخلابة تفيض بمياه الفيضانات.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: