السياسة والشارع المصريعاجل

نشاط الرئيس “السيسى” اليوم

اجتمع  الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، واللواء محمد أمين مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية، ومحمد عبد النبي مساعد وزير الأوقاف لشئون هيئة الأوقاف.

متابعة جهود إدارة أصول هيئة الأوقاف وتنميتها

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول “متابعة جهود إدارة أصول هيئة الأوقاف وتنميتها”.

الأهمية البالغة لأصول ومال الوقف وما تمثله من خصوصية شديدة

وشدد  الرئيس على الأهمية البالغة لأصول ومال الوقف وما تمثله من خصوصية شديدة تستوجب ليس فقط الحفاظ عليها ولكن حسن إدارتها وتنميتها، والعمل الدؤوب على التحصيل الدقيق لمستحقات الأوقاف بالقيمة السوقية العادلة صونًا للوقف.

سرعة تنفيذ جميع الأحكام الصادرة لصالح هيئة الأوقاف

كما وجه  الرئيس بتضافر جهود كافة أجهزة الدولة المعنية لسرعة تنفيذ جميع الأحكام الصادرة لصالح هيئة الأوقاف، وسرعة الفصل في قضايا الوقف المتداولة حاليًا في القضاء.

إيرادات هيئة الأوقاف

وقد عرض الدكتور مختار جمعة تطور إيرادات هيئة الأوقاف التي بلغت في العام المالي 2021/2022 حوالي 2،035 مليار جنيه، بزيادة قدرها 216 مليون جنيه عن العام المالي 2020/2021، في حين حققت هيئة الأوقاف في الربع الأول من العام المالي الحالي نسبة زيادة في الإيرادات قدرها حوالي 22% عن نفس الفترة من العام المالي السابق، كما عرض الموقف الخاص بالأحكام القضائية الصادرة لصالح هيئة الأوقاف وما تم تنفيذه منها.

كما عرض محمد عبد النبي مساعد وزير الأوقاف خطة هيئة الأوقاف الاستثمارية والرامية إلى تحقيق أقصى استفادة من أعيان وأصول الوقف.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاجتماع شهد أيضًا قيام  وزير الأوقاف بعرض جهود الوزارة في مجال البر ومشروع صكوك الأضاحي والإطعام، وذلك في ضوء توجيهات الرئيس لكل مؤسسات الدولة بتكثيف برامجها للحماية الاجتماعية، موضحًا أن مشروع الصكوك يحظى بثقة المواطنين ويتطور عامًا بعد عام، حيث بلغ إجمالي ما تم تحصيله من صكوك هذا العام حوالي 218 مليون جنيه، وذلك بزيادة تقدر بنحو 75 مليون جنيه وبنسبة زيادة حوالي 53% عن العام الماضي.

متابعة جهود وزارة الأوقاف لتعزيز العمل الدعوي المجتمعي وتدريب الأئمة 

كما اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول “متابعة جهود وزارة الأوقاف لتعزيز العمل الدعوي المجتمعي وتدريب الأئمة “.

وقد وجه الرئيس بتطوير برامج تدريب وتأهيل الأئمة بالنظر لدورهم الهام في نشر الخطاب الديني المستنير الذي يهدف إلى إعمال العقل في فهم مستجدات الحياة وفق صحيح الدين وثوابت الشرع الشريف، وملء أي فراغ دعوي كان قائمًا من قبل.

تأهيل الأئمة

وقد عرض الدكتور مختار جمعة خطة وزارة الأوقاف للدورات التأهيلية القائمة والمستقبلية للأئمة، إلى جانب الدورات التأهيلية المتقدمة رفيعة المستوى والتي ستخصص لنخبة مختارة من أكثر الأئمة تميزًا، فضلًا عن تطوير أكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة والواعظات، وأهم الدورات التي قدمتها الأكاديمية للأئمة والواعظات من داخل مصر ومختلف دول العالم.

وعرض  الوزير أيضًا تطور العمل الدعوي وجهود تكثيف الأنشطة الدعوية وتنوع وسائلها، مما أدى إلى استعادة المساجد لدورها الحيوي في التثقيف الديني الوسطي المستنير، حيث تعددت الأنشطة ما بين برامج تثقيفية للأطفال، وبرامج توعوية للشباب والسيدات، ودروس علمية ومنهجية، ومجالس إفتاء، ومراكز للثقافة الإسلامية وإعداد محفظي القرآن الكريم، فضلًا عن إقامة المقارئ القرآنية للأئمة وكبار القراء.

التأليف والترجمة والنشر

وأضاف المتحدث الرسمي أن وزير الأوقاف عرض كذلك جهود الوزارة في التأليف والترجمة والنشر وتيسير العلوم، مبرزًا بعض النماذج منها وآخرها الإصدارات الناتجة عن المؤتمر السنوي الدولي للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية والذي عقد تحت عنوان “الاجتهاد ضرورة العصر”.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: