هجوم حشري يغزو قرى بني سويف و«الصحة» توجه حملات لمكافحتها

62

يعاني أهالي قرى مركزى سمسطا وبني سويف، من انتشار ملحوظ للحشرات تحديدًا البعوض وناقلات الأمراض والذباب بشكل تسبب لهم في انتشار حساسية الجلد وتلوث الأطعمة والمشروبات خاصة عند الأطفال.

وقال محمد متولى مزارع من قرية إهناسيا الخضراء، بمركز بني سويف، إن حشرات البعوض والذباب انتشرت داخل القرية بشكل لم يكن مسبوقا خاصة في فصل الشتاء، مشيرا إلى أن البعوض تسبب في إصابة العديد من الأهالي بالحساسية الجلدية خاصة مع وجود ترع الرى ومصارف تصافى الأرض الزراعية ووجود بعض الأهالي يلقون الطيور والحيوانات على جنبات تلك المجارى المائيه وكذلك انتشار تلال القمامة.

وتابع: “استنجدنا بمديرية الصحة لترفع عنا هذا البلاء المنتشر بأقصى سرعه خاصة وأن أطفالنا كانوا الأكثر تعرضا للضرر”.

كما أضاف مصطفى الصعيدى محاسب من منطقة الرحبة بمدينة بنى سويف:” تنتشر في منطقتنا أسواق لبيع الخضر والفاكهه وكذلك باعة الأسماك والفراخ وتنتشر الحشرات الزاحفه والبعوض والذباب بشكل مخيف بسبب تجمعها على مخلفات الخضر والفاكهة وكذلك مخلفات الدواجن والأسماك ولم يفلح معها الرش المنزلى ونعانى أشد المعاناة ونحتاج لتدخل عاجل من قبل المسئولين لحل تلك الأزمة”.

وتابع مرقص حنا، فنى تحاليل طبية من مدينة سمسطا: “الحشرات تتجمع بشكل ملفت للنظر عند مقالب القمامة وتنقل لبيوتنا الأمراض والحساسية الحشرية وهناك بالفعل تردد كبير على عيادات ومستشفيات المحافظة للعلاج من الحساسية الحشرية والتلوث الغذائى مع انتشار ملفت للنظر في «الأنتامبيا هيستوليكيا» عند الأطفال والذي يتسبب وفقا لآراء الأطباء في عسر الهضم وتعفن في الإخراج عند الأطفال ويحتاج علاجه لفترة طويلة الأمد”.

ومن جانبه أكد الدكتور عبد الناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة ببنى سويف، أنه فور رصد الأجهزة المعنية بالمديرية انتشار الحشرات التي تسببت في تضرر للأهالي والأطفال أعطى تعليماته على الفور للدكتور محمد عبدالقادر مدير إدارة الأمراض المتوطنة بمديرية الصحة ببني سويف بالتوجه على رأس فريق من إدارة مكافحة ناقلات الأمراض والملاريا إلى منطقة جامع القاضي عبد السلام عارف، بعد ورود شكوى أهالي المنطقة بوجود منطقة مصابة بتجمع حشري وبعد أخذ عينات من المنطقة تم الرش والمكافحة الحشرية بفريق طبى كامل.

وأضاف، أن هناك فريق من وزارة الصحة توجه إلى قرية إهناسيا الخضراء لرصد واستكشاف الحشرات والمكافحة الحشرية داخل القرية والقرى المجاورة، وتم رش مساحة 12 ألف متر «يرقات بعوض» وتم سحب ٧عينات لفحصها بالمعمل، وتوجه فريق آخر إلى منطقة الأزهري وعزبة بلبل وشارع حجازي لرش الحشرات الزاحفة وأماكن تجمع القمامة «يرقات ذباب» بمساحة 6 آلاف متر، مناشدًا الأهالي بعدم إلقاء النفايات والمخلفات إلا في الأماكن المخصصة لذلك حفاظًا على صحتهم وصحة قاطنى المناطق السكنية.

أترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here