أخبار عالميةأخبار العالم

واشنطن بوست: شركة خاصة تتولي إدارة 175 مليون جهاز كومبيوتر “خامل” تابعه للبنتاجون

أفادت صحيفة واشنطن بوست، أن البنتاجون أعطى السيطرة على ملايين من الـ”‏IP address‏” المتوقفة ‏عن العمل وقتها لشركة في فلوريدا قبل مغادرة الرئيس السابق ترامب لمنصبه.‏

حصلت شركة غير معروفة في فلوريدا، تدعى ‏Global Resource Systems LLC، على 56 مليون “‏IP ‎address‏” مملوك للبنتاجون قبل 20 يناير، ويقترب الآن عددهم من 175 مليون. ‏

ذهب أحد المراسلين، إلى عنوان موقع الشركة ، الموجود داخل مبنى إداري ، لكن موظفة الاستقبال قالت ‏للمراسل إنها لا تستطيع إعطائهم أي معلومات، وطلبت منهم المغادرة ، وفقا للصحيفة.‏

ويقول البنتاجون، إن الشركة تستخدم في جهد تجريبي لتقييم مساحة الـ”‏IP address‏” لوزارة الدفاع، ‏والتأكد من عدم وجود نقاط ضعف محتملة.‏

قال بريت جولدشتاين ، مدير الخدمات الرقمية للدفاع ، في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني: “أجازت ‏خدمة الدفاع الرقمية (‏DDS‏) جهدًا تجريبيًا للإعلان عن مساحة بروتوكول الإنترنت (‏IP‏) باستخدام ‏بروتوكول بوابة الحدود (‏(BGP‏”، وأضاف إن هذه الشركة تقيم وتمنع الاستخدام غير المصرح به لـ”‏IP address‏” الخاصة بوزارة الدفاع.‏

كما قال جولدشتاين: “بالإضافة إلى ذلك ، قد يحدد هذا البرنامج التجريبي نقاط الضعف المحتملة”.‏

أعلنت الشركة، فقط عن حصولها على عناوين ‏IP‏ لبروتوكول بوابة الحدود المسؤول عن حركة الإنترنت، ‏وذكرت صحيفة واشنطن بوست، أن شركة ‏Global Resource Systems‏ بدأت في سبتمبر فقط ‏وليس لديها موقع ويب عام ولا عقود فيدرالية عامة.‏

و قال جولدشتاين: “هذه واحدة من جهود وزارة الدفاع العديدة التي تركز على التحسين المستمر لوضعنا ‏السيبراني، والدفاع استجابة للتهديدات المستمرة المتقدمة.. نحن نتشارك في جميع أنحاء وزارة الدفاع ‏لضمان التخفيف من نقاط الضعف المحتملة”.‏

ووفقا للتقرير، من غير الواضح سبب اختيار البنتاجون لهذه الشركة لجهودها ولتقييم أمن فضاء ‏الإنترنت الخاص بها.

زر الذهاب إلى الأعلى