والدة طفل توفى فى حادث بنى سويف: جبتله لبس المدرسة وملحقش يلبسه

444

تجمع أهالى ضحايا حادثة تصادم سيارتين على الطريق الصحراوى الشرقى ببنى سويف، أمام مشرحتى مستشفى بنى سويف العام، وناصر المركزى انتظارا لتصريح النيابة بتسلمهم جثث 15 من ذويهم ونقلها إلى محافظات أسيوط والجيزة والمنيا والقاهرة.

وقالت والدة الطفل محمد سامح حسن 13 سنة يقيم البدرشين الجيزة، ابنى كان يعمل مع قريبه عبدالله عربى عبدالله سائق الميكروباص 19 سنة والذى توفى بالحادث، “وأنا جيبتله لبس المدرسة وملحقش يلبسه خطفه الموت منى، وكان يرتدى ملابس العيد من أول يوم فى العيد حتى الآن ورحل وهو يرتديها .

فيما قال والد الشقيقين المتوفيين محمد ومحمود فرج عفيفى، إن القطار تعطل بهما فى محطة السكة الحديد بالمنيا واستقلا سيارة أجرة إلى القاهرة ولقيا ربهما فى الحادث.

أما رمضان كمال عثمان يقيم أسيوط فيقول فقدت ابن شقيقي وهو هشام محمد كمال ثم وابن شقيقه الآخر محمد عبدالمنعم، كانا فى طريقهما لإجراء جراحة فى مستشفى بالقاهرة واستقلا قطارًا من اسيوط تعطل بمحطة المنيا فاستقلا سيارة أجرة ميكروباص إلى القاهرة وفى طريقها على الصحراوى الشرقى ببنى سويف اصطدمت بأخرى نقل مقطورة متوقفة على جانب الطريق.

وطالب الأهالى بسرعة معاينة النيابة مكان الحادث أمام نفق سنور بمركز ببا جنوب بنى سويف لاستخراج تصاريح الدفن ونقل جثامين ذويهم إلى مقابر عائلاتهم.

أترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here