وزيرا خارجية مصر وألمانيا يرفضان التدخلات الخارجية فى ليبيا

عدد المشاهدات: 68

أفادت قناة العربية فى نبأ عاجل لها، أن وزيرا خارجية مصر وألمانيا يرفضان التدخلات الخارجية في ليبيا. وأجرى وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الخميس، اتصالاً هاتفياً بوزير خارجية ألمانيا “هايكو ماس”، حيث تناول الاتصال عدداً من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المُشترك للدولتيّن، فضلاً عن موضوعات تتعلق بالتعاون الثنائى.

وصرح المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، السفير أحمد حافظ، أن الوزيرين “شكري” و”ماس” تطرقا خلال المحادثة الهاتفية إلى مجمل الملفات الإقليمية، بما في ذلك التطورات على الساحة الليبية، حيث تم التأكيد على ضرورة الحفاظ على استقرار ليبيا ووحدة وسلامة أراضيها ورفض التدخلات الخارجية في شئونها، فضلاً عن أهمية التوصل لحل سياسي شامل استناداً لمخرجات مسار برلين وإعلان القاهرة، وكذا الدعم لإعادة بناء الدولة الليبية ومؤسساتها.

 كما تطرق الاتصال إلى المستجدات ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، حيث بحث الوزيران جهود إحياء عملية السلام وإعادة المسار التفاوضي بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وذلك بهدف التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية استناداً لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

 وأضاف السفير أحمد حافظ، أن الاتصال شهد كذلك نقاشاً حول سُبل تطوير التعاون الثنائي بين البلديّن في المجالات المختلفة، وعلى رأسها تعزيز العلاقات الاقتصادية من خلال دفع حركة التبادل التجاري بين مصر وألمانيا.

 كما تم تناول التطورات الخاصة بجائحة “كورونا” والإجراءات المتبعة في هذا الصدد في الدولتيّن، حيث أعرب الوزير شكري عن تطلع مصر لاستئناف حركة السياحة الألمانية للمقاصد السياحية المصرية، أخذاً في الاعتبار الجهود التي تتبناها كافة الوزارات المصرية المعنية لضمان سلامة السائحين القادمين إلى البلاد.

 وذكر المستشار لاشين إبراهيم أن فترة الطعون الانتخابية للمرشحين بالمرحلة الثانية للانتخابات أمام المحكمة الإدارية العليا انتهت في 27 نوفمبر الماضي والتي لم تتضمن أي أحكام بشأن عودة أي من المرشحين الخاسرين في السباق الانتخابي، كما حدث في الجولة الأولى من المرحلة الأولى والتي تضمن إدراج 3 مرشحين بدلا من 3 آخرين، مشيرا إلى أن أغلب الطعون بالمرحلة الثانية تم رفضها وأحيل بعضها إلى محكمة النقض نظرا لاستقرار المركز القانوني للمرشح المطعون ضده وتحول صفته من مرشح لنائب في البرلمان.

وخصصت الوطنية للانتخابات خط ساخن رقم 19826 لاستقبال والرد على كافة الاستفسارات والشكاوى المتعلقة بانتخابات مجلس النواب من جميع أطراف العملية الانتخابية سواء ناخبين أو مشرفين على اللجان أو مرشحين أو متابعين وكذا الجهات المعنية.

وتجرى جولة الإعادة بالمرحلة الثانية تجرى فى 13 محافظة هى القاهرة والقليوبية والدقهلية والمنوفية والغربية والشرقية وكفر الشيخ ودمياط وبورسعيد والسويس والإسماعيلية وجنوب سيناء وشمال سيناء.

وحسمت القائمة الوطنية من أجل مصر مقاعد قطاعى القاهرة وجنوب ووسط الدلتا، وقطاع شرق الدلتا ومخصص لهما 142 مقعدا ولم تحسم أى محافظة من المحافظات الـ13 جميع مقاعدها من الجولة الأولى بالنظام الفردي.

وحسم من الجولة الأولى 41 مقعدا من أصل 142 مقعدا بنظام الفردى وتبقى 101 مقعد تجرى عليهم الانتخابات الاعادة بين 202 مرشح فى أيام 5 و6 و7 ديسمبر فى الخارج، ويومى 7 و8 ديسمبر فى الداخل.

وتتمثل المقاعد التى حسمت فى 4 محافظات هى القاهرة والقليوبية وبورسعيد وجنوب سيناء حيث جاء فى محافظة القاهرة 19 دائرة بإجمالى 31 مقعدا فرديا تم حسم 13 دائرة منها بعدد 24 مقعدا وتبقى 7 مقاعد موزعين كالتالى: مقعد فى الزيتون ومقعد فى حدائق القبة ومقعد فى اول مدينة نصر ومقعد فى المرج ومقعد فى البساتين ومقعدين فى حلوان المخصصة لها بالنظام الفردى.

وفى محافظة القليوبية بها 6 دوائر بإجمالى 16 مقعدا فرديا تم حسم 5 دوائر وتبقى مقعد واحد من أصل ثلاثة مقاعد مخصصة لدائرة قليوب، وفى محافظة بورسعيد بها دائرتين بإجمالى مقعدين مقعدا فردى تم حسم دائرة واحدة وهى دائرة الزهور وتبقى مقعد واحد بدائرة بورفؤاد، وفى محافظة جنوب سيناء بها دائرتين بإجمالى مقعدين فردى تم حسم منها مقعد بدائرة أول شرم الشيخ ومتبقى مقعد بدائرة الطور.