السياسة والشارع المصريعاجل

وزيرة البيئة: مناقشة تفاصيل استضافة شرم الشيخ قمة المناخ بنهاية فعاليات جلاسجو

قالت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، إن كلمة الرئيس السيسى فى قمة المناخ ركزت على ضرورة التكاتف فى الجهود الدولية والإقليمية بإفريقيا لمواجهة التغيرات المناخية، والرئيس السيسى ألقى كلمة تاريخية فى مؤتمر تغير المناخ.

وأضافت، خلال مداخلة مع الإعلامى محمد مصطفى شردى عبر برنامجه الحياة اليوم المذاع على قناة الحياة: “أنه جرى الاتفاق فى باريس على تمويل المناخ، وافتتاح الجناح المصرى لأول مرة على هامش مؤتمر التغيرات المناخية، وتمويل مواجهة التغيرات المناخية”.

وتابعت: “مصر عرضت أن تستضيف المؤتمر فى عام 2022، وأن مصر تشارك بقوة فى قمة المناخ لمناقشة كل مسارات التنمية لمواجهة التغيرات المناخية، هناك كتيب يكشف عن جهود الرئيس السيسى للمحافظة على المناخ، ويكشف عن مجهودات مصر فى مكافحة التغير المناخى”.

وأوضحت، أن قمة المناخ تستمر فعاليتها لمدة 13 يوما وتتضمن مفاوضات حول آليات التنمية ومواجهة تغير المناخ، مضيفة أننا سنناقش فى نهاية فعاليات قمة جلاسجو التفاصيل الخاصة باستضافة شرم الشيخ لقمة المناخ العام المقبل، مؤكدة أن الوفد المصرى يعرض خلال القمة جهود مؤسسات الدولة فى التصدى للتغيرات المناخية عبر مشروعات التنمية الخضراء.

وأكدت أن مصر أطلقت الاستراتيجية الوطنية 2050 لمواجهة التغير المناخى يوم الثلاثاء الماضى بالقمة، مضيفة أن مصر تطالب منذ 2019 بمناقشة ملف التكيف والذى يرتبط بشكل رئيسى بالدول النامية فى مواجهة التغيرات المناخية، متابعة أن اتفاق باريس تضمن بندا هاما يتعلق بمسئولية الدول المتقدمة فى تحمل التكلفة الأكبر من تمول آليات مواجهة التغير المناخى.

وأشارت، إلى أنه فى عام 2024 ستلتزم كل دول العالم بتقديم تقارير الإبلاغ عن مستوى خفض الانبعاتات الملوثة، مؤكدة أنه صدر تقرير دولى قبل انعقاد قمة المناخ، يؤكد أن الدول المتقدمة وفرت 80 مليار دولار من إجمالى 100 مليار دولار لمواجهة التغير المناخى.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: