السياسة والشارع المصري

وزير التعليم العالي: استقرار الجامعات أمن قومي

قال الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إن العام الجامعي يبدأ الإثنين المقبل، ويستمر حتى 14 يناير المقبل، موضحا أن امتحانات الفصل الدراسي الأول ستعقد بدءا من 16 وحتى 28 يناير المقبل، وإجازة نصف العام ستبدأ في 30 يناير حتى 11 فبراير المقبل.

وأوضح الشيحي، أن وزاة التعليم العالي لن تسمح لأحد باستغلال الجامعات، في أحداث الشغب ومحاولة تعطيل العملية التعليمية، مؤكدا “استقرار الجامعات أمن قومي”، والوزارة لن تسمح لأحد بتعطيل العملية التعليمية، لافتا إلى أن من يحاول الخروج عن الأعراف والتقاليد الجامعية، سيتم إحالته للتحقيق، ثم فصله إذا لزم الأمر.

وحول المظاهرات الطلابية في الجامعات، قال الشيحي: “الشباب المصري أصبح أكثرا وعيا، وأصبح بعيد تماما عن المظاهرات والأعمال التخريبية التي شهدتها الجامعات العام الماضي”، مؤكدا أن الجامعات المصرية ستكون أكثر استقرارا وهدوء عما كان سابقا.

ولفت الشيحي، إلى أنه يجري الآن الإعداد لإجراء الانتخابات الطلابية كجزء من مساعدة الطلاب على التواصل مع القيادات الجامعية، مؤكدا أنه سيتم إجراء الانتخابات الطلابية باللائحة الطلابية الحالية، لمنع تأخير إجراء الانتخابات مر أخرى، كما كان في الأعوام الدراسية السابقة، مؤكداً أن العام الجامعي الجديد سيشهد اهتماما كبيرا بالأنشطة، بهدف الاستفادة من قدرات الشباب وطاقتهم.

من جانبه، قال الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، إن الجامعة زودت المنظومة الأمنية التابعة لها بـ6 كاميرات مراقبة، منهم 2 في المدينة الجامعية؛ لمتابعة الأوضاع بمحيط الحرم الجامعي وميدان النهضة، وعلى منافذ الدخول للمدينة الجامعية.

وأضاف نصار : تم تركيب العديد من البوابات بالمدينة الجامعية وداخل كلية الهندسة، لتفتيش الطلاب وتيسير عملية الدخول والخروج للطلاب، ومنع دخول العناصر الخارجية كما كان يحدث من قبل”.

ولفت رئيس جامعة القاهرة، إلى أن هناك نظاما تفتيشيا جديدا، سيتم تطبيقه بداية من العام الدراسي الحالي، لمنع انتظار السيارات، ولتفتيش كافة السيارات بشكل سريع، لمنع حدوث حالات انتظار وتكدس أمام البوابة الرئيسية للجامعة.

وقال الدكتور سيد علي مدير أمن جامعة عين شمس، إن الجامعة ستبدأ تكثيف الدورات التدريبية لأفراد الأمن التابعين لها بالمعهد الأمني التابع لوزارة الداخلية، ووحدة التنمية البشرية بكلية التجارة، وإدارة التدريب بالجامعة على أيدي خبراء الأمن لتنمية مهاراتهم وتحديث معلوماتهم كل يوم فى ظروف جديدة”.

ولفت علي، إلى أنه سيتم تزويد أفراد الأمن بأجهزة للكشف عن المعادن على البوابات، لمنع دخول أي ممنوعات للحرم الجامعي، مؤكدا أن أفراد الأمن الإداري التابعين للجامعة، سيتولون عملية تأمين الحرم الجامعي، إلى جانب أفراد أمن شركة “كوين سيرفيس” المكلفين بتأمين البوابات ومنافذ الدخول، مؤكدا أن هناك تنسيقا كاملا مع الشرطة الموجودة خارج الحرم الجامعي، لتأمين الجامعة ضد أعمال الشغب والعنف.

وأكد مصدر أمني بجامعة حلوان، أنه تم تزويد أفراد الأمن الإداري بأجهزة للكشف عن المفرقعات، وكلاب بوليسية للمشاركة في عملية تمشيط الحرم الجامعي والمنشآت التابعة لجامعة حلوان، مؤكدا أن المنظومة الأمنية بجامعة حلوان، جاهزة لتأمين الطلاب، مشددا على أن أفراد الأمن الإداري التابعين للجامعة، هم من سيتولون عملية تأمين المنشآت والطلاب داخل الحرم الجامعي، إلى جانب وجود أفراد الأمن التابعين لشركة فالكون لتأمين منافذ الدخول والخروج.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: