السياسة والشارع المصريعاجل

وزير الخارجية يبحث مع نظيره السودانى ملف سد النهضة والقضايا الإقليمية

صرح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية بأن سامح شكري وزير الخارجية أجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره السودانى على الصادق، اليوم الأربعاء، حيث وجه له التهنئة بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد، معرباً عن تطلع مصر إلى أن يشهد هذا العام المزيد من الاستقرار والرخاء والتوافق الوطني في السودان، وتوطيداً للعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين.

كما قدم وزير الخارجية الشكر لنظيره السوداني على الدعوة التي تلقاها مؤخراً لزيارة السودان، معرباً عن تطلعه لتلبية الدعوة في أقرب فرصة ممكنة.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، بأن الوزيرين حرصا على استعراض مسارات التعاون الثنائي بين البلدين، حيث تم الاتفاق على أهمية تفعيل أعمال اللجان السياسية والفنية المشتركة، والحفاظ على دورية انعقادها بما يعود بالنفع على الشعبين والبلدين الشقيقين، وقد أكدا على أهمية دفع المشروعات المشتركة، بما في ذلك مشروعات الربط الكهربائي والتكامل الزراعي.

وكشف السفير أبو زيد، أن الوزير شكري هنأ نظيره السوداني على انطلاق المرحلة الثانية والنهائية من العملية السياسية في السودان، معرباً عن خالص التمنيات للشعب السوداني بنجاح العملية السياسية وتحقيق التوافق الوطني. كما شهد الاتصال تناول القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك ملف سد النهضة، واتفق الوزيران على أهمية استمرار التنسيق والتشاور خلال الفترة المقبلة.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: