أخبار مصرالسياسة والشارع المصريعاجل

وزير الرى يبحث موقف دراسة تحديد إمكانات الخزانات الجوفية فى مصر

عقد الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى إجتماعاً لمتابعة إجراءات الإدارة الرشيدة للمياه الجوفية في مصر، وموقف “دراسة تحديد إمكانات الخزانات الجوفية في مصر” والتي تقوم كلية الهندسة بجامعة القاهرة بتنفيذها بالإشتراك مع قطاع المياه الجوفية بالوزارة .

 قال الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والري أن المياه الجوفية العميقة في مصر هى مياه غير متجددة، وأن السحب الجائر يتسبب فىاستنزاف الخزان الجوفي وزيادة ملوحتها، لذلك تم وضع إجراءات للإدارة الرشيدة للمياه الجوفية ولابد بالإلتزام التام بتطبيق كافة الضوابط والإشتراطات الخاصة بها، الأمر الذى يسمح بتحقيق الإدارة المثلى لهذا المورد المائي الهام والاستخدام الرشيد له.

 ‏‎وأوضح سويلم أهمية التوسع في التحول لاستخدام نظم الري الحديث بديلاً عن الرى بالغمر عند استخدام المياه الجوفية العميقة، ومراعاة استخدام نظم الرى الحديثة الملائمة للبيئة الصحراوية التي تتواجد بها هذه الخزانات الجوفية، مع التأكيد على عدم التوسع فى التنمية إلابعد عمل كافة الدراسات الفنية اللازمة لتحديد الأنماط التنموية بما يتناسب مع إمكانات الخزانات الجوفية، بهدف حوكمة استخدام المياه الجوفية و وضع محددات للسحب من الخزان الجوفى بما يضمن استدامته لأطول فترة ممكنة.

‏‎وأشار سويلم إلى منظومة التحكم عن بعد والعدادات الذكية المستخدمة فى الآبار بالوادى الجديد، والتي تحقق التحكم الأمثل فى السحبمن آبار المياه الجوفية وحساب معدلات الاستهلاك لكل بئر وتجنب السحب الجائر المخالف للمعدلات المطلوبة.

 ‏‎وأكد سويلم على ضرورة رفع الكفاءة الكلية لاستخدام المياه، وتعظيم العائد من وحدة المياه، بالشكل الذى يحقق الإنتاج الكثيف للغذاء بإستخدام نفس كمية المياه، وبما يُسهم في تحقيق الأمن الغذائي، مشيرًا لأهمية العمل على التوسع في مجال تحلية المياه كمورد هام للمياه المتجددة لمواجهة الزيادة السكانية، بشرط استخدام وحدة المياه بالشكل الأمثل الذى يحقق الجدوى الاقتصادية، واستخدام التكنولوجياالحديثة والطاقة الشمسية في التحلية مما سيسهم في تقليل التكلفة، حيث تعد الطاقة العنصر الأهم في مجال معالجة وتحلية المياه، بالإضافة للتوسع فى الدراسات الخاصة بتوفير مستلزمات صناعة أغشية التحلية.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: