ركن المرأة

وسائل لتعويد طفلك الغذاء الصحي

أحياناً تكون هناك صعوبات في إقناع الطفل بأكل أشياء لا تقدم له على شكل حيوانات أو أشكال كرتونية محببة، في الوقت الذي لا تتوفر الظروف لإعداد هذه الأشياء كل وقت. كيف تجعل طفلك يحب الأطعمة الصحية، ويمارس الأنشطة البدنية باستمرار؟ إليك نصائح خبيرة التغذية الأمريكية ألكسيس تندل، وفقاً لتقرير موقع مجلة “تايم” الإلكتروني:

 

وجدت دراسات أن الأطفال الذين يستغرقون أكثر من ساعتين يومياً أمام الشاشات يحصلون على درجات سيئة في المواد الدراسية لا تنصح بتنظيف الأطباق. تشير الدراسات إلى أن الأطفال الذين يُطلب منهم أكل كل ما في صحونهم أكثر عرضة لتناول الكثير من الطعام عندما يكونون خارج المنزل. لذلك لا تقل لطفلك نظف طبقك من الطعام بالكامل، فبحسب الدراسات يميل الأطفال غالباً إلى أكل 60 بالمائة من الكمية الموجودة على صحونهم فقط.

 

متعة الحركة والنشاط. ليس مطلوباً من الأطفال الذهاب لصالة الألعاب الرياضية كالكبار، الطفل بحاجة إلى ساعة يومياً من اللعب الحر. احرص على أن يمشي أفراد من الأسرة مع الطفل يومياً لفترة من الوقت، ليحب الطفل الحركة ويجد مثالاً من أفراد الأسرة. اخلط النشاط البدني بالمتعة الاجتماعية، يمكن أن يرتبط الخروج في العطلة الأسبوعية بساعة من النشاط البدني يشارك فيها كل أفراد الأسرة، أو الأصدقاء والأقارب من عمر متقارب مع الطفل.

 

لا أكل أمام التلفزيون. سيحاول الطفل أن يوحي لأبويه أنه سيأكل ما يقدمونه له بشهية ودون اعتراض إذا كان يشاهد الكرتون. لا تستجب لهذه الفكرة. وجدت دراسات عديدة أن الأكل أمام الشاشة يزيد الرغبة في تناول الحلويات والمشروبات الغازية، لذلك على الأبوين محاربة هذه العادة وعدم السماح بها.

 

الشاشات. أفادت دراسات حديثة أجرتها مؤسسة كايز عام 2010 أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و18 عاماً ينفقون في المتوسط 7.5 ساعة يومياً أمام الشاشات المختلفة، خاصة الأجهزة الإلكترونية. يساهم ذلك في أن يكون نمط حياة الأطفال مستقراً، ميالاً للجلوس، قليل الحركة. وقد وجدت دراسات أخرى أن الأطفال الذين يستغرقون أكثر من ساعتين يومياً أمام الشاشات يحصلون على درجات سيئة في المواد الدراسية.

 

تنويع الأطعمة والتحلي بالصبر. على الأبوين تنويع الأطعمة المقدمة للطفل، والتحلي بالصبر عند رفض بعضها، وتكرار العرض أكثر من مرة على فترات. تفيد الأبحاث أن أذواق الأطفال الغذائية لا تتغير كثيراً بين 3 و8 سنوات، لكن يمكن تدريجياً إدخال مواد غذائية إلى النظام الغذائي مثل البروكلي والقرنبيط والأفوكادو.

 

الوجبات الخفيفة. احرص على إعطاء ابنك وجبات خفيفة صحية مثل المكسرات، والفواكه والخضروات، والفواكه المجففة. وجدت دراسة نشرت عام 2010 أنه منذ سبعينات القرن العشرين زادت الحلويات المقدمة كوجبات خفيفة للأطفال بنسبة 27 بالمائة.

 

لا تقدم الحلويات كمكافأة. استخدام الأطعمة السكرية كمكافأة يعزّز تفضيل الطفل لهذه الأطعمة. تجنب هذا السلوك.

 

القدوة. أهم قاعدة في تربية الطفل هي تقديم نموذج جيد ليحتذيه، وهذا دور الأبوين وأفراد الأسرة.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: