وصول توابيت خبيئة العساسيف للمتحف المصري الكبير

عدد المشاهدات: 176
وصلت الي المتحف المصرى الكبير قادمة من الأقصر توابيت ” خبيئة العساسيف ” التي عثرت عليها البعثة المصرية في أكتوبر الماضي بجبانة العساسيف الاثرية، وذلك لبدء أعمال ترميمها ودراستها تمهيدا لعرضها بالمتحف عند افتتاحه في نهاية 2020.
وأوضح مصطفي وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن رحلة نقل التوابيت من الأقصر إلى المتحف المصرى الكبير تمت باستخدام سيارات مغلقة مجهزة ومزودة بوحدة للتحكم فى درجة الحرارة ووسائد هوائية لحماية التوابيت من الاهتزاز أثناء عملية النقل.
وصرح اللواء عاطف مفتاح، المشرف العام على مشروع المتحف المصرى الكبير والمنطقة المحيطة أنه سيتم تجهيز قاعة خاصة لعرض توابيت الخبيئة تبرز قيمتها الأثرية والتاريخية والفنية.
وقال عيسي زيدان، مدير الشؤون التنفيذية لترميم و نقل الآثار بالمتحف الكبير إن عملية النقل بدأت بعد قيام المرممين والأثريين بالمتحف المصري الكبير بالتعاون مع نظرائهم بمنطقة آثارالأقصر بأعمال التوثيق والتسجيل الفوتوغرافى وإعداد تقرير حاله لكل تابوت على حدة، كما تم استكمال أعمال الترميم الأولى لبعض التوابيت التي كانت بحاجة إلى تثبيت وتقوية وتدعيم لبعض الرسومات الملونة الموجودة عليها، مضيفا أن أعمال التغليف تمت باستخدام الأسلوب العلمي ومواد خالية من الحموضة، حيث تم تغليف كل تابوت داخل صندوق خاص به مبطن بالفوم الخالى من الحموضة أيضا واستخدام الورق اليابانى في أعمال التغطية والتدعيم حتي لا تتأثر ألوان التوابيت بأي ضرر أثناء عمليه النقل.
 وسوف يبدأ فريق العمل بفض تغليف التوابيت وفحصها والتأكد من خلوها من أية إصابة حشرية ثم يتم إدخالها إلى معمل ترميم الأخشاب للبدء فى أعمال الترميم والصيانة وتجهيزها للعرض عند افتتاح المتحف.
جدير بالذكرأن “خبيئة  العساسيف” تضم مجموعة متميزة من 30 تابوتا خشبيا آدميا ملونا لرجال وسيدات وأطفال، في حالة  جيدة من الحفظ والألوان والنقوش كاملة، حيث تم الكشف عنها بالوضع الذي تركهم عليه المصرى القديم، توابيت مغلقة بداخلها المومياوات، مجمعين في خبيئة في مستويين الواحد فوق الآخر، ضم المستوي الأول 18 تابوتا والمستوي الثاني 12 تابوتا.
الترميم
التوابيت
الحافلات
النقلالنقل
ترميم التوابيت
توابيت
ناقلات
نقل مومياوات خبيئة العساسيف