السياسة والشارع المصريعاجل

21 تكليفا رئاسيا قويا للحكومة وكبار رجال الدولة و9 قرارات جمهورية مهمة

شهد الأسبوع الرئاسى نشاطا داخليا مكثفا للرئيس عبد الفتاح السيسي وصدور عدد من التكليفات الرئاسية للحكومة وكبار رجال الدولة فى مختلف القطاعات وأبرزها الصحة والتعليم والبحث العلمى والأمن الغذائى والمشروعات القومية فضلا عن صدور عددا من القرارات الجمهورية.

وجاءت أبرز توجيهات الرئيس السيسي للحكومة وكبار رجال الدولة:
1 – وجه الرئيس بالتدقيق فى توفير كافة مكونات مصنع منتجات الألبان ببرج العرب، من العمالة الفنية المتخصصة، والخامات، ومستلزمات الإنتاج، ومواد التعبئة والتغليف، لضمان أعلى مستوى من جودة الإنتاج للأجبان، خاصةً تلك التي يتم استيرادها حاليًا من الخارج لتوفيرها بالسوق المحلى، وذلك بهدف سد الفجوة الاستيرادية، وكذلك فتح آفاق لفرص تصديرية مستقبلية.

2 – وجه الرئيس بالاستمرار فى تعزيز جهود إنشاء مراكز تجميع الألبان المتطورة على مستوى الجمهورية، مع تدعيمها بوسائل الاختبارات المعملية والتخزين، والخدمات البيطرية اللازمة، وذلك بهدف تقليل الاعتماد على استيراد الألبان وتحقيق قيمة مضافة لصغار المربين.

3 – وجه الرئيس بترسيخ الشراكة مع الجانب الأردني في قطاع لتنمية الثروة الحيوانية، وإنتاج الأعلاف بهدف توفير سلالات ذات إنتاجية عالية من اللحوم للسوق المصري، والحفاظ على مخزون استراتيجي من الرؤوس الحية داخل مصر، إلى جانب تخفيض الاعتماد على الاستيراد

4 – وجه الرئيس بتحويل معهد ناصر ليصبح مدينةً طبيةً متكاملةً، فضلًا عن زيادة الطاقة الاستيعابية للمعهد، ورفع كفاءة بنيته التحتية، وذلك بالاستعانة بالخبرات الاستشارية العالمية في هذا المجال، اخذًا في الاعتبار أن المعهد يعد من أهم ركائز المنظومة الصحية في مصر.

5 – وجه الرئيس في هذا الإطار بإنشاء مجمع صناعي لإنتاج “البولي إيثيلين”، الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، لسد احتياجات السوق المحلي من المكونات الصناعية التي تدخل في عملية التنمية والإنتاج في العديد من القطاعات الحيوية، إلى جانب تخفيض فاتورة الاستيراد.

6 – وجه الرئيس بتطوير منطقة شق الثعبان بشكل شامل، وتحويلها إلى منطقة متكاملة تحت مسمى “مدينة الرخام والجرانيت”، بحيث تكون صديقة للبيئة وتتعامل مع المخلفات الصلبة بشكل آمن وعلمي، وذلك في إطار جهود الدولة لتطوير الصناعات المحلية وكذلك الحد من التلوث البيئي، مع إيلاء الاهتمام اللازم برفع كفاءة البنية الأساسية بالمنطقة لتطوير مختلف الخدمات بها من مياه وصرف صحي وتغذية كهربائية، وتطوير شبكة المحاور الرئيسية المحيطة بها وطرقها الفرعية.

7 – وجه الرئيس بتكامل آليات العمل بين القطاعات المعنية بالدولة من أجل إضافة مساحات جديدة للرقعة الزراعية المستصلحة في توشكى وتطوير نظم الرى والوسائل الزراعية التي تتناسب مع طبيعة المنطقة.

8 – وجه الرئيس بمواصلة خطة الدولة المصرية للنهوض بصناعة الغزل والنسيج بهدف استعادة القطن المصري سابق عهده، وذلك فى إطار التوجه التنموي الشامل الذي تنتهجه الدولة، بما يسهم في تعظيم الاستفادة من القدرات المصرية الكامنة في هذا الإطار، ومن ثم دعم الاقتصاد الوطني، خاصةً أن صناعة الغزل والنسيج تعد من الصناعات كثيفة العمالة.

9 – وجه الرئيس بأن تتكامل مدينة مصر للألعاب الاولمبية مع المكونات والصروح الرياضية والثقافية الاخرى مثل مدينة الخيول العالمية “مرابط” ومدينة الفنون والثقافة، وذلك لتكوين نهج ونسق رياضى وثقافى شامل يتناغم مع البنية الأساسية للمنظومة الرياضية في مصر، بوجهٍ عام من استادات وصالات رياضية وملاعب تدريب متنوعة وما يتعلق بها من خدمات فنية ولوجستية مع التطوير للبنية التحتية والفندقية بجميع مكوناتها على مستوى الدولة، مما يعكس القدرة الواقعية الحالية لمصر على استضافة كبرى البطولات والفعاليات الدولية في مختلف الألعاب الرياضية وكذلك يساهم في الترويج الثقافي والحضاري والسياحي لمصر.

10 – وجه الرئيس بزيادة الدعم الحكومي الموجه إلى التحالف بمقدار مليار جنيه إضافية لدعم ومساندة نشاطه المجتمعي، وذلك تزامنًا مع كون العام الحالي 2022 عامًا خاصًا بالمجتمع المدني، وسعيًا لمواصلة جهود الحماية الاجتماعية للمواطنين الاكثر احتياجًا من خلال تقديم كافة المساعدات الاجتماعية المتنوعة الممكنة.

11 – وجه الرئيس أيضًا بتطوير عمل الجهود الخيرية والتنموية للتحالف الوطني ليتخطى نطاق المساعدات العينية المباشرة إلى النشاط التشغيلي وليكون جزء أساسي من جهود التحالف وذلك بهدف توفير فرص العمل وزيادة الإنتاج وتحقيق مردود اقتصادي ملموس للمواطنين فى نطاق نشاط عمل المؤسسات الخيرية.

12 – وجه الرئيس بسرعة إنهاء كافة أعمال التطوير لمرافق مدينة شرم الشيخ تجهيزًا لاستقبال ضيوف مصر المشاركين في القمة العالمية.

13 – وجه الرئيس بزيادة اعتماد مشروعات وزارة النقل على المكونات المصنعة محليًا والمطابقة للمواصفات العالمية، وذلك بالاشتراك والتعاون مع القطاع الخاص، أخذًا في الاعتبار ما تمثله منظومة النقل من مكون جوهري للنهوض بالبنية الأساسية للدولة.

14 – وجه الرئيس ببلورة حزم تحفيزية للأطباء وتطوير منظومة مالية من شأنها الارتقاء بدخل الطبيب وتحسين بيئة العمل الخاصة بهم، لاسيما في التخصصات الطبية النادرة، مع منح امتيازات خاصة للأطباء العاملين في المحافظات النائية، وكذلك تعديل منظومة تكليف الأطباء بالكامل.

15 – وجه الرئيس في هذا الصدد بزيادة الموارد المالية المخصصة لدعم المبادرة المبادرات الرئاسية المختلفة في إطار جهود الدولة للارتقاء بالصحة العامة، وذلك تحت مظلة “100 مليون صحة”، بمقدار 600 مليون جنيه، مع زيادة برامج التوعية الإعلامية للمواطنين المستهدفين بالمبادرة، وذلك لتعريفهم بكيفية الاستفادة منها بطريقة يسيرة وسلسلة، بما يساهم في رفع المعاناة عن المرضى من المواطنين.

16 – وجه الرئيس بضمان استمرار ما تم تحقيقه من نتائج في إطار مبادرة الكشف عن وعلاج فيروس “سي” من خلال الكشف الدوري المستمر والمبكر، خاصةً في مكونات المنظومة التعليمية، بما يضمن استدامة النتائج المتحققة في المبادرة على امتداد الأجيال الحالية والمستقبلية، لاسيما أن المبادرة قد أصبحت تجربة مرجعية على مستوى العالم.

17 – وجه الرئيس بسرعة استكمال كافة منشآت ومرافق إنشاء المعهد القومي الجديد للأورام “500500”.

18 – وجه الرئيس بضمان استدامة التدفقات المالية الخاصة بمنظومة التأمين الصحي الشامل، كعامل أساسي لنجاحها، بالإضافة إلى كفاءة مقدمي الخدمة الصحية.

19 – وجه الرئيس بزيادة عدد الباحثين العلميين المؤهلين، وذلك بهدف تعزيز الكوادر العاملة في المراكز والمعاهد التعليمية التابعة لوزارة التعليم العالي، مع انتقائهم بشكل مهني على أعلى مستوى لتعظيم القدرة البحثية في الدولة.

20 – وجه الرئيس بالاستمرار في الدراسة للبلورة النهائية للمبادرة الرئاسية “التكنولوجيا المستقبلية 2050″نظرًا لأهميتها، خاصةً ما يتعلق بالتعاون مع الشركاء العالميين من الخبرات العريقة من شركات التكنولوجيا والإلكترونيات لتنفيذ المبادرة بكافة مكوناتها، نظرًا لأهميتها، فضلًا عن التكلفة التقديرية وأعداد الطلاب المشمولين.

21 – وجه الرئيس بأن يتم دعم مصاريف التقدم للطلاب الجدد للالتحاق بالجامعات الأهلية الحكومية، بتحمل الدولة نسبة من تلك المصاريف مع الاستمرار في تقديم المنح المجانية للمتفوقين.

وجاءت أبرز القرارات الجمهورية:
1- كما أصدر الرئيس السيسي قرارا رقم 343 لسنة 2022 بأن يكون وزير النقل هو الوزير المختص في تطبيق أحكام قانون شركات قطاع الأعمال العام بالنسبة للشركة القابضة للنقل البحري والبري والشركات التابعة لها.

2- والقرار رقم 295 لسنة 2022، بنقل إياس أحمد فتحي حسن المزين، وكيل النيابة العامة من الفئة الممتازة بنيابة مرسى مطروح الجزئية، إلى وظيفة غير قضائية.

3- والقرار رقم 310 لسنة 2022 بتخصيص مساحة 67.85 فدان تقريبًا تعادل 285032 متر مربع من الأراضي المملوكة للدولة ملكية خاصة ناحية مركز ومدينة الطود بمحافظة الأقصر، لاستخدامها في إقامة محطة معالجة صرف صحي.

4 – والقرار رقم 312 لسنة 2022، بتخصيص 1857.91 فدان تقريبًا تعادل 7804806 من الأراضي المملوكة للدولة ملكية خاصة ناحية مطوبس، لاستخدامها في الأنشطة الصناعية.

5 – القرار رقم 313 لسنة 2022 بتخصيص بعض المساحات المختلفة من الأراضي المملوكة للدولة ملكية خاصة، ناحية محافظة سوهاج، لاستخدامها في إقامة المشروعات، وذلك ضمن مشروعات المبادرة الرئاسية لتطوير قرى الريف المصري “حياة كريمة”.

6- والقرار رقم 315 لسنة 2022 بتخصيص مساحة 5.05 فدان تقريبًا تعادل 2136 مترًا مربعًا من الأراضي المملوكة للدولة ملكية خاصة ناحية محافظة سوهاج، لاستخدامها في إقامة وحدة أبحاث علمية للطاقة المتجددة.

7- وأصدر الرئيس السيسي القانون رقم 157 لسنة 2022 بتعديل بعض أحكام قانون إنشاء صندوق دعم الأشخاص ذوي الإعاقة الصادر بالقانون رقم 200 لسنة 2020.

8- كما صدق الرئيس السيسي على قانون رقم 162 لسنة 2021 بالترخيص لوزير البترول والثروة المعدنية في التعاقد مع الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة فاروس الفيوم لتعديل اتفاقية الالتزام الصادرة بموجب القانون رقم 147 لسنة 2004 المعدل بالقانون رقم 132 لسنة 2017 للبحث عن البترول واستغلاله في منطقة الفيوم بالصحراء الغربية جمهورية مصر العربية.

9 – كما أصدر الرئيس السيسي قرار رقم 338 لسنة 2022، والذي ينص على تعيين 73 من عضوات هيئتي النيابة الإدارية وقضايا الدولة بالمحاكم الابتدائية.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: