أخبار عالميةعاجل

مقتل أبو مصعب البرناوي زعيم بوكو حرام بغرب أفريقيا

أكد رئيس أركان الجيش النيجيري لاكي إرابور، اليوم الخميس، مقتل زعيم تنظيم داعش في غرب افريقيا المعروف بـ”بوكو حرام” ابو مصعب البرناوي.

وحسبما نقلت صحيفة “جارديان” البريطانية، عن قائد عسكري كبير في نيجيريا، تأكيده أن زعيم تنظيم داعش في ولاية غرب إفريقيا أبو مصعب البرناوي توفى.

مقتل البرناوي
ولم تقدم ولاية غرب أفريقية “بوكو حرام”، أي تأكيد على مقتل البرناوي، بعد تصريحات إرابور للصحفيين

وقال رئيس أركان الجيش النيجيري “أؤكد لكم رسميًا أن البرناوي أصبح ميتًا”، دون أن يذكر تفاصيل عن متى وكيفية اغتياله.

وكان اسم زعيم جماعة “بوكو حرام” أبو مصعب البرناوي، برز في الأونة الأخيرة ليكون خليفة لزعيم تنظيم “داعش” بمنطقة الصحراء الكبرى، عدنان أبو وليد الصحراوي، الذي قتل إثر غارة جوية نفذتها قوة “برخان” في شهر أغسطس عام 2021.

ويعد البرناوي نجل محمد بن يوسف، مؤسس جماعة “بوكو حرام”، وواصل نشاطه داخل الجماعة وأصبح قائدًا عسكريًّا فى التنظيم.

وخلف البرناوي أبو بكر شيكاو الذي قتل على يد عناصر “داعش” بعد خلاف على أيدولوجية وأسلوب التنظيم في العمليات الإرهابية.

وكان لقى 31 عسكريا على الأقل، مصرعهم يوم الإثنين الماضي، في كمين نصبه مسلحين موالين لتنظيم “داعش” الإرهابي في شمال شرق نيجيريا.

الهجوم الثاني
وهذا ثاني هجوم يشنه ما يعرف بتنظيم “داعش” في غرب أفريقيا في المنطقة في أقل من 48 ساعة، بعد ان استولى على مدينة “جيدام”.

وقال ضابط طلب عدم كشف اسمه: “خسرنا 31 جندیا في الكمین الذي نصبه إرھابیون، بینھم قائد المجموعة الذي كان برتبة مقدم”، وھي حصیلة أكدھا مسؤول عسكري ثان لوكالة “فرانس برس”.

أفادت وكالة الصحافة الفرنسية مقتل 11 مدنيا على الأقل في مدينة جيدام شمال شرقي نيجيريا، استولى عليها مسلحون من تنظيم “داعش” الإرهابي.

مدافع رشاش
وأشار المسؤول المحلي في المدينة جيدام علي كولو كاشالا في تصريح للوكالة إلى أن المسلحين وصلوا إلى المدينة على متن 8 عربات مزودة بمدافع رشاشة قبيل الإفطار، واستولوا عليها.

وأضاف: “فقدنا 11 شخصا في الغزو الإرهابي، والمسلحون ما زالوا في المدينة”.

قصف جوي
من جهتهما، قال اثنان من سكان المدينة في اتصال هاتفي مع الوكالة إن “المدنيين الأحد عشر قتلوا في قصف جوي طال منزلين في المدينة، نفذته مقاتلة تابعة للجيش النيجيري أثناء استهدافها المسلحين”.

وأكد سكان من المدينة للوكالة أن المسلحين دمروا غالبية أبراج الاتصالات في المدينة ونهبوا عددا من المتاجر قبل أن يضرموا النار فيها.

وخلال الأشهر الماضية، كثفت أذرع تنظيم “داعش” نشاطها في عدة دول أفريقية جنوب الصحراء، بينها نيجيريا، بعد أن تلقى التنظيم ضربات قوية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: