أخبار عالميةعاجل

الشرطة البريطانية تعتقل 3 أشخاص بعد انفجار سيارة أمام مستشفى في ليفربول

قالت الشرطة البريطانية: إن ضباط مكافحة الإرهاب اعتقلوا 3 أشخاص على خلفية انفجار سيارة أمام مستشفى ليفربول للنساء شمال إنجلترا، أمس أمس الأحد، أوقع قتيلًا ومصابًا.

وقالت شرطة ميرسيسايد، عبر “تويتر”: إنها اعتقلت 3 رجال يبلغون من العمر 29 و26 و21 عامًا في منطقة كيسنجتون بمدينة ليفربول في إطار قانون مكافحة الإرهاب، مشيرة إلى أن التحقيق المشترك لا يزال جاريًا.

وسبق أن أعلنت الشرطة البريطانية، أمس الأحد، عن مقتل شخص وإصابة آخر جراء انفجار سيارة تاكسي توقفت في حوالي الساعة 11:00 بتوقيت جرينيتش أمام مستشفى ليفربول للنساء.

عملية إرهابية
وقالت: إن راكبًا في السيارة أعلنت وفاته في موقع الانفجار، في حين أصيب السائق، ولا يزال في المستشفى في حالة مستقرة، مبينة أن الحادث لم يصنف بعد عملية إرهابية.

وأكدت وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل، عبر “تويتر”، أنها تحاط علمًا بمستجدات الواقعة أولًا بأول.

وقالت رئيسة الشرطة المحلية، سيرينا كينيدي: “ما زال العمل جاريًا للوقوف على ما حدث… نحن منفتحون على الاحتمالات المختلفة فيما يتعلق بسبب الانفجار لكن في ضوء الكيفية التي حدث بها والتزاما بالحذر، تقود شرطة مكافحة الإرهاب التحقيق بمساعدة شرطة ميرسيسايد”.

انفجار سيارة
وأعلنت الشرطة البريطانية، أمس الأحد، مقتل شخص وإصابة آخر جراء انفجار سيارة خارج مستشفى للنساء بمدينة ليفربول شمال غرب إنجلترا.

وقالت شرطة ميرسيسايد، في بيان، إنها تلقت بلاغًا حول وقوع انفجار أمام مستشفى ليفربول للنساء وهرع عناصرها على الفور إلى موقع الحادث إلى جانب وحدات في خدمة الإطفاء.

وذكرت: “للأسف يمكننا التأكيد أن شخصًا لقي مصرعه كما تم نقل شخص آخر إلى مستشفى حيث يتلقى علاجا من الجروح التي أصيب بها والتي لحسن الحظ لا تهدد حياته”.

انفجار سيارة تاكسي
وأشارت إلى أنها تعمل على تحديد ملابسات الحادث، الذي نجم عن انفجار سيارة تاكسي توقفت عند المستشفى في الساعة 11:00 بتوقيت جرينيتش.

وقالت متحدثة باسم الشرطة: إن الحادث لم يكن عملية إرهابية لكن موظفين في وحدة مكافحة الإرهاب انضموا إلى التحقيق بدافع الحذر.

النائب ديفيد أميس
وكانت أعلنت الشرطة البريطانية أن النائب البرلماني عن حزب المحافظين الحاكم، ديفيد أميس، فارق الحياة متأثرا بالجروح التي أصيب بها إثر تعرضه لعملية طعن داخل كنيسة.

وأكدت شرطة مقاطعة إسكس في شرق إنجلترا في بيان لها أن النائب توفي في موقع الحادث رغم جهود رجال الإسعاف إنقاذ حياته.

وأشارت الشرطة إلى أنها ألقت القبض على وجه السرعة على مشتبه فيه يبلغ من العمر 25 عاما واكتشفت سكينًا في موقع الحادث، مضيفة أنها لا تبحث عن أي شخص آخر على خلفية الهجوم.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: