أخبار عالميةتحقيقات و تقاريرخاص الحدث الآنعاجل

أبرز المستجدات حول تولي ” أولاف شولتس ” منصب المستشار الألماني.. تقرير خاص الحدث الآن

توصل ( الحزب الاشتراكي الديمقراطي – ويمثله أولاف شولتس / حزب الخضر – بزعامة روبرت هاببيك وأنالينا بيربوك مناصفة بينهما / الحزب الديمقراطي الحر الليبرالي – بزعامة كريستيان ليندر ) في ألمانيا يوم (25) نوفمبر 2021 إلى اتفاق لتشكيل حكومة ألمانية جديدة ، وذلك بعد نحو شهرين من إجراء الانتخابات العامة في البلاد ، ليتولى بذلك الاشتراكي الديمقراطي ” أولاف شولتس ” – الذي فاز في الانتخابات العامة عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي – منصب المستشار الألماني .. وقد وافق الأطراف الثلاثة على اتفاق ائتلافي بعنوان ( التحلي بالجرأة من أجل مزيد من التقدم .. تحالف من أجل الحرية والعدالة والاستدامة ) .. ويُعرف هذا التحالف باسم ( ائتلاف إشارة المرور ) نسبة للون المميز لعلم كل حزب من الأحزاب الثلاثة المشاركة فيه .. يُشار إلى أن هناك سلسلة إجراءات داخلية في كل حزب يجب الانتهاء منها قبل تولي ” شولتس ” منصب المستشار الألماني بشكل رسمي خلال يومي ( ٧ / ٨ ) ديسمبر 2021 – طبقاً للاتفاق الائتلافي – ، وبدء الحكومة الألمانية عملها رسمياً .
من جانبها ذكرت صحيفة ( بيلد ) الألمانية أن الحكومة الجديدة تتكون من (١٥) حقيبة موزعة على الـ (٣) أحزاب المشاركة في الائتلاف ، حيث حصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي على مناصب ( المستشار ليشغله أولاف شولتس / مدير مكتب المستشار – بدرجة وزير دولة / وزارة الداخلية / وزارة الدفاع / وزارة البناء والإسكان / وزارة العمل / وزارة الصحة / وزارة التعاون الاقتصادي ) .. فيما حصل حزب الخضر على وزارات ( الخارجية / الاقتصاد والمناخ / الأسرة / الزراعة / البيئة ) .. بينما حصل الحزب الديمقراطي الحر على وزارات ( المالية / العدل / النقل / التعليم ) .. من جانبه ، أعلن حزب الخضر أن ” آنالينا بيربوك ” – التي تتشارك رئاسة حزب الخضر مع ” روبرت هابيك ” – ستتولى وزارة الخارجية بالحكومة الجديدة ، لتصبح بذلك أول امرأة تشغل هذا المنصب في البلاد .
ويضع الاتفاق الجديد أساساً لأول حكومة ائتلافية مكونة من (3) أحزاب تتولى السلطة في ألمانيا منذ خمسينيات القرن الماضي ، وتُنهي سيطرة حكومة ( المحافظين ) بزعامة المستشارة ” ميركل ” بعد (16) عام في الحكم .. وقد تعهد التحالف الثلاثي بتحديث الاقتصاد الألماني ( أكبر اقتصاد في أوروبا ) من خلال تحديث بنيته التحتية والإسراع في تنفيذ إجراءات حماية المناخ ، حيث نص الاتفاق بين الأحزاب الثلاثة على تسريع وتيرة الاستثمار العام في ( التكنولوجيا الخضراء / الرقمنة ) ، مع العودة إلى التشدد في الميزانية اعتباراً من عام 2023 ، ويُعطي الاتفاق الأولوية لحماية البيئة ، وخاصة مع التخلي المتوقع عن الفحم بحلول عام 2030 بدلاً من عام 2038 .
(( أبرز التحديات التي تواجه الائتلاف الحكومي الجديد ))
يواجه الائتلاف الحكومي الجديد تحديات كبيرة في عدة مجالات على رأسها ( أزمة كورونا / الرقمنة / تحديث البنية التحتية / حماية البيئة ) .. وفيما يلي أبرز ما جاء في اتفاقية الائتلاف الحكومي القادم بهذا الشأن :
الدفاع وتسليح الطائرات بدون طيار :
يريد الائتلاف الجديد الموافقة على تسليح طائرات الجيش بدون طيار ، ولكن في ظل شروط مُلزمة وشفافة ومراعاة الجوانب الأخلاقية والسياسة الأمنية ، حيث إن تسليح تلك الطائرات يُساهم في حماية الجنود الألمان المنتشرين في الخارج ، كما أن الحكومة القادمة تريد التخلي عن رفض ألمانيا لاتفاقية الأمم المتحدة المتعلقة بحظر الأسلحة النووية .
السياسة المالية :
القيود الصارمة على ديون الدولة سيتم العودة إليها في عام 2023 ، حيث أنه حتى الآن تم رفع تلك القيود بسبب أزمة كورونا وتمويل المساعدات الحكومية في هذا الإطار ، كما يجب تخصيص مليارات إضافية لتمويل إجراءات ومشاريع حماية البيئة والتحول إلى الطاقة النظيفة .
مواجهة أزمة كورونا :
تُعد مواجهة أزمة كورونا من أكثر الأمور إلحاحاً بالنسبة للحكومة الألمانية المُقبلة ، في ظل الارتفاع الكبير لعدد ( الإصابات / الوفيات ) بفيروس كورونا ، حيث أشار ” شولتس ” إلى أنه سيتم تشكيل فريق دائم لإدارة أزمة كورونا ومواجهتها ، وسيضم الفريق ممثلين عن ( الحكومة الاتحادية / الولايات / أطباء / علماء في مجال الأوبئة والفيروسات / خبراء اجتماعيين ونفسيين ) ، كما أشار إلى اعتزام الحكومة القادمة فرض التلقيح الإلزامي للعاملين في مرافق ومراكز الرعاية الصحية ، وبالنسبة للتطعيم الإلزامي العام لكل السكان سيتم دراسته حسب الوضع ، بالإضافة إلى زيادة مراكز التلقيح .
حماية البيئة :
تحتل حماية البيئة جزءاً هاماً من اتفاقية الائتلاف الحكومي ، وستكون من مهام عدة وزارات وهيئات حكومية ، لذلك سيتم فحص القوانين مستقبلاً من الجانب البيئي ، ومن ضمن ما تم الاتفاق عليه في هذا الإطار هو التوسع في الطاقة النظيفة من خلال زيادة محطات ( الطاقة الشمسية / طاقة الرياح ) ، كما يجب حتى عام 2030 أن تكون (80%) من الطاقة الكهربائية المستهلكة في ألمانيا من مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة وأن تتم بدون انبعاثات ، بالإضافة إلى عدم استخدام الفحم لاستخراج الطاقة بعد عام 2030 .
الهجرة .. تسهيل التجنيس :
من المُقرر أن يتم تعديل قانون الجنسية وجعل اكتسابها ممكناً بعد (5) سنوات أو حتى بعد (3) سنوات ، وذلك إذا كانت هناك إنجازات خاصة في مجال الاندماج ، كما أن الأطفال الذين يولدون في ألمانيا لوالدين أجنبيين سيكتسبون الجنسية مباشرة بعد ولادتهم إذا كان أحد الوالدين مقيماً في ألمانيا بشكل قانوني منذ (5) سنوات ، كما سيتم تسهيل الهجرة الشرعية وجعل ألمانيا أكثر جاذبية للمهاجرين ، والتصدي للهجرة غير الشرعية ، كما سيتم تسريع إجراءات اللجوء ، بالإضافة إلى إمكانية الحصول على تأشيرة سفر إلى ألمانيا عن طريق الإنترنت وتسريع إجراءاتها ، كما سيتم إلغاء حظر العمل بالنسبة لكل المقيمين في ألمانيا .
العمل والحد الأدنى للأجور :
سيتم رفع الحد الأدنى للأجور من (9.60) يورو الآن إلى (12) يورو في الساعة الواحدة .. وبالنسبة لنقص العمالة المتخصصة تم الاتفاق على تأمينها من خلال زيادة فرص التأهيل ونسبة النساء وكبار السن في سوق العمل ، بالإضافة إلى استقدام العمالة المتخصصة من الخارج .
قانون الانتخاب :
من المُقرر أن يتم خفض سن الانتخاب إلى (16) عام ، وهو ما يتطلب تعديلاً دستورياً ، ويأتي ذلك عقب مظاهرات ( أيام الجمعة من أجل المستقبل ) والتي أظهرت مدى رغبة الشباب في المشاركة السياسية ورسم مستقبل البلاد .
السيارات الكهربائية والسكة الحديد :
حتى عام 2030 يجب أن يصل عدد السيارات الكهربائية في ألمانيا إلى (15) مليون سيارة ، وتوسيع البنية التحتية اللازمة لشحنها بالكهرباء ، ويركز اتفاق الائتلاف الحكومي على القطارات التي يجب أن تلعب دوراً أكبر بحيث يتم زيادة نسبة الشحن بالقطارات (25%) مقارنة بالنسبة الحالية ، وتقوية موقع ألمانيا كبلد مصدر ، كما يجب أن تستخدم الصناعة الألمانية الطاقة النظيفة وتصبح أكثر قدرة على المنافسة في السوق العالمية .
المعونات الاجتماعية :
بالنسبة للمعونة المالية التي تقدمها الدولة الآن للعاطلين عن العمل ، والتي تُعرف بـ ( هارتس ) ستُسمى مستقبلاً ( علاوة المواطن ) ، وسيتم منحها في أول عامين بغض النظر عن ثروة وأملاك مستحقها ، والعام القادم سيتم رفعها إلى (449) يورو شهرياً بالنسبة لمن تجاوز عمره (18) عام ويعيش بمفرده .
مشاريع السكن :
المناطق التي تعاني من أزمة سكن يجب ألا يُسمح برفع الإيجارات فيها بنسبة تتجاوز (11%) خلال السنوات الـ (3) القادمة ، وكل عام يجب بناء (400) ألف مسكن جديد ، منها (100) ألف يجب أن يتم بناؤها بمساعدات حكومية وتأجيرها لأصحاب الدخل المحدود .
التقاعد :
بالنسبة لسن التقاعد ليس هناك أي تغيير وسيبقى عند (67) عاماً ، وراتب التقاعد يجب ألا يقل عن (48%) من متوسط الأجور حالياً ، أما نسبة تأمين التقاعد التي يتم اقتطاعها من الأجر الإجمالي فلن تتجاوز النسبة الحالية وهي (20%) .
الرقمنة ومكافحة البيروقراطية :
جعل ألمانيا مستعدة وجاهزة لعصر الرقمنة الجديد ومكافحة الإجراءات البيروقراطية التي تُعيق ذلك ، وفي هذا المجال تم الاتفاق على البدء بالرقمنة في الإدارات والهيئات الحكومية بهدف تسهيل وتسريع إجراءات الترخيص وخاصة فيما يتعلق بالبنية التحتية .
التعليم والرقمنة في المدارس :
دعم المدارس في المناطق المحرومة اجتماعياً ، والاهتمام بتحديث المدارس ونظام التعليم من خلال تأمين التكنولوجيا الرقمية الحديثة ، حيث سيتم إنشاء بيئات تعليم معاصرة ومختبرات إبداعية ، والعمل على إجراء إصلاح شامل لنظام المنح التي تُقدم للطلاب ، حيث من المُقرر زيادة الدعم وتمديد فترة التمويل القصوى .
تقنين بيع الحشيش :
اتفقت أحزاب الائتلاف على تقنين بيع مُحكم للحشيش للبالغين في محلات مرخص لها لتدخينه ، ومن خلال ذلك سيتم مراقبة الجودة ومنع بيع نوعيات سيئة غير نقية وتأمين الحماية للقاصرين .
(( أبرز المعلومات المتوفرة عن المشاركين في الائتلاف الحكومي الجديد في ألمانيا ))
المستشار الألماني الجديد – من الحزب الاشتراكي الديمقراطي – ” أولاف شولتس ” :
** تاريخ الميلاد : (14) يونيو 1958 بمدينة أوسنابروك .
** الانتماء الحزبي : الحزب الاشتراكي الديمقراطي .
** أبرز المناصب السابقة :
 شغل منصب وزير المالية ونائب المستشارة الألمانية ” ميركل ” منذ (14) مارس 2018 .
 عمدة مدينة هامبورج خلال الفترة من ( 7 مارس 2011 : 13 مارس 2018 ) .
 الوزير الاتحادي للعمل والشئون الاجتماعية خلال الفترة من ( 21 نوفمبر 2007 : 27 أكتوبر 2009 ) .
 نائب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي في البوندستاج خلال الفترة من ( 22 أكتوبر 2009 : 10 مارس 2011 ) .
 الأمين العام للحزب الديمقراطي الاجتماعي خلال الفترة من ( 20 أكتوبر 2002 : 21 مارس 2004 ) .
 زعيم الحزب الديمقراطي الاجتماعي في مدينة هامبورج خلال الفترة من ( 2000 : 2004 ) .
زعيمة حزب الخضر مناصفةً مع ” روبرت هابيك ” ووزير الخارجية في الحكومة الجديدة ” آنالينا بيربوك ” :
** تاريخ ومحل الميلاد : (15) ديسمبر 1980 في ( هانوفر ) .
** المؤهلات العلمية :
 درست العلوم السياسية والقانون العام في جامعة ( هامبورج ) .
 درست القانون الدولي في كلية لندن للاقتصاد .
** أبرز المناصب السابقة :
 تولت رئاسة حزب الخضر منذ (27) يناير لعام 2018 .
 عضوة في البرلمان الألماني منذ عام 2013 .
 تولت رئاسة تحالف ( 90 / الخضر ) في ( براندنبورج ) خلال الفترة من ( 2009 : 2013 ) .
 كانت عضوة في المجلس الاستشاري لحزب الخضر الألماني خلال الفترة من ( 2012 : 2015 ) .

هذا وقد رحبّت فرنسا باتفاق تشكيل ائتلاف حكومي في ألمانيا ، معتبرة أنه يوفر قاعدة عمل قوية للغاية لإصلاح أوروبا ، وصرح سكرتير الدولة الفرنسي للشئون الأوروبية كليمان بون ” قائلاً ( إنه اتفاق ائتلاف جيد جداً من الناحية الأوروبية لفرنسا كما لشريكها الرئيسي ألمانيا ) ، وأوضح أن اتفاقية تشكيل الائتلاف الألماني تنص على التزامات في عدة مجالات ، منها ( المناخ / الحقوق الاجتماعية / إصلاح أوروبا ) .

كما أشاد الأمين العام لحلف الناتو ” ينس ستولتنبيرج “ باتفاقية الائتلاف التي توصلت إليها الحكومة الجديدة في ألمانيا ، معرباً عن اعتقاده بأن حلف الناتو بحاجة إلى ألمانيا قوية ، قائلاً ( لقد جاء في نص اتفاقية الائتلاف بكل وضوح أن الناتو يُشكل دعامة لا تتزعزع من دعائم أمن ألمانيا ، وقرار الحكومة الجديدة بشأن المواصلة في استخدام السلاح النووي استخداماً مشتركاً مهم بالنسبة لجميع الدول الأوروبية ) .

 

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: