8 معلومات عن القمر الصناعي “طيبة 1” والاستخدامات المستقبلية

عدد المشاهدات: 32
اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الساعات الماضية مع الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور محمد عفيفي الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية، واللواء عبد الحميد مصطفى مدير الشركة الوطنية لخدمات الاتصالات، واللواء طارق الظاهر مدير إدارة الإشارة، واللواء محمد البشاري مساعد مدير إدارة الإشارة.

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الاجتماع تناول استعراض “منظومة شبكة الاتصالات الفضائية الخاصة بالدولة، والاستخدامات المستقبلية للقمر الصناعي “طيبة-1”.

ووجه الرئيس بالاستغلال الأمثل لتطبيقات القمر الصناعي المصري طيبة-1 لصالح قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالدولة، خاصةً ما يتعلق بشبكات التراسل الحكومية الجاري تنفيذها لربط الجهاز الإداري للدولة بالكامل، ارتباطاً لتطبيق النظم الحديثة للعمل الحكومي وتمهيداً للانتقال الى العاصمة الإدارية الجديدة، وهو الأمر الذي سيعزز كذلك من دعم جهود التنمية الشاملة التي تنفذها الدولة على كل شبر من أرض مصر باستخدام الأساليب العلمية الدقيقة ذات التكنولوجيا المتقدمة.

وتم في هذا الإطار عرض تطورات مشروع الشبكة الحكومية الموحدة لربط الجهاز الإداري للدولة لدعم قدرات تداول البيانات الحكومية على نحو آمن وسريع ومتطور، بما يؤهل الجهاز الإداري للارتقاء بكافة الخدمات الحكومية للمواطنين، وذلك في الإطار العام للمشروع الاستراتيجي لرقمنة الدولة، والاستعدادات الجارية للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

واطلع الرئيس كذلك على أهم الاستخدامات المنتظرة للقمر الصناعي “طيبة-1″، والذي سيعمل بكامل طاقته خلال النصف الثاني من العام، والذي من شأنه أن يدعم جهود أجهزة الدولة في كافة المجالات، خاصةً جهود التنمية ورقمنة الدولة ومكافحة الجريمة والإرهاب، فضلاً عن تحسين خدمة الإنترنت في المناطق النائية، وللأفراد والشركات، بالإضافة إلى المساهمة في تعزيز أداء القطاعات الحكومية، كالبترول والطاقة والثروة المعدنية، والتجارة، والتعليم، والصحة.

كما تطرق الاجتماع إلى نجاح وكالة الفضاء المصرية مؤخراً في الفوز بالمسابقة الدولية للجنة الأمم المتحدة لشئون الفضاء لتصميم كاميرا فضائية فائقة التكنولوجيا لتثبيتها على محطة الفضاء الدولية، وذلك كأول وكالة فضاء عربية وأفريقية تحقق هذا الإنجاز العلمي، والذي سيتيح لمصر الحصول، بلا مقابل، على الصور الفضائية عالية الدقة التى تستخدم في الأغراض الجيولوجية والاستشعار عن بعد والاستكشافات وغيرها من التطبيقات التي تخدم جهود التنمية بالدولة.

وجاءت ابرز المعلومات عن القمر الصناعي طيبة 1 كالتالي:

– القمر الصناعي طيبة 1 هو أول قمر صناعي للاتصالات يتم إطلاقه في مصر

– تمتلك مصر خبرة  بإطلاق مجموعة من الأقمار الصناعية النايل سات والتي كانت مخصصة للبث التليفزيوني والإذاعي

–  مجموعة الأقمار الصناعية طيبة مخطط لها بأن يتم التوسع فيها ويكون أكثر من قمر

–  الهدف منها أنها تعمل للاتصالات والتي تشمل الاتصالات التليفونية، خدمات الإنترنت، وخدمات التليفونات، عبر الأقمار الصناعية

– الدولة المصرية تعمل حاليا نتيجة النمو السكاني والاقتصادي المضطرب في التوسع في اتجاه الظهير الصحراوي للمحافظات المختلفة لأن مد شبكات أرضية لجميع الخدمات في هذه المناطق يكون مكلف جدًا لكن التغطية عن طريق الأقمار الصناعية ستضمن بأن كل المناطق الجديدة ستكون تحت التغطية من ناحية الاتصالات والإنترنت وهذه هي الميزة الأولى.

–  الاعتماد على قمر مصري أفضل من الاعتماد على خدمات مقدمة من أطراف أخري

– مهام التأمين الخاصة التي تتضمن العمل في مناطق صحراوية فالاعتماد على قمر مصري سيكون أفضل بكثير من الاعتماد على خدمات مقدمة من أطراف أخرى.

– المدن الذكية العنصر الأساسي فيها هو اعتماد تلك المدن على الذكاء الاصطناعي والذي يعتبر محاولة لتجميع المعلومات الضخمة عن كل شيء يحدث في المجال العام لهذه المدن ومن ثم يتم تحليلها عن طريق أجهزة الكمبيوتر لتعطي توصيات لتحسن حركة المرور وكل ما هو متعلق بجودة المعيشة في هذه المدن.