أخبار فنية و ثقافيةمنوعات

King Richard لـ ويل سميث يحقق 8 ملايين دولار فى 4 أيام من العرض

حقق فيلم النجم العالمى ويل سميث الجديد King Richard إيردات وصلت إلى 8 مليون و 200 الف دولار بـ شباك التذاكر العالمى منذ طرحه يوم 19 نوفمبر الجارى بعدد من دور العرض المختلفة، وأنقسمت الإيرادات بين 5 مليون و 700 ألف دولا بـ دور العرض الأمريكية، و 2 مليون و 500 ألف بـ دور العرض المختلفة حول العالم.

ويجسد الفنان العالمى ويل سميث ،شخصية ريتشارد ويليامز، والد أسطورتى التن سيرينا ويليامز وفينوس ويليامز فى فيلمه الجديد القادم بعنوان “الملك ريتشارد – King Richard.

على أن تقوم ديمي سينجلتون، بلعب دور سيلينا ويليامز فى العمل، وسانية سيدني تلعب دور فينوس ويليامز.

العمل الجديد من إنتاج شركة Warner Bros، الفيلم الذي يحكي قصة ريتشارد ويليامز، والد أيقونات التنس فينوس وسيرينا ويليامز التي ستلعبها سانيا سيدني (Fences, Hidden Figures)، وديمي سينجلتون (Godfather of Harlem)، على التوالي، وفقا للتقرير الذى نشر على موقع ” deadline”.

وقال “سميث” فى تصرحات صحفية، أنه شغوف بشكل كبير لتجسد تلك الشخصية الأسطورية بحد وصفه.

كما انضم كل من ليف شرايبر، وسوسي أبروميت إلى فيلم ويل سميث الجديد King Richard.

كما وقع الاختيار على الممثل العالمى ميل جيبسون، لإخراج الفيلم الجديد Lethal Weapon 5، العمل الذى سيكون من إنتاج شركة Warner Bros، وفقا للتقرير الذى نشر على موقع ” hollywoodreporter”.

كان المقرر بدء العمل على فيلم الألعاب الجديد Lethal Weapon 5، في بداية العام الجارى إلا أنه تم التأجيل عدة مرات بسبب تداعيات فيروس كورونا، ومن ثم وفاة المخرج الأصلى للسلسلة ريتشارد دونر، الذي أخرج جميع أفلام Weapon منذ بدايتها في عام 1987 ، في يوليو الماضى.

حيث كان دونر، البالغ من العمر 91 عامًا، يعمل على الجزء الخامس ، والتي كانت قيد التطوير بعد إيقافها لسنوات، وذلك بسبب التغيير المستمر لـ كاتب السيناريو.

بالإضافة إلى ذلك كشفت عده تقاريرأجنبية، عن انضمام النجم العالمي ميل جيبسون في بطولة فيلم الأكشن The Continental المقررطرحه عبر شبكة Starz الفترة المقبلة، والذي سيسرد قصة تطوير الفندق الفخري الذي يلجأ إليه القتلة في أحداث سلسلة جون ويك للنجم العالمي كيانو ريفز.

ومن المقرر أن يسرد فيلم “The Continental” قصة “الفندق الشهير ذا كونتيننتال، وبداية تأسيسه عام 1975، من قبل وينستون سكوت، الذي كان يرغب في مواجهة ماض اعتقد انه تركه خلفه، وسرعان ما تتوالي الأحداث ويرسم وينستون مسارًا مميتًا عبر العالم السفلي الغامض في نيويورك في محاولة مروعة للاستيلاء على الفندق الشهير، والذي يعد بمثابة نقطة التقاء لأخطر المجرمين في العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: