أبو الغيط

  • أبو الغيط: مذكرة أثيوبيا وإقليم أرض الصومال انقلاب على القانون الدولى

    اعتبر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أن اجتماع وزراء الخارجية العرب هو رسالة تضامن ودعم لجمهورية الصومال وحكومتها الفيدرالية على كافة أراضيها.

    واعتبر أبو الغيط، في كلمته أمام اجتماع وزراء الخارجية العرب المنعقد عبر الفيديو كونفرنس، أن مذكرة التفاهم التي وقعتها إثيوبيا مع إدارة إقليم أرض الصومال هي انقلاب صارخ على القانون الدولي الذي يكفل وحدة الأراضي الصومالية، ولذا لاقت رفضا وتنديدا في كل أنحاء البلاد على كافة المستويات الأهلية والشعبية والرسمية.

    وشدد على رفض الجامعة العربية باي مذكرات أو اتفاقات تخل أو تنتهك سيادة الصومال أو تعثر المفاوضات بين أبناء الصومال في إدارة العلاقة بين الحكومة والأقاليم معربا عن تأييده لما أسفر عنه اجتماع مجلس الوزراء الصومالي باعتبار الاتفاقية باطلة ولاغية ولكنها سلوكا تدليسيا أحادي الجانب يخل بالأمن والاستقرار الدولي.

    ودعا أبو الغيط المجتمع الدولي إلى مواصلة دعم الصومال واحترام سيادته ووحدته الترابية والوقوف أمام أى محاولة لاستغلال الأوضاع لانتهاك الدولة وسيادتها للاعتراف بانفصال أى جزء من أجزاءه.

    وأشار إلى الأوضاع في غزة ما تؤول إليه من محاولات لخلق واقع جيوسياسي جديد يتجاوز مصالح المنطقة العربية، موضحا أن منطقة القرن الأفريقي ليست استثناء فى هذا الإطار، موضحا أن محاولات إحداث وقيعة بين المكونات الصومالية واستغلال انشغال الدول فى مجابهة تحدياتها هو بمثابة انتصار لسياسة فرض الأمر الواقع وخرق مبادئ القانون الدولي سوف يدخل المنطقة في دوامة من العنف والتطرف.

  • الرئيس السيسى يؤكد لـ أبو الغيط الحرص على استمرار نهج مصر الداعم للجامعة العربية

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، أحمد أبو الغيط، أمين عام جامعة الدول العربية.

    وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، المستشار أحمد فهمي، أن الأمين العام لجامعة الدول العربية حرص على التقدم بالتهنئة للرئيس السيسى على إعادة انتخابه لفترة رئاسية جديدة، معرباً عن تمنياته له بالتوفيق والسداد لما فيه صالح الشعب المصري والأمة العربية، وهو ما ثمنه الرئيس، مؤكداً الحرص على استمرار نهج مصر الداعم لجامعة الدول العربية، إيماناً بدورها المحوري في العمل العربي المشترك، والحفاظ على وحدة الصف العربي، في مواجهة ما تتعرض له المنطقة من تحديات متشابكة وغير مسبوقة.

    الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الدكتور أحمد أبو الغيطالرئيس عبد الفتاح السيسي مع الدكتور أحمد أبو الغيط

    جانب من اللقاءجانب من اللقاء

  • الرئيس السيسى يبحث مع “أبو الغيط” مستجدات الوضع فى الأراضى الفلسطينية

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، أحمد أبو الغيط، أمين عام جامعة الدول العربية.
    وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، المستشار أحمد فهمي، أن الأمين العام لجامعة الدول العربية حرص على التقدم بالتهنئة للرئيس السيسى على إعادة انتخابه لفترة رئاسية جديدة، معرباً عن تمنياته له بالتوفيق والسداد لما فيه صالح الشعب المصري والأمة العربية، وهو ما ثمنه الرئيس، مؤكداً الحرص على استمرار نهج مصر الداعم لجامعة الدول العربية، إيماناً بدورها المحوري في العمل العربي المشترك، والحفاظ على وحدة الصف العربي، في مواجهة ما تتعرض له المنطقة من تحديات متشابكة وغير مسبوقة.
    وتناول اللقاء في هذا السياق أهم القضايا والتحديات المطروحة على الساحة، وعلى رأسها مستجدات الوضع في الأراضي الفلسطينية وقطاع غزة، والجهود المكثفة الرامية لوقف إطلاق النار وإنفاذ المساعدات الإنسانية وتفعيل مسار حل الدولتين، بما يفضي إلى حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وفقاً للمرجعيات الدولية المعتمدة.
  • أبو الغيط: مجلس الأمن مُنع من اتخاذ الموقف الصحيح لوقف العدوان على غزة

    أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط عن تقديره للدول التسعة والتسعين التي شاركت في رعاية مشروع القرار بشأن الدعوة إلى ⁧‫وقف إطلاق النار‬⁩ في ⁧‫غزة‬⁩، وكذلك الأعضاء الثلاثة عشر فى ⁧‫مجلس الأمن‬⁩ الذين يؤمنون باحترام القانون الدولي.

    وأضاف، في تدوينه على موقع إكس، أن مجلس الأمن منع للأسف من اتخاذ الموقف السياسي الأخلاقي الصحيح لوقف هذا العدوان الجنونى.

  • أبو الغيط: عدم اعتماد مجلس الأمن قرار وقف إطلاق نار بغزة يهدد استقرار الإقليم

    طالب الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط جميع الدول المحبة للسلام التي تطالب بوقف إطلاق النار وتأمل في وقف العدوان على غزة لأن تنضم للدول التي تتبنى القرار المهم المقدم إلى مجلس الأمن الدولي، قائلا: يجب تكثيف الضغوط الدبلوماسية بقوة وبكل طريقة في هذه المرحلة الحرجة لوقف العدوان على غزة، مؤكدا أن عدم اعتماد مجلس الأمن مشروع قرار لوقف إطلاق النار بغزة اليوم قد يهدد الاستقرار الإقليمي، حسبما ذكرت قناة القاهرة الإخبارية في خبر عاجل لها منذ قليل.

    ودخل العدوان الإسرائيلى على قطاع غزة شهره الثالث على التوالى مع استمرار المجازر والإبادة الجماعية فى مناطق شمال وجنوب القطاع إثر القصف الجوى العنيف والمكثف من الطيران الحربى الإسرائيلى، وكثف الاحتلال غاراته على عدة مناطق فى شمال غزة أبرزها جباليا التى تعرض البلوك رقم 2 و5 لقصف عنيف، ما أدى لارتقاء 100 شهيد فلسطينى غالبيهم من الأطفال والنساء.

    وتخوض الفصائل الفلسطينية اشتباكات عنيفة مع جيش الاحتلال الإسرائيلى فى منطقة الفالوجا غرب جباليا شمال قطاع غزة، ويستخدم جيش الاحتلال الإسرائيلى سلاح الدبابات والمشاة فى شمال القطاع، وتمنع القوات الإسرائيلية أى حركة للمواطنين المتواجدين فى الشمال خاصة بمخيم جباليا.

    وشن الاحتلال الإسرائيلى غارات جوية مكثفة على خانيونس جنوب القطاع مع محاولات التقدم شرقا مع توسع العمليات البرية فى عدة محاور، وقصفت طائرات الاحتلال منزلا لعائلة حمادة قرب مسجد عبد الله عزام بحى الزيتون جنوب غزة.

  • أبو الغيط وجوتيريش يؤكدان ضرورة وقف الحرب على غزة وإدخال المساعدات بشكل دائم

    ذكرت قناة القاهرة الإخبارية، فى خبر عاجل لها، أن الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، يؤكدان ضرورة وقف الحرب بـ قطاع غزة بأسرع وقت ممكن، وإدخال المساعدات بشكل مستدام.

     

     

     

     

     

     

  • أبو الغيط يشكل بعثة من الجامعة العربية لمتابعة الانتخابات الرئاسية

    وجه الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط بتشكيل بعثة من الجامعة برئاسة السفير خليل ابراهيم الذوادى – الأمين العام المساعد، رئيس قطاع الشؤون العربية والأمن القومى، لمتابعة الانتخابات الرئاسية المقرر إجراء جولتها الأولى خلال الفترة من 10 إلى 12 ديسمبر 2023.
    ويأتي تشكيل البعثة تلبية للدعوة التي تلقاها أبو الغيط من المستشار حازم بدوي رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، بشأن مشاركة جامعة الدول العربية في متابعة الانتخابات الرئاسية المصرية، وفي ضوء الاهتمام الذي توليه الجامعة لمواكبة الاستحقاقات الانتخابية التي تجرى في دولها الأعضاء، وانطلاقاً من حرصها على دعم وتعزيز مسيرة الديمقراطية وترسيخ الحكم الرشيد، وضمان حسن سير العمليات الانتخابية فيها.
    تتمثل أهداف البعثة في متابعة مختلف جوانب العملية الانتخابية، بما في ذلك فترة الترشح وفترة الحملات الانتخابية للمرشحين والاقتراع وعدّ وفرز الأصوات، والتأكد من مطابقتها للقوانين والأنظمة المتبعة في الدولة وكذلك المعايير الدولية، وستقوم غرفة عمليات جامعة الدول العربية بالتنسيق والتواصل مع المتابعين على مدار الأيام الثلاثة للاقتراع، وستقوم البعثة خلال هذه الفترة بالالتقاء بمختلف الأطراف المعنية بالإعداد والتنظيم لهذه الانتخابات.
    ستصدر البعثة بيانها التمهيدي عقب الانتهاء من عملية المتابعة، وستصدر تقريرها النهائي الذي سيتم رفعه إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية والذي سيتضمن ملاحظاتها التفصيلية حول المهمة والتوصيات الخاصة بذلك، على أن يتم إرساله لاحقاً إلى الجهات المعنية في جمهورية مصر العربية.
  • أبو الغيط يدين قصف اللجنة القطرية لإعادة اعمار غزة

    أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط بأشد العبارات قصف الاحتلال الاسرائيلي لمقر اللجنة القطرية لاعادة اعمار غزة، معتبرا هذا العمل جريمة حرب تضاف لسجل الجرائم الاسرائيلية في الحرب الوحشية التي تشن على القطاع وسكانه من المدنيين.

    ونقل المتحدث باسم الأمين العام، المستشار جمال رشدي عن أبو الغيط قوله إن هذه الجرائم التي تستهدف المدنيين والمنشآت المدنية لا يجب ان تمر من دون محاسبة، وأن استهداف منظمة تقوم بالعمل على اعادة اعمار ما خلفه الدمار والخراب الذي تسبب فيه الاحتلال، إنما يكشف عن طبيعة هذه الهجمة الاسرائيلية البربرية وعدم التزامها بأبسط مبادئ الضمير والأخلاق، ناهينا عن القانون الدولي الانساني الذي يحرم استهداف المنشآت المدنية في زمن الحرب.

  • أبو الغيط يؤكد أولوية فتح خط إمداد إنسانى إلى داخل غزة

    عقد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اجتماعاً عبر “فيديو كونفرانس” مع فيليب لازارينى المفوض العام للأونروا، وذلك صباح اليوم الثلاثاء، حيث تناول الاجتماع صورة الوضع الإنساني في غزة على نحو تفصيلي، بما في ذلك الاحتياجات المطلوبة على نحو عاجل قبل انهيار الوضع وتدهوره إلى أزمة صحية وإنسانية شاملة غير مسبوقة في القطاع المحاصر لسنوات، والذي يتعرض لقصف إسرائيلي على مدار الساعة.
    وقال جمال رشدى، المتحدث باسم الأمين العام إن أبو الغيط استمع خلال الاجتماع لاستعراض قدمه لازاريني، حيث اتفق الطرفان على أن الحرب الجارية على المدنيين في غزة تُخاض من دون أي قواعد، وبلا أي اعتبار للقانون الدولي الإنساني، وأن المسئولية في هذه الجرائم اليومية لا تقع على إسرائيل وحدها، وإنما على المجتمع الدولي الذي يقف مكتوف الأيدي أمام هذا الانتهاك الصارخ لقوانين الحرب، والمذابح التي تُرتكب بحق الأبرياء.
    وأكد رشدي أن الجانبين اتفقا كذلك على أن الأولوية الآن هي فتح خط امداد إنساني إلى داخل غزة بما يضمن إدخال الماء والطعام والوقود.
    وعبر الأمين العام عن انزعاجه الشديد حيال التقديرات التي استمع إليها من لازاريني من أن السكان في غزة سوف يتعرضون عما قريب لخطر الموت بسبب غياب المياه النظيفة، فضلاً عن الاحتمالات الكبيرة لانتشار الأمراض، وأن كل يوم يمر يضيف إلى المعاناة التي تفوق الاحتمال لسكان القطاع.
    وشدد أبو الغيط، أن على أن الأولوية العاجلة الآن هي إدخال المساعدات من مصر، وضرورة الضغط على إسرائيل لفتح ممر إنساني لهذا الغرض، والامتناع عن استهداف معبر رفح كما فعلت في السابق أكثر من مرة.
    وأوضح رشدي أن أبو الغيط ضم صوته إلى لازاريني في مطالبة جميع الدول بالتبرع بشكل عاجل للأونروا، التي كانت تُعاني بالفعل وضعاً مالياً صعباً قبل اندلاع هذه الهجمة الإسرائيلية.
    وشدد الأمين العام لجامعة الدول العربية على أن الأونروا تقوم بدورٍ بطولي في هذه الأزمة غير المسبوقة، وشدّ على أيدي موظفيها وأطقمها في القطاع وفي كل مكان، مُعرباً لمفوضها العام عن دعمه ومساندته للعمل الشجاع الذي يقوم به.
  • أبو الغيط: 114 مليار دولار حجم التبادل التجارى بين اليابان والدول العربية

    قال الامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط إن اليابان لها دورا إيجابيا علي كافة الأصعدة، موضحا أن العلاقات مع اليابان بدأت منذ سنوات طويلة ووصل حجم التبادل التجاري الي نحو 114 مليار دولار تصنف ضمن أهم الدول المستثمرة مع الدول العربية.
    وأضاف أبو الغيط أن اجتماع اليوم هو الثالث على المستوى الوزاري منذ عام 2013، مشيرا إلى الحضور العربي الكبير لمناقشة جانبا من الموضوعات السياسية والاقتصادية وتغير المناخ والتطورات الأخيرة بالشرق الأوسط.
    وأضاف انه عقد اجتماعا اخر تناول فيه المشاركون العديد من القضايا الدولية والاقليمية وصدر بيان مشترك يعكس المواقف المشتركة بين الجانبين حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، معربا عن تطلع الجامعه للبدء الاعداد للدورة الرابعة لللحوار الغربي الياباني فبكي 2025.
  • أبو الغيط يؤكد دعم الجهود الأممية لحلحلة الأزمة فى ليبيا

    أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، دعم الجهود الأممية التي من شأنها حلحلة الأزمة في ليبيا سياسياً وأمنياً، مشيرا إلى ضرورة تشجيع الأطراف الليبية على العودة إلى الحوار السياسي الجامع الذي من شأنه تسهيل إجراء الاستحقاق الانتخابي في أقرب وقت.

    جاء ذلك وفق بيان صادر عن الجامعة العربية، خلال جلسة مباحثات موسعة عقدها أبو الغيط، الخميس مع السكرتير العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، وذلك في إطار الزيارة التي يقوم بها إلى نيويورك للمشاركة في جلسة مجلس الأمن الدولي المخصصة للتعاون بين الجامعة العربية ومجلس الأمن.

    وصرح المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة العربية جمال رشدي، بأن جلسة المباحثات تناولت سبل دفع العلاقات المؤسسية بين المنظمتين في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية خلال المرحلة المقبلة، وكذلك تبادل الرؤى حول القضايا الإقليمية والدولية الهامة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وتطورات الوضع في السودان، وكذا في كل من سوريا وليبيا واليمن، وكيفية تنسيق الجهود لاحتواء هذه الأزمات بما يضمن تحقيق الأمن والاستقرار في هذه الدول ولمنطقة الشرق الأوسط بوجه عام.

    وأضاف المتحدث الرسمي أن أبوالغيط شدد على أن حل الدولتين يظل أساس التسوية السياسية المنشودة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأنه يمثل السبيل الوحيد لإحلال السلام.

    بدوره، أكد جوتيريش ضرورة تحمل الدول المانحة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (أونروا) لمسؤولياتها ودعم الوكالة للوفاء بالتزاماتها تجاه لاجئي فلسطين، مشيراً إلى أن الوكالة على وشك الانهيار المالي.

    وأكد الجانبان ضرورة تكثيف وتكاتف الجهود الدولية لاحتواء الوضع الخطير في السودان خاصة في ضوء تفاقم الأزمة الإنسانية والتهديدات التي يواجهها السكان المدنيون جراء استمرار العمليات العسكرية، وأهمية التزام الطرفين باتفاق وقف إطلاق النار الذي تمخض عن اجتماعات جدة.

    وقال رشدي إن الطرفين تبادلا وجهات النظر بشأن الوضع في ليبيا.

  • أبو الغيط أمام مجلس الأمن: العالم يقترب من مواجهة نووية ونحتاج لتضافر الجهود

    قال الامين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إن العلاقة بين مجلس الأمن والقضايا العربية تعود إلى زمن نشأة الأمم المتحدة ذاتها، خاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية ذات الأهمية الاستثنائية، إلا أن العقد الماضي شهد تفجر قضايا وملفات متعددة وشديدة التعقيد وجدت طريقها للمجلس.

    وأضاف أبو الغيط، خلال كلمته أمام اجتماع مجلس الأمن حول التعاون بين الأمم المتحدة والجامعة العربية، أنه وليس خافياً على أحد أن العالم يمر بمرحلة خطيرة، إذ اقترب، ولأول مرة منذ عقود، من شبح مواجهة نووية، وازدادت حدة الصراع بين القوى الكبرى بكل ما تولده من حالة من الاستقطاب، وتنامي التوترات الدولية، مع تقلصٍ في القدرة على العمل الجماعي المتضافر من أجل مواجهة التحديات المشتركة التقليدية وغير التقليدية التي تواجه البشرية، وعلى رأسها مكافحة الارهاب، والتغير المناخي، والاضطراب الناشئ عن التطورات التكنولوجية وفي مقدمتها تلك المتعلقة بتطوير استخدامات الذكاء الاصطناعي دون قيود، فضلاً عن تحدي انتشار أسلحة الدمار الشامل وغيرها.

    وأوضح أن إن انتشار التوترات في قمة النظام الدولي يُقلل من فرص معالجة النزاعات الإقليمية، ويخصم من رصيد الاهتمام العالمي، وبخاصة في مجال المساعدات الإنسانية والإغاثية لمناطق تُعاني بالفعل من أزمات مستفحلة، مناشدا كافة الأطراف بأن تحظى كل بؤر النزاع في العالم بالاهتمام الواجب، وألا تؤثر الأزمة الأوكرانية أو غيرها، على مجمل الالتزامات الدولية، وبخاصة في الجانب الإنساني تجاه مناطق تشهد أزمات إنسانية حادة، بما في ذلك الملايين من اللاجئين والنازحين، كما الحال في منطقتنا في اليمن وسوريا والصومال والسودان.

     ورصد الأمين العام معاناة الفلسطينيين من التأثير المزدوج لاستمرار الاحتلال، مع تصاعد القمع والعنف من جانب الحكومة الإسرائيلية، والتي تعكس، بمواقفها وممارساتها والأيديولوجية المتطرفة التي يعتقنها بعض رموزها، انعطافاً غير مسبوق لليمين، هي حكومة اختارت الضم والاستيطان عِوضاً عن السلام، وتعمل كل يوم، بسياساتها وممارساتها التي تخاصم القانون الدولي على طول الخط، على تقويض أي أفق مستقبلي لحل الدولتين.

     إن أخطر ما يُعاني منه الشعب الفلسطيني اليوم هو حالة فقدان الأمل، بحسب أبو الغيط، محذرًا من ترسخ هذا الشعور باليأس وفقدان الثقة في قدرة المجتمع الدولي على تحريك عملية التسوية السياسية باعتباره أمرٌ بالغ الخطورة، مشيرا إلى تصاعد ملحوظ في منحنى العُنف، بينما تبقى الرغبة في إرضاء العناصر الأشد يمينية وتطرفاً في المجتمع الإسرائيلي تُحرك الحكومة الحالية على نحو لابد أن يثير قلقنا جميعاً، موضحا إن حادثاً استفزازياً واحداً، مثل ذلك الذي جرى أكثر من مرة تحت رعاية وزراء إسرائيليين قاموا بقيادة المستوطنين في اقتحام المسجد الأقصى، كفيلٌ بإطلاق تفاعل متسلسل لا يعرف أحد إلى أين يُمكن أن يقود.

    ودعا إلى إلى إعادة الاعتبار لحل الدولتين باعتباره يُمثل السبيل الوحيد، في تقدير الجامعة العربية، لتحقيق سلام مُستدام، وهو الحل الذي ارتضاه المجتمع الدولي، وبلوره في قرارات صادرة عن مجلس الأمن وعن الجمعية العامة، وهو أيضاً الحل الذي يقع في صلب مبادرة السلام العربية، التي لا زالت الجامعة العربية تتمسك بها، وتعتبرها المدخل الوحيد لسلام إقليمي يقوم على أساس إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

     وأعرب الأمين العام عن استشعار الجامعة العربية الخطورة البالغة التي ينطوي عليها الوضع الراهن في السودان ودول الجوار مبرزا تحرك الجامعة العربية بنشاط في إطار من التنسيق مع المنظمات الإقليمية الأخرى، وبالذات الاتحاد الإفريقي، لتحقيق الهدف المشترك وهو الوقف الكامل للعمليات العسكرية بما يتيح الوصول الي قدر من الاستقرار ليسمح باستعادة العمل السياسي الذي يلبي طموحات الشعب السوداني، مشيرا إلى أن الهدف هو الحفاظ على سودان موحد ومستقر من دون تهديد لوحدته الترابية، أو إضعاف لوحدة مؤسساته الوطنية.

    وعن عودة سوريا إلى الجامعة العربية، أعرب الأمين العام عن أمله أن تكون خطوة مهمة نحو معالجة أزمتها الممتدة، بحيث تدفع بدور عربي أكثر نشاطاً وتأثيراً في تحقيق تسوية سياسية لا سبيل لمعالجة هذه الأزمة الخطيرة سوى من خلالها ووفق قرار مجلس الأمن 2254، فالحل السياسي يبقي سبيلاً أساسياً لاستعادة الاستقرار إلى سوريا وصيانة سيادتها على كامل ترابها الوطني.

     واعتبر أن الهدنة التي تحققت، على نحو فعلي برغم إصرار جماعة الحوثي على رفض تمديدها رسمياً، قد أسهمت بالفعل في تخفيض حدة الصراع، كما أن بوادر إيجابية، مثل الإفراج المتبادل عن الأسرى، قد أسهمت في تخفيض التصعيد، غير أن الوضع في اليمن ما زال مأسوياً بعد نحو عقد كامل من الصراع الأهلي مشيرا إلى معاناة هذا البلد من الأزمة الإنسانية الأخطر في عالمنا اليوم، والملايين من سكانه في حاجة إلى المساعدات الإنسانية، مشددا على أن الحل السياسي للأزمة يظل ممكناً، خاصة لو بُذلت ضغوط كافية على الطرف الحوثي كما أن الاتفاق الذي تم توقيعه بين المملكة العربية السعودية وإيران في مارس الماضي يفتح أفقاً مهماً يتعين اغتنامه من أجل تحقيق تهدئة مطلوبة وربما تسوية في اليمن.

    وأشار إلى أن تعزيز الأمن الإقليمي في المنطقة العربية، وبخاصة في منطقة الخليج العربي وباب المندب، يقتضي في الأساس التزاماً من كافة الأطراف بالامتناع عن استخدام القوة أو التهديد باستخدامها، وكذلك التزاماً بأحد المبادئ الاساسية التي يتأسس عليها النظام الدولي وميثاق هذه المنظمة العتيدة؛ وهو عدم التدخل في الشئون الداخلية للدول.

     وفي ليبيا، اعرب أبو الغيط عن تأييده لجهود التوصل الي مصالحة شاملة في البلاد، آملًا أن تتجاوز كافة الأطراف العقبات التي تحول دون إجراء الاستحقاقات الانتخابية، باعتبار أن الانتخابات توفر المخرج الوحيد والحل المستدام للأزمة التي تمر بها البلاد، وما تشهده من انقسام خطير في المؤسسات، وأن تنعكس التطورات الإيجابية في المحيط الاقليمي لليبيا على الأوضاع فيها، داعيا المجتمع الدولي إلى الاستمرار في مواكبة الليبيين حتى يصلوا الي بر الأمان، مشيدا بجهود كافة الدول العربية الساعية بصدق الي مساعدة أشقائهم الليبيين على تجاوز المأزق الحالي.

     وأكد إيمان الجامعة العربية بضرورة إشراك الشباب في جهود السلام وصنع القرار مما يعزز استدامة جهود السلم والتنمية ومنع نشوب النزاعات وحلها، لذلك فإن قرار مجلس الأمن (2250) يكتسب أهمية كبيرة لتوافق توجهاته مع أولويات وخصوصيات دول المنطقة العربية خاصة في ضوء الظروف الجيوسياسية الراهنة وتأثير الصراعات الممتدة في بعض الدول العربية، وبروز ظاهرة التطرف والعنف عالمياً.

  • أبو الغيط يستقبل الرئيس الموريتاني.. ويؤكد ضرورة وضع تشريعات لتعزيز التنمية بنواكشوط

    استقبل الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط اليوم الاثنين، في مقر الأمانة العامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزوانى رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، والذي يصاحبه وفد رفيع المستوى في إطار زيارة رسمية إلى جمهورية مصر العربية.

    وصرح جمال رشدي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام أن أبو الغيط أعرب عن ترحيبه بزيارة الرئيس الموريتاني، لمقر الجامعة العربية مهنئاً إياه على النجاح في تنظيم الاستحقاق الانتخابي البرلماني والجهوي والمحلي بجولتيه الأولى والثانية في 13 و27 مايو من هذا العام، ومتمنياً دوام التقدم والاستقرار والازدهار لموريتانيا وشعبها.

    وأضاف المتحدث أن الرئيس الموريتاني قدم شرحاً مستفيضاً حول مختلف مراحل التحضير للانتخابات بداية من إجراء الحوار السياسي الوطني الذي ضم كافة الأحزاب السياسية الموريتانية، ووصولاً إلى تشكيل اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات بتوافق جميع الأحزاب السياسية.

    وأشار المتحدث الرسمي إلى أن الأمين العام هنأ الرئيس ببدء موريتانيا العمل على إنتاج الغاز الطبيعي في حقل “السلحفاة أحميم” المشترك مع السنغال في نهاية العام الجاري، مؤكداً على أهمية وضع التشريعات والقوانين اللازمة لضمان الاستفادة من هذه الثروة في سبيل تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية للشعب الموريتاني.

    وأوضح المتحدث أن الرئيس الموريتاني التقى بالسادة المندوبين الدائمين لدى جامعة الدول العربية حيث ألقى كلمة أعرب فيها عن تثمين موريتانيا لجهود الجامعة وانجازاتها في سبيل تعزيز العمل العربي المشترك على كافة المستويات. كما أكد في كلمته على ضرورة إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية على أساس مبادرة السلام العربية. وعبر الرئيس الغزواني عن دعم كافة الجهود العربية والدولية لحل الصراعات المسلحة في اليمن وسوريا وليبيا والسودان. وفي ختام كلمته، رحب الرئيس باستضافة بلاده لأعمال القمة العربية التنموية الخامسة يومي 6 و 7 نوفمبر من العام الجاري.

  • أبو الغيط يستقبل نائب رئيس المجلس الرئاسى الليبى.. ويؤكد دعمه للمصالحة الوطنية

    استقبل الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الأربعاء، نائب رئيس المجلس الرئاسى الليبى عبد الله اللافى، والوفد المرافق له، حيث شهد اللقاء تبادل وجهات النظر حول آخر التطورات التى تشهدها الساحة الليبية.

    وصرح جمال رشدى، المتحدث الرسمى بإسم الأمين العام، أن نائب رئيس المجلس الرئاسى الليبى تناول فى حديثه تطورات العملية السياسية في ليبيا، مستعرضاً فى هذا الصدد جهود المجلس لإتمام مشروع المصالحة الوطنية والخطوات المقبلة فى هذا الشأن.

    ونقل المتحدث أن أبو الغيط أكد أن الجامعة العربية تدعم كافة الجهود التى من شأنها المضي قدماً بالمصالحة الوطنية ودفع العملية السياسية بما يفضى إلى الحفاظ على وحدة ليبيا وإحلال الأمن والاستقرار بها وإنهاء التواجد العسكرى الأجنبى فى ليبيا ودمج الميليشيات المسلحة.

    وأوضح رشدي أن أبوالغيط رحب بما ذكره نائب رئيس المجلس الرئاسى من التعويل على دور جامعة الدول العربية، من خلال دعمها للجهود الساعية لتحقيق المصالحة الوطنية، وإتمام العملية السياسية انتهاءً بالانتخابات الوطنية التي تتيح إحلال الاستقرار الدائم فى البلاد.

  • أبو الغيط: عودة سوريا للجامعة العربية لا يعني استئناف علاقاتها مع جميع الدول

    قال أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية: إن عودة سوريا إلى الجامعة قرار جماعي، ولكن لا يعني استئناف علاقاتها مع جميع الدول العربية، والأمر متروك لكل دولة وفقا لرؤيتها.

    تسوية الوضع السوري
    وأضاف خلال تصريحات تليفزيونية بقناة “العربية”:”عودة سوريا للجامعة العربية في سياق سعي عربي لتسهيل تسوية الوضع السوري أو الاشكالية السورية.

    سر عودة سوريا للجامعة العربية
    ولفت: الي أن الحكومة السورية تقبل بأن تكون عودة سوريا للجامعة العربية في سياق سعي عربي لحل تسوية الأزمة وبالتالي العرب طرحوا نفسهم اساسا كمساعد للدولة السورية للوصول إلى بر الأمان.

    ورحب أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، بالدكتور فيصل المقداد، وزير خارجية الجمهورية العربية السورية – الذي شارك اليوم في اجتماعات مجلس الجامعة العربية بعد شغل المقعد السوري لمدة 12 عاما.

    القمة العربية
    جاء ذلك خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء الخارجية التحضيري للقمة العربية (32) فى جدة.

    وقال أبو الغيط: أتمنى أن تكون استعادة سوريا لمقعدها مُقدمة لإنهاء أزمتها، ولاستعادتها لحيويتها وحضورها في العمل العربي.

    وأوضح أن المنطقة العربية مرت خلال الفترة الماضية، ومنذ انعقاد قمة الجزائر في نوفمبر الفائت، بعدد من الأحداث والتطورات التي تستحق التوقف عندها، مشيرًا إلى أنه وربما كان من حسن الطالع أن تنعقد قمتان عربيتان في أقل من عام في هذه الظروف التي أقل ما يُقال في وصفها أنها استثنائية وضاغطة.

    ونوه إلى أنه ما زالت البيئة العالمية حافلة بالمخاطر والأزمات.. بعض هذه الأزمات لم تشهد الساحة الدولية لها مثيلًا منذ عقود طويلة.. وقد امتدت آثارها وتبعاتها إلى كل بقعة في العالم تقريبًا.. مخلفة مخاوف جمة، وحالة خطيرة من انعدام اليقين.

    الحرب في أوكرانيا
    وأضاف: إن صراعات القوى الكبرى، التي تمثل الحرب في أوكرانيا واحدة من حلقاتها، تخصم من الأمن العالمي وتُشيع الاضطراب في الاقتصاد الدولي وتضع على كاهل الكثير من الدول تكاليف إضافية، سواء في تعزيز الأمن أو في الحصول على الموارد، لا سيما الطاقة والغذاء.

    وأكد أن هذه الصراعات تُمثل تطورًا سلبيًا، خاصة على الدول البازغة الساعية إلى النمو والأسواق الناشئة التي تحتاج للاستقرار.. ومن بينها الكثير من دول منطقتنا العربية وبالرغم من الصعوبة الشديدة في اتخاذ المواقف في زمن الاستقطاب بين القوى الكبرى.

    المصالح الوطنية
    وركز إلى أنه على الدول العربية دائمًا التشبث بالمصالح الوطنية لدولنا كبوصلة هادية لمواقفنا وهذا بالضبط ما فعلته الجامعة العربية إبان اندلاع الحرب في أوكرانيا وأظن أن علينا الاستمرار في التحرك والعمل ككتلة موحدة.. تنسق في المواقف وتتحدث بلسان واحد.. فهذا ما يُعطي مواقفنا ثقلًا ويمنحها وزنًا ويوفر المظلة الحامية لمنطقتنا من شرور الاستقطاب والصراع في قمة النظام الدولي.

  • أبو الغيط: العرب لن يتركوا إخوانهم في السودان وحدهم

    القمة العربية، قال أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن الصورة في المنطقة العربية خلال الشهور الماضية مختلطة تحمل بعض المؤشرات المطمئنة، جنبًا إلى جنب، مع مخاطر جديدة تُثير القلق الشديد.

    اجتماع مجلس الجامعة العربية
    جاء ذلك خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء الخارجية التحضيري للقمة (32) فى جدة.
    بالنسبة للوضع في السودان قال أبو الغيط إنه اندلع نزاع مسلح شهدنا جميعًا مدى خطورته على شعب السودان الذي رُوِّع أبناؤه وواجهوا الموت والتشريد جراء صراع لم يتسببوا فيه وخطورته على الدولة السودانية واستقرارها ووحدتها الترابية وسلامة مؤسساتها الوطنية السودان بلدٌ عربي مهم واشتعال الصراع العسكري في مدنه وشوارعه على هذا النحو المؤسف أدمى قلوب العرب وإننا نعتبر قمة جدة فُرصة يتعين اغتنامها من أجل وضع حد لكافة المظاهر المُسلحة كخطوة أولى نحو استعادة الهدوء والعودة لمسار السياسة.

    وركز على أن العرب لن يتركوا إخوانهم في السودان وحدهم فنحن نواكب التطورات ونُقدم كل الدعم الممكن.. وقد شكل مجلسكم الموقر مجموعة اتصال لهذا الغرض في السابع من هذا الشهر… ورأينا جهدًا كبيرًا محمومًا ومتواصلًا للوساطة قامت به المملكة العربية السعودية.. هنا في جدة.. ولكن الأمر مرهون في المحصلة بإرادة السودانيين وقياداتهم لوضع حدٍ لهذا الانحدار، وإسكات البنادق في أسرع وقت.

    حل شامل أو تسوية نهائية
    وأضاف: وبرغم أن الأزمات في سوريا واليمن وليبيا ما زالت قائمة من دون حل شامل أو تسوية نهائية إلا أنها تمر بمرحلة من الجمود التي تسمح بمقاربات جديدة وقد حدث بالفعل تحريك للمياه الراكدة في عدد من هذه الأزمات، منوهًا أنه اتخذ مجلس الجامعة قرارًا في 7 مايو حول سوريا انطوى على مقاربة شاملة للأزمة ومهد الطريق لانخراط عربي أكبر وأكثر فاعلية في تعزيز التسوية ومعالجة التبعات والآثار التي لحقت بسوريا ودول الجوار في السنوات الماضية.

    واشار إلى إن سوريا دولة لها إسهام حضاري بارز في هذه المنطقة على مر تاريخها.. وهي دولة مؤسسة في هذه الجامعة وإننا جميعًا نتطلع لتفاعل سوري بنّاء وإيجابي مع هذا الحراك العربي لصالح شعبها، وتعزيزًا لدورها وحضورها.

    وأضاف: نلمس بعض التطورات الإيجابية في مواقف دول الجوار وإدارتها لعلاقاتها مع المنطقة العربية.. أتحدث هنا عن إيران وتركيا على وجه التحديد وليس خافيًا ما عانته منطقتنا العربية، ولا زالت، من الآثار السلبية الخطيرة للتدخلات في شئونها الداخلية.. إننا نَنشُد علاقاتٍ تقوم على الاحترام المتبادل ومبدأ السيادة وعدم التدخل في الشئون الداخلية للدول.

    التقارب السعودي الإيراني
    ورحب أبو الغيط بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بين المملكة العربية السعودية والجمهورية الإسلامية الإيرانية في بكين بمبادرة مشكورة ومحمودة من الرئيس الصيني.. ونتطلع إلى أن يُمثل هذا الاتفاق خطوة حاسمة لحل الخلافات والنزاعات الإقليمية بالطرق الدبلوماسية… وأن يؤسس لعلاقة جديدة قوامها حسن الجوار واحترام السيادة والالتزام بمبادئ ميثاق الأمم المتحدة الناظمة للعلاقات بين الدول.

    وأضاف: الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة يقترب من مرحلة الانفجار.. نعرف جميعًا أن استمرار الاحتلال وإغلاق الطريق أمام التسوية التي تسمح بإنهاء الصراع وإقامة الدولة الفلسطينية هي الأسباب الرئيسية والجذرية لما يعانيه إخواننا في فلسطين ولكن زاد على هذه المعاناة في الشهور الأخيرة عامل جديد يتمثل في حكومة اليمين الإسرائيلي التي تُباشر سياسة بالغة التطرف والتهور أدت إلى زيادة منسوب العنف منذ بداية العام الحالي على نحو بالغ الخطورة، وينذر بما هو أسوأ.

    وناشد على أن مبادرة السلام العربية، بكافة عناصرها، تظل خيارنا الاستراتيجي الأول لإنهاء الاحتلال ونُحمل الحكومة الإسرائيلية المسئولية عن هذا التدهور الخطير في الوضع ونؤكد أن ممارساتها المنفلتة ونهجها المتطرف سينعكس، من دون شك، على التعامل العربي معها وفق محددات مبادرة السلام العربية والفلسفة الحاكمة لها.

    انخراط عربي أكبر في الأزمات والمشكلات إن العرب
    واختتم كلمته قائلًا: إن هذه القمة، وبرغم انعقادها في أجواء مفعمة بالتحديات والأزمات، تؤشر لانخراط عربي أكبر في الأزمات والمشكلات إن العرب، أكثر من أي طرف آخر، هم من يدفع ثمن استمرار الأزمات وتعثر الحلول.. وإننا نتطلع جميعًا إلى قمة ناجحة بإذن الله تكون عند مستوى تطلعات الرأي العام، وعلى قدر التحديات القائمة تُقدم حلولًا عربية للمُشكلات العربية وتُعزز من قوة هذه الكتلة الإقليمية وتماسكها، وتوحِّد كلمتها.

  • أبو الغيط يدين الاستيلاء على مقر المنظمة العربية للتنمية بالخرطوم واستخدامه عسكريا

    أدان أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية الاستيلاء على مقر المنظمة العربية للتنمية الزراعية في العاصمة السودانية الخرطوم، وتحويله إلى ثكنة عسكرية من جانب قوات تابعة للدعم السريع ظلت ترابط حول مقر المنظمة لفترة ثم قامت باقتحامه أمس السادس من مايو 2023.

    وأعرب المتحدث الرسمي بإسم الامين العام عن مطالبة الجامعة باخلاء مقر المنظمة فوراً من أي مظاهر عسكرية وإعادته إلى الجامعة العربية، والتحذير من العبث بممتلكاته.

  • أبو الغيط: القدس حاضرة في وجدان العرب وتواجه قمع الاحتلال ومحاولات طمس التاريخ

    قال الأمين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط إن قضية فلسطين والقدس هي التي جمعت العرب بشكل لم يحدث مع قضية أخرى.

    واعتبر أبو الغيط في كلمته امام مؤتمر القدس بالجامعة العربية،أن القدس حاضرة في وجدان العرب، الا أنها تعاني ليس فقط من وطأة الاحتلال وانما محاولات لطمس الهوية والتاريخية وتهويدها وتفريغها من السكان عبر القمع وهدم المنازل وغيرها من الاجراءات التعسفية.

    واعتبر أن الهدف من المؤتمر هو دعم صمود المقدسيين، معتبرا ان المدينة المقدسة جزء من التاريخ، مشددا انها تقع تحت الاحتلال، ولا يستطيع احد تغيير هذه الحقيقة، في ظل حكومة متطرفة، مشددا على ان محاولات التهويد لن تؤدي ألا لمزيد من العنف.

    وأكد أن تعزيز الصمود واجب على كل عربي، مشددا على ضرورة الحفاظ على وضعها التاريخي حتى يتحقق السلام الدائم والشامل وأن المؤتمر رسالة الى العالم بضرورة حماية القدس من من الانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال.

  • أبو الغيط مدينا اقتحام جنين: اللامبالاة الدولية تدفع لارتكاب مزيد من الجرائم

    أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، بأشد العبارات عملية اقتحام مدينة ومخيم جنين التي تباشرها قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس، والتى أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى، من بينهم سيدة مسنة.
    وقال المتحدث باسم الأمين العام، المستشار جمال رشدي، إن ابو الغيط يتابع التطورات في الاراضي المحتلة بقلق بالغ، مستنكرا حالة الصمت الدولي حيال ما يجري، والتي تكشف ازدواجية فاضحة في المعايير وتواطؤا مرفوضا ومستهجنا.
    وضم ابو الغيط صوته الى السلطة الفلسطينية في مطالبة المجتمع الدولي بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، معتبرا ان حالة اللامبالاة تشجع الاحتلال للمضي قدما في ارتكاب المزيد من الجرائم تحت قيادة حكومة يعلم الجميع توجهاتها ومخططاتها شديدة التطرف.
    واعتبر ابو الغيط ان الصمت على اقتحام المناطق السكنية والمستشفيات وقتل الفلسطينيين  على هذا النحو المشين الذي نشهده في جنين يهدد بتفجير الاوضاع في الاراضي المحتلة واطلاق العنان لدائرة جهنمية من العنف.
  • أبو الغيط: علينا مضاعفة الجهود لحماية مكتسبات العمل العربي المشترك

    قال الأمين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط أن العالم يواجه منذ بداية العقد الحالي تعاظماً للمخاطر التي تهدد ازدهار المجتمعات وأمنها، وبما يؤشر لبداية مرحلة جديدة طابعها “عدم الاستقرار”، ومن أبرز ملامحها استمرار ارتفاع معدلات التضخم والاستدانة، منذ جائحة كورونا، إلى معدلات قياسية، وتراجع الطلب العالمي على السلع وتصاعد الركود والبطالة.
    وأضاف، في كلمته أمام افتتاح أعمال الدورة (54) للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك إن هذه الآثار جعلت الحكومات جميعاً تسير على حبل مشدود، إذ عليها التعامل مع معادلة صعبة من أجل توفير الحماية لشرائح واسعة من الأفراد من تبعات أزمتي الغذاء والتضخم، في وقت تتعرض فيه إيراداتها لضغوط شديدة بسبب الانكماش الاقتصادي وارتفاع أسعار الطاقة ومعدلات العجز والديون.
    وأشار أبو الغيط إلى ارتفاع تكاليف المعيشة الذي تسبب في تدهور القدرة الشرائية لفئات واسعة من المجتمعات بما قد يُفضي إلى أزمة إنسانية في بعض الدول الهشة ومنها بعض دولنا العربية بل وقد يتسبب في مخاطر مختلفة في عدد كبير من الدول عبر العالم، في ظل اتساع نطاق التفاوت الاجتماعي، وتدهور مؤشرات العدالة والتنمية.
    ولمواجهة هذه البيئة العالمية المتقلبة والخطيرة، بحسب الأمين العام، فيجب مضاعفة جهودنا لحماية المكتسبات التي حققها العمل العربي المشترك.. وأن ندقق في تطورات الأوضاع لقراءتها على نحو سليم، ثم نقدم الدعم والمشورة اللازمين لتجاوز تداعياتها.
    واعتبر أن عقد القمة العربية الأخيرة في الجزائر مؤشر إيجابي على استعادة العمل العربي زخمه حيث ناقشت القمة ضمن بنودها عدداً من الموضوعات الاقتصادية والاجتماعية، وعلى رأسها موضوع الأمن الغذائي العربي، إذ أقرّت برنامج استدامة الأمن الغذائي العربي ووثائقه المُكمّلة، كما وافقت على استراتيجية التنمية الزراعية العربية المستدامة 2020-2030، وكذا مبادرة تحسين النوعية التكنولوجية للقمح المنتج محلياً.
    وأشار أبو الغيط إلى قمة المناخ التي انعقدت بشرم الشيخ موضحا أنها حظت باهتمام عربي كبير سيسهم بلا شك في رفع الوعي العربي بقضايا المناخ كما خرجت بقرارات مهمة في مجالات التمويل ونقل التكنولوجيا وتنفيذ الاتفاقات والوعود الدولية للحد من مخاطر التغير المناخي وقد شهدت أعمال هذه الدورة لأول مرة مشاركة مميزة من جامعة الدول العربية مقارنة بالدورات السابقة ولأن قمة المناخ القادمة ستعقد أيضاً في المنطقة العربية، إذ ستقام هنا في دولة الإمارات العربية المتحدة.. فأقترح أن نتشاور سوياً حول بعض الأفكار التي من شأنها تعزيز مشاركة الجامعة العربية في قمة المناخ المشار إليها بالتعاون مع الحكومة الإماراتية.. وهو أمر من شأنه أن يعود بالفائدة على منظماتنا العربية ودولنا الأعضاء على حد السواء.
  • أبو الغيط يستقبل محمد المنفى رئيس المجلس الرئاسى الليبى

    استقبل الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الثلاثاء، محمد المنفى، رئيس المجلس الرئاسى الليبى، وشهد اللقاء تبادل وجهات النظر حول آخر التطورات التى تشهدها الساحة الليبية.

    وصرح جمال رشدي، المتحدث الرسمي بإسم الأمين العام، أن أبو الغيط جدد في مستهل اللقاء استعداد الجامعة لمساعدة ودعم ليبيا في كل مسعى جاد ومخلص يهدف إلى توحيد كلمة الليبيين والمضي قدماً بالعملية السياسية، بما يفضي إلى إجراء الانتخابات الوطنية المنتظرة من قطاع عريض من الشعب، والتى تتيح تجديد شرعية المؤسسات وإحلال الاستقرار الدائم في البلاد.

    ونقل المتحدث أن رئيس المجلس الرئاسى الليبى تناول فى حديثه تطورات الوضع فى ليبيا، واستعرض رؤيته لأولويات الحل فى المرحلة الراهنة، والقائمة على المسارات السياسية والدستورية والاقتصادية، مؤكداً بأن مشروع المصالحة الذى يتبناه المجلس هو مشروع شامل وطويل الأمد.

    وأوضح المتحدث، أن أبو الغيط أكد خلال اللقاء أن الجامعة مستمرة فى العمل، لكل ما من شأنه الحفاظ على وحدة البلاد وإنهاء التواجد العسكرى الأجنبي في ليبيا ودمج الميليشيات، باعتبارها المدخل الأهم لاستعادة الاستقرار فى هذا البلد العربى.

  • أبو الغيط: لا ينبغي أن يكون العراق ساحة للصراع أو تصفية الحسابات

    أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الثلاثاء، على ضرورة ألا يكون العراق ساحة للصراع أو تصفية الحسابات، مشيرا إلى دعمه حق العراقيين في أن يروا مستقبلا أفضل لأبنائهم وأن يحققوا تطلعاتهم المشروعة في النمو والاستقرار وتوظيف الإمكانيات الهائلة لبلدهم.

    وقال أبو الغيط، في كلمته خلال “مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة” في نسخته الثانية المنعقدة في البحر الميت في الأردن، إن “العراق يشهد مرحلة تحول مهم في تاريخه المعاصر، حيث اتخذ خطوات ملموسة على صعيد استعادة التوازن في علاقاته بمحيطه العربي والإقليمي، وذلك بعد تشكيل حكومة جديدة جاءت في أوقات عصيبة تشهد استقطابات داخلية حادة”، مشيرا إلى أن العراقيين نجحوا في احتوائها بمنطق السياسة وآلية الحوار.

    ودعا إلى استمرار هذا النهج الاحتوائي في المستقبل، دون إقصاء لأي طرف أو جماعة سياسية حفاظا على السلم الأهلي للبلاد بكل مكوناته وأطيافه.

    وأضاف أن الحكومة العراقية، اخذت على عاتقها مهمة صعبة من أجل استعادة ثقة الشعب العراقي وتخفيف معاناته، مشيرا إلى أن العراقيين يتطلعون إلى صفحة جديدة تطوي صفحة المحن والمآسي التي عانى منها العراق على مدى عقود.

    ولفت إلى أن التعاون وبناء شبكات من المصالح المتبادلة يمثل مسارا لا غنى عنه لتجاوز الصعوبات الاقتصادية، مضيفا أن موارد المنطقة يمكن أن تتعاظم مرات ومرات إذا استغلت في إطار من التعاون البناء.

    وأوضح أن المشروعات الطموحة بين عدد من الدول العربية من الربط الكهربائي إلى استثمارات مشتركة في البنية التحتية تمثل طاقة أمل لشعوب المنطقة وشبابها، كما يعد الاجتماع منصة مهمة لتعزيز هذا النوع من التعاون والتشبيك عبر الإقليم.

    وشدد على ضرورة تخفيض حدة التوترات الأمنية والتهديدات في الإقليم، مؤكدا أن معالجة حالة الاستقطاب في الإقليم تبدأ من التزام جميع الأطراف بالمبدأ المؤسس للعلاقات الدولية الحديثة وهو عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واتباع سياسة حسن الجوار، فضلا عن الامتناع عن استخدام القوة أو التهديد لحل النزاعات.

    ونبه إلى أن استمرار الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وما يشهده حل الدولتين من تراجع وتغيب في ظل صمت دولي مريب وسط انعطاف يميني حاد وخطير في إسرائيل وتجذر اليأس لدى الشعب الفلسطيني ينذر بأسوأ العواقف ويهدد استقرار المنطقة بأسرها، ويضرب جهود التعاون الإقليمي في الصميم.

    وقال أبو الغيط إن “المجتمع الدولي مطالب بتحمل مسؤولياته نحو وقف هذا التدهور المتسارع في الوضع الفلسطيني والعمل من أجل إطلاق جهد جاد لتحقيق التسوية على أساس رؤية الدولتين”، مضيفا أن دول المنطقة قادرة على خلق واقع جديد من الشراكة والتعاون والتنسيق على كافة المستويات.

    وأكد وقوف الجامعة العربية خلف كل جهد مخلص لمد الجسور وتعزيز شبكات المصالح المشتركة وتعتبر دعم العراق في هذه المرحلة ركنا أساسيا في استراتيجية النهوض الإقليمي الشامل وتساند العراق وأهله وحكومته في نضالهم من أجل عبور ظلام اليأس إلى آفاق الأمل والازدهار.

  • أبو الغيط يهنئ المنتخب المغربى بالتأهل للدور ربع النهائى لبطولة كأس العالم

    هنأ الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط المنتخب المغربى بالتأهل للدور الربع النهائى، بعد فوزه على المنتخب الإسباني، اليوم الثلاثاء.

    وكتب أبو الغيط على حسابه الرسمي بموقع تويتر “كل التهنئة للمغرب علي انتصارها الثمين اليوم وصعودها المظفر إلي الدور ربع النهائي. شرفتم الكرة العربية وننتظر منكم المزيد إن شاء الله. أطيب التمنيات بالتوفيق”.

    وتمكن المغرب من الفوز على إسبانيا فى دور الـ 16 لكأس العالم قطر 2022 بضربات الترجيح، ليتأهل منتخب أسود الأطلسى إلى الدور ربع النهائى للمونديال لأول مرة فى تاريخه، ويصبح أول منتخب عربى يصل لهذا الدور فى المونديال.

  • أبو الغيط: انعقاد القمة العربية جاء في وقته أثر تغيرات دولية غير مسبوقة

    اعتبر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أن انعقاد القمة جاء في وقته، إذ أن ما يشهده العالم من تغيرات غير مسبوقة منذ عقود وما ترتبه هذه التغيرات في الظروف الدولية من تبعات هائلة على الشعوب والدول عبر العالم يجعل القمة ضرورةً واجبة، وفرصة سانحة، لكي نرتب أوراقنا ونناقش قضايانا ومواقفنا العربية في عالمٍ تتحرك أحداثه في سيولة مخيفة وتتوالى أزماته في تتابع مروِّع.

    وأضاف، في كلمته أمام اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى القمة بمركز المؤتمرات الدولي اليوم الثلاثاء، أن الغذاء والطاقة والمناخ تُمثل حلقة متصلة، ومنظومة مترابطة فإنتاج الغذاء يعتمد على أسعار الطاقة، واستقرار المناخ، والتغير المناخي يتأثر في الأساس بالانبعاثات المتولدة عن انتاج الطاقة، والعناصر الثلاثة صارت عنواناً للأزمة العالمية التي نشهدها حالياً بكل تبعاتها الاقتصادية والإنسانية التي تتحملها الشعوب، والتي قد تشتد وطأتها في هذا الشتاء ولا شك أننا نتابع جميعاً الآثار المزدوجة للجائحة والحرب في أوكرانيا.. وما أفرزته ولا تزال من تبعاتٍ اقتصادية سلبية صار واضحاً أن العالم أجمع سيضطر للتعامل معها لفترةٍ طويلة قادمة.

  • أبو الغيط: انعقاد القمة العربية جاء في وقته أثر تغيرات دولية غير مسبوقة

    اعتبر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أن انعقاد القمة جاء في وقته، إذ أن ما يشهده العالم من تغيرات غير مسبوقة منذ عقود وما ترتبه هذه التغيرات في الظروف الدولية من تبعات هائلة على الشعوب والدول عبر العالم يجعل القمة ضرورةً واجبة، وفرصة سانحة، لكي نرتب أوراقنا ونناقش قضايانا ومواقفنا العربية في عالمٍ تتحرك أحداثه في سيولة مخيفة وتتوالى أزماته في تتابع مروِّع.

    وأضاف، في كلمته أمام اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى القمة بمركز المؤتمرات الدولي اليوم الثلاثاء، أن الغذاء والطاقة والمناخ تُمثل حلقة متصلة، ومنظومة مترابطة فإنتاج الغذاء يعتمد على أسعار الطاقة، واستقرار المناخ، والتغير المناخي يتأثر في الأساس بالانبعاثات المتولدة عن انتاج الطاقة، والعناصر الثلاثة صارت عنواناً للأزمة العالمية التي نشهدها حالياً بكل تبعاتها الاقتصادية والإنسانية التي تتحملها الشعوب، والتي قد تشتد وطأتها في هذا الشتاء ولا شك أننا نتابع جميعاً الآثار المزدوجة للجائحة والحرب في أوكرانيا.. وما أفرزته ولا تزال من تبعاتٍ اقتصادية سلبية صار واضحاً أن العالم أجمع سيضطر للتعامل معها لفترةٍ طويلة قادمة.

  • قمة لم الشمل.. أبو الغيط يكشف هدف القمة العربية فى الجزائر

    أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، أن القمة العربية الحادية والثلاثين التي ستعقد في الجزائر في الأول والثاني من نوفمبر المقبل، يتم التجهيز لها بطريقة جيدة فى الغاية.

    مشاورات سياسية
    وغادر أبو الغيط القاهرة متوجهًا الى الجزائر صباح الأحد، وذلك على رأس وفد من الامانة العامة للجامعة العربية، وذلك لإجراء مشاورات سياسية قبيل انعقاد القمة العربية الحادية والثلاثين، والمقرر عقدها في الجزائر مطلع نوفمبر القادم.

    وأوضح أن الهدف من زيارته إلى الجزائر يتعلق بمشاورات سياسية مع الرئيس الجزائرى عبد المجيد تبون ووزير الخارجية الجزائرى واستكمال المحادثات بشأن هذا الاستحقاق الهام.

    وركز على أن هناك نوايا مؤكدة على إنجاح القمة العربية الحادية والثلاثين. مشيرًا إلى أنه منذ عدة أيام وصل وفد من الأمانة العامة للجامعة العربية برئاسة السفير حسام زكى وقام بجولة كاملة وألتقى بهيئة الأمانة والتنظيم وعرض تقرير متميز.

    اللمسات الأخيرة
    وأوضح أن هدف الزيارة اليوم يتمثل فى مشاورات سياسية وأنه سوف يلتقى بوزير الخارجية الجزائرى وغدا سوف يلتقى الرئيس الجزائرى ليغادر للقاهرة للاتفاق على اللمسات الأخيرة للقمة ليعود مرة أخرى لحضور اجتماع وزراء الخارجية.

    وأشار إلى أنه يطلق على القمة العربية فى الجزائر قمة لم الشمل، مركزًا على أن هناك أملا كبيرا أن يتم فعلا لم الشمل على كافة المحاور والاتجاهات، منوهًا إلى أن هناك أملا كبيرا أن الفصائل الفلسطينية تعى الدرس بأن الانقسام يؤدى دائمًا إلى الفرقة والضعف وبالتالى لكى نواجه إسرائيل ومواجهتها باحتلال الأرض والاتساع فى الإستيطان علينا أن نوحد الجهد الفلسطيني المشترك ونأمل أن يتم التنفيذ حرفيًا لاتفاق المصالحة الفلسطينية ولا يسعى أى طرف فى التخلى عنه.

    العمل العربي
    وصرح جمال رشدي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام بأن الجزائر والأمانة العامة للجامعة تعملان معا بشكل وثيق خلال الشهور الأخيرة من أجل إخراج القمة على نحو يليق بهذا الحدث المهم على صعيد العمل العربي المشترك.

  • أبو الغيط: لا يمكن للمجتمع الدولى أو دول المصب قبول فرض إثيوبيا إرادتها ضد القانون

    قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إن هناك مشاورات جارية بين مصر والسودان من جهة وأطراف دولية من جهة أخرى بشأن ملف سد النهضة.

    وشدد أبو الغيط، في مقابلة خاصة مع قناة “العربية الحدث” الإخبارية، على أنه لا يمكن للمجتمع الدولي أو دول المصب أن تقبل فرض إثيوبيا إرادتها ضد القانون الدولي والقواعد الخاصة بالأنهار الدولية، ويجب التركيز على ضرورة احترام إثيوبيا للقانون الدولي .

    وحول القضية الفلسطينية، أكد أبو الغيط أن الجانب الأمريكي لم يكن متحمسا لحل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعكس الأوروبيين، ونحن لا نتفق مع الأمريكيين بشأن تقوية الجانب الاقتصادي للفلسطينيين أولا، وإنما نتمسك بمفهوم حل الدولتين.

    ورأى أن هناك الكثير من المحاولات لدفن مبادرة السلام العربية، مضيفا أننا نرغب في رؤية أفعال من قبل الجانب الإسرائيلي حول موقفهم من حل الدولتين، ونحن نحتاج إلى فترة تهدئة والعودة إلى مفاوضات جادة بين الفلسطينيين والإسرائيليين وفق سقف زمني.

    ولفت إلى أن العالم يمر بلحظات خطيرة وحرجة للغاية لم نشهدها من أزمة صواريخ كوبا، مضيفا أننا بحاجة إلى تسوية عادلة تحمي العالم من مواجهة عسكرية خطيرة، كما أن البحث عن تسوية عادلة ومرضية بين الطرفين الروسي والأوكراني مطلوبة.

    وتطرق إلى أن الإقليم العربي يتعرض لضغوط كبيرة من إيران وإسرائيل وتركيا وإثيوبيا، كما أن هناك فرصة لعقد مشاورات استراتيجية في القمة العربية المرتقبة بالجزائر.

    وعن الوضع في سوريا، قال أبو الغيط إن المبعوث الأممي لدى سوريا لم يحقق حتى الآن انفراجة، مبينا في الوقت ذاته أن التواجد الروسي الأمريكي في سوريا يمنع الوصول لحل سياسي، علاوة على أن الاصطدام الإسرائيلي الإيراني في سوريا يعقد الأمور، ولفت إلى أن الوضع الإنساني في سوريا صعب للغاية ويجب على المجتمع الدولي أن ينتبه لذلك.

    وبخصوص الملف النووي الإيراني، قال الأمين العام لجامعة الدول العربية إنه أمر شائك للغاية، مبينا أن العودة للاتفاق النووي وتقييد برنامج إيران النووي وقدرات طهران في الإقليم أمر مطلوب، مشددا على أن ترك إيران بدون مفاوضات سيؤدى إلى زيادة قدراتها في التخصيب بما يدفع الأطراف الغربية وإسرائيل إلى عمل ما يلحق الأذى الشديد بالإقليم.

    وفيما يتعلق بالوضع في اليمن والهدنة، قال إن إيران تدفع بالحوثيين في اليمن إلى انتهاكات وتجاوزات كبيرة، مشددا على أن الأداء الإيراني يجب أن يقيد في المنطقة وإلا سوف يمضون في أفعالهم.

  • رئيس برلمان ليبيا يدعو أبو الغيط لدعم قرار مجلس النواب بتشكيل حكومة باشاغا

    دعا رئيس مجلس النواب الليبى، عقيلة صالح، الأربعاء، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، إلى دعم قرار مجلس النواب بتكليف الحكومة الليبية برئاسة فتحي باشاغا ومساندتها لممارسة مهامها من خارج طرابلس إلى حين تحريرها من قبضة المليشيات والعصابات المسلحة.

    ووجه رئيس البرلمان الليبى خطابا إلى أبو الغيط، أكد فيه على أن مجلـس النواب مارس سـلطاته وصلاحياته المنصـوص عليها في الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي وتحت قبة المجلـس، وقرر سحب الثقة مـن حكومة الوحدة الوطنية، وتكليف حكومة جديدة برئاسة فتحي باشاغا.

    وأوضح عقيلة صالح، أن قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة جاء عقب انتهاء ولايتها، مؤكدًا أن مسـاعي بعض الدول لدعم بقـائها ضـمنيا هـو دعم ومساندة للمليشيات المسلحة التي أفسدت مؤسسات الدولة وأعاقت التسوية السياسية.

    وأكد المستشار عقيلة صالح في خطابه لأبو الغيط، أن حكومة الوحدة فشلت في أن تكون حكومة وحدة وطنية حقيقية وفاعلة، تهيئ المناخ السياسي والاقتصادي والأمني، تمهيدا لتنظيم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها المقـرر.

    كما أكد أنها فشلت في مد جـسور الثقة بين الليبيين بين الغـرب والشـرق والجنـوب، وفشلت في توحيد مـؤسسات الدولة وعمقـت الانقسام السياسي والاجتماعي، وتحولت إلى مظلة حامية للمليشيات والعصابات المسلحة، التي تحكـم السيطرة علـى العاصمة الليبية طرابلس لتضمن لها البقاء على حساب مستقبل الليبيين.

  • أبو الغيط: لا بد من نجاح القمة العربية للمساهمة فى احتواء أزمات المنطقة

    قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إن هناك العديد من الأزمات، بدء من الحرب في أوروبا، ناهيك عن القضايا الاخرى في المنطقة بدء من فلسطين، وسوريا واليمن والعراق.

    وشدد الأمين العام، خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي الذي أعقب اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية، على ضرورة أن تكون القمة العربية المقبلة في الجزائر ناجحة، من أجل احتواء الأزمات التي تشهدها المنطقة، خاصة مع التداعيات الكبيرة للازمات الدولية، مع تفاقم الازمات العربية.

  • أبو الغيط: لا بد من نجاح القمة العربية للمساهمة فى احتواء أزمات المنطقة

    قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إن هناك العديد من الأزمات، بدء من الحرب في أوروبا، ناهيك عن القضايا الاخرى في المنطقة بدء من فلسطين، وسوريا واليمن والعراق.

    وشدد الأمين العام، خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي الذي أعقب اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية، على ضرورة أن تكون القمة العربية المقبلة في الجزائر ناجحة، من أجل احتواء الأزمات التي تشهدها المنطقة، خاصة مع التداعيات الكبيرة للازمات الدولية، مع تفاقم الازمات العربية.

زر الذهاب إلى الأعلى