أسامة ربيع

  • مد خدمة أسامة ربيع رئيسا لهيئة قناة السويس لمدة عام

    نشرت الجريدة الرسمية قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى بمد خدمة أسامة منير محمد ربيع رئيس مجلس إدارة هيئة قناة السويس وعضو مجلس إدارة الهيئة المنتدب لمدة عام، كما نشرت الجريدة قرار رئيس الجمهورية بتعيين وليد محمد سامى جمال الدين رئيسا للهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بدرجة وزير لمدة عام اعتبارا من 12 /8/2022.

  • الفريق أسامة ربيع: قناة السويس حققت أعلى إيراد سنوى فى تاريخها

    قال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، إن  قناة السويس حققت عوائد ومؤشرات غير مسبوقة فى تاريخها.

    وأضاف ربيع، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، ببرنامج «صالة التحرير»، المذاع على قناة صدى البلد، أن قناة السويس مرت بعامين مؤثرين فى عام 2020 و2021 بسبب فيروس كورونا المستجد، وتم عمل حوافز من أجل جذب سفن جديدة.

    وتابع الفريق أسامة ربيع أنه خلال فترة كورونا فى عام 2020 تم توقف السفن فى العالم بنسبة 16.6%، موضحا أنه تم تسليط الأضواء على قناة السويس فى عام 2021 وأدت إلى جذب المزيد من النفس.

    واستطرد الفريق أسامة ربيع، أنه بالمقارنة بين 2020 و2021 تم تحقيق إنجاز كبير للقناة على مدار تاريخها، وسجلت أعلى إيراد سنوى فى تاريخها عام 2021 وذلك بـ 6.3 مليار دولار، مقارنة بـ 5.6 مليار دولار عام 2020.

    وذكر الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، إنه خلال أزمة فيروس كورونا شهدت معدلات مرور السفن فى قناة السويس زيادة بنسبة 8%.

  • أسامة ربيع: قناة السويس تحقق أعلى إيراد سنوى فى تاريخها بـ6.3 مليار دولار

    أعلن الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الأحد، أن إحصائيات الملاحة بالقناة خلال العام الميلادي 2021 سجلت أرقاماً قياسية جديدة وغير مسبوقة على مدار تاريخها، محققة أعلى إيراد سنوي في تاريخ القناة بلغ 6.3 مليار دولار، وأكبر حمولات صافية سنوية 1.27 مليار طن متجاوزة بذلك كافة الأرقام التي تم تسجيلها من قبل.

    وأوضح رئيس الهيئة في بيان له اليوم، أن حركة الملاحة بالقناة خلال عام 2021 شهدت عبور 20694 سفينة من الاتجاهين مقابل عبور18830 سفينة خلال عام 2020 بفارق 1864 سفينة بنسبة زيادة قدرها 10%، كما بلغ إجمالي الحمولات الصافية 1.27 مليار طن مقابل 1.17 مليار طن خلال عام 2020 بفارق 100 مليون طن بنسبة زيادة بلغت 8.5%.

    وأضاف أن عائدات قناة السويس خلال العام الميلادي 2021 حققت زيادة كبيرة قدرها 12.8% من حصيلة إيراداتها بالدولار حيث سجلت عائدات القناة 6.3 مليار دولار مقابل 5.6 مليار دولار خلال عام 2020 بزيادة قدرها 720 مليون دولار.

  • الفريق أسامة ربيع يصدر قرارات جديدة بشأن مجلس إدارة هيئة قناة السويس لعام 2022

    أصدر الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس عدداً من القرارات بشأن تشكيل مجلس إدارة الهيئة الجديد لعام 2022، تضمنت مد خدمة عدد من مديري الإدارات، وتعيين مديرين جُدد بمجلس الإدارة، ليصبح التشكيل الجديد كما يلي:

    المحاسب إبراهيم بشارة إبراهيم جودة مديراً للإدارة المالية وعضو مجلس إدارة الهيئة

    ويحي محمد علي المحجوب مديراً لإدارة الرئاسة وعضو مجلس إدارة الهيئة

    والمهندس جمال السيد أبو الخير مديراً لإدارة التحركات اعتباراً من 2022/1/1

    والمهندس محمد حسن عبدالمنعم محمد – مديراً لإدارة التموين

    والمهندس أحمد محمد محمد حجازي – مديراً لإدارة الأنفاق والكباري

    والمهندس أحمد فريد محمد سليمان – مديراً للإدارة الهندسية.

    ونبيل محمد سيد أحمد زيدان – قائم بأعمال مدير إدارة الشركات اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية الى مدير إدارة الشركات.

    والمهندس أحمد محمود عبده صالح – قائم بأعمال مدير إدارة الخدمات اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية الى مدير إدارة الخدمات.

    والمهندس ياسر حسن عبدالله الششنجي – قائم بأعمال مدير إدارة الإتصالات ونظم المعلومات اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية الى مدير إدارة الاتصالات ونظم المعلومات.

    والسيد ابو الفتوح السيد فرج – قائم بأعمال مدير إدارة التخطيط والبحوث والدراسات اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية إلى مدير إدارة التخطيط والبحوث والدراسات.

    والمهندس عبد الخالق محمد عوض الله – قائم بأعمال السيد مدير إدارة الترسانات اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية لمدير إدارة الترسانات.

    والمهندس مصطفى قناوي أحمد أحمد – قائم بعمل مدير إدارة الكراكات اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية الى مدير إدارة الكراكات.

    والمهندس حسن أحمد عبد الحميد الفقي – قائم بأعمال مدير إدارة شئون العاملين اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية الى مدير شئون العاملين.

    والمهندس محمد غريب أبو الرجال سلامة – رئيساً لإدارة الأشغال اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية الى نائب مدير إدارة الأشغال.

    وعبد العزيز فرحات عبد العزيز الشربينى – رئيساً للإدارة القانونية اعتباراً من 2022/1/1 ويخول السلطة المالية والإدارية الى نائب مدير الإدارة القانونية.

  • الفريق أسامة ربيع : 6 مليارات دولار إيرادات قناة السويس خلال 2021

    استقبل الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الأحد، وفدا قضائيا رفيع المستوى برئاسة المستشار محمد محمود حسام الدين رئيس مجلس الدولة، يرافقه مجموعة من قضاة وقاضيات مجلس الدولة، وذلك بمركز المحاكاة والتدريب البحرى التابع للهيئة بمحافظة الإسماعيلية.

    تأتى الزيارة فى إطار التعاون المثمر بين هيئة قناة السويس، ومجلس الدولة، بهدف الاطلاع على مستجدات المشروعات التنموية الخاصة بقناة السويس بما يتماشى مع الخطة العامة لرفع الوعى لدى قاضيات وقضاة المجلس تجاه المشروعات القومية التى تنفذها الدولة فى كافة المجالات.

    فى كلمته، رحب الفريق أسامة ربيع بالوفد فى هيئة قناة السويس، وأعرب عن سعادته بتواجده وسط هذه الكوكبة من قضاة وقاضيات مجلس الدولة، متمنيا لهم النجاح والتوفيق فى مسيرتهم المهنية وأداء واجبهم الوطنى نحو إعلاء قيم الحق والعدل.

    وأكد رئيس الهيئة على أن قناة السويس تحظى بمكانة خاصة فى وجدان المصريين، كما ترتبط مشروعاتها بتنمية المنطقة وخلق حياة فى محيطها عبر إنشاء مجتمعات عمرانية جديدة، تتكامل مع المناطق الصناعية واللوجيستية الجارى إنشائها ضمن مشروعات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس للاستفادة من حجم البضائع الضخم المار عبر القناة.

    وأوضح الفريق ربيع أن معدلات الملاحة بالقناة خلال العام الجارى مبشرة للغاية حيث بلغت حصيلة الإيرادات المحققة بدءا من شهر يناير وحتى النصف الأول من شهر ديسمبر الجارى 6 مليارات دولار وهو رقم لم تسجله قناة السويس من قبل.

    و استعرض رئيس الهيئة عمليات العبور النوعية التى شهدتها القناة خلال العام الماضي، مؤكدا على ما تحمله هذه العمليات من دلالات قوية على كفاءة وخبرة مرشدى الهيئة التى لابديل لها ولا غنى عنها لضمان انتظام حركة الملاحة بالقناة، كما قام بإلقاء الضوء على الإجراءات والتدابير المختلفة التى اتخذتها الهيئة للتعامل مع التحديات المختلفة وأبرزها أزمة فيروس كورونا المستجد وأزمة الطقس السيئ، وهو الأداء الذى حظى بالعديد من الإشادات الدولية.

    وشدد رئيس الهيئة على أن حادث جنوح سفينة الحاويات البنمية العملاقة EVER GIVEN كان حادثا استثنائيا وتحد غير مسبوق لم تشهده قناة السويس من قبل حيث اجتمعت فيه عدة تحديات تمثلت فى أبعاد السفينة الضخمة وطبيعة التربة الصلبة فضلا عن الطقس السيئ، مما تطلب معه اللجوء لحلول غير تقليدية حيث استحدثت الهيئة استخدام التكريك لأول مرة فى أعمال الإنقاذ البحري، كما تضافرت جهود جميع العاملين لتعويم السفينة بنجاح.

    وتابع الفريق ربيع حديثه قائلا:”لم تتوقف مشروعات التطوير بقناة السويس بعد مشروع القناة الجديدة حيث عكفت الهيئة على تطوير محطات المراقبة الموجودة على طول القناة وذلك بالتوازى مع إنشاء سلسلة من الجراجات على القناة الجديدة لمواجهة حالات الطوارئ المحتملة، كما يجرى العمل حاليا على تطوير القطاع الجنوبى للقناة من الكم 122 إلى الكم 162 ترقيم قناة لزيادة عامل الأمان الملاحى وزيادة الطاقة الاستيعابية للقناة فى تلك المنطقة بواقع 6 سفن إضافية”.

    فى ختام الزيارة، قدم الفريق أسامة ربيع درع قناة السويس الجديدة إلى المستشار محمد حسام الدين رئيس مجلس الدولة، وفى المقابل أهداه درع مجلس الدولة تقديرا وإعزازا لحجم الإنجازات التى تشهدها القناة.

    عقب ذلك، اصطحب الفريق أسامة ربيع الوفد للقيام بجولة بحرية فى قناة السويس الجديدة تلاها زيارة موقع الأنفاق لمشاهدة حجم الإنجاز على أرض الواقع.

  • أسامة ربيع: نعمل بقوة على ازدواج الممر الملاحى فى منطقة البحيرات المرة

    قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إن وصول الكراكة حسين طنطاوي لمياه القناة تمثل أهمية بالغة، حيث تحمل مميزات كثيرة أولها أنها تعمل في القاع الصخري والصلب، وهو ما يتميز به القطاع الجنوبي في قناة السويس، ولم يكن لدينا ما يعمل في هذا القطاع المتصف بأنه صخري وصلب في قطاع الجنوبي للقناة، ونعمل بقوة على ازدواج الممر الملاحي في منطقة البحيرات المرة.

    وأضاف الفريق أسامة ربيع في مداخلة هاتفية خلال برنامج “كلمة أخيرة” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة ON، أنها تعمل بقوة 3600 متر مكعب في الساعة بما يتجاوز شهرياً مليون متر مكعب تكريك، قائلاً: “تم تصميمها على أحدث الأنظمة الإلكترونية وتتمكن من التصوير تحت المياه بالأبعاد الثلاثية تتيح للقيادة الاضطلاع على كافة التفاصيل، وهي من أكبر الكراكات الموجودة في الشرق الأوسط.

    ورداً على سؤال الإعلامية الحديدي، حول أخر تطورات أعمال الحفر والتعميق في مجرى القناة، قال الفريق أسامة ربيع: “ما زلنا نعمل على ذلك بداية من الكيلو 122 إلى حتى الكليو 162 بواقع 40 كيلوا وتحتوي تفاصيل الحفر والتعميق والتطوير على 10 كيلو ما بين الكيلو 122 وحتى 132 وتقع في البحيرات المرة، وهي المنطقة التي تشهد إجراءات الازدواج لقناتين وهو ما سيسمح بزيادة عدد السفن العابرة بنحو 6 سفن، حيث إن أعداد السفن بدأت في التزايد وبقينا بنتكلم عن مرور 70 أو 82 سفينة بشكل عادي يومياً، مما يتطلب توسيع المجرى وازواجه ليسمه باستيعاب المزيد”.

  • أسامة ربيع: نعمل بقوة على ازدواج الممر الملاحى فى منطقة البحيرات المرة

    قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إن وصول الكراكة حسين طنطاوي لمياه القناة تمثل أهمية بالغة، حيث تحمل مميزات كثيرة أولها أنها تعمل في القاع الصخري والصلب، وهو ما يتميز به القطاع الجنوبي في قناة السويس، ولم يكن لدينا ما يعمل في هذا القطاع المتصف بأنه صخري وصلب في قطاع الجنوبي للقناة، ونعمل بقوة على ازدواج الممر الملاحي في منطقة البحيرات المرة.

    وأضاف الفريق أسامة ربيع في مداخلة هاتفية خلال برنامج “كلمة أخيرة” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة ON، أنها تعمل بقوة 3600 متر مكعب في الساعة بما يتجاوز شهرياً مليون متر مكعب تكريك، قائلاً: “تم تصميمها على أحدث الأنظمة الإلكترونية وتتمكن من التصوير تحت المياه بالأبعاد الثلاثية تتيح للقيادة الاضطلاع على كافة التفاصيل، وهي من أكبر الكراكات الموجودة في الشرق الأوسط.

    ورداً على سؤال الإعلامية الحديدي، حول أخر تطورات أعمال الحفر والتعميق في مجرى القناة، قال الفريق أسامة ربيع: “ما زلنا نعمل على ذلك بداية من الكيلو 122 إلى حتى الكليو 162 بواقع 40 كيلوا وتحتوي تفاصيل الحفر والتعميق والتطوير على 10 كيلو ما بين الكيلو 122 وحتى 132 وتقع في البحيرات المرة، وهي المنطقة التي تشهد إجراءات الازدواج لقناتين وهو ما سيسمح بزيادة عدد السفن العابرة بنحو 6 سفن، حيث إن أعداد السفن بدأت في التزايد وبقينا بنتكلم عن مرور 70 أو 82 سفينة بشكل عادي يومياً، مما يتطلب توسيع المجرى وازواجه ليسمه باستيعاب المزيد”.

  • الفريق أسامة ربيع: وصول الكراكة حسين طنطاوى لموقع تطوير قطاع القناة الجنوبى

    أعلن الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الثلاثاء، انضمام الكراكة حسين طنطاوي أحدث وأكبر أسطول كراكات الهيئة للعمل بنطاق مشروع توسعة وتعميق المنطقة الجنوبية لقناة السويس بداية من الكيلو متر 132  وحتى الكيلو متر 162 ترقيم قناة، ضمن مشروع تطوير القطاع الجنوبي بالمجرى الملاحي للقناة.

    جاء ذلك خلال جولته التفقدية، للوقوف على مستجدات أعمال التكريك بالمشروع بشقيه سواء ازدواج منطقة البحيرات المرة الصغرى من الكيلو متر 122 إلى الكيلو متر 132 ترقيم قناة، أو توسعة وتعميق المنطقة الجنوبية لقناة السويس بداية من الكيلو متر 132  وحتى الكيلو متر 162 ترقيم قناة، حيث بلغت إجمالي كميات التكريك منذ بداية العمل في منتصف شهر مايو الماضي في مشروع ازدواج القناة بالبحيرات المرة الصغرى ما يقرب من 5 مليون متر مكعب من الرمال المشبعة بالمياه، فيما بدأت أعمال التكريك في منطقة التوسعة والتعميق بواسطة الكراكة حسين طنطاوي والكراكة الصديق بعد انتهاء الأعمال المدنية والهندسية الخاصة بتجهيز الموقع.

    وأكد الفريق ربيع التزام الهيئة بالانتهاء من المشروع وفق الجدول الزمني المحدد من خلال اتخاذ العديد من الإجراءات التي من شأنها تسريع وتيرة العمل بالمشروع وأبرزها التنسيق مع شركة التحدي المصرية الإماراتية للعمل بواسطة كراكاتها بمنطقة ازدواج القناة حيث انضمت الكراكة المرفأ التابعة للشركة للعمل بالمشروع بالفعل، على أن يلحق بالعمل معها تباعا عدة كراكات أخرى تابعة للشركة، فيما ستتولى كراكات الهيئة العمل بمنطقة مشروع التوسعة والتعميق بما يضمن العمل على التوازي في كافة قطاعات المشروع.

    وتتبع الكراكة المرفأ شركة التحدي المصرية الإماراتية وهى شركة مساهمة مصرية تساهم بها شركة القناة للموانئ إحدى الشركات التابعة للهيئة بنسبة 51%، ومن المقرر أن يلحق بالعمل معها عدة كراكات تابعة للشركة.

    وأوضح الفريق ربيع، أنه من المقرر انضمام الكراكة مهاب مميش إلى العمل بمنطقة التوسعة والتعميق بعد الانتهاء من أعمال التكريك المسندة إليها في أحد المشروعات القومية الكبرى بميناء شرق بورسعيد.

    جدير بالإشارة، أن مشروع تطوير المجرى الملاحي للقناة يستهدف ازدواج المنطقة من الكيلو متر 122 إلى الكيلو متر 132 ترقيم قناة بطول 10 كم، بالإضافة إلى توسعة وتعميق المنطقة الجنوبية لقناة السويس بداية من الكيلو متر 132  وحتى الكيلو متر 162 ترقيم قناة، بعرض 40 مترا جهة الشرق، وعمق 72 قدم مما سيؤدي إلى زيادة الأمان الملاحي بنسبة 28%.

    موقع تطوير القطاع الجنوبى للقناة (2)موقع تطوير القطاع الجنوبى للقناة 

    موقع تطوير القطاع الجنوبى للقناة (3)موقع تطوير القطاع الجنوبى للقناة 

    موقع تطوير القطاع الجنوبى للقناة (1)موقع تطوير القطاع الجنوبى للقناة

    الكراكة حسين طنطاوىالكراكة حسين طنطاوى

    الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويسالفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس

  • أسامة ربيع : تطبيق زيادة أسعار عبور السفن بقناة السويس 6% أول فبراير المقبل

    قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إن زيادة أسعار عبور السفن بالمجرى الملاحى لقناة السويس جاء وفقا لدراسات تراعى الظروف العالمية، مضيفا أنه لا تزال القناة هى الأقرب والأرخص فى حركة التجارية العالمية، واستثناء ناقلات الغاز المسال والسفن السياحية من الزيادة جاء مراعاة لتأثير المجالين بجائحة كورونا

    وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى محمد مصطفى شردى، عبر برنامجه الحياة اليوم المذاع على قناة الحياة، : ” منذ 7 سنوات لم يتم إعلان أى زيادة بالقناة، وونراعى الظروف العالمية بسبب جائحة كورونا، وبعد دراسة أن هناك زيادة فى الاقتصاد العالمى إلى 6% وتم زيادة على أثرها نسبة عبور”.

    وتابع :” القناة تقديم خدمة مميزة للسفن، وعلى الدراسة مستفيضة تم زيادة متوسطة ما بين 5% أو 7%، فتم اختيار 6% أوسطهما، وهيتم تقرير فى فبراير المقبل بعد 3 أشهر، نراعى حرصنا على العملاء وتم تثبيت سعر السفن والغاز المسال بسبب جائحة كورونا وسيتم إعطائهم فرصة عام حتى يتم توفيق أوضاعهم”.

  • الفريق أسامة ربيع يشهد توقيع بروتوكول تعاون مشترك مع شركة سيمنس العالمية

    شهد الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، والمهندس مصطفى الباجوري المدير التنفيذي لشركة سيمنس- مصر، اليوم، الأربعاء، توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين هيئة قناة السويس وشركة سيمنس العالمية، لتعزيز التنسيق المشترك وتبادل الخبرات في مجالات العمليات الصناعية والتحول الرقمي والتطوير، وذلك بحضور عدد من قيادات الهيئة والشركة، بمبنى الإرشاد بالإسماعيلية.

    ينص بروتوكول التعاون المشترك على دراسة سبل التعاون في مجال تقديم خدمات التدريب من قبل شركة سيمنس لتطوير ورفع كفاءة الكوادر الفنية بالهيئة من مهندسين وفنيين، علاوةً على دراسة سُبل تطوير مراكز التدريب التابعة للهيئة.

    وبمقتضى مذكرة التعاون يدرس الطرفان إبرام اتفاق بتوريد قطع الغيار اللازمة للهيئة من قبل شركة سيمنس، ومنها إمكانية إبرام عقد صيانة شامل يتضمن توريد معدات وقطع غيار من إنتاج الشركة، وذلك عقب انتهاء فترة الضمان بأسعار تنافسية وبما يتناسب مع سعر السوق.

    وبموجب مذكرة التعاون، يدرس الطرفان إمكانية تعاون “سيمنس” مع الشركات التابعة لقناة السويس مثل شركة التمساح لبناء السفن، في الأنشطة المتعلقة بتصميم وتشغيل أنظمة التحكم الآلي والمحركات الكهربائية ومغيرات السرعة في الوحدات البحرية.

    ويتضمن الاتفاق دراسة سُبل تطوير والارتقاء بكفاءة منظومة محاور العبور مثل مشروع تطوير نفق الشهيد أحمد حمدي 1، إلى جانب دراسة مشروع إنشاء مركز تحكم ومراقبة مركزي لكافة محاور العبور بين ضفتي القناة، بما فيها سلسلة الأنفاق والكباري العائمة ومرفق المعديات.

    وتمتد أطر التعاون لتشمل دراسة التعاون المشترك في مجال إنشاء محطات المياه، علاوةً على إجراء فريق عمل ممثل عن شركة سيمنس بزيارات دورية لإدارات الهيئة المختلفة لحصر وتقييم حالة جميع منتجات وأجهزة الشركة المستخدمة، وتقديم توصيات بالتطوير اللازم.

    في كلمته، أعرب الفريق أسامة ربيع عن ثقته في أن يثمر التعاون والتنسيق المشترك مع شركة سيمنس مصر الشريك الرئيسي في العديد من المشروعات التنموية المصرية عن المضي قدماً نحو تنفيذ أهداف استراتيجية الهيئة 2023، من خلال الارتقاء بكافة أنظمة تدريب الكوادر البشرية وفق المعايير الدولية وتطبيق منظومة شاملة للتحول الرقمي على أعلى مستوى، وتحسين كفاءة أنظمة التشغيل، بما يكفل تحقيق الاستفادة المُثلى من الأصول المادية والبشرية للهيئة، و يضمن مواكبة التطور الهائل بصناعة النقل البحري عالميًا وتعزيز تصنيف القناة كأهم مجرى بحري في العالم.

    من جهته، أبدى المهندس مصطفى الباجورى الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس مصر، سعادته بالتعاون المشترك مع هيئة قناة السويس وتطلعه لوضع خطوات جديدة للعمل على تطوير الأداء بكافة مجالات القطاعات التابعة للهيئة، وذلك من خلال العديد من مشروعات التحول الرقمي و مجالات التدريب و الدعم الفني وتبادل الخبرات.

    وقال الباجوري: “إننا سنسعي سويًا ودائمًا لدعم خطة الدولة المصرية فى خطواتها للرقمنة وتحقيق التنمية المستدامة والتطوير”.

    وقع بروتوكول التعاون المشترك، المهندس محمد حسن عبد المنعم مدير إدارة التموين ممثلًا عن هيئة قناة السويس، فيما وقع وائل عمر نائب الرئيس الأول للصناعات الرقمية ممثلاً عن شركة سيمنس مصر.

    وفي ختام اللقاء أهدى الفريق أسامة ربيع، درع قناة السويس الجديدة إلى المهندس مصطفى الباجوري، والذي بدوره أهدى درع شركة سيمنس إلى السيد الفريق رئيس الهيئة.

  • أسامة ربيع: المجرى الملاحى لقناة السويس لم يتعطل ثانية واحدة بعد جنوح السفينة

    قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إن المجرى الملاحى لقناة السويس لم يتعطل اليوم تماما بعد جنوح أحد السفن التجارية، وأن القوافل لم تتعطل ولا ثانية واحدة بسبب جنوح السفينة.
    وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى محمد مصطفى شردى عبر برنامجه الحياة اليوم المذاع على قناة الحياة: “لدينا القاطرات والتجهيزات القادرة على التعامل مع أى حالات طارئة فى قناة السويس، وأن موضوع جنوح السفن بيحصل ولا يوجد منه قلق”.
    وتابع أن اليوم شهد مرور 61 سفينة، عكس الفترة السابقة أيام جائحة كورونا والتى كانت تشهد مرور 42 سفينة يوميا، حيث إن المعدلات اليومية تزداد مع الوقت، من الممكن أن يحدث جنوح 10 سفن فى العام ليس هذا رقم كبيرا فى مرور السفن.
    وأصدرت هيئة قناة السويس، بيانًا تعليقًا على بعض الأخبار المتداولة حول توقف حركة الملاحة في قناة السويس، قالت فيه إن حركة الملاحة بالقناة تعمل بصورة منتظمة، حيث تسجل التقارير الملاحية، اليوم الخميس، عبور 61 سفينة من الاتجاهين بإجمالي حمولات صافية قدرها 3.2 مليون طن، ويبلغ عدد السفن العابرة من اتجاه الشمال 37 سفينة بإجمالي حمولات صافية قدرها 2 مليون طن، ومن اتجاه الجنوب تعبر 24 سفينة بالمجرى الملاحي الجديد للقناة، بإجمالي حمولات صافية قدرها 1.2 مليون طن.
  • أسامة ربيع:قناة السويس الجديدة ساعدتنا في عبور 79 سفينة فى اليوم بدلا من 45

    أكد الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، أن القناة حققت أرباحًا كبيرةً خلال السنوات الأخيرة، موضحا أن الهيئة أجرت مقارنة بين الست سنوات التي سبقت افتتاح قناة السويس الجديدة، وبعد افتتاحها، وتوصلت إلى أن إيرادات القناة ارتفعت في ظل قناة السويس الجديدة التي أتاحت مرور عدد كبير من السفن.

    وأشار رئيس هيئة قناة السويس، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج على مسئوليتي، إلى أن أقصى عدد من السفن كان يمر من خلال القناة هو 45 سفينة، أما اليوم تمر 79 سفينة عبر قناة السويس، مضيفا أن ذلك مؤشر على جدوى القناة الجديدة، ودورها في زيادة الإيرادات.

    وأكد الفريق أسامة ربيع أن جميع الأخبار التي جرى تداولها بشأن التشكيك في جدوى قناة السويس الجديدة عارية تمامًا من الصحة، مشيرًا إلى أن القناة الجديدة نجحت في تحقيق أهدافها، كما أنها فتحت استثمارات جديدة مرتبطة بأرباح القناة.

    وذكر أن قناة السويس تُجنب العالم عمليات القرصنة التي تحدث خلال المرور بطريق رأس الرجاء الصالح، مشيرًا إلى أن حركة التجارة العالمية تعافت حاليًا، وهناك زيادة في أعداد السفن التي تمر عبر قناة السويس.

     

  • أسامة ربيع: الكراكة “حسين طنطاوى” من أكبر وأحدث الكراكات بالشرق الأوسط

    قال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، إن القناة تمتلك الكراكة “حسين طنطاوي” وهي من أكبر كراكات الشرق الأوسط ولديها مميزات تتميز بها عن العديد من الكراكات، موضحا أنها تضم أحدث التقنيات الحديثة ومنحت قطاع التكريك قدرات كبيرة، وأهميتها أن مصر تمتلك القدرة الكبيرة، وقدرة الحفار الخاص به 4800 كيلو وات، وهي قدرة كبيرة للغاية.

    وأضاف، خلال مداخلة مع الإعلامية لبنى عسل ببرنامج “الحياة اليوم” الذي يذاع على قناة “الحياة”: “لدينا كراكتان حسين طنطاوي ومهاب مميش لديهما قدرات كبيرة ومتقدمة وحديثة، ستساعد في إنجار المشروعات بشكل أسرع من المواعيد التي نقدمها للرئيس، وهما إضافة للكراكات وللانشات، وسيكون لهما دور كبير في تطوير المجرى الملاحي للقناة”.

    وقال الفريق أسامة ربيع: “أرسلنا فرقا لهولندا بالتناوب من المهندسين والعمال الذين يعملون على الكراكات وحصلوا على تدريبات كبيرة وهامة، ونمتلك الآن توطين التكنولوجيا والعلم الحديث، وأجيالا تسلم العلم للأجيال التي تأتي بعدها، وهناك موظفون قادرون على العمل بوسائل التكنولوجيا المرتفعة”.

  • الفريق أسامة ربيع: حصلنا على حقوقنا كاملة فى ملف إيفرجيفن و”قاطرة هدية”

    قال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، إن مدة التفاوض مع الشركة المالكة لسفينة إيفرجيفن استمرت لمدة 100 يوم.

    وأكد أسامة، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، ببرنامج “صالة التحرير” على قناة صدى البلد، أن جميع القضايا التي كانت تنظرها المحكمة، بشأن الاتفاقية انتهت، مشيرا إلى أن مصر نجحت في إنهاء المفاوضات مع الشركة المالكة لسفينة إيفرجيفن وديًا دون الاستمرار في الأمر القضائي.

    وتابع: “صعوبة المفاوضات تمثلت في رغبتنا بالحفاظ على حقوقنا، وعلاقتنا مع الشركاء في الوقت ذاته”، مشيًرا إلى أن مصر حصلت على حقوقها المادية، إضافة إلى قاطرة هدية، بعدما نجحت في إنقاذ السفينة وتعويمها دون أى خسائر.

    وأشار إلى أن الشركات التي كانت تمتلك بضائع على متن السفينة تكبدت خسائر كبيرة، مؤكدا أن عمليات تطوير قناة السويس مستمرة، بمعدات الهيئة وأيادي العاملين بها، موجهًا التحية إلى الرئيس السيسي لدعمه لهيئة قناة السويس، وحرصه على إنهاء الأزمة بشكل ودي.

    وقال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، كان على تواصل دائم معه منذ بداية أزمة سفينة إيفر جيفين وحتى الوصول إلى المفاوضات مع الشركة مالكة السفينة، موضحا أن الرئيس السيسي أكد له بأن سمعة مصر في رقبته ورقبة رجال هيئة قناة السويس، لأن الأزمة عرفها العالم كله.

    وأضاف رئيس هيئة قناة السويس، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “ساعة وساعة مع قصواء الخلالي” على إذاعة “نغم إف أم”، أن الرئيس السيسي كان دائم الاتصال أثناء أزمة قناة السويس وحتى انتهاء شحوط السفينة إيفر جيفين، مشيرا إلى أنه عرض خطة على الرئيس خطة 2020-2023، والخاصة بتطوير المجري الملاحي الأهم في العالم.

    وأكد رئيس هيئة قناة السويس، أنه سيتم ازدواج البحيرات المرة وتعجيل العمل على تعميق مجرى القناة، كما أنه سيكون هناك ازدواج في البحيرات المرة لتقليل عبور السفن، كذلك توسيع لتقليل مخاطر عبور السفن.

    وعلق الفريق أسامة ربيع، على انتهاء أزمة السفينة إيفر جيفين ومغادرتها مصر بعد التوصل إلى اتفاق بشأن الأزمة، مشيرا إلى أن الأزمة مرت بثلاث مراحل وبفضل الله ورجال الهيئة قناة السويس انتهت تلك الأزمة بشكل جيد يليق باسم مصر، موضحا أن المرحلة الأولي تمثلت في احتجاز 422 سفينة في المجري الملاحي، كما أن رجال هيئة القناة كانوا يعملون حوالى 18 ساعة في اليوم.

    ولفت إلى أنه تم الاتفاق على عدم الإفصاح بشأن المبالغ التعويض، ولكن نطمئن الشعب المصري بأن الدولة حصلت على حقوقها بشكل كامل والتوصل لحل مرضي لجميع الأطراف، كما أن وثيقة ملزمة بين الشركة وبين قناة السويس ولكن لا يمكن البوح بها.

    وأكد رئيس هيئة قناة السويس، أن مرحلة المفاوضات استغرقت حوالى 3 أشهر، وكان لدينا حقوق بأن هناك مبالغ صرفت وهناك خسائر، موضحاً كان الهدف أخذ الحقوق وعدم خسارة الشركاء، وكان هناك إصرار لإنهاء الأمر بعيدًا عن الخوض في المحاكم، كما أن السفينة كانت عليها بضائع وفضلنا التفاوض وخروج الأمر بشكل ودي بعيداً عن النزاعات القضائية.

  • الفريق أسامة ربيع: توقيع تسوية مع السفينة الجانحة قريبا ومغادرتها الأسبوع المقبل

    قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه بتوسيع وتعميق وتطوير توسعة وازدواج 40 كم فى القناة، من أجل زيادة عدد السفن المارة في القناة، وتقليل مخاطر جنوح السفن، إذ تشارك في هذه العمليات 4 كراكات مصرية.

    وحول مفاوضات السفينة الجانحة، أوضح ربيع خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، “الأسبوعين الماضيين شهدا مفاوضات مكثفة مع الشركة المالكة للقناة، وحاولنا الوصول إلى حل من خلال التفاوض بدلا من المحكمة، واتفقنا على هذا الأمر مراعاة لمصلحة الملاك، ووضعنا في الحسبان أيضا العلاقات السياسية مع اليابان ومصالح التجارة العالمية، ووجدنا أنه من الضرورى تسهيل الأمر، وتوصلنا إلى اتفاق مبدئى ونضع اللمسات الأخيرة فى التسوية النهائية”.

    وتابع رئيس هيئة قناة السويس: “التسوية سينتج عنها حصولنا على حقوقنا والإفراج عن السفينة، أى أننا حافظنا على حقوق القناة، وهنوقع الاتفاقية والمركب ستسافر الأسبوع القادم”.

  • الفريق أسامة ربيع: التحقيقات أثبتت مسؤولية قبطان “إيفر جيفن” عن الحادث

    أكد الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، أن يوم السبت الماضى صدر حكم قضائى نهائي بتأييد التحفظ على سفينة إيفر جيفن، بجانب أنها أوكلت لمحكمة أخرى الاختصاص في تحديد نسبة التعويض من الشركة المالكة للسفينة.

    وأضاف رئيس هيئة قناة السويس، خلال برنامج كلمة أخيرة، المذاع على قناة ON، والذى تقدمه الإعلامية لميس الحديدى، أن الهيئة لا ترى انعكاس وتقدير من الشركة للخسائر التي تكبدتها الهيئة بسبب جنوح السفينة.

    وتابع رئيس هيئة قناة السويس: تكبدنا خسائر كثيرة بسبب جنوح السفينة ونبحث كيف نعوض هذه الخسائر، والمشكلة أن الشركة المالكة للسفينة غير مقدرة لما قدمناه لهم، فنحن نحاول تعويض الخسائر رغم علاقتنا الجيدة بالشركة فهى عميل قيدم مع الهيئة، موضحا أن المسئولية الخاصة بجنوح السفينة كاملة على القبطان وهناك خطأ في توجيه السفينة ويقع مسئوليته في القطبان وفقا للتحقيقات، حيث إننا في الهيئة نعطى حرية لقبطان المركب يدخل أو لا يدخل وفقا لحجم ومواصفات المركب وثقته بالمركب، وإذا شعر القبطان أن المرشد الخاصة بالهيئة ضعيف ولا يتفاهم معه يطلب تغيره ونحن نوافق ونغيره ، فالمسئولية كاملة وفقا للائحة تقع على القبطان لأن رأى المرشد استشارى.

    واستطرد رئيس هيئة قناة السويس: المحكمة تحكم الأول وسننفذ قرارات المحكمة إذا دفعوا ستغادر فورا وإذا لم يدفعوا سنتخذ القرار وفقا للموقف.

    وتابع رئيس هيئة قناة السويس: خطتنا حتى عام 2023 توسعة وازدواج، وكانت هذه الخطة ستنفذ في يناير المقبل، ولكن سيتم تنفيذها قبل ذلك، حيث سيتم عمل ازدواج بمسافة 10 كيلو من الكيلو 122 إلى الكيلو 132، وهذا سيحسن ويزود عدد المراكب الموجودة داخل مجرى قناة السويس ويقلل زمن العبور، وسيتم عمل توسعة لمسافة 30 كيلو من الكيلو 132 إلى الكيلو 162 من مدخل قناة السويس، وهى توسعة لجهة الشرق بمسافة 40 متر وتعميق من 160 قدم إلى 170 قدم، موضحا أن عمليات التوسعة والازدواج كان مخطط منذ البداية وليس له علاقة بجنوح سفينة ايفرجيفن، وعمليات التوسعة ولن يؤثر على سير السفن في قناة السويس.

  • الفريق أسامة ربيع: نتائج تحقيقات السفينة “إيفرجيفن” ستُعلن الخميس المقبل

    قال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، أنه من المقرر إعلان نتائج التحقيقات التى تجرى على السفينة البنمية “إيفرجيفن” التى كانت جانحة فى النقطة 151 ترقيم القناة، وتم تعويمها وسحبها لمنطقة بحيرات الإسماعيلية لفحصها وإجراء التحقيقات بها، الخميس المقبل.

    أضاف رئيس هيئة قناة السويس، فى تصريحات خاصة لـ “اليوم السابع”، يتم الآن حساب الخسائر الفعلية جراء جنوح السفينة “إيفرجيفن”، مشيرًا إلى أنه أعلن فى وقت سابق أن الخسائر المبدئية قراب مليار دولار، لكن بعد حساب الخسارة بشكل رسمى قد يزيد المبلغ أو يقل قليلًا، مؤكدًا أنه يدرس منج السفن التى كانت عالقة فى القناة وقت الأزمة حوافز بعد انتظارة لأيام، بسبب جنوح السفينة.

    وأكد “ربيع”، أن جهات التحقيق قامت بتفريغ جهاز ” vdr” الخاص بالسفينة لمعرفة وهو الصندوق الأسود للسفينة لكشف ملابسات الحادث، ويجرى استكمال التحقيقات اللازمة فى الواقعة، على أن يتم الإعلان عن نتائج التحقيقات آخر الأسبوع الجارى، مؤكدًا أن السفينة مازالت متواجدة فى بحيرات الإسماعيلية ولن تستكمل رحلته إلا إذا تم إنهاء ملف التعويضات.

    وأكد رئيس هيئة قناة السويس، أن محافظة السويس شاهدة على مر التاريخ بانتصارات الشعب المصرى، واليوم نحتفل بوصول الكراكة مهاب مميش احدث الكراكات فى الشرق الأوسط تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بتحديث أسطول الهيئه حيث تم التعاقد على كراكتين هما الكراكة مهاب مميش والكراكة حسين طنطاوى التى ستصل أغسطس المقبل.

    وأضاف ربيع، أن الكراكة مميش تم بناؤها على أحدث المواصفات العالمية، مشيرًا إلى أن هيئة قناة السويس تنبهت منذ وقت مبكر على ضرورة تطوير الخدمات البحرية والتى تتركز على عدة محاور أهمها تطوير المجرى الملاحى والأشكال البحرى لسقوط كافة الإدعاءات حول وجود قنوات بديلة تنافس قناة السويس، وأثبت ذلك قيام 422 سفينة بالانتظار لأيام داخل المجرى الملاحى منتظرة العبور لعدم وجود ممر ملاحى بديل أمن غير قناة السويس واستطاع مرشدى الهيئه عبور جميع السفن خلال 4 أيام فقط من إعادة الملاحة ستظل قناة السويس.

     

    ونظمت هيئة قناة السويس، ظهر اليوم، احتفالية كبرى، لتدشين، الكراكة الجديدة “مهاب مميش”، أحدث وأكبر كراكات الشرق الأوسط، وذلك بورش الكراكات الرئيسية بجوار مبنى الإرشاد الرئيسى للهيئة بمحافظة الإسماعيلية، بحضور الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، والفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، ومستشار الرئيس للمشروعات البحرية، واللواء شريف فهمى بشارة، محافظ الإسماعيلية، وفيبى فوزى، وكيل مجلس الشيوخ، والدكتور أحمد زكى، رئيس جامعة قناة السويس، واللواء سامح الرجباوى، مساعد الوزير لمنطقة محور قناة السويس.

  • الفريق أسامة ربيع: إعلان نتائج تحقيقات السفينة “إيفرجيفن” الخميس المقبل

    قال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، أنه من المقرر إعلان نتائج التحقيقات التى تجرى على السفينة البنمية “إيفرجيفن” التى كانت جانحة فى النقطة 151 ترقيم القناة، وتم تعويمها وسحبها لمنطقة بحيرات الإسماعيلية لفحصها وإجراء التحقيقات بها، الخميس المقبل.

    أضاف رئيس هيئة قناة السويس : يتم الآن حساب الخسائر الفعلية جراء جنوح السفينة “إيفرجيفن”، مشيرًا إلى أنه أعلن فى وقت سابق أن الخسائر المبدئية قراب مليار دولار، لكن بعد حساب الخسارة بشكل رسمى قد يزيد المبلغ أو يقل قليلًا، مؤكدًا أنه يدرس منج السفن التى كانت عالقة فى القناة وقت الأزمة حوافز بعد انتظارة لأيام، بسبب جنوح السفينة.

    وأكد “ربيع”، أن جهات التحقيق قامت بتفريغ جهاز ” vdr” الخاص بالسفينة لمعرفة وهو الصندوق الأسود للسفينة لكشف ملابسات الحادث، ويجرى استكمال التحقيقات اللازمة فى الواقعة، على أن يتم الإعلان عن نتائج التحقيقات آخر الأسبوع الجارى، مؤكدًا أن السفينة مازالت متواجدة فى بحيرات الإسماعيلية ولن تستكمل رحلته إلا إذا تم إنهاء ملف التعويضات.

    وأكد رئيس هيئة قناة السويس، أن محافظة السويس شاهدة على مر التاريخ بانتصارات الشعب المصرى، واليوم نحتفل بوصول الكراكة مهاب مميش احدث الكراكات فى الشرق الأوسط تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بتحديث أسطول الهيئه حيث تم التعاقد على كراكتين هما الكراكة مهاب مميش والكراكة حسين طنطاوى التى ستصل أغسطس المقبل.

    وأضاف ربيع، أن الكراكة مميش تم بناؤها على أحدث المواصفات العالمية، مشيرًا إلى أن هيئة قناة السويس تنبهت منذ وقت مبكر على ضرورة تطوير الخدمات البحرية والتى تتركز على عدة محاور أهمها تطوير المجرى الملاحى والأشكال البحرى لسقوط كافة الإدعاءات حول وجود قنوات بديلة تنافس قناة السويس، وأثبت ذلك قيام 422 سفينة بالانتظار لأيام داخل المجرى الملاحى منتظرة العبور لعدم وجود ممر ملاحى بديل أمن غير قناة السويس واستطاع مرشدى الهيئه عبور جميع السفن خلال 4 أيام فقط من إعادة الملاحة ستظل قناة السويس.

    ونظمت هيئة قناة السويس، ظهر اليوم، احتفالية كبرى، لتدشين، الكراكة الجديدة “مهاب مميش”، أحدث وأكبر كراكات الشرق الأوسط، وذلك بورش الكراكات الرئيسية بجوار مبنى الإرشاد الرئيسى للهيئة بمحافظة الإسماعيلية، بحضور الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، والفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، ومستشار الرئيس للمشروعات البحرية، واللواء شريف فهمى بشارة، محافظ الإسماعيلية، وفيبى فوزى، وكيل مجلس الشيوخ، والدكتور أحمد زكى، رئيس جامعة قناة السويس، واللواء سامح الرجباوى، مساعد الوزير لمنطقة محور قناة السويس.

  • الفريق أسامة ربيع: مليار دولار خسائر جنوح إيفر جيفن وتفريغ الصندوق الأسود

    كشف الفرق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، أنه يجرى العمل على قدم وساق فى التحقيقات بخصوص أزمة السفينة البنمية التى كانت جانحة بقناة السويس، حيث تم تقدير قيمة الخسائر المبدئية لفترة جنوح السفينة بحوالى مليار دولار بصورة مبدئية.

    وأضاف رئيس هيئة قناة السويس، فى تصريحات على هامش حضور وزيرة الصحة لتقديم تطعيمات كورونا للعاملين بالهيئة، أنه حصلت جهات التحقيق على الصندوق الأسود للسفينة البنمية “إيفر جيفن” التابعة لشركة “إيفر جرين”، حيث أنه جارٍ العمل على تفريغ الصندوق الأسود لمعرفة تفاصيل أزمة جنوح السفينة، ويجرى استكمال التحقيقات اللازمة فى الواقعة .

    وأكد الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، أن حركة الملاحة فى الممر الملاحى لقناة السويس منتظمة بداية من اليوم، وأنه تم عبور 532 سفينة من يوم تعويم السفينة الجانحة، مضيفاً أنه تم إنجاز عبور أكثر عدد من السفن خلال الفترة الأخيرة بعد تعويم السفينة حتى نصل لفترات الانتظام فى العمل، مفيدا بأنه كان يتم عبور 90 سفينة يوميًا.

    وتابع رئيس هيئة قناة السويس: “تم وعد الجميع بانتظام عمل الممر الملاحى لقناة السويس فى هذا اليوم أو اليوم السابق له، وتم الوفاء بالوعد بالعودة سريعًا لانتظام العمل مرة أخرى بعد تحريك أكبر عدد من السفن وعبورهم للممر الملاحى”.

    وكانت قد شهدت منطقة قناة السويس، اليوم الثلاثاء، زيارة وزيرة الصحة والسكان، وذلك لبدء فعاليات تلقيح العاملين بهيئة قناة السويس بلقاح كورونا، حيث قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إنه يتوجه بالشكر لوزيرة الصحة على دعمها للأطقم بقناة السويس، ومن المقرر أن يبدأ التطعيم للمرشدين وبعدها كل من يتعامل مع تلك المنظومة بالكامل يتلقى جرعات اللقاح ضد فيروس كورونا حيث أنه فور وصول الجرعات سيتم تطعيم كافة العاملين بقناة السويس لحين الانتهاء منهم، حيث تقدم بطلبات التطعيم حوالى 90% من العاملين بهيئة قناة السويس .

  • الفريق أسامة ربيع: قناة السويس آمنة وستظل المرفق الملاحي الأهم عالميا

    أكد الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، حرص الهيئة على توضيح مجموعة من الحقائق المهمة الخاصة بحادث جنوح السفينة الاستثنائي وغير المسبوق في تاريخ قناة السويس، وذلك تعليقاً على ما تداولته بعض وسائل الإعلام المحلية والعالمية خلال تغطيتها لحادث جنوح سفينة الحاويات البنمية العملاقة “EVER GIVEN”.

    ‏وشدد الفريق ربيع، في بيان له، على أن هيئة قناة السويس ‏لم تدخر جهداً لضمان انتظام حركة الملاحة بالقناة، وتعاملت باحترافية مع أزمة جنوح سفينة الحاويات البنمية العملاقة من خلال إمكانياتها الذاتية بالاستعانة بكراكتين من أسطول كراكات الهيئة وهما الكراكة “مشهور” والكراكة “العاشر من رمضان” بالإضافة إلى 15 قاطرة من قاطرات الهيئة وبمشاركة ما يقرب من 600 فرد من العاملين بالهيئة من إداراتها المختلفة كانوا على قدر الحدث وتعاملوا باحترافية ومهنية.

    وأوضح رئيس الهيئة، أن أزمة جنوح سفينة الحاويات البنمية العملاقة EVER GIVEN قدمت للعالم نموذجاً فريداً في كيفية إدارة هيئة قناة السويس للأزمات حيث استحدثت الهيئة استخدام التكريك في أعمال الإنقاذ البحري وهو أمر غير متعارف عليه لما يتطلبه من دقة عالية ومراعاة لأقصى معايير الأمان.

    وأكد رئيس الهيئة، أن الحديث عن الأمان الملاحي لقناة السويس ليس محل تشكيك أو جدال، فما اتخذته هيئة قناة السويس من إجراءات وخطوات استباقية في هذا الإطار هو عمل مستمر بدأ منذ عام 2015 بافتتاح السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية مشروع قناة السويس الجديدة الذي استهدف زيادة القدرة العددية والاستيعابية للقناة وسمح لها باستقبال السفن العملاقة ذات الغواطس الكبيرة، لاسيما سفن الحاويات الضخمة، كما كان له بالغ الأثر في تحقيق أعلى معدلات الأمان الملاحي بالقناة بزيادة مناطق الازدواج التي تتيح التعامل مع الظروف الطارئة المحتملة بالقناة.

    وأضاف الفريق ربيع أن مشروعات تطوير المجرى الملاحي للقناة لم تتوقف بافتتاح مشروع قناة السويس الجديدة بل تستمر جهود التطوير وفق استراتيجية متكاملة وخطوات متوازية، حيث تعكف الهيئة على إنشاء سلسلة من الجراجات العملاقة على القناة الجديدة بالإضافة إلى تعميق وصيانة الجراجات الموجودة على القناة الأصلية لزيادة قدرة القناة على مواجهة حالات الطواريء المحتملة.

    وتابع قائلاً:” تمتد الجهود أيضاً إلى تطوير محطات مراقبة الملاحة وعددها 16 محطة مراقبة بطول المجرى الملاحي وتوفير خدمات الإسعاف البحري وخدمات الإنقاذ المختلفة، بالإضافة إلى تطوير مراكز مراقبة الملاحة بمدن القناة الثلاثة، و تحديث أسطول الوحدات البحرية التابعة للهيئة من كراكات وقاطرات ولنشات بحرية”.

    وأكد على أن الهيئة تستهدف خلال الفترة المقبلة رفع إمكانياتها في مجال الإنقاذ البحري، وذلك من خلال ضم عدد من القاطرات العملاقة بقوة شد كبيرة تواكب التطور الحادث في مجال النقل البحري واتجاه الترسانات العالمية نحو بناء السفن العملاقة.

    ووجه الفريق ربيع رسالة طمأنة للمجتمع الملاحي الدولي بانتظام حركة الملاحة بالقناة كسابق عهدها، مؤكداً على أن هذا الحادث ما هو إلا حادث عارض تعاملت معه هيئة قناة السويس وفق مقتضيات إدارة الأزمة، ونجحت في تخطيه خلال وقت قياسي دون اللجوء لخيارات وحلول قد تستغرق وقتاً طويلاً أو تسفر عن خسائر ببدن السفينة وما تحمله من بضائع.

    وشدد رئيس الهيئة على أن حركة الملاحة بالقناة تحظى بتأمين شامل براً وبحراً وجواً من خلال القوات المسلحة المصرية الباسلة وقوات تأمين المجرى الملاحي الداخلي للقناة، موجهاً لهم التحية والشكر لجهودهم في حفظ الأمن لحركة التجارة العالمية المارة بالقناة ومنشآت الهيئة الرئيسية.

    واختتم رئيس الهيئة كلمته، بالتأكيد على أن قناة السويس آمنة وستظل الشريان الرئيسي لحركة التجارة العالمية والممر الملاحي الأقصر والأسرع والأكثر أماناً بسواعد وجهود أبنائها.

     

     

زر الذهاب إلى الأعلى