أسعار النفط

  • ارتفاع أسعار النفط.. وخام برنت يسجل 83.83 دولار للبرميل

    ارتفعت أسعار النفط اليوم بعدما اتفقت الدول الأعضاء في مجموعة “أوبك بلس” على تمديد تخفيضات الإنتاج الطوعية بمقدار 2.2 مليون برميل يوميا في الربع الثاني من العام، وهو ما يتماشى إلى مع توقعات السوق.
    وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 28 سنتًا أو 0.3% إلى 83.83 دولار للبرميل، وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 20 سنتا أو 0.3% إلى 80.17 دولار للبرميل وذلك وفقا لوكالة الأنباء العمانية.
    ومن المتوقع أن تحمي تخفيضات الإنتاج التي تطبقها مجموعة البلدان المصدرة للنفط “أوبك” وحلفاؤها السوق وسط مخاوف اقتصادية عالمية وزيادة الإنتاج خارج المجموعة، في حين فاجأ إعلان روسيا بعض المحللين عن خفض إضافي للصادرات والإنتاج.
    وقال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك الأحد إن روسيا ستخفض إنتاج النفط بمقدار 471 ألف برميل يوميا إضافية في الربع الثاني من العام.

  • ارتفاع أسعار النفط 1% وخام برنت يسجل 84.38 دولار للبرميل

    ارتفعت أسعار النفط ،اليوم،1%بفعل مخاوف بشأن إمدادات الوقود بعد أن أصاب صاروخ ناقلة وقود تديرها شركة ترافيجورا في البحر الأحمر وذلك وفقا لوكالة الأنباء العمانية.

    وجاء ذلك في الوقت الذي تتجه فيه صادرات روسيا من المنتجات النفطية المكررة للانخفاض مع استمرار إصلاح العديد من المصافي بعد تعرضها لهجمات بطائرات مسيرة.

    وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 83 سنتا ليصل إلى 84.38 دولار للبرميل ، بعد أن سجلت أعلى مستوى لها خلال الجلسة عند 84.80 دولار. كما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 78 سنتا إلى 78.79 دولار للبرميل.

    وارتفع الخامان القياسيان للأسبوع الثاني على التوالي واستقرا عند أعلى مستوياتهما في نحو شهرين يوم الجمعة، بدعم من المخاوف المتعلقة بالإمدادات القادمة من الشرق الأوسط وروسيا في حين عزز النمو الاقتصادي الأمريكي الإيجابي وعلامات التحفيز الصينية توقعات الطلب.

    ومن المقرر أن يجتمع وزراء بارزون من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء بقيادة روسيا فيما يعرف باسم مجموعة أوبك+ عبر الإنترنت في الأول من فبراير القادم.

    ومن المرجح أن تقرر أوبك+ مستويات إنتاجها النفطي لشهر أبريل وما بعده في الأسابيع المقبلة حيث سيعقد الاجتماع في وقت مبكر جدا لاتخاذ قرارات بشأن المزيد من سياسة الإنتاج.

     

  • أسعار النفط تسجل 88.55 دولار لخام برنت و85.55 دولار للخام الأمريكى

    سجلت أسعار النفط 88.55 دولار للبرميل للعقود الآجلة لخام القياس العالمى برنت، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 85.55 دولار للبرميل وذلك عند التسوية الجمع،حيث سجلت الأسعار مكاسب على اساس اسبوعى.

    وقال الدكتور فؤاد بوقري المستشار الاقتصادي، إن قرار المملكة العربية السعودية تمديد الخفض الطوعي للنفط العام المقبل، ليس قرار دولة واحدة، وإنما هناك 8 دول من منظمة “أوبك +” اتخذت هذا القرار في شهر أبريل الماضي، وقررت أن تخفض الإنتاج الطوعي حتى نهاية عام 2024م.

    وأضاف خلال مداخلة عبر سكايب مع الإعلامية دينا سالم في برنامج “المراقب” المذاع على قناة “القاهرة الإخبارية”، أن التخفيض كان بنسبة مليون و666 برميل يوميًا، لافتاً إلى أن المملكة العربية السعودية هي القائدة في الخفض الطوعي بمقدار مليون برميل.

    وأوضح أنه قد تم تنفيذ هذا القرار من قبل المملكة العربية السعودية ابتداء من شهر يوليو الماضي 2023، لافتا إلى أن هناك مراجعة شهرية لدراسة نتائج هذا التقرير من قبل دول منظمة الأوبك، وتأتي روسيا كدولة ثانية بمقدار 500 مليون برميل يوميا، وخفضت الإنتاج في شهر أغسطس بمقدار 300 مليون برميل.

    وأشار إلى أن هذه التخفيض جاء بهدف، وهو ليس فقط عملية رفع أسعار البترول، لافتا إلى أن الهدف الأساسي هو استقرار أسعار البترول وتحديد سعر عادل للمنتجين وللدول المستهلكة،وخاصة الدول النامية.

  • انخفاض أسعار النفط بفعل زيادة محتملة فى الإمدادات العراقية

    انخفضت أسعار النفط اليوم مع ترقب السوق لمعرفة ما إذا كانت الصادرات العراقية عبر ميناء جيهان التركي ستستأنف مما قد يخفف من شح المعروض الناجم عن تخفيضات تحالف أوبك+، في حين لا يزال الاقتصاد الصيني يلقي بظلاله على توقعات الطلب العالمي.
    وتراجع خام برنت ثمانية سنتات إلى 84.38 دولار للبرميل، ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي سبعة سنتات إلى 80.65 دولار للبرميل وذلك وفقا لوكالة الأنباءالعمانية.
    وقد يساعد دخول المزيد من النفط الخام العراقي إلى السوق في التخفيف من أزمة المعروض من الخام عالي الكبريت الناجمة عن إطالة تحالف أوبك+، الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها، أمد تخفيضات الإنتاج وزيادة حجمها.
    في غضون ذلك، أدى التشاؤم حيال آفاق الاقتصاد في الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم، إلى الضغط على الأسعار وزيادة المخاوف بشأن الطلب على الوقود.
    ومن المقرر أن ينشر معهد البترول الأمريكي بيانات المخزونات في وقت لاحق اليوم وبدورها ستصدر إدارة معلومات الطاقة، الذراع الإحصائية لوزارة الطاقة الأمريكية، بياناتها غدا.
  • تراجع أسعار النفط بفعل زيادة المخاوف بشأن تباطؤ الطلب من الصين

    شهدت أسعار النفط تراجعا في التعاملات المبكرة اليوم، إذ زادت المخاوف بشأن تباطؤ الطلب من الصين أكبر مستورد للخام في العالم، وذلك بعد نشر بيانات تجارية سلبية؛ مما يطغى على المخاوف بشأن تقلص المعروض العالمي في ظل تخفيضات الإنتاج.

    وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت بمقدار 17 سنتا أي ما يعادل 0.2 % لتصل إلى 86 دولارًا للبرميل فيما سجل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 82.73 دولار للبرميل، بانخفاض قدره 19 سنتا أو 0.2% وذلك وفقا لوكالة الأنباء العمانية.

    يشار إلى أن العقدين قد ارتفعا بما يقرب من دولار واحد في الجلسة السابقة.

  • ارتفاع أسعار النفط لأول مرة في 3 أيام

    ارتفعت أسعار النفط الخام للمرة الأولى في ثلاث جلسات اليوم الخميس، حيث سعى المضاربون على الارتفاع إلى توجيه تجارة النفط بعيدًا عن المخاوف الاقتصادية العالمية التي دفعتها نحو الأسبوع الثاني على التوالي من الخسائر.

    تباطؤ النمو في الولايات المتحدة
    ولكن المكاسب كانت محدودة حيث أظهرت البيانات تباطؤ النمو في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع في الربع الأول على الرغم من ظروف العمل المرنة التي تشير إلى المزيد من رفع أسعار الفائدة لترويض التضخم، وفقا لرويترز.

    واستقر غرب تكساس الوسيط المتداول في نيويورك، أو WTI، على ارتفاع 46 سنتًا، أو 0.6 ٪، عند 74.76 دولارًا للبرميل.

    وأغلق خام برنت المتداول في لندن، المعيار العالمي للخام، على ارتفاع 68 سنتًا، أو 0.9٪، عند 78.37 دولارًا للبرميل.

    وانخفض خام غرب تكساس الوسيط وخام برنت بنسبة تراكمية 6٪ لكل منهما خلال جلستين سابقتين ليتجه نحو خسارة بنحو 4٪ هذا الأسبوع، بعد انخفاض الأسبوع الماضي بأكثر من 5٪.

    أسعار النفط الخام
    وجاء الانخفاض في أسعار النفط الخام في الوقت الذي طغت فيه المخاوف الاقتصادية العالمية على موجة من التفاؤل الناجم عن مناورة الإنتاج التي أعلنتها أوبك + في وقت سابق من هذا الشهر لإنقاذ سوق النفط التي وصلت إلى أدنى مستوياتها في 15 شهرًا في مارس.

    وقالت أوبك +، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) التي تقودها السعودية وعددها 13 عضوا وعشرة منتجين مستقلين للنفط، بما في ذلك روسيا، إنها ستخفض 1.7 مليون برميل أخرى من إنتاجها اليومي، مما يضاف إلى تعهد سابق من نوفمبر / تشرين الثاني بالانطلاق. 2.0 مليون برميل في اليوم.

    ومع ذلك، فإن أوبك + لديها تاريخ من المبالغة في الوعود وعدم الوفاء بخفض الإنتاج. بينما حققت المجموعة امتثالًا مفرطًا للتخفيضات الموعودة في أعقاب تفشي فيروس كورونا 2020، يقول الخبراء إن ذلك كان نتيجة للطلب المضطرب الذي أدى إلى الحد الأدنى من الإنتاج، وليس الإرادة لخفض البراميل كما تم التعهد به.

    توقعات الطلب على النفط الخام
    وأكد محللون أن توقعات الطلب على النفط الخام منتشرة في كل مكان بالنظر إلى أن الاقتصاد قد وصل إلى سرعة التوقف، بينما لا تزال شركات الطيران متفائلة بفترة سفر صيفية مزدحمة.

    وعززت البيانات الاقتصادية الأمريكية مخاوف المستثمرين بشأن تباطؤ الاقتصاد حيث ذكرت وزارة التجارة أن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي، أو الناتج المحلي الإجمالي، نما بمعدل سنوي قدره 1.1٪ في الربع الأول من عام 2023 مقابل توسع 2.6٪ في الربع الرابع من عام 2022 وتوقع الاقتصاديون الذين تتبعهم Investing.com نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2٪ للربع الأول.

    وانخفضت مطالبات البطالة الأمريكية بشكل غير متوقع بمقدار 16000 الأسبوع الماضي لتصل إلى 230.000، حسبما أفادت وزارة العمل يوم الخميس فيما سيكون تحديًا آخر لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الذي يحتاج إلى ارتفاع أرقام البطالة لمحاربة التضخم بشكل فعال.

    وكان إجماع الاقتصاديين يتوقعون أن ترتفع مطالبات البطالة الأولية إلى 248000 من المستوى المنقح الأسبوع الماضي عند 246000. كان الانخفاض الذي أبلغت عنه وزارة العمل يعني بدلًا من ذلك المزيد من الضغوط التضخمية على الاحتياطي الفيدرالي للتعامل معها.

    ولمحاربة التضخم، أضاف بنك الاحتياطي الفيدرالي 475 نقطة أساس إلى المعدلات في تسع زيادات منذ مارس 2022 وتبلغ الأسعار الآن ذروتها عند 5٪، مقارنة بـ 0.25٪ فقط في بداية وباء فيروس كورونا في مارس 2020. ربع نقطة أخرى من المتوقع رفع الأسعار في 3 مايو، مما يرفع المعدلات إلى أعلى مستوى عند 5.25٪.

    وعلى صعيد الإنتاج، دخلت أوبك في حرب كلامية مع وكالة الطاقة الدولية، بعد أن قالت المجموعة التي تعتني بمصالح مستهلكي النفط إن التخفيضات المفاجئة في إنتاج النفط من أوبك + تهدد بتفاقم عجز الإمدادات المتوقع ويمكن أن تفسد الاقتصاد. استعادة.

    وفي مقابلة مع تلفزيون بلومبرج يوم الأربعاء، حذر المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول من أن منظمة أوبك التي تقودها السعودية يجب أن تكون “حذرة للغاية” في سياستها الإنتاجية، محذرًا من أن مصالح المجموعة قصيرة ومتوسطة المدى تبدو متناقضة.

    وأضاف أن ارتفاع أسعار النفط الخام والضغوط التضخمية المتصاعدة من شأنه أن يؤدي إلى ضعف الاقتصاد العالمي، ومن المرجح أن تتأثر الدول منخفضة الدخل بشكل غير متناسب.

    وردت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بأن سلطة الطاقة الرائدة في العالم يجب أن تكون “حذرة للغاية” بشأن تقويض استثمارات الصناعة.

    وقال الأمين العام للمنظمة المنتجة للنفط هيثم الغيس إن توجيه أصابع الاتهام وتحريف تصرفات أوبك وأوبك + “يأتي بنتائج عكسية”. وأضاف أن المجموعة المؤثرة المكونة من 23 دولة مصدرة للنفط لا تستهدف أسعار النفط، لكنها تركز بدلًا من ذلك على أساسيات السوق.

    وأوبك + غاضبة أيضًا بسبب دعوة وكالة الطاقة الدولية العام الماضي بأن أسواق النفط كانت تعاني من فائض في المعروض، مما دفع إدارة بايدن إلى الإفراج عن كمية ضخمة من النفط الخام من الاحتياطي الأمريكي مما دفع خام غرب تكساس الوسيط إلى مستويات منخفضة 70 دولارًا.

    وتعرف وكالة الطاقة الدولية جيدًا أن هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر على الأسواق.

    وقال الغيص: “التأثيرات غير المباشرة لـ COVID-19 والسياسات النقدية وحركات الأسهم وتداول الخوارزميات ومستشاري تداول السلع وإصدارات SPR (المنسقة أو غير المنسقة) والجغرافيا السياسية، على سبيل المثال لا الحصر”.

    وعلى الرغم من غضب الغيس، قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك يوم الخميس إن أوبك + لا ترى حاجة لمزيد من تخفيضات الإنتاج على الرغم من الطلب الصيني الأقل من المتوقع على النفط.

  • أسعار النفط تسجل 85.80 دولار لبرنت و81.97 للخام الأمريكى

    سجلت أسعارالنفط، اليوم الجمعة، 85.80 دولار للبرميل للعقود الآجلة لخام القياس العالمى برنت، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 81.97 دولار.

    ذكر تقرير وكالة الطاقة الدولية، اليوم الجمعة، أن صادرات النفط الروسية وصلت فى مارس 2023 إلى أعلى مستوى لها منذ أبريل 2020 من الناحية المادية بسبب زيادة الإمدادات من المنتجات النفطية، فى حين ارتفعت عائدات الصادرات بمقدار مليار دولار مقارنة بشهر فبراير إلى 12.7 مليار دولار.

    وقالت الوكالة، إن إمدادات روسيا عن طريق البحر نمت 0.6 مليون برميل يوميا لتصل إلى 8.1 مليون برميل يوميا، مضيفة أن شحنات المنتجات البترولية ارتفعت 450 ألف برميل يوميا على أساس شهرى إلى 3.1 مليون برميل يوميا، وفقا لوكالة تاس الروسية.

    أشارت وكالة الطاقة الدولية إلى أن عائدات روسيا من صادرات النفط زادت مليار دولار في مارس، لكنها انخفضت بنسبة 43% من حيث القيمة السنوية .

    وخفضت روسيا من إنتاج الخام (باستثناء مكثفات الغاز) بمقدار 270 ألف برميل يوميا إلى 9.58 مليون برميل يوميا في مارس، مع إنتاج 900 ألف برميل يوميا أقل من الخطة، وفقا للوكالة، ومع ذلك، أعلنت موسكو عن خفض الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل يوميا من متوسط فبراير الذي بدأ في مارس.

  • ارتفاع أسعار النفط بداية تعاملات اليوم الثلاثاء بسبب انتعاش الطلب الصيني

    أسعار النفط اليوم، ارتفعت أسعار النفط الخام ارتفاعا طفيفا في التعاملات الآسيوية المبكرة اليوم الثلاثاء في سوق تركز على آفاق انتعاش الطلب الصيني، أكبر مستورد للنفط في العالم، وعلى التوقعات الاقتصادية العالمية قبيل أرباح الشركة.

    سعر خام برنت اليوم
    وصعد خام برنت خمسة سنتات إلى 88.24 دولار للبرميل بحلول الساعة 0116 بتوقيت جرينتش، بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 13 سنتا إلى 81.75 دولار للبرميل.

    أسعار النفط
    وبدأت أسعار النفط الخام في الأسواق الفعلية العام على ارتفاع، إذ أظهرت الصين، التي لم تعد تعمل بقيود كورونا، علامات على المزيد من الشراء، كما يخشى المتعاملون من أن العقوبات المفروضة على روسيا قد تؤدي إلى شح الإمدادات.

    وعاد المستثمرون إلى العقود الآجلة للبترول بأسرع معدل منذ أكثر من عامين مع تراجع المخاوف من انكماش دورة الأعمال العالمية.

    والمستثمرون الأمريكيون على يقين تام من أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سيطبق زيادة طفيفة في أسعار الفائدة الأسبوع المقبل حتى مع استمرار التزامه بكبح جماح التضخم، والذي تظهر البيانات الأخيرة أنه يتباطأ.

    ويراقب المتعاملون هذا الأسبوع المزيد من بيانات الأعمال التي قد تشير إلى قوة الاقتصادات العالمية خلال موسم تقارير الأرباح.

  • ارتفاع أسعار النفط بعد تراجع مخزونات الخام الأمريكية

    ارتفعت أسعار النفط أكثر من واحد بالمائة اليوم، بعد أن أظهرت بيانات الصناعة انخفاضًا في مخزونات الخام الأمريكية، مما يشير إلى استمرار الطلب على الرغم من الزيادات الحادة في أسعار الفائدة التي قللت النمو العالمي.

    وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 13ر1 دولار أي ما نسبته 2ر1 بالمائة إلى 78ر95 دولارًا للبرميل، فيما زادت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 26ر1 دولار – 4ر1% – ليصل إلى 63ر89 دولارًا للبرميل وذلك وفقا لوكالة الأنباء العمانية.

    وأظهرت بيانات أمس من معهد البترول الأمريكي أن مخزونات النفط الخام انخفضت 5ر6 ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في 28 أكتوبر الماضي، مما يعطي إشارة إيجابية للطلب على الخام.

    كما تراجعت مخزونات البنزين أكثر من المتوقع، مع انخفاض المخزونات بمقدار مليونين و600 ألف برميل مقارنة بتوقعات المحللين بسحب 4ر1 مليون برميل.

    وأكد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أنه شكل فريقًا سيلتقي مع المشرعين الأمريكيين لمناقشة احتمال رفع الضرائب على شركات النفط، إذا لم تساعد في خفض أسعار البنزين للمستهلكين الأمريكيين.

    وقال بايدن، ” إذا لم تخفض الأسعار للمستهلكين فسوف تدفع ضريبة أعلى على أرباحها الزائدة وستواجه قيودًا أخرى”،جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي الاثنين، حيث أكد الرئيس الأمريكي أن فريقه سيعمل مع الكونجرس للنظر في هذه الخيارات المتاحة.

  • ارتفاع أسعار النفط متأثرة بضعف الدولار وانخفاض مخزونات الوقود الأمريكية

    ارتفعت أسعار النفط، في المعاملات الآسيوية، اليوم الجمعة، بدعم من ضعف الدولار وتراجع مخزونات الوقود الأمريكية، وذلك وفقًا لوكالة الأنباء العمانية.
    وبحسب “رويترز”، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 31 سنتًا ما نسبته 0.3% لتبلغ 94.88 دولارًا أمريكيًّا للبرميل، في حين زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 36 سنتًا 0.4% لتبلغ 89.47 دولارًا للبرميل.
    وتلقت أسعار النفط دعمًا أيضًا من تراجع حاد في مخزونات نواتج التقطير الأمريكية الذي جاء في وقت يشهد زيادة مرتقبة في الطلب على زيت التدفئة باقتراب فصل الشتاء.
    وذكرت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات نواتج التقطير – ومنها الوقود وزيت التدفئة – تراجعت 4.9 ملايين برميل لتصل إلى 106.1 ملايين برميل، وهو أقل مستوياتها منذ مايو الماضي مقارنةً بتوقعات تراجعها مليوني برميل.
    وكانت مجموعة أوبك+ التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجي نفط مستقلين منهم روسيا قد أعلنت في الأسبوع الماضي خفض إنتاج النفط بمقدار مليوني برميل يوميًّا.
  • إنفوجراف..مؤشرات أسعار النفط ومشتقاته والغاز الطبيعى اليوم الخميس

    نشرت منظمة الدول العربية المصدرة للبترول، مؤشرات أسعار النفط ومشتقاته وأسعار الغاز الطبيعى، اليوم الخميس،حيث سجل خام القياس العالمى برنت تسليم شهر نوفمبر (94.10) دولار للبرميل، وسجل خام غرب تكساس تسليم شهر اكتوبر (88.48) دولار للبرميل، كما سجل متوسط سلة خامات أوبك (97.39) دولار للبرميل لشهر سبتمبر 2022.

    وسجل متوسط أسعار الجازولين الممتاز بالسوق الأمريكية (4.455) دولار للجالون ،كما سجل متوسط أسعار الديزل بالسوق الأمريكية (4.989) دولار للجالون.

    WhatsApp Image 2022-09-15 at 15.08.03
  • أسعار النفط ترتفع بأكثر من 4 دولارات للبرميل وتوقعات باستقرار الإمدادات

    ارتفعت أسعار النفط في التعاملات الأوروبية، اليوم الجمعة، في ظل حالة الترقب المتعلقة بنتائج اجتماع أوبك+ الأسبوع المقبل، والتوقعات بإبقاء مستويات إنتاج النفط دون تغيير.

    وقالت وسائل إعلان إن أسعار النفط ارتفع بأكثر من 4  دولارات للبرميل في ظل تقلص التوقعات بشأن تعزيز الإمدادات في السوق.

    وبحلول الساعة 12:00 بتوقيت جرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم سبتمبر، والتي ينقضي أجلها اليوم الجمعة، بنحو 2.30 دولار إلى 109.44 دولارات للبرميل، بعدما لامست أعلى مستوى لها منذ الخامس من يوليو.

    وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم أكتوبر اليوم 2.24 دولار إلى 104.07 دولارات للبرميل، كما صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس بـ 2.20 دولارًا إلى 98.62 دولارًا للبرميل.

    وانخفض العقدان في يوليو بواقع 4.7 بالمئة و6.8 بالمئة على التوالي.

    وتوقع مسح لـ”رويترز” أن يسجل خام برنت 105.75 دولارات للبرميل في المتوسط، وأن يسجل الخام الأميركي 101.28 دولار للبرميل في المتوسط هذا العام.

    ومن المقرر عقد الاجتماع المقبل لمنظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها، أو التكتل المعروف باسم “أوبك+”، في الثالث من أغسطس عاملاً مهمًا في أسعار السوق.

    وكشفت مصادر في “أوبك+” أن التكتل سيدرس الإبقاء على مستوى الإنتاج دون تغيير لشهر سبتمبر، ولكن مصدرين في التكتل أبلغا رويترز بأنه ستجري مناقشة زيادة طفيفة في الإنتاج.

    وأشار محللون إلى أنه سيكون من الصعب على “أوبك+” زيادة الإمدادات في ظل الصعوبات التي يواجهها كثير من المنتجين بالفعل للوفاء بحصص الإنتاج.

  • تراجع أسعار النفط.. وبرنت يسجل 99.57 دولار للبرميل

    انخفضت أسعار النفط، اليوم الخميس، وسط مضاعفات المستثمرين الرهان على رفع الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة، مما يؤدي إلى كبح جماح التضخم والحد من الطلب على النفط خلال الفترة المقبلة.

    أسعار النفط
    وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت لشهر سبتمبر 0.2% إلى 99.57 دولار للبرميل بحلول الساعة 4:39 بتوقيت جرينتش بعدما زادت 9 سنتات أمس الأربعاء، بحسب شبكة CNBC الصينية.

    وجرى تداول العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط تسليم أغسطس، مقابل 95.81 دولار للبرميل بانخفاض أو 0.4% بعد زيادة 46 سنتًا في الجلسة السابقة.

    كبح جماح التضخم
    ويكثف مجلس الاحتياطي الفدرالي كفاحه لتضخم بلغ أعلى مستوى في 40 عامًا برفع سعر الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس على نحو غير متوقع هذا الشهر بعد تقرير تضخم غير مبشر أظهر أن ضغوط الأسعار تتسارع.

    رفع سعر الفائدة
    كما رفع بنك كندا أمس الأربعاء سعر الفائدة الأساسي 100 نقطة أساس بهدف السيطرة على التضخم لتفاجئ كندا الأسواق وتصبح البلد الأول في مجموعة السبع الذي يرفع سعر الفائدة بهذا القدر الكبير.

    في الوقت نفسه يزور الرئيس الأمريكي جو بايدن السعودية غدًا الجمعة حيث سيحضر قمة للحلفاء في الخليج وسيدعوهم إلى ضخ المزيد من النفط.

    وكانت الولايات المتحدة، فرضت يوم الأربعاء الماضي، عقوبات على شبكة أفراد وكيانات اتهمتها بالمساعدة في تسليم وبيع المنتجات البترولية والبتروكيماوية الإيرانية إلى شرق آسيا، للمزيد من الضغوط على طهران في الوقت الذي تسعى فيه واشنطن لإحياء الاتفاق النووي الإيراني في 2015.

    الولايات المتحدة الأمريكية
    وقال برايان نيلسون وكيل وزارة الخزانة الأمريكية لشؤون الإرهاب والمخابرات المالية في بيان للخزانة الأمريكية: “تلتزم الولايات المتحدة بالتوصل إلى اتفاق مع إيران لعودة متبادلة إلى الامتثال لخطة العمل الشاملة المشتركة، وسنواصل استخدام جميع سلطاتنا لفرض عقوبات على بيع النفط والبتروكيماويات الإيرانية”.

    وطالت إجراءات، شركة جام بتروكيميكال في إيران، التي اتهمتها وزارة الخزانة بتصدير منتجات بتروكيماوية بمئات الملايين من الدولارات إلى شركات في جميع أنحاء شرق آسيا.

    وقالت الوزارة إن الكثير من تلك المنتجات بيعت إلى بتروكيميكال كوميرشال الإيرانية لشحنها إلى الصين.

  • أسعار النفط تسجل 108.03 دولار لبرنت و105.28 دولار للخام الأمريكى

    سجلت أسعار النفط، اليوم الجمعة، 108.03 دولار للبرميل للعقود الآجلة لخام القياس العالمى، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 105.28 دولار للبرميل.

    أكدت “أو إم في” النمساوية للنفط والغاز والبتروكيماويات، الخميس، أن الشركة ليس لديها أي خطط لفتح حسابات بنكية في سويسرا لدفع تكاليف إمدادات الغاز الروسي لشركة “جازبروم” الروسية.

    ونفت الشركة النمساوية – في تصريحات خاصة لوكالة أنباء تاس الروسية – ما وصفته بالمزاعم التي نشرتها صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية حول فتح الشركة حسابات بنكية في سويسرا لدفع ثمن إمدادات الغاز الروسي، مشددة على أنها تبحث حاليًا عن حلول ليس من شأنها انتهاك العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على الحكومة الروسية.

    وفي أوائل مارس الماضي، أعلنت “أو إم في” أنها ستعلق الاستثمارات المستقبلية في موسكو بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، في الوقت نفسه، حذر رئيس الشركة متعددة الجنسيات ألفريد ستيرن إن “النمسا لا يمكنها التخلص التدريجي من الغاز الروسي تمامًا لأن ذلك سيترتب عليه عواقب وخيمة على البلاد”.

  • رئيس الوزراء: نستورد بترول بـ مليار دولار شهريا بعد ارتفاع أسعار النفط

    أكد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، أن التحدى الأكبر هو زيادة عدد السكان، مشددا على ان الدولة تحتاج مليون فرصة عمل جديدة سنويا، مطمئنا المواطنين قائلا: الاقتصاد المصري بخير”.

    ودعا رئيس الوزراء خلال مؤتمر صحفى في افتتاح معرض أهلا رمضان، المواطنين إلى ترشيد الاستهلاك، مستشهدا بزيادة أسعار النفط العالمية قائلا: “فيما يخص البترول كان تمن برميل البترول 60 دولارا، ومصر تستورد 100 مليون برميل في السنة لما كان تمنها 60 دولار يبقا 60 مليار دولار في السنة اى 500 مليون دولار في الشهر، ودلوقتي مطالبين بـ 12 مليار دولار في السنة اى مليار دولار في السنة، وهذا ضغط كبير جدا على العملة والدولة، لكن لو المواطن بدا ترشيد الاستهلاك وعدم الانتقال والحركة غير الضرورية يساعدنا كدولة في ترشيد الكميات.

  • أسعار النفط تسجل 111.33 دولار لبرنت و107.61 دولار للخام الأمريكى

    سجلت أسعار النفط اليوم الجمعة 111.33 دولار للبرميل، وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمى، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 107.61دولار للبرميل.

    وأعلنت أستراليا أنها ستخطو على خطى الولايات المتحدة وبريطانيا، بحظر استيراد النفط والمنتجات النفطية والغاز من روسيا، على خلفية العملية العسكرية التى تجريها موسكو فى أوكرانيا.

    وأكد متحدث باسم وزيرة الخارجية ماريس باين، حسبما نقلت “روسيا اليوم” اليوم الجمعة، أن هذا الحظر الذى سيشمل واردات النفط الخام والمشتقات النفطية والغاز والفحم من روسيا من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ بعد 45 يوما، ما سيتيح لشركتى Viva Energy وAmpol الأستراليتين تسلم الشحنات المدفوعة من النفط الروسي.

    وأقر المتحدث بأن أستراليا ليست من كبار مستوردي النفط الروسي، مرجحا في الوقت نفسه أن “الجهود المنسقة ستسمح بالحد بشكل جماعي من أرباح روسيا وقدرة رئيسها فلاديمير بوتين على تمويل الحرب غير العادلة ضد أوكرانيا”.

    وشدد المتحدث على أن هذا القرار لن يشكل أي خطر على أمن أستراليا في مجال الطاقة، معربا عن حرص الحكومة على ضمان استمرارية إمدادات الطاقة، وذلك على الرغم من أن هذا الإجراء يأتي في وقت تجاوز فيه سعر البنزين في المدن الأسترالية الكبرى دولارين للتر.

    قال وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف، الخميس، إنه إذا توقفت أوروبا عن شراء النفط والغاز، فإن روسيا لن تحاول إقناعهم. وتابع لافروف – فى تصريحات أوردتها وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية – “تحدث نائب رئيس وزرائنا-وزير الطاقة – ألكسندر نوفاك، الذى يشرف على قطاع الطاقة، بالتفصيل، بأننا لن نقوم بإقناع أوروبا لشراء نفطنا وغازنا.

    هل يريدون استبداله بشيء آخر؟ فليكن! ستكون لدينا أسواق للمبيعات وهى موجودة بالفعل”.

    وأضاف وزير الخارجية الروسى أن موسكو تترك مسألة إمدادات النفط والغاز للغرب، مؤكدًا أن الجانب الروسى لم يستخدم قطاع الطاقة كسلاح أبدًا.

    دخلت الحرب الروسية على أوكرانيا أسبوعها الثالث، حيث تواصل القصف الروسى لمناطق شرق أوكرانيا وأدت ضربة جوية على مستشفى فى مدينة ماريبول إلى مقتل ثلاثة أشخاص بينهم طفل، بحسب ما ذكر مجلس المدينة، بينما كثفت القوات الروسية حصارها للمدن الأوكرانية، حتى فى الوقت الذى التقى فيه  وزيرا خارجية البلدين لأول مرة منذ اندلاع الحرب، بحسب ما ذكرت وكالة أسوشيتدبرس الأمريكية.

  • انخفاض أسعار النفط بسبب ارتفاع نسبة التضخم في أمريكا

    تراجعت أسعار النفط، خلال تعاملات اليوم الجمعة، بعد بيانات من الولايات المتحدة أظهرت ارتفاع معدلات التضخم في البلاد إلى أعلى معدل في 4 عقود.

    ووفقا لبيانات موقع “بلومبرج” فقد تم تداول العقود الآجلة للخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” عند 89.51 دولار للبرميل، بتراجع نسبته 0.41% عن سعر الإغلاق السابق.

    العقود الآجلة لخام برنت
    فيما جرى تداول العقود الآجلة لخام “برنت” عند 90.91 دولار للبرميل، بانخفاض نسبته 0.55% عن سعر التسوية السابق.

    سبب انخفاض أسعار النفط
    وجاء انخفاض أسعار النفط بعد بيانات أظهرت أن التضخم في الولايات المتحدة خلال العام الماضي بلغ أعلى معدل له في 4 عقود، ما أدى إلى تأثر المستهلكين بارتفاع الأسعار وتآكل زيادات الأجور.

    منظمة أوبك
    فيما أشارت منظمة “أوبك” أمس الخميس إلى وجود إمكانية تعديل بالزيادة على توقعاتها على الطلب العالمي على النفط في 2022.

    وذكرت منظمة البلدان المصدرة للبترول، في تقريرها الشهري، أنها تتوقع زيادة الطلب على النفط 4.15 مليون برميل يوميا هذا العام.

    وكانت أسعار النفط، شهدت انخفاضا ملحوظا خلال تعاملات أمس الخميس، على الرغم من بيانات أمريكية أظهرت تراجعا غير متوقع في مخزونات الخام في الولايات المتحدة.

    انخفاض أسعار النفط
    وتراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” بنسبة 0.16% إلى 89.52 دولار للبرميل، فيما انخفضت العقود الآجلة لخام “برنت” بنسبة 0.42% إلى 91.17 دولار للبرميل، وفقا لبيانات وكالة “بلومبرج”.

    مخزونات الخام الأمريكية
    وذكرت إدارة معلومات الطاقة أن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت بمقدار 4.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 4 فبراير الجاري، في حين كان المحللون يتوقعون زيادة قدرها 100 ألف برميل.

    وأظهرت بيانات رسمية، يوم الأربعاء الماضي، تراجعا حادا وغير متوقع لمخزونات النفط الخام الأمريكية بمقدار 4.8 ملايين برميل.

    كما أبلغت الإدارة عن انخفاض أسبوعي في المخزون بمقدار 1.6 مليون برميل من البنزين، و900 ألف برميل من نواتج التقطير.

  • ارتفاع أسعار النفط وبرنت يسجل 89.52 دولار و86.80 دولار للخام الأمريكى

    سجلت أسعار النفط اليوم 89.52 دولار للبرميل وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 86.80 دولار للبرميل.

    وذكرت تقارير إعلامية عالمية، بأن أسعار النفط بالأسواق العالمية اليوم الخميس، ارتفعت لأعلى مستوى لها في 7سنوات.

    وحققت أسعار النفط المكاسب الأسبوع للأسبوع الخامس على التوالي، وذلك في ختام جلسات التداول بالأسواق الآجلة يوم الجمعة الماضية، وسجلت عقود خام القياس العالمي برنت مكاسب أسبوعية بنسبة2.1% مقارنة بنهاية الأسبوع السابق.

    كما سجلت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي مكاسب أسبوعية بنسبة 1.6% مقارنة بنهاية الأسبوع السابق.

    وثمن وزير النفط والغاز المكلف في الحكومة الليبية علي العابد الرضا جهود جهاز حرس المنشآت النفطية في تأمين وحماية المواقع والموانئ النفطية .

    وجاء ذلك خلال لقائه أمس بمقر الوزارة بالعاصمة طرابلس رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية العميد “علي الديب” لمناقشة المشاكل والمختنقات التي تواجه عمل الجهاز.

    وقدم رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية – بحسب وكالة الأنباء الليبية – خلال اللقاء لمحة عن مكونات الجهاز وآلية عمله في الحراسة والتأمين والحماية لمختلف المواقع والمؤسسات النفطية والفروع التابعة له.

    كما طالب “الديب” تعاون الجهات المعنية في توفير الإمكانيات والمعدات اللازمة لتسيير الدوريات البحرية والبرية، من أجل استمرار عمل الجهاز في جميع المواقع النفطية الليبية بنفس الوتيرة التي نجحت في إعادة الاستقرار والأمن لكل المنشآت النفطية.

  • أسعار النفط تسجل 81.33 دولارا لبرنت و78.80 للخام الأمريكى

    سجلت أسعار النفط اليوم،81.33 دولار للبرميل وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 78.80دولار للبرميل.

    ويتوقع محللون أن يكون أداء سوق النفط مخيبا لآمال المنتجين فى عام 2022، والذى يتطلعون إلى أداء هادئ، ففى حين يتبنى الخبراء سيناريوهات مختلفة للأداء، فإنهم يجمعون على أنه لن يكون هادئا، بحسب تقرير لوكالة “بلومبرج”، بينما يتوقع المتشائمون بشأن الأسعار أن العرض سيتخطى الطلب مصحوبا بارتفاع المخزونات، وربما تحتاج مجموعة “أوبك +” المنتجة إلى التفكير فى جولة أخرى من تخفيضات الإنتاج، فى المقابل، يركز المتفائلون على انخفاض المخزونات وتضاؤل ​​الطاقة الإنتاجية الفائضة وسط ندرة الاستثمار، واحتمال ظهور أسعار ثلاثية الأرقام (100 دولار فأكثر للبرميل) قبل نهاية عام 2022، وبالطبع ما لم يتباطأ نمو الطلب بشكل كبير، فإن الحجة الأخيرة تبدو أكثر إقناعا.

    وسجلت أسعار النفط المكاسب الأسبوعية الثالثة لها على التوالى بختام جلسات التداول بالأسواق الآجلة يوم الجمعة الماضية، حيث سجلت عقود خام القياس العالمى برنت مكاسب أسبوعية بنسبة 5.1% مقارنة بنهاية الأسبوع السابق، كما سجلت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكى مكاسب أسبوعية بنسبة 4.9% مقارنة بنهاية الأسبوع السابق.

    كان وزراء الطاقة والنفط، قد قرروا في الاجتماع الوزاري الرابع والعشرين لمنظمة “أوبك” والمنتجين المستقلين “أوبك +”، إضافة الزيادة الإنتاجية الشهرية وقدرها 400 ألف برميل يوميا لشهر فبراير المقبل.

  • أسعار النفط تسجل 72.95 دولار لبرنت و69.87 دولار للخام الأمريكى

    سجلت أسعار النفط اليوم الأربعاء 72.95 دولار للبرميل وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 69.87 دولار للبرميل.

    وكان تحالف أوبك بلس قد قرر فى اجتماعه الوزاري الـ23 مواصلة الالتزام بالخطة الحالية للإنتاج التي تستهدف زيادة إنتاج النفط تدريجيًا حيث تم الاتفاق على مواصلة زيادة الإمدادات بنحو 400 ألف برميل يوميًا.

    كما اتفق التحالف على أن يظل الاجتماع في حالة انعقاد لمتابعة تطورات الوضع الوبائي ومراقبة تبعاته على السوق وإجراء تعدیلات فورية اذا لزم الأمر، كما تم التأكيد على الأهمية الحاسمة للالتزام بالمطابقة الكاملة وآلية التعويض بالنسبة للدول الاعضاء التحالف.

    وسيستمر تحالف أوبك بلس في هذه التعديلات في الإنتاج حتى التخلص التدريجي من تخفيضات في الإنتاج تبلغ 8. 5 مليون برميل يوميًا على أن يتم تقييم وضع السوق وأداء الدول المشاركة مجددا في الاجتماع الوزاري المقبل.

  • انخفاض أسعار النفط وبرنت 81.63 دولار و80.25 دولار للخام الأمريكى

    سجلت أسعار النفط اليوم،81.63 دولار للبرميل وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي80.25 دولار للبرميل.

    وذكرت تقارير إعلامية عالمية، بأن أسعار النفط بالأسواق العالمية اليوم الخميس، شهدت انخفاضا بأكثر من 3% وذلك بعد أن سجلت مخزونات الخام بالولايات المتحدة الأمريكية زيادة أكبر من المتوقع الأسبوع الماضي .

    وبرزت فى الآونة الأخيرة بوادر أزمة طاقة عالميـة، تكمـن جـذورها فـى عـدم كفايـة إمـدادات الطاقة لتلبية الطلب القـوى بعـد التعـافى النسبى فى الأداء الاقتصـادى مـن تـداعيات جائحـة فيـروس كورونا المستجد فى كافة أنحاء العالم ومع اقتراب فصل الشتاء فـى نصـف الكرة الأرضية الشمالى والذى يشهد تزايد الطلب على الطاقة وخاصـة لأغراض التدفئـة، تنامت المخاوف بشـأن تفاقم هـذه الأزمة وذلك وفقا لتقرير “بوادر أزمة طاقة عالمية تلوح فى الأفق” .

  • وزير المالية: ننسق مع وزارة البترول لامتصاص ارتفاع أسعار النفط

    قال الدكتور محمد معيط وزير المالية، إن هناك قلقًا في العالم بسبب ارتفاع معدلات التضخم نتيجة تداعيات أزمة كورونا، مشيرًا إلى أنه يتم التنسيق مع وزارة البترول لامتصاص ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية.

    متوسط سعر برميل النفط في الموازنة
    وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “المصري أفندي” الذي يقدمه الإعلامي محمد علي خير بقناة “المحور”: أنه تم وضع متوسط سعر برميل النفط في الموازنة عند 62 دولارًا.

    امتصاص ارتفاع أسعار النفط
    ولفت إلى أنه سيتم استخدام كل الأدوات والاَليات المتاحة لإمتصاص ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية، مشيرًا إلى أن هناك سيناريوهات للتعامل مع سعر برميل النفط حتى لو وصل إلى 85 دولارًا.

    خطة التعامل مع تضخم الأسعار
    وأشار إلى أن كل وزارة من الوزارات المعنية وضعت خطتها للتعامل مع الموجة التضخمية المقبلة بسبب ارتفاع أسعار السلع عالميًّا.

    وكان الدكتور محمد معيط وزير المالية، أكد التزام الحكومة بمواصلة الإصلاحات الهيكلية والتشريعية بمختلف قطاعات الاقتصاد المصري، بما في ذلك سوق المال المصري لجذب المزيد من رؤوس الأموال الأجنبية، بالتوازي مع تنفيذ استراتيجية إدارة الدين العام؛ بما يضمن استدامة وضع معدلات الدين العام للناتج المحلي الإجمالي على مسار نزولي، وخفضه لأقل من ٩٠٪ خلال العام المالي الحالي، وبما يقل عن النسب المحققة في عدد من الدول الأوروبية.

    ولفت إلى أن انضمام مصر لمؤشر «جي. بي. مورجان» للسندات الحكومية بالأسواق الناشئة بنهاية يناير المقبل، يعد شهادة ثقة جديدة من المستثمرين الأجانب في الاقتصاد المصرى، حيث إن مصر واحدة من دولتين فقط بالشرق الأوسط وأفريقيا انضمت لهذا المؤشر.

    وأضاف الوزير، في لقائه مع موراي روس الرئيس التنفيذي لأسواق رأس المال ببورصة لندن، وتشارلي ووكر رئيس الأسواق الأولية في البورصة، أن الإصلاحات الاقتصادية التى نفذتها الحكومة بمختلف محاورها المالية والنقدية والاجتماعية، والإصلاحات الهيكلية على مدار السنوات الماضية جعلت الاقتصاد المصرى أكثر صلابة وتماسكًا في مواجهة تداعيات أزمة «كورونا» ومكَّنته من الاستمرار في تحقيق معدلات نمو إيجابية، حيث بلغ معدل النمو للعام المالي الماضى٣،٣٪ من الناتج المحلي الإجمالي، ونستهدف العودة لمستويات ما قبل «الجائحة» وتحقيق معدل نمو ٥،٤٪ خلال العام المالي الحالي.

    وأوضح الوزير، أن الحكومة عازمة على المضي في طرح حوالي ٥ أو ٦ شركات حكومية بالبورصة خلال العام المالى الحالى، مشيرًا إلى حجم الإقبال على أسهم الطرح العام لشركة «إي. فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية»، بمشاركة صناديق استثمار دولية من المملكة المتحدة والولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية الأخرى، على نحو يعزز خطط الدولة لزيادة مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد المصري؛ باعتباره شريكًا أصيلًا في تحقيق النمو الشامل والمستدامة.

    وقال الوزير، إن مصر تقود منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نحو الاستثمار الأخضر، من خلال توفير التمويل المستدام للمشروعات الصديقة للبيئة، فى مجالات الإسكان والنقل النظيف والطاقة المتجددة والحد من التلوث والتكيف مع تغير المناخ ورفع كفاءة الطاقة، والإدارة المستدامة للمياه والصرف الصحي؛ بما يُسهم في إرساء دعائم التنمية الشاملة بمراعاة البعد البيئى، على ضوء رؤية مصر ٢٠٣٠.

    وأضاف: نجحنا فى إصدار أول طرح للسندات السيادية الخضراء بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال العام المالى الماضى، بقيمة ٧٥٠ مليون دولار لأجل خمس سنوات بسعر عائد٥،٢٥٠٪
    أعرب الرئيس التنفيذي لأسواق رأس المال ببورصة لندن عن تقديره لحجم التعاون القائم بين بورصة لندن والحكومة المصرية، وتطلعه نحو المزيد من التعاون مع سوق المال المصري خلال الفترة المقبلة.

  • أسعار النفط تسجل 69.70 دولار لبرميل برنت و67.70 للخام الأمريكى

    سجلت أسعار النفط اليوم 69.70 دولار للبرميل وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، كما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 67.70 دولار للبرميل.

    وذكرت تقارير إعلامية عالمية أن أسعار النفط بالأسواق العالمية اليوم الاثنين شهدت انخفاضا بمقدار 1% وذلك بعد أن أظهرت بيانات رسمية تباطؤ متعلق بإنتاج التكرير والنشاط الاقتصادي في الصين.

    وسجلت عقود خام القياس العالمي برنت خسائر أسبوعية هي الثانية لها على التوالي بختام جلسات التداول بالأسواق الآجلة يوم الجمعة الماضية، حيث شهدت انخفاضا طفيفا بنسبة بلغت 0.2% مقارنة بنهاية الأسبوع السابق وسجلت أسعار عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي ارتفاعا بنسبة 0.2% فقط مقارنة بنهاية الأسبوع السابق.

    وحذرت وكالة الطاقة الدولية، يوم الخميس الماضي، من ارتفاع الطلب على النفط بشكل مفاجئ عكس مساره البطيء حاليا فى بقية دول العالم بسبب انتشار السلالة المتحورة دلتا من كورونا وقالت الوكالة، التى مقرها باريس، وفقا لقناة (فرانس 24)، “تم خفض النمو فى النصف الثانى من 2021 بوتيرة حادة، إذ يبدو أن القيود الجديدة لمكافحة كورونا المفروضة فى عدة دول كبيرة مستهلكة للنفط، على الأخص فى آسيا، ستقلص التنقلات واستخدام النفط “.

    وأضافت فى تقريرها الشهرى للنفط “تقديراتنا الآن تشير إلى أن الطلب هبط فى يوليو إذ أدى الانتشار السريع للسلالة المتحورة دلتا من كورونا إلى تعطيل عمليات التسليم فى الصين وإندونيسيا وأجزاء أخرى فى آسيا وحددت الوكالة انخفاض الطلب الشهر الماضى عند 120 ألف برميل يوميا”، وتوقعت أن النمو فى النصف الثانى من العام سيكون أقل بواقع نصف مليون برميل يوميا مقارنة مع تقديرها الصادر الشهر الماضى، مشيرة إلى أن بعض التغييرات ترجع إلى مراجعات لبيانات.

  • أسعار النفط تسجل 73.97 دولار لبرنت و71.73 دولار للخام الأمريكي

    سجلت أسعار النفط اليوم ،73.97 دولار للبرميل وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 71.73دولار للبرميل .

    وذكرت تقارير إعلامية عالمية، أن أسعار النفط اليوم بالأسواق العالمية شهدت انخفاضا وذلك مع صعود الدولار الأمريكي ولكنه كان انخفاضا محدودا بفضل دعم انخفاض مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة الأمريكية .

    وكانت أسعار النفط الخام، قد سجلت مكاسب أسبوعية هي الثالثة لها علي التوالي بختام جلسات التداول بالأسواق الآجلة يوم الجمعة الماضية، حيث ارتفعت عقود خام برنت بنسبة 1.1% مقارنة بنهاية الأسبوع السابق، كما ارتفعت عقود خام غرب تكساس الأمريكي بنسبة 1.9%.

  • أسعار النفط اليوم تسجل 67.68 دولار لبرنت و63.95 للخام الأمريكى

    سجلت أسعار النفط اليوم، 67.68 دولار للبرميل وذلك للعقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت، وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 63.95 دولار للبرميل.

    وذكرت تقارير إعلامية عالمية، أن ارتفاع أسعار النفط اليوم جاء مدعومة بالتزام أوبك بخفض الإنتاج وضعف الدولار وذلك علي الرغم من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

    وكانت أسعار النفط، قد حققت مكاسب أسبوعية، في ختام جلسات التداول بالأسواق الآجلة، الجمعة، حيث ارتفعت عقود خام القياس العالمي برنت بمقدار6.1% مقارنة بنهاية الأسبوع السابق، كما ارتفعت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بمقدار 6.4%.

    وكانت مجموعة “أوبك +” قد توصلت إلى اتفاق على زيادة تدريجية فى إنتاج النفط اعتبارًا من مايو، وذلك بزيادة الإنتاج 350 ألف برميل يوميًّا في مايو، ومثلها في يونيو، ثم 400 ألف برميل يوميًّا في يوليو.

    وتخفض مجموعة “أوبك+” الإنتاج نحو سبعة ملايين برميل يوميًّا لدعم الأسعار.

  • إرتفاع أسعار النفط بفعل تعافي الاقتصاد العالمي

    ارتفعت العقود الآجلة للنفط قليلا يوم الأربعاء بفضل تحسن توقعات الاقتصاد العالمي، لكن المكاسب ظلت محدودة بفعل ارتفاع مخزونات البنزين والمخاوف من موجات تفش جديدة لفيروس كورونا جاء ذلك حسبما ذكرت “روسيا اليوم”.
    وصعدت عقود خام برنت 42 سنتا بما يعادل 0.7 بالمائة ليتحدد سعر التسوية عند 63.16 دولار للبرميل، فيما أغلق الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط على 59.77 دولار للبرميل، مرتفعا 44 سنتا أو 0.7 بالمائة.
    وتراجعت مخزونات الخام الأمريكية 3.5 مليون برميل الأسبوع الماضي، لكن مخزون البنزين قفز أربعة ملايين برميل، حسبما ذكرته إدارة معلومات الطاقة، بينما كانت التوقعات في استطلاع أجرته وكالة “رويترز” أن ينخفض البنزين 221 ألف برميل.
    واستمدت الأسعار دعما من محضر اجتماع الشهر الماضي لمجلس الاحتياطي الاتحادي الذي أكد موقف البنك المركزي الأمريكي العازف عن رفع أسعار الفائدة لبعض الوقت، ما يعزز توقعات الطلب على الوقود.
    وكان صندوق النقد الدولي قال الثلاثاء إن إنفاقا حكوميا غير مسبوق لمكافحة كوفيد-19 سيرفع النمو العالمي إلى ستة بالمائة هذا العام، وهو معدل لم يتحقق منذ السبعينيات، ما ساعد أيضا في تحسين توقعات الطلب على الوقود ودعّم الأسعار.
  • “العربية”: ارتفاع أسعار النفط 5% بسبب جنوح ناقلة حاويات عملاقة بقناة السويس

    أفادت فضائية “العربية”، فى خبر عاجل لها منذ قليل، بارتفاع أسعار النفط 5% بسبب جنوح ناقلة حاويات عملاقة فى قناة السويس.

     

    وقررت هيئة قناة السويس تسيير قافلة الشمال، القادمة من البحر المتوسط فى اتجاه البحر الأحمر، وعودة الملاحة للمجرى الملاحى بعد تعطلها فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، إثر جنوح سفينة الحاويات البنمية EVER GIVEN والتى تتبع الخط الملاحى EVER GREEN، والتى جنحت فى المنطقة 151 ترقيم القناة، خلال عبورها لقناة السويس ضمن قافلة الجنوب فى رحلتها القادمة من الصين والمتجهة إلى روتردام.

     

    وكان الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، قد وجه فى بيان رسمى صادر عن الهيئة، رسالة طمأنة بشأن حركة الملاحة بالقناة وانتظامها مرة أخرى من خلال مجرى القناة الأصلية، مشدداً على أن قناة السويس لا تدخر جهدا لضمان انتظام الملاحة وخدمة حركة التجارة العالمية.

     

    ووقع الحادث صباح أمس الثلاثاء، ويعود بشكل أساسى إلى انعدام الرؤية الناتجة عن سوء الأحوال الجوية، نظراً لمرور البلاد بعاصفة ترابية، بلغت معها سرعة الرياح 40 عقدة، مما أدى إلى فقدان القدرة على توجيه السفينة ومن ثم جنوحها.

     

    فور وقوع الحادث، تشكلت لجنة إدارة الأزمات بقيا الفريق رئيس الهيئة، وتتم عمليات الإنقاذ الحالية من خلال إدارة التحركات بالهيئة وبواسطة 8 قاطرات أبرزهم القاطرة بركة 1 بقوة شد 160 طن حيث تم الدفع من جانبي السفينة وتخفيف حمولة مياه الإتزان لتعويم السفينة واستئناف حركة الملاحة بالقناة.

     

  • انخفاض حاد في أسعار النفط

    انخفضت أسعار النفط اليوم، إذ تضررت بفعل مخاوف من أن القيود الجديدة المفروضة لمكافحة جائحة كورونا والتوزيع البطيء للقاحات في أوروبا سيتسببان في تباطؤ تعافي الطلب على الخام.

    ونزلت العقود الآجلة لخام “برنت” بنحو 3.84% إلى 62.14 دولار للبرميل، بحلول الساعة 13:30 بتوقيت موسكو، فيما تراجعت العقود الآجلة لخام “غرب تكساس الوسيط” الأمريكي بنسبة 3.69% إلى 59.29 دولار للبرميل.

    وقال “كومرتس بنك” إن “قارة أوروبا تشدد إجراءات فيروس كورونا وبالتالي تعزز القيود على التنقل”.

    وتمديد الإغلاقات مدفوع بخطر موجة ثالثة من الإصابات، في ظل انتشار سلالات جديدة من الفيروس في القارة.

    وتمدد ألمانيا، أكبر مستهلك للنفط في أوروبا، إجراءات العزل العام حتى 18 أبريل المقبل، وطالبت المواطنين البقاء في المنازل في مسعى لوقف الموجة الثالثة من جائحة كوفيد-19.

    كما أثر ارتفاع الدولار الأمريكي سلبا على الأسعار. وفي ضوء تسعير النفط بالدولار، فإن ارتفاع العملة الأمريكية يزيد تكلفة النفط لحائزي العملات الأخرى.

  • انخفاض أسعار النفط بعد زيادة مفاجئة للمخزونات الأمريكية

    انخفضت أسعار النفط ما يزيد عن واحد بالمئة، اليوم الأربعاء، بعدما أفادت بيانات أن مخزونات الخام الأمريكية ارتفعت على غير المتوقع مما جدد المخاوف حيال الطلب على الوقود، والتي تسببت في عمليات بيع كثيفة في وقت سابق من الأسبوع.

    وبحسب رويترز، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 33 سنتًا أو ما يعادل 0.8 بالمئة إلى 41.39 دولار للبرميل، وكانت انخفضت في وقت سابق 1.2 بالمئة إلى 40.21 دولار.

    وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 40 سنتا أو ما يعادل واحدا بالمئة إلى 39.40 دولار بعد أن نزلت 1.4 بالمئة إلى 36.26 دولار.

    وانخفض الخامان القياسيان ما يزيد عن أربعة بالمئة يوم الاثنين، وهو أكبر تراجع في أسبوعين بيد أنهما ارتفعا يوم الثلاثاء.

    وتجددت المخاوف حيال الطلب على الوقود مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في دول من بينها فرنسا وإسبانيا، بجانب احتمال فرض المزيد من القيود في بريطانيا، ذلك في الوقت الذي ربما تدخل المزيد من الإمدادات إلى السوق من ليبيا.

    وفي الولايات المتحدة، تخطت حالات الوفاة بسبب المرض 200 ألف، وهو الأعلى في العالم، ارتفعت مخزونات النفط الخام 691 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 18 سبتمبر بحسب بيانات للقطاع مقارنة مع توقعات المحللين بانخفاض 2.3 مليون برميل.

    وتراجعت مخزونات البنزين بنحو 7.7 مليون برميل، ما يعادل ثمانية أمثال المتوقع تقريبا، مما يشير إلى بعض الطلب على الوقود في أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم، لكن القفزة في حالات “كوفيد-19في العديد من الدول تثير علامات استفهام حول مدى تعافي الطلب عالميًا.

    وفي ليبيا، قال صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، إنها تتوقع ارتفاع إنتاج النفط إلى أكثر من 250 ألف برميل يوميا بحلول الأسبوع المقبل.

  • أسعار النفط تسجل 43.57 دولار لبرنت و41.20 دولار للخام الأمريكي

    سجلت أسعار النفط اليوم،43.57 دولار للبرميل وذلك لخام القياس العالمي برنت مرتفعة بمقدار 27 سنتا أو ما يوازي 0.6 % وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 41.20 دولار للبرميل مرتفعا بمقدار 23 سنتا أو ما يوازي 0.6 % .

    وشهدت أسعار النفط للجلسة الرابعة على التوالي اليوم، ارتفاعا، إذ تشير تقديرات جولدمان ساكس إلى أن السوق تشهد عجزا وبدأت عاصفة جديدة تتشكل في خليج المكسيك، مما يضع الخام على مسار تحقيق مكسب أسبوعي بنحو 10% وفقا لرويترز.

    وكان وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، قد أعلن أن الدول المصدرة للنفط لا يجب عليها الانتظار حتى ديسمبر 2020 لاتخاذ الإجراءات الرامية لإعادة سوق النفط لحالتها الطبيعية قائلا حسبما نشرت روسيا اليوم عقب انتهاء الاجتماع الـ22 للجنة الوزارية لتحالف “أوبك +” للدول المصدرة للنفط ترأسه إلى جانب نظيره الروسي، ألكسندر نوفاك: “لسنا مضطرين للانتظار حتى ديسمبر.. سنكون استباقيين”.

    وأضاف: “الامتثال الكامل (بحصص إنتاج النفط) ليس عملا خيريا، لكنه جزء أساس من جهودنا المترابطة لتحقيق أقصى قدر من الفائدة والمكاسب لكلّ عضو في مجموعة أوبك+”.

    وشدد بن سلمان على أن “أولئك الذين يريدون المقامرة على سوق النفط سيندمون”، مردفا: “سأجعل هذه السوق وثابة”.

    وأوصت لجنة التنسيق المشتركة، حسب بيان صحفي صدر عقب الاجتماع، دول “أوبك+” بتمديد آلية التعويض، حتى نهاية ديسمبر 2020، مع تمديد الموعد النهائي للتعويض عن الإنتاج المفرط، منذ بداية القرار الحالي (1 مايو 2020)، إلى 31 ديسمبر 2020.


Warning: mysqli_query(): (HY000/1): Can't create/write to file '/tmp/#sql_136a_0.MAD' (Errcode: 5 "Input/output error") in /home/hadasnow/public_html/wp-includes/class-wpdb.php on line 2459
زر الذهاب إلى الأعلى