أطفال

  • المتحدة للخدمات الإعلامية تستعد لإطلاق أكبر مشروع محتوى أطفال فى الإعلام العربى

    تستعد الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية خلال الفترة القادمة لإطلاق أكبر مشروع محتوى أطفال فى الإعلام العربى من خلال خريطة برامجية ودراما وأعمال كارتونية موجهة للأطفال بمختلف مراحلهم العمرية.

    وتطلق المتحدة، خلال الأيام القادمة، أكبر شركة إنتاج متخصصة فى محتوى الطفل بكافة مستوياته وهى “نبتة ” ستبدأ بـ7 أعمال كبرى سواء برامجية أو كارتونية أو عرائس، ومسابقات ومفاجآت كبرى سيتم الإعلان عنها قريبا والتى ستصبح رائدة فى مجال محتوى الطفل على كافة المستويات.

    كما تبدأ الخريطة البرامجية الجديدة فى الأسبوع الأول من شهر أكتوبر المقبل بتخصيص فترات مفتوحة للأطفال فى قنوات المتحدة المختلفة، تتضمن كارتون وبرامج أطفال منها برنامج ” رحلة سعيدة ” تقديم زهرة رامى، والكاتبة سماح أبو بكر عزت، والطفلة كنده، بالإضافة إلى عرائس يحيى وكنوز على قنوات cbc والتليفزيون المصرى وبرنامج “أطفال الحياة ” تقدمه سلمى صباحى على  قناة الحياة.

    هذا بالإضافة إلى تحضير الجزء الثانى من مسلسل يحيى وكنوز بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى، يتضمن القيم والأخلاق النبيلة وتربية الأطفال، كما سيتم إطلاق 26 أغنية ترفيهية وتعليمية جديدة للأطفال منها الأبجدية العربية وجدول الضرب وأغانى تحس على احترام الكبير وقيمة العائلة والإنتماء للوطن.

    وقررت المتحدة، تخصيص فقرات فى البرامج الدينية للأطفال، وذلك لتعاليم الدين الصحيح وقيم التسامح والمحبة وتعليم الأطفال، وتخصيص فقرات فى برامج التوك شو يومى الجمعة والسبت “إجازة المدارس”، وأطلقت المتحدة، أكبر مشروع مواهب كرة قدم فى تاريخ مصر وهو ” كابيتانو مصر” بالتعاون مع وزارة الشباب، واختبر فيه حتى الآن 50 ألف موهبة سن 14 سنة فى معظم المحافظات، وسيتم تبنى أفضل المواهب فيهم.

    وكانت المتحدة قد دشنت منذ أيام مبادرة “أخلاقنا الجميلة” التى لاقت ردود فعل جيدة وتستهدف بناء الانسان المصرى بمختلف مراحله العمرية وأطلقت فقرات للأطفال فى برنامج 8 الصبح على DMC.

    وتعمل الآن كل قطاعات المتحدة للخدمات الإعلامية على تبنى أفكار جديدة ومختلفة للأطفال تبنى جيلا جديدا منتمى للعائلة والوطن، وذلك إطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى “بناء الوعى” التى تستهدف حق الأجيال القادمة فى التربية والتعليم على أسس سليمة تقوم على المواطنة والتسامح والاخلاق النبيلة وتنمية المهارات.

  • البحث عن طفل ومُسن مفقودين في حادث المعدية النيلية ببني سويف

    تكثف قوات الإنقاذ النهري والمسطحات المائية جهودها للبحث عن طفل وشخص مُسن مفقودين، إثر سقوطهما في مياه النيل بناحية أشمنت بمركز ناصر ببني سويف، نتيجة بعد فتح باب المعدية فجأة اثناء بداية عبورها من الجانب الغربى إلى الجانب الشرقى للنيل، وتمكن بعض الأهالى من إنقاذهم قبل الغرق وعدد من الدراجات البخارية.

    وقال المحاسب على يوسف رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة ناصر شمال بني سويف، إن هناك مفقودا جاري البحث عنه في مياه النيل، حيث كشف عن أن باب المعدية فتح بشكل مفاجئ قبل انطلاقها لتحركها من الجانب الغربي إلى الجانب الشرق، ما أدى إلى سقوط عدد من الدراجات النارية في المياه وعدد من المواطنين الذين جرى إنقاذهم عن طريق الأهالي والانقاذ النهري، وانتشال 9 دراجات نارية.

    وأضاف رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة ناصر، أن المعدية تحمل ترخيصا قانونيا من الوحدة المحلية، ولم يسبق ورود شكاوى منها، لافتًا إلى أن غالبية المواطنين كانوا في طريقهم لقضاء مصالحهم ونفى أن يكون هناك مفقودون آخرون.

    موقع حادث المعدية النيلية ببني سويف

    وتلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن بني سويف، إخطارًا من شرطة النجدة يفيد بورود بلاغ من الأهالي فتح الباب الخاص بشكل مفاجئ بالمعدية النهرية التي يستقلونها من الجانب الغربي إلي الجانب الشرقي مما أدي إلي سقوط عدد من الركاب فى مياه نهر النيل قبل أن يتم إنقاذهم من الغرق والدراجات البخارية.

    وعلى الفور انتقلت قوات الإنقاذ النهري وسيارات الإسعاف التابعة لمرفق بنى سويف والوحدة المحلية لمركز ناصر إلي محل الواقعة لمتابعة البلاغ.

  • الصحة: فحص 3 ملايين و444 ألف طفل بمبادرة الكشف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، إجراء المسح السمعي لـ 3 ملايين، و444 ألف طفل، ضمن مبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، للكشف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع لدى الأطفال حديثي الولادة.

    وأشار الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى تحويل 198 ألفا و519 طفلًا لإعادة الفحص من خلال إجراء اختبار تأكيدي، في نفس الوحدة بعد أسبوع من الفحص الأول.

    وأضاف أنه تم تحويل 21 ألف و235 أطفال بعد الاختبار الثاني إلى مستشفيات ومراكز الإحالة والبالغ عددها 30 مركزًا على مستوى الجمهورية، وذلك لتقييم الحالة بدقة أعلى، وبدء العلاج أو تركيب سماعة للأذن، أو تحويل الطفل لإجراء عملية زرع القوقعة لمن تستدعي حالته.

    ولفت «عبد الغفار» إلى زيادة عدد مراكز فحص الكشف السمعي للأطفال بدء من يوم الولادة وحتى عمر 28 يومًا، إلى 3500 وحدة صحية في جميع محافظات الجمهورية.

    وتابع الدكتور حسام عبدالغفار، أنه تم فحص 7 آلاف 585 طفلًا من غير المصريين المقيمين على أرض مصر، ضمن المبادرة، وفقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي.

    وأوضح «عبد الغفار» أن عدم اجتياز الطفل للاختبار الثاني، لا يعني في أغلب الأحيان الإصابة بضعف السمع، ولكنه مؤشر على أن الطفل يحتاج إلى فحوصات متقدمة في مراكز الإحالة الخاصة بالمبادرة.

    وأكد أن الاكتشاف المبكر لضعف أو فقدان السمع يجنب الطفل الإعاقة السمعية ويسهل فرص العلاج، بالإضافة إلى تجنب مشكلات التخاطب التي يمكن أن تتسبب في أزمات نفسية للطفل.

    وقال الدكتور أحمد مصطفى المدير التنفيذي لمبادرة رئيس الجمهورية، للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع لدى الأطفال حديثي الولادة، إن شهادة الميلاد تم تحديثها مؤخرًا، وإدراج خانة الفحص السمعي بها، حيث يتم التسجيل من خلال قاعدة بيانات المواليد وملف التطعيمات، وذلك بهدف إنشاء ملف كامل للطفل يتضمن حالته الصحية.

    وتابع أنه تم تدريب أطقم التمريض، للعمل على جهاز الانبعاث الصوتي بالوحدات الصحية، بالإضافة إلى تدريب مدخلي البيانات التابعين للوحدات الصحية، بكافة محافظات الجمهورية، لتسجيل بيانات الأطفال من حديثي الولادة على الموقع الإلكتروني الخاص بالمبادرة.

    ومن جانبه، نوه الدكتور محي السيد منسق عام المبادرة، إلى أن الوزارة تستقبل استفسارت المواطنين بخصوص مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولادة، على الخط الساخن 15335 الخاص بمبادرات «100 مليون صحة» وذلك في إطار الاهتمام بالصحة العامة للمواطنين.

  • إحالة أوراق ربة منزل للمفتى لقتلها طفل بسبب خلافات مع أسرته بشبين القناطر

    قررت محكمة جنايات بنها، الدائرة الخامسة، برئاسة المستشار محمود محمد البريري رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين صالح محمد صالح، ومحمد صبحى، وأحمد غنيمي، وأمانة سر محمد طايل وعلى القلشي، بإحالة أوراق ربة منزل لفضيلة مفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي في إعدامها لاتهامها بقتل الطفل “معاذ” داخل حظيرة مواشي، حيث وضعت جثمانه في جوال وألقت به بمصرف قرية المريج دائرة مركز شرطة شبين القناطر، وحدد جلسة اليوم الثالث من دور شهر سبتمبر المقبل للنطق بالحكم.

    وتضمن أمر الإحالة الخاص بالقضية رقم 28863 لسنة 2021 جنايات شبين القناطر، والمقيدة برقم 2665 لسنة 2021 كلي شمال بنها، أن المتهمة “أمل م ع ع”، 30 سنة، ربة منزل، مقيمة قرية المريج مركز شبين القناطر بمحافظة القليوبية، قتلت الطفل المجنى عليه “معاذ ج ع”، صاحب الـ 6 سنوات، عمدا مع سبق الإصرار بأن فكرت وتدبرت في أمرها وبينت النية وعقدت العزم على قتل الطفل المجنى عليه، بأنها عند رؤيته يلهو أمام مسكنه عزمت على استدراجه لداخل مسكنها مقصية إياه بالطابق الأرضي حيث حظيرة المواشي خاصتها، حتى وضعت رأسه بمياه ساقية الماشية المتواجدة بالحظيرة، ضاغطة على عنقه حتى أيقنت من لفظ أنفاسه الأخيرة وإزهاق روحه.

    وتابع أمر الإحالة، أن المتهمة عزمت على التخلص من مخلفات جريمتها بإخفاء جثمان الطفل المجني عليه سالف الذكر، فوضعته بداخل أحد الأجولة البلاستيكية واضعة أعلى جثمانه بعض مخلفات حظيرة المواشي خاصتها حتى يتوارى جثمانه واضعة إياه بداخل غلق “مقطف” استعانت به من داخل حظيرتها، مستغلة جهل زوجها بالواقعة موهمة إياه برغبتها في التخلص من مخلفات حظيرتها، فاستجاب لطلبها مصطحبا إياها بدراجته النارية إلى مصرف المريج، وفقا لرغبتها وبرفقتها ذلك الغلق حامل جثمان الطفل المجنى عليه، فألقت به داخل مياه مصرف المريج متخلصة من جثمانه ذاهبة الى مسكنه عادلة البال مطمئنة السكينة على النحو المبين بالتحقيقات.

    وكانت أجهزة الأمن بالقليوبية تلقت بلاغا بتغيب طفل من أمام منزله، وعند مواصلة البحث تم العثور على جثمانه بمصرف قرية المريج دائرة مركز شرطة شبين القناطر، وبإجراء التحريات تبين ورود بلاغ من والد الطفل المجلى عليه بتغيب الأخير وبعد مرور فترة تم العثور على جثمان الطفل المجنى عليه، وتبين وجود خلافات سابقة فيما بين أهلية الطفل المجنى عليه وبين المتهمة، على إثره قامت الأخيرة بارتكاب الواقعة، بأنها وما أن أبصرت الطفل المجنى عليه يلهو أمام منزله تدبرت قتله فقامت بمناداته واستدراجه داخل مسكنها بالطابق الأرضي حيث حظيرة المواشي خاصتها، وقامت بوضع رأسه بالمياه بداخل ساقية الماشية حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وما أن أيقنت إزهاق روحه حتى قامت بوضعه داخل جوال بلاستيكي ثم وضعته بداخل غلق خاص بحظيرتها، ووضعت أعلاه بعض من مخلفات المواشي حتى تواري جثمانه عن أعين أهلية المجني عليه، وعزمت على التخلص من جثمان الطفل المجنى عليه بأن قامت بإيهام زوجها بأنها ترغب في التخلص من مخلفات حظيرة المواشي خاصتهما على غير عادة منها وإلقائها بالمصرف المائي الخاص بالبلدة، فاستجاب لطلبها مصطحباً إياها بدراجته النارية والغلق المحمل بجثمان الطفل المجنى عليه دون علم منه حتى وصلا إلى المكان قاصديه بمصرف المريج ملقية بذلك الجثمان بالمياه وعادت لمسكنها هادئة النفس مطمئنة بعد أن تخلصت من مخلفات جريمتها.

    وبمواجهة المتهمة، أقرت بارتكابها للواقعة محل التحقيق، كما أقر زوج المتهمة بأنها وبتاريخ الواقعة قامت بإيهامه برغبتها في التخلص من مخلفات حظيرة الماشية بمسكنهما فاصطحبها وبيدها غلق كبير الحجم يظهر منه مخلفات الحظيرة إلى مصرف المريج محل العثور على جثمان الطفل المجنى عليه فألقت بتلك المخلفات مصطحباً إياها عائداً إلى منزلهما.

    وثبت من معاينة النيابة العامة لمحل الواقعة ومناظرة جثمان الطفل المجنى عليه أنه عثر عليه بمياه مصرف المريج في تحلل وظهور عظام الجسم وتأكل بمناطق متفرقة بجسده، وثبت من المعاينة التصويرية للواقعة محل التحقيق وتمثيل المتهمة للجريمة تبين تطابق ما قررته بالتحقيقات من مواصفات وأقوال بما قامت بإجراءه من تصوير الواقعة.

  • طائرة مجهزة طبيًا.. الحكومة تتحرك لإنقاذ طفل مصري مصاب بالسرطان في السعودية

    قامت وزارة الهجرة بالتنسيق مع السلطات السعودية لنقل الطفل المصري “ياسين حسام” المصاب بسرطان الدم بطائرة مجهزة طبيا، من أبها بالمملكة العربية السعودية، إلى مصر غدا، بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير.

    جاء ذلك تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية، بالمتابعة المستمرة لاستفسارات ومشكلات المصريين بالخارج، واستمرارا لمتابعة السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لحالة الطفل المصري “ياسين حسام”.

    ومن ناحيتها، ثمنت وزيرة الهجرة، حرص الدكتور خالد عبد الغفار، القائم بعمل وزير الصحة المصري، لتوفير مكان لعلاج الطفل “ياسين” وتوفير سيارة إسعاف لنقله من المطار، حيث يصل صباح الأحد 31 أغسطس إلى القاهرة.

    وقالت السفيرة نبيلة مكرم إن التنسيق جاء استجابة لاستغاثة ولي أمر الطفل بتوفير إخلاء طبي جوي بطائرة مجهزة طبيا لاستكمال علاجه بمصر حيث انتهى التأمين الطبي للطفل ولم يعد يغطي تكلفة العلاج، لافتة إلى أنه تم التنسيق مع وزارة الصحة والسكان بمصر لتوفير مكان للطفل واستكمال علاجه، كما تم موافاة وزارة الصحة بكافة التفاصيل الطبية عن حالة الطفل، حيث تم التواصل مع أسرة الطفل والمستشفي السعودي الألماني في المملكة العربية السعودية، لمعرفة تفاصيل الحالة الطبية الكاملة للطفل.

    ومن ناحيتها، أوضحت وزيرة الهجرة أنه فور تلقي استغاثة ولي أمر الطفل ياسين، تم التواصل فورا مع الأطباء والفريق العلاجي، للوقوف على حالة الطفل، وما تستلزمه الحالة لنقله إلى مصر، بالتنسيق مع الجهات المعنية، مؤكدة أن مصر دائما في صف أبنائها في كل مكان حول العالم.

    وتابعت الوزيرة أن الطفل محجوز بالمملكة العربية السعودية في مستشفى السعودي الألماني في منطقة عسير.

  • إصابة 5 فلسطينيين بينهم طفل خلال اقتحام قوات الاحتلال محافظة “قلقيلية”

    أصيب 5 مواطنين فلسطينيين، بينهم طفل، بالرصاص المطاطي، وآخرين بالاختناق، مساء السبت، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في بلدة “كفر قدوم” شرق محافظة قلقيلية الواقعة غرب الضفة الغربية.
    وقالت مصادر فلسطينية إن جنود الاحتلال اقتحموا البلدة وأطلقوا الرصاص المطاطي وقنابل الغاز السام المسيل للدموع تجاه الشبان العزّل الذين تصدوا لهم بالحجارة. 
    وأضافت المصادر أن خمسة شبان أصيبوا بالرصاص، بينهم طفل عمره (11 عامًا)، فيما أصيب العشرات بالاختناق، وتم علاج المصابين ميدانيًا عبر طواقم طبية فلسطينية .
    وكانت القرية شهدت مواجهات عنيفة بالأمس جراء قمع الاحتلال لمسيرة مناهضة للاستيطان واعتداءات الاحتلال والمستوطنين على المواطنين الفلسطينيين العزل في أنحاء الضفة الغربية المحتلة، وتخرج المسيرة بشكل أسبوعي كل يوم جمعة من “كفر قدوم”. 
    وفي سياق متصل، أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين بالاختناق، اليوم، خلال قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي، فعالية لدعم الصمود في بلدة “الظاهرية” جنوب محافظة الخليل.
    وقال شهود عيان إن جيش الاحتلال أطلق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين بالفعالية، وقد أدى ذلك إلى إصابة نائب رئيس البلدية نايف مخارزة بقنبلة صوت مباشرة في القدم، والعشرات بالاختناق. 
    وأضاف مصدر فلسطيني أنه تم اعتقال رئيس البلدة بهجت الجبارين .
    وشارك في الفعالية عشرات المواطنين، وأهالي بلدة الظاهرية، وأصحاب أراض مُهددة بالاستيلاء في منطقة شويكة القريبة من مستوطنة “شمعة” المقامة على أراضي بلدة الظاهرية.
    وقال شهود عيان إن أحد المستوطنين أطلق النار على المواطنين الذين تواجدوا في المكان، في ظل تواجد جيش الاحتلال الذي وفر له الحماية.
  • إنقاذ 43 حالة من الغرق وتسليم 107 طفل تائه إلى ذويهم فى رأس البر

    كثفت الوحدة المحلية بمدينة رأس البر برئاسة وليد الشهاوى، جهودها خلال عطلة نهاية الأسبوع، اليوم الجمعة، نظرا لتوافد آلاف المواطنين منذ الساعات الأولى من الصباح.

    حيث تم تزويد الشاطئ بعدد 5 خيم لتجميع الأطفال التائهين، و 4 نقاط للإسعاف، إلى جانب 33 برج إنقاذ موزعين بطول الشاطئ، بالإضافة إلى تزويده بالمعدات البحرية ومبانى إدارية تقدم جميع الخدمات، وكذلك فرق الإنقاذ المنتشرة بطول الشاطئ منذ بداية النهار حتى غروب الشمس، فيما نجحت الفرق فى إنقاذ 43 حالة من الغرق وتسليم 107 طفل تائه إلى ذويهم.

    وأطلقت مديرية الصحة بدمياط عيادة متنقلة للتطعيم بلقاح فيروس كورونا بالشاطئ، وذلك ضمن حملة “طرق الأبواب”، ضمن جهود الدولة للحد من انتشار الفيروس، للحفاظ على صحة المواطنين.

  • بينهم أطفال.. قتلى وجرحى في هجوم مسلح على مدرسة بولاية تكساس الأمريكية

    أفادت مصادر أمنية وتقارير إعلامية أمريكية، اليوم الثلاثاء، بمقتل وإصابة نحو 20 شخصًا، بينهم أطفال، في هجوم مسلح وقع في مدرسة ابتدائية بولاية تكساس الأمريكية.

    وهرعت قوات الأمن وحماية الأفراد إلى موقع المدرسة التي حصل بها الهجوم المسلح للوقوف على طبيعة الهجوم وتحليل الموقف والوقوف على حجم الخسائر.

    وذكرت قناة abc7 الإخبارية الأمريكية إن عدد القتلى المحتملين بلغ على الأقل 14 شخصًا، بينهم طفلان، فيما يتم متابعة تطورات الموقف للوصول إلى الحصيلة النهائية.

    وأشارت التقارير المتواترة من موقع الحادثة إلى أن إطلاق النار وقع داخل مدرسة روب الابتدائية في أوفالدي بتكساس، في وقت أشارت فيه القناة الإخبارية إلى أن منفذ الهجوم قتل خلال تصدي الأمن للهجوم.

  • الصحة: فحص 2 مليون 971 ألف طفل ضمن مبادرة رئيس الجمهورية للكشف المبكر

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، إجراء المسح السمعي لـ 2 مليون، و 971 ألف طفل، ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، للكشف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال لدى حديثي الولادة.

    وأشار الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، إلى تحويل 174 ألفًا و465 طفلًا لإعادة الفحص من خلال إجراء اختبار تأكيدى، فى نفس الوحدة بعد أسبوع من الفحص الأول.

    وأضاف أنه تم تحويل 18 ألف 495 طفل بعد الاختبار الثانى إلى مستشفيات ومراكز الإحالة والبالغ عددها 30 مركزًا على مستوى الجمهورية، وذلك لتقييم حالة الطفل بدقة أعلى، وبدء العلاج أو تركيب سماعة للأذن، أو تحويل الطفل لإجراء عملية زرع القوقعة لمن تستدعى حالته.

    ولفت عبدالغفار إلى زيادة عدد مراكز فحص الكشف السمعى للأطفال بدايةً من يوم الولادة وحتى عمر 28 يومًا، إلى 3500 وحدة صحية في جميع محافظات الجمهورية.

    وتابع أنه تم فحص أكثر من 7 ألاف طفل من غير المصريين المقيمين على أرض مصر، ضمن المبادرة، وفقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي.

    وأوضح عبدالغفار، أن عدم اجتياز الطفل للاختبار الثانى، لا يعني في أغلب الأحيان الإصابة بضعف السمع، ولكنه مؤشر على أن الطفل يحتاج إلى فحوصات متقدمة في مراكز الإحالة الخاصة بالمبادرة.

    وأكد أن الاكتشاف المبكر لضعف أو فقدان السمع يجنب الطفل الإعاقة السمعية ويسهل فرص العلاج، بالإضافة إلى تجنب مشكلات التخاطب التي يمكن أن تتسبب في أزمات نفسية للطفل.

    وقال الدكتور أحمد مصطفى المدير التنفيذي لمبادرة رئيس الجمهورية، للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع لدى الأطفال من حديثي الولادة، إن شهادة الميلاد تم تحديثها مؤخرًا، وإدراج خانة الفحص السمعي بها، حيث يتم التسجيل من خلال قاعدة بيانات المواليد وملف التطعيمات، وذلك بهدف إنشاء ملف كامل للطفل يتضمن حالته الصحية.

    وتابع أنه تم تدريب أطقم التمريض، للعمل على جهاز الانبعاث الصوتي بالوحدات الصحية، بالإضافة إلى تدريب أفراد من مدخلي البيانات التابعين للوحدات الصحية، بكافة محافظات الجمهورية، وذلك لتسجيل بيانات الأطفال من حديثي الولادة على الموقع الإلكتروني الخاص بالمبادرة.

    من جانبه، نوه الدكتور محي السيد منسق عام المبادرة، إلى أن الوزارة تستقبل استفسارت المواطنين بخصوص مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولادة، على الخط الساخن 15335 الخاص بمبادرات «100 مليون صحة» وذلك في إطار الاهتمام بالصحة العامة للمواطنين. 

  • النيابة العامة تأمر بحبس شخصين فى واقعة وفاة 8 أطفال غرقًا بالبحيرة

    أمرت النيابة العامة بحبس قائد دراجة آلية تسبب خطأ برعونته وعدم احترازه في وفاة ثمانية أطفال غرقًا بالبحيرة، وكذا حبس متهم آخر لارتكابه جريمة الإتجار بالبشر في حق المتوفين وتشغليهم وهم دون السن القانوني.

    حيث كانت النيابة العامة قد تلقت بلاغًا صباح اليوم الثلاثين من شهر إبريل الجاري بوفاة ثمانية أطفال غرقًا بمجرى مائي أمام قرية السوالم بمركز شبراخيت، وأفاد ذويهم بوقوع الحادث حال عودتهم من العمل، فباشرت النيابة العامة التحقيقات.

    إذ انتقل فريق من النيابة العامة إلى محل الواقعة لمعاينته ومناظرة جثامين الأطفال المتوفين، وسألت النيابة العامة ذويهم والذين تواترت أقوالهم حول تشغيلهم بواسطة شخص من بلدتهم لإعانة أهلهم على مصاريف المعيشة، وأن الدراجة الآلية -تروسيكل- التي سقطت بهم في المجرى المائي، كانت تقلهم من عملهم إلى محال إقامتهم.

    وعلى ذلك استجوبت النيابة العامة سائق الدراجة -عمره 19 سنة- فيما نُسب إليه من ارتكابه جريمة القتل الخطأ وقيادته مركبة بحالة ينجم عنها الخطر وفي غير الغرض المخصص لها، وبدون حمله رخصة قيادة أو تسيير، فقرر بقيادته الدراجة وقت الحادث نيابة عن سائقها الأصيل، وحال سيره بالطريق فُوجئ بدراجة أخرى في مواجهته، فاختلت عجلة القيادة من يده وسقطت الدارجة بالمجرى المائي، بينما أكدت تحريات الشرطة أن الدراجة قيادة المتهم كانت تُقل اثني عشر عاملًا -من بينهم الأطفال المتوفين-، وأن حفرة بالطريق أدت لاختلال عجلة القيادة بيد سائقها فانحرف عن الطريق وسقط بالمجرى المائي.

    هذا، وقد استجوبت النيابة العامة الشخص الذي تولى تشغيل هؤلاء الأطفال والذي كان مستقلًا الدراجة معهم خلال الواقعة، حيث اتهمته بارتكابه جريمة الإتجار بالبشر، وتشغيله الأطفال دون السن القانوني، وقد أمرت النيابة العامة بحبس المتهميْن أربعة أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات.

  • مصرع 3 أطفال سوريين وأمهم في حادث غرق زورق اللاجئين في لبنان

    لقي 3 أطفال سوريين وأمهم مصرعهم في حادث غرق قارب يقل 60 شخصاً بينهم سوريون ولبنانيون، قبالة سواحل مدينة طرابلس اللبنانية، ليل الأحد، خلال محاولتهم الوصول إلى السواحل الإيطالية بحراً، وذلك بحسب ما أكدته وسائل إعلام محلية سورية.

    وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى صورة للأطفال الثلاثة ماسة ومحمد وجاد سبسبي، الذين قضوا غرقاً، إلى جانب والدتهم ريهام دواليبي البالغة من العمر 25 سنة، قبالة سواحل مدينة طرابلس شمالي لبنان.

    وأكدت وسائل إعلام لبنانية، الاثنين، تمكن قوات الجيش اللبناني من انتشال جثتين لضحيتين جديدتين من ضحايا ركاب “مركب الموت” قبالة طرابلس، مشيرة إلى أنه تم نقل الجثمانين إلى المستشفى الحكومي في طرابلس وهما للمواطنين اللبنانيين أمير قدور وخديجة النمري.

    فيما أكد الجيش اللبناني، الاثنين، مواصلة عمليات البحث والإنقاذ التي ينفذها عناصر الجيش براً وبحراً وجواً بعد غرق المركب، الذي كان على متنه عشرات الأشخاص، قبالة شواطئ طرابلس.

    كان المكتب الإعلامي لوزارة الصحة اللبنانية قد أعلن في بيان له، أن “الوزارة أبلغت مستشفيات منطقة الشمال استقبال جرحى حادثة الزورق كما جثامين الضحايا وإتمام الإجراءات اللازمة لتسليم الجثامين إلى الأهالي. وتم إحصاء ستة ضحايا حتى الساعة بمن فيهم الطفلة التي تم العثور عليها لدى اكتشاف حادثة الغرق“.

    وأوضح مدير العناية الطبية بوزارة الصحة اللبنانية الدكتور جوزف الحلو أن “الفرق الطبية التابعة للوزارة تنسق إجراءات الإغاثة مع الجيش والصليب الأحمر في مرفأ طرابلس، حيث تمت المعالجة الفورية في المكان نفسه ل36 شخصا أصيبوا بجروح طفيفة ونقل ثمانية جرحى إلى المستشفيات التي اتمت علاجهم قبل مغادرتهم فجرا”.

  • أوكرانيا: مقتل ما يقرب من 200 طفل منذ بدء العملية العسكرية الروسية

    أعلن مكتب المدعي العام الأوكراني اليوم الأربعاء، أن حوالي 191 طفلا قتلوا وأصيب 349 آخرون في أوكرانيا منذ بدء العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير الماضي.
    وأوضح المكتب في بيان نقلته شبكة “سي إن إن” الأمريكية، أن العديد من الأطفال لقوا حتفهم في الأيام الأخيرة بسبب القصف في شمال شرق وجنوب أوكرانيا.

    وأضاف البيان أن الأطفال هم أيضا من بين ضحايا القصف على مدينة خاركيف بشمال شرق البلاد، كما أصيبت فتاة تبلغ من العمر 15 عاما بجروح خطيرة عندما أصابت ذخيرة مبنى سكني في منطقة خيرسون الجنوبية.

  • مصرع طفل إماراتى بعد سقوطه فى بئر عمقه 72 مترا بمدينة العين

    قالت وسائل إعلام إماراتية، إن طفلا عمره 3 سنوات لقى حتفه بعد أن سقط في بئر بعمق 72 مترا بمنطقة الظاهر في مدينة العين، وأكدت فرق هيئة أبوظبي للدفاع المدني، تعامله مع الحادث بمجرد أن ورد بلاغ إلى غرفة العمليات حيث تحركت على الفور الفرق المختصة وباشرت مهامها بالموقع.

    وذكرت صحيفة البيان، أن أهالي منطقة العين شيعوا بعد صلاة عصر اليوم السبت، جثمان الطفل سلطان المقبالي، 3 أعوام، والذي سقط مساء أمس الجمعة في بئر بعمق 72 متراً.

    وأدت جموع غفيرة صلاة الجنازة في مسجد الشهيد عمر المقبالي في منطقة أم غافة، وشيع المصلون جثمان الطفل المقبالي إلى مثواه الأخير، بمقبرة أم غافة.

    ودعت فرق هيئة أبوظبي للدفاع المدني الجمهور إلى التأكد من ردم أية آبار أو حفر في محيط المنازل أو المناطق القريبة منها حرصا ووقاية للأطفال وللحفاظ على سلامتهم وعدم تعريضهم للخطر.

    وأطلق رواد شبكات التواصل الاجتماعي هاشتاق باسم الطفل سلطان المقبالي، وحرصوا على تقديم خالص التعازي والمواساة لذوي الطفل الفقيد، داعين الله تعالى، بأن يتقبله ويتغمده بواسع مغفرته ورحمته.

  • ديلى ميل: وفاة أول طفل أمريكى متأثرا بمضاعفات ما بعد كورونا

    نشرت الجريدة البريطانية “ديلي ميل”، خبر يفيد عن وفاة أول طفل  في ولاية ويسكونسن الأميركية، بعد تعرضه للإصابة بمتلازمة ما بعد الكورونا، ويعد هذا الطفل هو الأول في أمريكا.

    أفاد التقرير، أن هذا الطفل يبلغ من العمر 10 سنوات، أصيب بكوفيد 19 وتعرض للعديد من المضاعفات الصحية وإصابته بمتلازمة التهاب العديد من أجهزة الجسم.

    وأوضح التقرير، أن التعرض للإصابة بمتلازمة كورونا طويلة الأمد، تعني استمرار العديد من الأعراض والتعرض للمضاعفات المرتبطة بفيروس كورونا، كالتعرض للالتهاب العديد من أجهزة الجسم.

    وأشار التقرير، أن تعرض الأطفال للإصابة بمتلازمة ما بعد الكورونا أو المرتبطة بالإصابة بكورفيد 19، تعني تعرض الأطفال لحالة مرضية خطيرة، وتتسبب في حدوث التهاب في أعضاء الجسم والقلب والرئتين والأوعية الدموية، والجهاز الهضمي والمخ والعين، ويتعرض الجسم لهذه المضاعفات أثناء رحلة تعافيه أو مكافحته ضد فيروس كورونا.

    وأضاف التقرير، أن ولاية ويسكونسن الأمريكية سجلت  33 حالة  مشابه لحالة الطفل ذو 10 أعوام، منذ بداية العام الجاري 2022،  وأخيرا،  أنه من المحتمل أن يكون الارتفاع المفاجئ في حالات هذه المتلازمة مرتبطا بالطفرة الجديدة بكورونا  “أوميكرون”.

    وفاة أول طفل بمتلازمة ما بعد الكورونا وفاة أول طفل بمتلازمة ما بعد الكورونا
  • سقوط طفل أفغانى فى بئر عميق بطول 31 متراً وجهود كبيرة لانقاذه.. فيديو

    تداول عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعى، اليوم، الأربعاء، خبر سقوط طفل افغانى يدعى حيدر (5 سنوات)، في بئر عميق، خلال الساعات الـ 24 الماضية.

    وبحسب ما تناقلته وسائل إعلام أفغانية، فأن الطفل سقط أمس الثلاثاء، وهناك محاولات لانقاذ الطفل وإخراجه من البئر، ولكنها فشلت كلها حتى الآن، كما تم تخصيص فرق للعمل على الحفر للوصول إلى الطفل على أمل العثور واخراج الطفل حياً.

    صور متداولة لجهود الانقاذصورمتداولة لجهود الانقاذ

  • الصحة: فحص 75 ألف طفل ضمن مبادرة الرئيس للكشف المبكر عن الأمراض الوراثية

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، فحص 75 ألف طفل، ضمن مبادرة رئيس الجمهورية للكشف المبكر عن الأمراض الوراثية للأطفال حديثي الولادة وتقديم العلاج بالمجان، تحت شعار “100 مليون صحة”، وذلك منذ انطلاقها في 13 من شهر يوليو الماضي وحتى اليوم، بهدف الوصول إلى جيل صحي وخالِ من مسببات الإعاقة.

    وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن المبادرة في مرحلتها الأولى تقوم بالكشف عن 19 مرضًا وراثيًا للأطفال المبتسرين بحضانات مستشفيات وزارة الصحة والسكان، ومن المقرر أن تشمل المرحلة الثانية من المبادرة إجراء المسح الطبي لجميع الأطفال حديثي الولادة بكافة الوحدات الصحية على مستوى الجمهورية.

    ومن جانبه، أشار الدكتور وائل عبدالرازق رئيس قطاع الرعاية الصحية والتمريض، إلى أن الأمراض الـ 19 التي يتم الكشف عنها تشمل (قصور الغدة الدرقية الخلقي، تضخم الغدة الكظرية الخلقي، أنيميا الفول، التليف الكيسي، فرط شحميات الدم الوراثي، الفينيل كيتونوريا، نقص رباعي هيدروبيترين، حموضة الدم العضوية، ارتفاع حمض أيزوفاليريك بالدم، ارتفاع الحمض البروبيوني/الميثيل مالوني بالدم، مرض البول القيقبي، ارتفاع التيروزين في الدم – النوع الأول، ارتفاع الجالاكتوز في الدم، ارتفاع هوموسيستين بالبول، ارتفاع الأرجينين بالدم، ارتفاع السيترولين بالدم، نقص الأورنيثين ناقل الكربامويل، أكسدة الأحماض الدهنية، نقص إنزيم البيوتينيداز).

    وأضاف الدكتور وائل عبد الرازق، أن الفحص يتم من خلال أخذ عينة دم من كعب الطفل، وتحليلها من خلال المركز المصري للتحكم والسيطرة على الأمراض “Egyptian CDC”، الذي تم تزويده بمعمل مجهز بأحدث الأجهزة العالمية في مجال الكشف عن الأمراض الوراثية، لافتًا إلى أنه في حالة إيجابية العينة يتم إحالة الطفل لإجراء اختبار تأكيدي للمرض، وبدء تلقي العلاج اللازم وفقًا للبروتوكولات المقررة من اللجنة العلمية للمبادرة، مشيرًا إلى إحالة 5010 أطفال لإجراء الفحوصات التأكيدية منذ إطلاق المبادرة.

    ومن جانبها، أكدت الدكتورة دينا عبدالسلام، منسق مبادرة الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية، تخصيص 25 مركزاً لعلاج الأمراض الوراثية لحديثي الولادة، وجارِ التوسع تباعًا في تلك المراكز لتشمل جميع محافظات الجمهورية، موضحًة أن هذه المراكز تقدم خدمات العلاج والمتابعة الدورية بالمجان للأطفال الذين يعانون من أي أمراض وراثية، مما يساهم في تمتع هؤلاء الأطفال بحياة طبيعية، بالإضافة إلى تقديم خدمات الدعم والمشورة لأولياء الأمور للحد من احتمالات إنجاب أطفال مصابين بأي من الأمراض الوراثية.

    وأضحت دكتورة دينا عبد السلام أن الـ 25 مركزا هم (مركز طبي المحكمة، مركز طبي روض الفرج، مركز طبي عين حلوان، مركز طبي مصر القديمة) بمحافظة القاهرة، و(عيادة الإرشاد الوراثي بمستشفى أطفال الرمد، مركز بمستشفى الطلبة) بمحافظ الإسكندرية، و(المركز الطبي العام، مركز رعاية الطفل) بمحافظة البحيرة، و(مركز بمجمع الإسماعيلية الطبي) بمحافظة الإسماعيلية، و(مركز طبي منية سندوب) بمحافظة الدقهلية، و(مركز بمستشفى مصر الحرة) بمحافظة المنيا، و(مركز طبي شبين الكوم) بمحافظة المنوفية، و(مركز طبي شرشيمة) بمحافظة الشرقية، و(مركز الإرشاد الوراثي) بمحافظة بورسعيد، و(مركز طبي كيمان فارس) بمحافظة الفيوم، و(مركز بمستشفى قوس المركزي، مركز الإرشاد الوراثي بمديرية الشؤون الصحية) بمحافظة قنا، و(مركز الإرشاد الوراثي، مركز بمستشفى الإيمان) بمحافظة أسيوط، و(مركز طبي سعيد بطنطا) بمحافظة الغربية، و(مركز طبي شرق النيل) بمحافظة بني سويف، و(مركز فاكسيرا للمصل واللقاح، مركز طبي الشيخ زايد) بمحافظة الجيزة، و(مركز طبي حي ثالث) بمحافظة دمياط، و(مركز بمستشفى دراو) بمحافظة أسوان.

    وأضافت منسق المبادرة أن الـ 25 مركزا لعلاج الأمراض الوراثية بالمحافظات تقدم خدمات الكشف والعلاج بالمجان لجميع الأطفال الذين يعانون من أمراض التمثيل الغذائي من كافة الفئات العمرية، كما تقوم بصرف العلاج اللازم لهم من الأدوية أو المواد الغذائية المخصصة لهم بالمجان.

  • التضامن: تعاملنا مع 3800 حالة من أطفال وكبار بلا مأوى خلال 2021

    قالت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى، أن الوزارة توفر آلية التدخل السريع التى تجوب شوارع القاهرة وكافة المحافظات من خلال 17 سيارة بلاضافة إلى 3 سيارات لأطفال وكبار بلا مأوى، يتم التعامل خلالها الأطفال والكبار المتواجدين فى الشارع، وتابعت:”يعنى خلال شهر ديسمبر تعاملنا مع 292 حالة وخلال سنة 2021 تعاملنا مع ما يقرب من 3800 حالة”.

    وأضافت وزيرة التضامن، خلال اتصال هاتفى ببرنامج “مساء دى إم سى”، الذى تقدمه الإعلامية إنجى القاضى، عبر قناة “dmc”، أن الحالات تتنوع ما بين التى اعتادت التسول فى الشارع أو حالات أطفال أو كبار يعانون من بعض الأمراض النفسية،أو اختلالات عقلية، وتابعت:” منهم من يرفضون الذهاب إلى المؤسسات ولكن يتم التعامل معهم بأكثر من طريقة ويتم جذبهم إلى السيارات التى يتوافر بها كافة وسائل الرعاية حتى يتم إدخاله دار رعاية”.

    وأكدت وزيرة التضامن، أن الوزارة لديها 40 مؤسسة للأطفال والكبار بلا مأوى يتم توفير كل ما يلزم بها لرعاية من بها ويتم التعاون مع بعض الوزارات فيما يتعلق بأمور الصحة وغيرها وتابعت:” وفى حال وجود حالات تتعمد التسول يتم التعاون مع وزارة الداخلية..وفى حال وجود حاجة لبعض الأدوية يتم التنسيق مع وزارة الصحة”.

    وفى سياق آخر قالت وزيرة التضامن، أن الدولة تولى أهمية قصوى بتوفير حياة لائقة للمصريين وتعامل على احترام حقوقه الإنسانية، كما تؤمن بدور المجتمع المدنى فى تنمية المجتمع ولذلك جعلت عام 2022 عام المجتمع المدنى، وتابعت:”لدينا آمال وطموحات هذا العام أكاديمية للمجتمع المدنى من أجل تطوير قدرات الجمعيات متوسطة المستوى والصغيرة وآليات مكافحة الفساد”.

    وتابعت “نيفين القباج”:”أكثر من 35 ألف جمعية سجلوا لتوفيق أوضاعهم من إجمالى 50 ألف جمعية عاملة بمصر، لافتة إلى أن الوزارة ستمدد عملية تقنين الأوضاع لضم أكبر عدد ممكن من الجمعيات التى تريد تقنين أوضاعها..أن شاء الله عام 2022 يشهد نهضة للمجتمع المدنى وننتظر منه القيام بدور كبير..أنا واثقة فى المجتمع المدنى وأن دوره سيتعاظم كل عام عما قبله”.

  • الصحة: فحص 60 ألف طفل ضمن مبادرة الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، فحص 60 ألف طفل، ضمن مبادرة رئيس الجمهورية للكشف المبكر عن الأمراض الوراثية للأطفال حديثي الولادة وتقديم العلاج بالمجان، تحت شعار “100 مليون صحة”، ذلك منذ انطلاقها في 13 من شهر يوليو الماضي وحتى اليوم، بهدف الوصول إلى جيل صحي وخالِ من مسببات الإعاقة.

    وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن المبادرة في مرحلتها الأولى تقوم بالكشف عن 19 مرضًا وراثيًا للأطفال المبتسرين بحضانات مستشفيات وزارة الصحة والسكان، ومن المقرر أن تشمل المرحلة الثانية من المبادرة، إجراء المسح الطبي لجميع الأطفال حديثي الولادة بكافة الحضانات في المستشفيات الجامعية ومستشفيات القطاع الخاص والوحدات الصحية على مستوى الجمهورية.

    ومن جانبه، أشار الدكتور وائل عبدالرازق رئيس قطاع الرعاية الصحية والتمريض، إلى أن الأمراض الـ 19 التي يتم الكشف عنها تشمل (قصور الغدة الدرقية الخلقي، تضخم الغدة الكظرية الخلقي، أنيميا الفول، التليف الكيسي، فرط شحميات الدم الوراثي، الفينيل كيتونوريا، نقص رباعي هيدروبيترين، حموضة الدم العضوية، ارتفاع حمض أيزوفاليريك بالدم، ارتفاع الحمض البروبيوني/الميثيل مالوني بالدم، مرض البول القيقبي، ارتفاع التيروزين في الدم – النوع الأول، ارتفاع الجالاكتوز في الدم، ارتفاع هوموسيستين بالبول، ارتفاع الأرجينين بالدم، ارتفاع السيترولين بالدم، نقص الأورنيثين ناقل الكربامويل، أكسدة الأحماض الدهنية، نقص إنزيم البيوتينيداز).

    وأضاف الدكتور وائل عبدالرازق، أن الفحص يتم من خلال أخذ عينة دم من كعب الطفل، وتحليلها من خلال المركز المصري للتحكم والسيطرة على الأمراض “Egyptian CDC”، الذي تم تزويده بمعمل مجهز بأحدث الأجهزة العالمية في مجال الكشف عن الأمراض الوراثية، لافتًا إلى أنه في حالة إيجابية العينة يتم إحالة الطفل لإجراء اختبار تأكيدي للمرض، وبدء تلقي العلاج اللازم وفقًا للبروتوكولات المقررة من اللجنة العلمية للمبادرة، مشيرًا إلى إحالة 4430 طفلاً لإجراء الفحوصات التأكيدية منذ إطلاق المبادرة.

    ومن جانبها، أكدت الدكتورة دينا عبدالسلام منسق مبادرة الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية، تخصيص 25 مركزا لعلاج الأمراض الوراثية لحديثي الولادة، وجارِ التوسع تباعًا في تلك المراكز لتشمل جميع محافظات الجمهورية، موضحًة أن هذه المراكز تقدم خدمات العلاج والمتابعة الدورية بالمجان للأطفال الذين يعانون من أي أمراض وراثية، مما يساهم في تمتع هؤلاء الأطفال بحياة طبيعية، بالإضافة إلى تقديم خدمات الدعم والمشورة لأولياء الأمور للحد من احتمالات إنجاب أطفال مصابين بأي من الأمراض الوراثية.

  • مصرع 19 شخصا بينهم 9 أطفال فى حريق مبنى سكنى بنيويورك

    أفادت وكالات أنباء أن ما لا يقل عن 19 شخصا لقوا مصرعهم، ومن بينهم 9 أطفال إثر حريق شب في مبنى سكني في مدينة نيويورك الأمريكية.

     ونقلت وكالة “أسوشيتد برس”، عن مفوض الإطفاء بالمدينة قوله إن “هذا الحريق هو أحد أسوأ الحرائق في الذاكرة الحديثة”.

    ويأتي هذا الحريق بعد أيام فقط من حريق في منزل في فيلادلفيا أسفر عن مقتل 12 شخصا، من بينهم ثمانية أطفال.

  • مصرع 6 أشخاص وإصابة طفل في حادث تصادم على طريق جنيفة بالسويس

    لقى 6 أشخاص مصرعهم وأصيب طفل بحادث تصادم 4 سيارات نقل مع سيارتين ملاكي، اليوم السبت، بطريق جنيفة، وتم نقل المتوفين إلى مشرحة السويس العام.

    وكانت غرفة عمليات مديرية أمن السويس، قد تلقت إخطارا من قوات تأمين الطرق بوقوع حادث تصادم 4 سيارات نقل مع سيارتين ملاكي تم اشتعال إحداهما أول طريق جنيفة بعد قرية عامر.

    ووجه الدكتور محمد طنطاوي رئيس مرفق الإسعاف في السويس، 5 سيارات إسعاف لنقل المتوفين والمصابين من مكان الحادث إلى مستشفى السويس العام.

     

  • “أندرو” طفل قبطى يوزع هدايا رأس السنة على جيرانه المسلمين بالإسكندرية

    قدم “الحدث الآن” بثا مباشرا مع الطفل “أندرو” الذى ارتدى ملابس بابا نويل وأهدى جيرانه الحلويات والهدايا بمناسبة العام الجديد وعيد الميلاد بمحافظة الإسكندرية.

    تقول رانيا نسيم والده الطفل أندرو، إنه منذ 10 سنوات جاءت لهم الفكرة، ونظرا لحب الجميع لنجلها لتمتعه بخفة الظل ارتدى ملابس بابا نويل وأهدى الجيران وأصحاب المحلات الهدايا والحلويات مما أدخل البهجة والسرور عليهم.

    وأضافت، أنه بعد نجاح الفكرة كررها فى شهر رمضان، وارتدى ملابس المسحراتي وأهدى جيرانه الهدايا، موضحة أن جميعهم أسرة واحدة ولا فرق بين مسلم ومسيحى، كما أبدى جيرانه سعادتهم بسبب الهدايا التى يتلقونها من أندرو، مؤكدين أنهم ينتظرونها كل سنة فى عيد الميلاد.

  • مصرع طفل وإصابة 25 فى انقلاب سيارة تقل عمالة زراعية بالقصاصين بالإسماعيلية

    لقى طفل مصرعه، وأصيب 25 طفلا فى حادث انقلاب سيارة ربع نقل رقم “ط ل ر 1849″، بوصلة الدواويس بطريق “القصاصين القاهرة، على الفور تم الدفع بـ 8 سيارات إسعاف وتم نقل المصابين إلى المجمع الطبى بالإسماعيلية لتلقى العلاج.
    تلقى اللواء منصور لاشين، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، إخطارًا من الدكتور حسن درويش، مدير مرفق إسعاف الإسماعيلية، يفيد انقلاب سيارة ربع نقل “ط ل ر 1849″، بوصلة الدواويس بطريق “القصاصين القاهرة، وأسفر الحادث عن مصرع طفل 13 عامًا وإصابة 25 أخرين من العمال خلال ذهابهم لمزرعة جنى البصل، بينهم 19 طفلًا بخلاف الطفل المتوفي وتتراوح أعمارهم من 10 سنوات إلي 15 عام.
    على الفور تم الدفع بـ 8 سيارات إسعاف وتم نقل المصابين إلى المجمع الطبى بالإسماعيلية لتلقى العلاج، والمتوفي لمشرحة مستشفي القصاصين، وقال مصدر طبى إن المصابين تنوعت إصاباتهم ما بين سحجات وكدمات بالجسم، وجروح واشتباه كسر بالعمود الفقرى، واشتباه خلع بالكتف.
  • الصحة: فحص 2 مليون و360 ألف طفل بمبادرة الاكتشاف المبكر وعلاج ضعف السمع

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، إجراء المسح السمعي لـ2 مليون و360 ألفًا و303 أطفال من حديثي الولادة ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولادة، وذلك منذ انطلاق المبادرة في شهر سبتمبر عام 2019.

    وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تحويل 133 ألفًا و901 طفل لإعادة الفحص مرة ثانية من خلال إجراء اختبار تأكيدي، وذلك بعد أسبوع من الفحص الأول في نفس الوحدة، مضيفاً أنه تم تحويل 12 ألفًا و980 طفلًا بعد الاختبار الثاني إلى مستشفيات ومراكز الإحالة والبالغ عددها 30 مركزًا على مستوى الجمهورية، وذلك للتقييم الأكثر دقة، وبدء العلاج الطبي أو تركيب سماعة للأذن، أو تحويل الطفل لإجراء عملية زراعة القوقعة لمن تستدعي حالته.

    وأشار إلى زيادة عدد مراكز فحوصات الكشف السمعي للأطفال بدايةً من يوم الولادة وحتى عمر 28 يومًا، إلى 3500 وحدة صحية في جميع محافظات الجمهورية، لافتًا إلى فحص 6609 أطفال من غير المصريين المقيمين على أرض مصر ضمن المبادرة، وفقًا لتوجيهات الرئيس.

    ولفت “عبدالغفار” إلى أن عدم اجتياز الطفل الاختبار الثاني في أغلب الأحيان لا يعني الإصابة بضعف السمع ولكن يحتاج إلى فحوصات متقدمة في مراكز الإحالة الخاصة بالمبادرة، مؤكدًا أن الاكتشاف المبكر لضعف أو فقدان السمع يجنب الطفل الإعاقة السمعية ويسهل فرص العلاج.

    وذكر “عبدالغفار” أنه تم تحديث شهادة الميلاد وإدراج خانة الفحص السمعي بها، ويتم التسجيل من خلال قاعدة بيانات المواليد وملف التطعيمات، وذلك بهدف إنشاء ملف كامل للطفل يتضمن حالته الصحية والتأكد من سلامته.

    ونوه أن الوزارة تستقبل استفسارت المواطنين بخصوص المبادرة على الخط الساخن 15335 الخاص بمبادرات “100 مليون صحة” للاهتمام بالصحة العامة.

  • الصحة: لم نرصد حالة مؤكدة بأوميكرون.. وتلقيح 500 ألف طفل بلقاح كورونا

    قال حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن هناك تنسيق بين وزارة الصحة والتعليم لتطعيم الأطفال من 12 سنة إلى 15 سنة، موضحا أنه تم حتى الآن تلقيح نحو نصف مليون طفل من 12 سنة إلى 18 سنة، وأن الوزارة تسعى لتسهيل كل الأمور في تطعيم الأطفال.

    وأضاف المتحدث باسم وزارة الصحة، في مداخلة هاتفية خلال برنامج “كلمة أخيرة” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة  ON أن أعراض تلقي  اللقاح بالنسبة للأطفال هي نفس أعراض تلقيح الكبار ولا يوجد أعراض مؤثرة حتى هذه اللحظة.

    وحول رصد أية حالات مصابة بمتحور أوميكرون، قال المتحدث باسم وزارة الصحة: حتى اللحظة لم نرصد حالة مؤكدة مصابة بأوميكرون، ولا يوجد لدينا ارتفاع في الإصابات بشكل ملحوظ في الموجة الرابعة، مؤكدا أن التطعيم يبقى هو حائط الصد الأول لمواجهة كورونا، حيث قالا: “بعض الناس تحصل على الجرعة الأولى وتتخلف عن الجرعة الثانية وهذا ليس جيدًا لهم لأن التلقيح لا يكون فعالا إلا بعد الجرعتين”.

    وأوضح أن نحو مليون شخص حصلوا على الجرعة الأولى ولم يحصلوا على الجرعة الثانية، متابعًا: “نحتاج لتوسيع قاعدة الملقحين لتصل معدلات التلقيح إلى رقم مرتفع وإذا أعطينا الجرعة التعزيزية للملقحين يبقى بندور في نفس الفلك، ونحرص على تطعيم الأجانب مجانًا، ويمكنهم التسجيل على الموقع الإلكتروني”.

  • التضامن: دعم 530 ألف طفل تحت سن الـ6 سنوات بـ2 مليار و500 مليون جنيه

    أكدت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى، أن الدولة تدعم 530 ألف طفل تحت سن 6 سنوات بقيمة 2 مليار و500 مليون ضمن برنامج “تكافل“، كما يتم دعم 78 ألف أسرة بأطفالها، والتوسع فى برامج الحضانات تحت سن 4 سنوات، لأن الحضانات توفر رعاية متكاملة، ويتم التأكد من خلالها على التطعيمات والرضاعة الطبيعية المطلقة خلال أول 6 شهور، ثم الرضاعة الطبيعية حتى عامين.
    وأشارت الوزيرة خلال فعاليات برنامج دعم نظم الحماية الاجتماعية لتحسين تغذية الأمهات الحوامل والأطفال، إلى ارتفاع نسبة الأطفال الذين يعانون من نقص التغذية 20٪، موجهة رسالة للرائدات پمسئولية بيانات الأسر، مشيرة إلى أنه سيتم دعم الرائدات بـ 20 ألف جهاز تابلت،.
    لافتة إلى أن هناك ارتباطا وثيقا بين الحالة الغذائية وبين مستوى الفقر، مشيرة إلى أن الحماية الاجتماعية ليست دعما نقديا فقط، ولكنها تدخلات مختلفة تهدف لوجود أسر وأطفال أصحاء، الطفل الضعيف هو المواطن الذي لن يكون مثمرا.
  • الصحة تعلن فحص 2 مليون و281 ألف طفل بمبادرة الكشف المبكر وعلاج ضعف السمع

    أعلنت وزارة الصحة والسكان، إجراء المسح السمعى لـ 2 مليون و281 ألفًا 793 طفلا حديث الولادة ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى، للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثى الولادة، منذ انطلاق المبادرة فى شهر سبتمبر عام 2019.

    وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمى للوزارة، أنه تم تحويل 132 ألفًا و976 طفلاً لإعادة الفحص مرة ثانية من خلال إجراء اختبار تأكيدى بعد أسبوع من الفحص الأول فى نفس الوحدة، مضيفاً أنه تم تحويل 12 ألفًا و595 طفلًا بعد الاختبار الثانى إلى مستشفيات ومراكز الإحالة والبالغ عددها 30 مركزًا على مستوى الجمهورية، وذلك للتقييم الأعلى وبدء العلاج الطبى أو تركيب سماعة للأذن، أو تحويل الطفل لإجراء عملية زراعة القوقعة لمن تحتاج حالته.

    وأشار إلى زيادة عدد مراكز الفحص ضمن المبادرة إلى 3500 وحدة صحية فى جميع محافظات الجمهورية حتى الآن، لإجراء فحوصات الكشف السمعى للأطفال بدايةً من يوم الولادة وحتى عمر 28 يومًا، لافتًا إلى فحص 6470 طفلًا من غير المصريين المقيمين على أرض مصر ضمن المبادرة، وفقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية.

    ولفت “عبدالغفار” إلى أن عدم اجتياز الطفل الاختبار الثاني فى أغلب الأحيان لا يعني الإصابة بضعف السمع ولكن يحتاج إلى فحوصات متقدمة فى مراكز الإحالة الخاصة بالمبادرة، مؤكدًا أن الاكتشاف المبكر لضعف أو فقدان السمع يجنب الطفل الإعاقة السمعية ويسهل فرص العلاج.

    وذكر “عبد الغفار” أنه تم تحديث شهادة الميلاد وإدراج خانة الفحص السمعى بها، ويتم التسجيل من خلال قاعدة بيانات المواليد وملف التطعيمات، وذلك بهدف إنشاء ملف كامل للطفل يتضمن حالته الصحية والتأكد من سلامته.

    ونوه أن الوزارة تستقبل استفسارت المواطنين بخصوص المبادرة على الخط الساخن 15335 الخاص بمبادرات “100 مليون صحة” للاهتمام بالصحة العامة.

  • مصرع طفل سقط من الطابق الرابع أثناء اللهو بالهرم

    لقى طفل 7 سنوات مصرعه بعد سقوطه من شرفة الشقة بالطابق الرابع أثناء اللهو بعدما اختل توازنه، وأصيب بكسور متفرقة بالجسد ونزيف داخلي تسبب في مصرعه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

    بلاغ بالواقعة

    تلقى اللواء علاء فتحي، مدير المباحث الجنائية بالجيزة، إخطارًا من العميد أحمد دسوقي مأمور قسم شرطة الهرم، يفيد بسقوط طفل من علو بالعقار رقم 4 بمنطقة منشأة البكاري بالهرم، وتبين من خلال التحريات الأولية التي أشرف عليها اللواء مدحت فارس، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أن العقار محل الواقعة مكون من 6 طوابق.

    سقوط الطفل من الطابق الرابع

    كما تبين سقوط الطفل المدعو «محمد.م.خ»، البالغ من العمر 7 سنوات، ومقيم بدائرة القسم، من شرفة الشقة بالطابق الرابع، ونتج عن سقوطه وفاته في الحال، متأثرًا بكسور متفرقة في الجسد ونزيف داخلي، وتم نقله إلى مستشفى الهرم.

    لم تتهم الأسرة أحدا بالتسبب في الواقعة

    وعقب سؤال والدته «ابتسام.ر»، 31 عاما، ربة منزل، ووالده «محمود.خ»، 32 عامًا، ويعمل نجارا، قررا بأنه أثناء تواجد نجلهما رفقة جدته وقيامه باللهو اختل توازنه وسقط بالشارع وحدثت الوفاة، ولم يتهما أحدا بالتسبب في الواقعة، وحُرر محضر بالواقعة.

  • قوات الاحتلال الإسرائيلى تعتقل 3 أطفال وشابًا فى القدس المحتلة

    اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 3 أطفال وشابا من عدة مناطق بالقدس المحتلة.

    وقالت مصادر محلية، إن الاحتلال اعتقل محمد ماهر زيتون (13 عاما)، وجهاد كايد الرجبى (10 أعوام) وهما من بلدة سلوان، كما اعتقل أيهم سفيان الهدرة (13 عاما) من بلدة الطور بالقدس المحتلة، وحولهم للتحقيق.

    واعتدى جنود الاحتلال على المواطنين المتواجدين بمحيط باب العامود وشارع صلاح الدين، واستخدموا مركبة مياه عادمة لقمعهم، فيما اعتقلت قوة إسرائيلية خاصة “مستعربون” الشاب محمد أبو سنينة من المكان.

    وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن طواقمها تعاملت مع إصابة طفل (14 عامًا) بقنبلة صوت فى قدمه، خلال مواجهات اندلعت وتم نقله على إثرها للمستشفى، وتشهد القدس مواجهات فى الآونة الأخيرة فى ظل تصاعد اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى.

     

     

  • الصحة: فحص مليونى طفل ضمن المبادرة الرئاسية لعلاج ضعف وفقدان السمع

    أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن إجراء المسح السمعى لمليونين و 18 ألف طفل حديث الولادة ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى، للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثى الولادة، وذلك منذ انطلاق المبادرة فى شهر سبتمبر عام 2019.

    وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمى للوزارة، أنه تمت زيادة عدد مراكز الفحص ضمن المبادرة إلى 3500 وحدة صحية فى جميع محافظات الجمهورية حتى الآن، لإجراء فحوصات الكشف السمعى للأطفال بدايةً من يوم الولادة وحتى عمر 28 يومًا، لافتًا إلى فحص 6080 طفلًا من غير المصريين المقيمين على أرض مصر ضمن المبادرة، وفقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية.

    وكشف مجاهد أنه تم تحويل 119 ألفًا و 345 طفلاً لإعادة الفحص مرة ثانية من خلال إجراء اختبار تأكيدى وذلك بعد أسبوع من الفحص الأول فى نفس الوحدة، مضيفاً أنه تم تحويل 11 ألفًا و 363 طفلًا بعد الاختبار الثانى إلى مستشفيات ومراكز الإحالة والبالغ عددها 30 مركزًا على مستوى الجمهورية، وذلك  للتقييم الأعلى وبدء العلاج الطبى أو تركيب سماعة للأذن، أو تحويل الطفل لإجراء عملية زراعة القوقعة لمن تحتاج حالته.

    وأشارإلى أن عدم اجتياز الطفل الاختبار الثانى فى أغلب الأحيان لا يعنى الإصابة بضعف السمع ولكن يحتاج إلى فحوصات متقدمة فى مراكز الإحالة الخاصة بالمبادرة، مؤكدًا أن الاكتشاف المبكر لضعف أو فقدان السمع يجنب الطفل الإعاقة السمعية ويسهل فرص العلاج.

    وذكر مجاهد أنه تم تحديث شهادة الميلاد وإدراج خانة الفحص السمعى بها، ويتم التسجيل من خلال قاعدة بيانات المواليد وملف التطعيمات، وذلك بهدف إنشاء ملف كامل للطفل يتضمن حالته الصحية والتأكد من سلامته.

    ونوه أن الوزارة تستقبل استفسارت المواطنين بخصوص المبادرة على الخط الساخن 15335 الخاص بمبادرات “100 مليون صحة” للاهتمام بالصحة العامة.

  • اليونيسيف: 4.2 مليون طفل أفغانى ليسوا مسجلين فى المدارس

    أفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”، بأن أكثر من 4.2 مليون طفل أفغانى لا يزورون المدارس، بحسب “روسيا اليوم” .

     

    ونقلت صحيفة “The Times of India” عن تصريح للمديرة التنفيذية للمنظمة، هنرييتا فور، أن أكثر من 4.2 مليون طفل أفغانى لم يكونوا مسجلين فى المدارس قبل الأزمة الإنسانية الحالية.

     

    وأضافت أن 60% من الأطفال غير المسجلين فى المدارس هم الفتيات.

     

    وأضافت المنظمة أيضا أن الأطفال الأفغان يفتقرون فى الوقت الراهن إلى مياه الشرب والأدوية والغذاء الكافي.

     

    فيما أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) أن نحو 10 ملايين طفل فى أفغانستان بحاجة إلى مساعدات، ويعانون من نقص المواد الغذائية والأدوية ومياه الشرب، بحسب “روسيا اليوم”.

     

    وقال مدير الاتصالات لليونيسف فى أفغانستان، سام مورت، إن “هناك نحو 10 ملايين طفل فى أفغانستان اليوم بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة. وهؤلاء الأقل مسؤولية عن الأزمة الراهنة يدفعون أعلى ثمن”.

     

    وتابع: “هناك أطفال فى مجتمعات بدون إمكانية الوصول إلى المياه بسبب الجفاف. وهناك أطفال يفتقرون اللقاحات الضرورية”.

     

    وحسب اليونيسف، فإن العديد من الأطفال بحالة تستوجب نقلهم إلى المستشفيات بسبب سوء التغذية.

    وأضافت أنه فى حال استمرار الوضع كما هو الآن، سيعانى مليون طفل دون 5 سنوات من النقص الحاد فى الأغذية.

     

زر الذهاب إلى الأعلى