أمن الدولة

  • الحكومة تحذر: غرامة 4 آلاف جنيهاً وإحالة لمحكمة أمن الدولة العليا لغير الملتزمين بارتداء الكمامة

    قال المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء، إنه سيتم إحالة غير مرتدى للكمامة لمحكمة أمن الدولة وتغريمه مبلغ مالى 4 آلاف جنيه، والحكومة تشدد على ضروروة اتباع الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

    وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى تامر أمين عبر برنامجه آخر النهار المذاع على قناة النهار، أن الدول المصرية لها خبرة جيدة فى اتخاذ الاجراءات الاحترازية بصورة مبكرة لمواجهة كورونا، مؤكدا أنه لابد اتباع المواطنين للإجراءات الاحترازية ضرورة لتقليل أعداد الإصابات.

    وتابع أن الدولة ستتخذ قرارات مهمة خلال الفترة المقبلة لتأجيل أنشطة وتجمعات عامة لمواجهة فيروس كورونا، وأن لم نتبع الإجراءات سيكون هناك إجراءات أكثر تشددا، مؤكدا أن  قرار حظر البناء سينتهى غدا.

  • بدء التحقيق بانفجار مرفأ بيروت بالاستماع إلى مدير عام جهاز أمن الدولة

    بدأ القاضي اللبناني خوري باشر جلسات التحقيق في انفجار مرفأ بيروت، واستمع إلى مدير عام جهاز أمن الدولة اللواء طوني صليبا في قصر العدل في بيروت، بحسب الوكالة الوطنية، فى غضون ذلك، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن:” واشنطن سترسل طائرات إضافية لمساعدة لبنان ودعم مالى”.

    وكان البيت الأبيض أكد أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب يدعو لبنان لتحقيق كامل وشفاف بانفجار مرفأ بيروت، وذلك وفق خبر عاجل لقناة العربية، وشهدت بيروت عصر يوم الثلاثاء الماضى، انفجارا كبيرا داخل المرفأ بسبب وجود نترات الأمونيوم، حيث انفجرت بشكل كبير وأدت إلى وفاة أكثر من 150 شخصا وإصابة أكثر من 5 آلاف، وفيما تم تشريد الالآف بسبب هذا الحادث المروع الذى هز أرجاء العاصمة اللبنانية. 

    وكانت الحكومة اللبنانية قد أعلنت على لسان رئيسها حسان دياب عن إجراء تحقيقات مكثفة فى حادث الانفجار، والإعلان عن هذه التحقيقات فى أقرب وقت ممكن، وبدأت العديد من دول العالم والمؤسسات الدولية فى تقديم المساعدات العاجلة إلى لبنان للمساهمة فى تخفيف الآثار السلبية لهذا الانفجار الكبير. 

    وشهدت العاصمة بيروت مظاهرات بالأمس، شارك فيها عدد من المواطنين الرافضين لتعامل الحكومة مع هذا الحادث، وتم اقتحام عدد من الوزارات اللبنانية، قبل أن يسيطر الجيش على الأوضاع، وفيما توفى خلال الأحداث أحد أفراد الأمن اللبناني، وتم إصابة أكثر من 100 متظاهر. 

  • جنايات أمن الدولة تدرج المتهمين بخلية “جبهة النصرة” على قوائم الإرهاب

    قررت محكمة جنايات القاهرة وأمن الدولة العليا طوارئ، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى وعضوية المستشارين وجدي عبد المنعم والدكتور على عمارة، إدراج 16 متهما بخلية جبهة النصرة على قوائم الإرهاب، ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات، وتغريمهم 3 مليون جنيه، بعد حكم المؤبد لـ 13 والمشدد 15 سنة لـ 3 آخرين.

    كانت نيابة أمن الدولة العليا، أمرت بإحالة 16 متهما إلى محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، المختصة بدائرة محكمة استئناف القاهرة، وكذلك إلقاء القبض على المتهمين الهاربين فى القضية وهم المتهم الأول والمتهمين من الـ13 إلى الـ16.

    وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا تأسيس 16 متهما جماعة متطرفة تعتنق الأفكار التكفيرية فى غضون الفترة من 2011 حتى 2014 بالمحلة، وشاركوا فى تأسيس وتولى قيادة جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى تعطيل العمل بالدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق والحريات العامة التى كفلها الدستور.

    فى جلسة 25 ديسمبر 2019، استمعت المحكمة لمرافعة النيابة العامة، ومن أبرز ما جاء فيها: وفاء لأمانة الدفاع عن المجتمع، من فكر هدام يُبرر الإرهاب والفساد فى الأرض، الذى نهى الله عنه عباده وعده من أعظم الذنوب، أن الجماعة محل القضية احتكروا الإسلام لأنفسهم لخدمة أغراضهم بإدعاء خدمة الشرع.

     

زر الذهاب إلى الأعلى