الأمم المتحدة

  • الأمم المتحدة: اللاجئون يعيشون فى مصر كمصريين ويتمتعون بخدمات الصحة والتعليم

    قال بابلو ماتيو، ممثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فى مصر، إن اللاجئين يعيشون في مصر سويا مع المصريين، وليس في مخيمات كما هو الحال في دول أخرى، متابعا: “مصر قدمت اللقاح للاجئين وطالبي اللجوء، ويجب أن تشكر مصر على كرمها فى تقديمها للخدمات لاسيما الصحية للاجئين وتحديدا خلال أزمة كورونا”.

    أضاف بابلو ماتيو، في لقائه مع الإعلامية إنجي القاضي، ببرنامج “مساء dmc” الذي يذاع عبر قناة dmc، أن مصر قدمت أيضا للاجئين حق الوصول إلى التعليم في المدارس الحكومية بنسبة 80% من أطفال اللاجئين، وهناك 4 جنسيات مختلفة تتقارب في الثقافة واللغة مع المصريين بالمدارس المصرية، فيما استفاد اللاجئين في مصر من مبادرة 100 مليون صحة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي مسبقا.

    وأوضح ممثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فى مصر، أنه على المجتمع الدولي أن يدعم الحكومة المصرية، قائلا: “دائما أقول أن الكوب أوشك على الامتلاء لذلك علينا العمل على ملء كوب جديد، وأعتقد أن المجتمع الدولى عليه مسئولية لدعم الحكومة المصرية”.

    وتابع: “اللاجئين أشخاص مثلنا لديهم مهارات وأحلام وقدرات تنافسية، ولكن للأسف توجب عليهم أن يغادروا بلادهم، ويجب أن نعطيهم الفرصة لتحقيق كل ما يتطلعون إليه، وبالفعل وجدوا الكثير من الفرص في مصر للحياة والعمل”.

  • كبير الخبراء فى الأمم المتحدة الإنمائى تشارك فى جلسة حوار بمنتدى شباب العالم 2022

    تشارك كاسي فلين، كبير خبراء تغير المناخ لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، نيويورك في إحدى الجلسات المهمة بمنتدى شباب العالم المقام في شرم الشيخ بعنوان “الطريق من جلاسكو إلى شرم الشيخ لمواجهة تغيرات المناخ”.

    وستركز المناقشة على أهمية مؤتمر الأطراف بشأن تغيير المناخ كوب 27 المقرر إقامته في مصر هذا العام.

    يأتي ذلك خلال اليوم الثانى لفعاليات منتدى شباب العالم المقام بمدينة شرم الشيخ وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي شهد افتتاح فعاليات النسخة الرابعة من منتدي شباب العالم، اليوم بشرم الشيخ، بمشاركة عدد كبير من الشباب وأصحاب الرؤى والمبادرات من مختلف دول العالم.

    ويعقد منتدى شباب العالم خلال الفترة من 10 إلى 13 يناير 2022 تحت شعار “العودة معا”، بمشاركة شباب من 196 دولة بالعالم.. ويعد حدثا سنويا عالميا يقام بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وانطلق عبر 3 نسخ بالأعوام الماضية 2017 و2018 و2019، حيث تم استضافة أكثر من 15 ألف شاب وشابة من 160 دولة على مدار هذه الدورات الثلاث.

    ويهدف المنتدى إلى جمع شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، وإرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم، وقد اعتمدت لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، النسخ الثلاث السابقة من منتدى شباب العالم في مصر، كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.

    وأعلنت إدارة المنتدى عن أجندة النسخة الرابعة التي تضم عددا من القضايا والموضوعات الحيوية التي تعكس ملامح الواقع الجديد بعد جائحة كورونا (كوفيد-19) التي أثرت على حياة الملايين ببلدان العالم أجمع، كما تنطلق جميع الموضوعات من المحاور الثلاثة الأساسية للمنتدى، وهي “السلام والإبداع والتنمية”.

    وتطرح أجندة المنتدى قضايا متنوعة أخرى تتضمن جلسات نقاشية حول مستقبل الطاقة، واستدامة الأمن المائي، والسلم والأمن العالمي، وإعادة إعمار مناطق ما بعد الصراع، وكذلك يركز المنتدى على إعلاء القيم الإنسانية من خلال مناقشة صناعة الفن والإبداع، وبناء عالم آمن وشامل للمرأة.

  • الأمم المتحدة: قيادة الرئيس السيسى لمواجهة التغيرات المناخية قوية

    أعربت أنجر أندرسون، المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، عن تقديرها لتسليط مصر الضوء على قضية مواجهة التغيرات المناخية ضمن فعاليات منتدى شباب العالم، فيما أعربت عن تقديرها للرئيس عبد الفتاح السيسي على قيادته القوية لمواجهة مخاطر هذه القضية المهمة.

    أضافت أنجر أندرسون، في كلمتها بجلسة “الطريق من جلاسكو إلى شرم الشيخ لمواجهة التغيرات المناخية” ضمن فعاليات منتدى شباب العالم في نسخته الرابعة والمنعقد حاليا في مدينة شرم الشيخ، أنه تم قطع شوطا طويلا في “جلاسكو” بقضية التغيرات المناخية، ولكن لا يزال هناك طريق طويل لمواجهة مخاطر الظاهرة.

    وأوضحت قائلة: “علينا أن نتحدث إلى أكبر الدول المصدرة للانبعاثات، حتى لا تصدر كوارث كالفيضانات والحرائق وغيرها، ويجب أن نشجع الشباب حتى يكونوا الصوت القوي الواعد في هذه القضية، وأن يبدأ العمل من الآن، حتى ننقل إلى حالة الطوارئ، ومن الأهمية أن تقوم مصر تحت قيادة الرئيس السيسي بضم الأصوات الشابة في مؤتمرات مثل هذا المؤتمر – أي منتدى شرم الشيخ – من أجل أن يتقابلوا مع الرؤساء والمسئولين لأن هناك الكثير من الفرص التي يمكن أن نسعى إليها قبل مؤتمر شرم الشيخ المقبل بشأن المناخ”.

    وأكدت المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، أن مصر أظهرت قيادة رائعة بقضية التغيرات المناخية والحفاظ على البيئة، معلقه بالقول: “أنا بما أنني شغلت رئاسة مؤتمر التنوع البيولوجي في شرم الشيخ يمكنني أن أشهد بذلك، ومصر الآن سوف تقوم بعقد مؤتمر الأطراف في نهاية العام تحت قيادة رائعة”.

    ويعقد منتدى شباب العالم خلال الفترة من 10 إلى 13 يناير 2022 تحت شعار “العودة معا”، بمشاركة شباب من 196 دولة بالعالم.. ويعد حدثا سنويا عالميا يقام بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وانطلق عبر 3 نسخ بالأعوام الماضية 2017 و2018 و2019، حيث تم استضافة أكثر من 15 ألف شاب وشابة من 160 دولة على مدار هذه الدورات الثلاث.

    ويهدف المنتدى إلى جمع شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، وإرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم، وقد اعتمدت لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، النسخ الثلاث السابقة من منتدى شباب العالم في مصر، كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.

    وأعلنت إدارة المنتدى عن أجندة النسخة الرابعة التي تضم عددا من القضايا والموضوعات الحيوية التي تعكس ملامح الواقع الجديد بعد جائحة كورونا (كوفيد-19) التي أثرت على حياة الملايين ببلدان العالم أجمع، كما تنطلق جميع الموضوعات من المحاور الثلاثة الأساسية للمنتدى، وهي “السلام والإبداع والتنمية”.

    وتطرح أجندة المنتدى قضايا متنوعة أخرى تتضمن جلسات نقاشية حول مستقبل الطاقة، واستدامة الأمن المائي، والسلم والأمن العالمي، وإعادة إعمار مناطق ما بعد الصراع، وكذلك يركز المنتدى على إعلاء القيم الإنسانية من خلال مناقشة صناعة الفن والإبداع، وبناء عالم آمن وشامل للمرأة.

  • الكويت ترحب بإعلان الأمم المتحدة تسهيل عملية الحوار بين الأطراف السياسية بالسودان

    أعربت وزارة الخارجية الكويتية عن ترحيب الكويت بإعلان الأمم المتحدة تسهيل عملية الحوار بين الأطراف السياسية السودانية بهدف التوصل إلى اتفاق للخروج من الأزمة الحالية وإرساء مسار مستدام نحو الديمقراطية والسلام يعزز الأمن والسلم ويحقق وحدة السودان الشقيق واستقراره.

    وأشادت الوزارة – في بيان لها اليوم الاثنين، بالجهود التي قامت بها الأمم المتحدة في هذا الشأن لاسيما بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان لإجراء مشاورات سياسية بين كل الأطراف.

    وأكدت دعم الكويت لتلك الجهود الخيرة ولجمهورية السودان الشقيقة في مساعيها لتحقيق تطلعات شعبها الشقيق في الأمن والاستقرار والتنمية.

    وكان مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، أعلن عن الترحيب بإعلان الأمم المتحدة، عبر موفدها إلى السودان بالعمل مع الأطراف السودانية من أجل تسهيل عملية سياسية تهدف إلى تيسير الحوار السودانى ومعالجة الصعوبات التى تواجه الفترة الانتقالية.

    وأوضح المصدر بأن هذا الدعم يأتى انطلاقاً من حرص الجامعة العربية على الحفاظ على المكتسبات التي تحققت للشعب السوداني على مدار العامين المنصرمين، وعلى أهمية معالجة جميع أسباب عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي في البلاد.

    وأكد المصدر علي استعداد وعزم الجامعة التعاون الكامل مع الأمم المتحدة بغية المساعدة في التوصل إلى توافقات يمكن أن تسهم في تحقيق تطلعات الشعب السوداني نحو الاستقرار والسلام والتنمية والديمقراطية.

  • وكالة (رويترز) البريطانية :  مستشارة للأمم المتحدة تدعو إلى التركيز على الانتخابات في ليبيا

    نقلت الوكالة تصريحات المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا “ستيفاني وليامز” التي أوضحت أن الاهتمام الرئيسي بعد تأجيل الانتخابات التي كانت مقررة في ليبيا الأسبوع الماضي ينبغي أن ينصب على كيفية المضي قدماً في إجراء الانتخابات وليس على مصير الحكومة المؤقتة، وأضافت أن معظم الليبيين يريدون نهاية لهذه الفترة الانتقالية التي لا نهاية لها، حيث كانت الانتخابات مقررة في (24) ديسمبر، لكنها تأجلت بسبب خلافات على القواعد الأساسية الحاكمة لها ومنها أهلية المرشحين ودور القضاء في الطعون، كما يناقش البرلمان، المتمركز في شرق ليبيا والمنتخب في 2014، مدة تأجيل الانتخابات وما إذا كان من الممكن بقاء حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة ورئيسها “عبد الحميد الدبيبة” المرشح للرئاسة.

    ذكرت الوكالة أنه رداً على سؤال عما إذا كانت تعتقد أن تفويض حكومة الوحدة الوطنية ما زال قائماً، أكدت أن ذلك يرجع إلى البرلمان، لكن ينبغي أن ينصب الاهتمام بشكل رئيسي على إجراء الانتخابات، وأضافت أن أي تغييرات على الحكومة يتعين أن تُجرى وفقاً للقواعد التي حددتها الاتفاقات السياسية السابقة التي حظيت باعتراف دولي، كما أنها أكدت أن أي انتخابات لا بد أن تُجرى وفق معايير متساوية لا يحظى فيها أي مرشح بميزة تقلد منصب رسمي، في إشارة واضحة لـ ” الدبيبة ” .

    ذكرت الوكالة أن خارطة طريق أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي العام الماضي كانت قد طالبت بإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية بالتزامن، وأعطت خارطة الطريق الملتقى، المؤلف من (75) مندوباً اختارتهم الأمم المتحدة من مختلف الفصائل والقوى الليبية، الحق في اتخاذ بعض الإجراءات إذا عرقلت الكيانات السياسية القائمة في ليبيا العملية السياسية.

  • سفير الكويت فى بغداد: الأمم المتحدة ستصدر قراراً نهائيًا بغلق ملف التعويضات المالية على العراق

    أكد السفير الكويتى لدى العراق سالم الزمانان، أن لجنة التعويضات بالأمم المتحدة ستصدر قراراً بغلق ملف التعويضات المالية على العراق نهائياً، مشيرًا إلى أن تعهدات مؤتمر المانحين لا تزال قائمة، وأن هناك خططا مستقبلية لدعم العراق.

    وقال الزمانان – في تصريحات لوكالة الأنباء العراقية (واع) اليوم /السبت/ – “إن محافظة الأنبار العراقية تشهد حملة عمرانية كبرى”، لافتاً إلى أن الكويت لا تدعم الأنبار فقط بل تدعم العراق كله ويهمها دائماً أمنه واستقراره” لافتا إلى أنه منذ عام 2003 كانت الكويت من الداعمين للعراق في مختلف المجالات وشاركت بتخفيف معاناة النازحين عبر بناء مخيمات وتزويدها بما تحتاجه من معدات ومدارس كرفانية وعيادات طبية متنقلة.

    وأشار إلى أن الكويت بمؤتمر المانحين بعام 2018 كانت لها مساهمات من خلال منحة 100 مليون دولار، والتي خصصت للمحافظات المنكوبة من بينها محافظة الأنبار، لافتا إلى أن هناك تعهدات في مؤتمر الكويت لا تزال قائمة إذ خصص مليار دولار لإعادة تأهيل البنى التحتية، وأيضاً مليار دولار للاستثمار.

    وأضاف السفير الكويتي أن بلاده متواجدة دائماً مع العراق، مؤكداً أن هناك خططاً كبيرة في المستقبل سيتم الإعلان عنها قريبا.

    وحول ملف التعويضات، قال الزمانان إن “التعويضات التي أقرتها الأمم المتحدة كان فيها استقطاع للإيفاء بها وسيصدر قرار قريب من لجنة التعويضات بغلق هذا الملف نهائيا.

    وكان مستشار رئيس الوزراء العراقي للشؤون الاقتصادية مظهر محمد صالح قد أكد – الخميس الماضي – أن العراق أنهى ملف تعويضات حرب الكويت، حيث سدد آخر دفعة من المستحقات بنحو أقل من 45 مليون دولار”، مبيناً، أنه بذلك سدد العراق جميع التزاماته التي فرضت عليه بموجب الفصل السابع بميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة في العام 1991.

     

     

  • الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء التطورات الأمنية الجارية فى طرابلس

    أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا عن قلقها إزاء التطورات الأمنية الجارية في طرابلس، مؤكدة أن هذه التحركات تخلق للقوات التابعة لمجموعات مختلفة حالة من التوتر، وتعزز خطر الصدامات التي قد تتحول إلى صراع، مشددة على ضرورة حل أي خلافات بشأن المسائل السياسية أو العسكرية عبر الحوار، لا سيما في هذه المرحلة، حيث تمر البلاد فيها بعملية انتخابية صعبة ومعقدة يرجى منها أن تؤدي إلى انتقال سلمي.

    ولفتت البعثة الأممية، أن التطورات الراهنة في طرابلس لا تتماشى مع الجهود الجارية للحفاظ على الاستقرار وتهيئة الظروف الأمنية والسياسية المواتية لإجراء انتخابات سلمية وشاملة وحرة ونزيهة وذات مصداقية، كما أن من شأنها أن تقوض المكاسب الأمنية التي حققتها ليبيا حتى الآن والتي أكسبت الثقة لكبار المسؤولين من جميع أنحاء العالم ومكّنت من حضورهم إلى طرابلس للمشاركة في مؤتمر دعم الاستقرار في ليبيا في أكتوبر الماضى والذي تكلل بالنجاح.

    ودعت البعثة جميع الجهات الفاعلة الليبية إلى ممارسة ضبط النفس في هذه المرحلة الدقيقة والعمل معاً لتهيئة مناخ أمني وسياسي يحافظ على تقدم ليبيا ويمكِّن من إجراء انتخابات سلمية وعملية انتقال ناجحة، وتعمل المستشارة الخاصة للأمين العام بشأن ليبيا، ستيفاني وليامز، حاليًا مع الأطراف المعنية في البلاد في سبيل تحقيق هذا الهدف.

  • سارة بدر: منتدى شباب العالم منصة معتمدة من منظمات عالمية على رأسها الأمم المتحدة

    قالت سارة بدر المتحدث باسم منتدى شباب العالم إن أرقام الحضور من مختلف دول العالم إلى شرم الشيخ دليل على نجاح المنتدى وهو فى البداية كان مجرد فكرة ونصف مليون هذا عدد كبير جدا وأصبح المنتدى منصة دولية معتمدة من أكثر من منظمة دولية على رأسها الأمم المتحدة.

     

    وأضافت خلال مداخلة ببرنامج آخر النهار مع الإعلامى محمد الباز المذاع على قناة النهار: الأعداد التى سيتم قبولها لحضور المنتدى ستكون قليلة بسبب الظروف الصحية لكن الأعداد كبيرة بالنسبالى وعلينا أن نضمن أن يكون التمثيل عادل .

     

    والمعايير ستكون نسبة وتناسب لحضور الجلسات وورش العامل وسنكون محكومين لأننا نريد تحقيق التباعد الاجتماعى، ومحور هذا السنة العالم بعد انتهاء الجائحة وحددنا عدة مواضيع للحديث منها الطاقة والتغير المناخى وعاوزين نختار الشباب اللى هتتكلم فى المواضيع دى وهندى فرصة لأكبر عدد من الناس للمشاركة ودايما فى شرطين أساسيين أن الباسبور يكون سارى وأن يكون حاصلا على التطعيم.

     

  • الأمم المتحدة تفتح تحقيقا دوليا حول التجاوزات والانتهاكات فى إثيوبيا

    أعلنت منظمة الأمم المتحدة عن فتح تحقيقا دوليا حول التجاوزات والانتهاكات فى إثيوبيا، وفقا لخبر عاجل بثته قناة سكاى نيوز منذ قليل.

     

    وفى وقت سابق قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن أبى أحمد رئيس الحكومة الإثبوبية كان يخطط لحملة عسكرية فى منطقة تيجراى الشمالية، بحسب ما أظهرت أدلة جديدة، على مدار أشهر قبل اندلاع الحرب منذ عقد، والتى أطلقت العنان للدمار والعنف الطائفى الذى حاصر أثيوبيا.

     

    وأشارت الصحيفة فى تقرير لها بعنوان “جائزة نوبل التى مهدت الطريق للحرب” إلى أن أبى أحمد، الذى حصل على جائزة نوبل للسلام والذى شوهد مؤخرا يقود القوات فى ميدان المعركة يصر على أن الحرب فرضت عليه، وأن مقاتلى تيجراى هم الذين أطلقوا الطلقات الأولى فى نوفمبر 2020 عندما هاجموا قاعدة عسكرية فيدرالية فى تيجراى، مما أدى إلى قتل الجنود فى أسرتهم.

     

    لكن فى الواقع، كانت حربا من اختيار أبى، حرب، كما تقول الصحيفة كان تتحرك حتى قبل أن تحوله جائزة نوبل التى حصل عليها عام 2019 ولفترة زمنية إلى رمز للاعنف بعد توصله إلى اتفاق سلام مع إريتريا.

     

  • إشادة كبيرة من برنامج الأمم المتحدة الإنمائى بمشروع حياة كريمة

    استقبل اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، كل من سيلفان ميرلن نائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي فى مصر ( UNDP ) والدكتورة هبة أبوالوفا مدير برامج التنمية المحلية وتمكين المرأة والدمج الاجتماعى بالبرنامج ، وذلك بحضور كل من الدكتور هشام الهلباوى مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، والدكتور خالد عبدالحليم نائب مدير البرنامج .

    وشهد الاجتماع مناقشة الخطوات الأخيرة لمراجعة وثيقة مشروع برنامج الدعم الفني المقدم لوزارة التنمية المحلية في مجالات اللامركزية والتنمية الاقتصادية المحلية والذي سيتم تنفيذه خلال الأربعة سنوات القادمة بداية من مطلع العام الجديد بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بعد توقيع اتفاقية التمويل اللازمة للبرنامج بين الاتحاد الأوروبى وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى والوزارة .

    وخلال الاجتماع أشاد اللواء محمود شعراوي بمستوى التعاون القائم بين الوزارة وجميع منظمات الأمم المتحدة في مجالات إصلاح نظام الإدارة المحلية وبناء القدرات للعاملين بالمحليات وتدريبهم وتأهيلهم على القيام بالتكليفات الصادرة لهم بشكل كفء وفعال .

    وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن هذا المشروع سيركز على دعم أدوار الوزارة فيما يخص وضع السياسات الخاصة بالتنمية المحلية مثل اللامركزية والتنمية الاقتصادية المحلية والتنمية الريفية ، مشيراً إلى أن البرنامج يعمل على التطوير المؤسسى للوزارة وبناء قدرات العاملين بها لتمكينها للقيام بدورها المحورى في بناء نظام محلى متطور وقادر على تنفيذ توجيهات القيادة السياسية للوزارة ويحقق توقعات الدور المنوط به الإدارة المحلية في الجمهورية الجديدة .

    وأضاف “شعراوى” أن البرنامج سيركز على تطوير نظم عمل الإدارة المحلية وبخاصة نظم المعلومات والتخطيط المحلى والمتابعة والتقييم ويركز على تطوير استراتيجيات التنمية الاقتصادية المحلية بالمحافظات، والمشاركة المجتمعية للقطاع الخاصة والمجتمع المدنى مع الإدارة المحلية ، وكذا التطوير المؤسسى للمحافظات والمراكز والوحدات المحلية وبناء قدرات العاملين بها.

    وأوضح وزير التنمية المحلية أن برنامج الدعم الفني سيعمل بشكل متكامل تحت مظلة الوزارة بالتعاون مع برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر والمشروع القومي لتطوير الريف المصري ضمن المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” بحيث يقوم البرنامج بتعميم الممارسات الجيدة التي نجح برنامج تنمية صعيد مصر على تطويرها واختبارها في محافظات سوهاج وقنا وأسيوط والمنيا في بعض محافظات الصعيد الآخرى، لافتاً إلى أن مشروع برنامج الدعم الفني سيعمل في 4 محافظات هي الفيوم وبنى سويف والأقصر وأسوان حيث سيكون بذلك تم تغطية عدد كبير من محافظات الصعيد بعد تكامل البرامج المنفذة معاً .

    وأوضح وزير التنمية المحلية أن برنامج الدعم الفني سيسهم أيضاً في جهود الوزارة لتنفيذ المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، والتي تعد أكبر مبادرة تنموية تشهدها الدولة المصرية لتحسين مستوى معيشة حوالى 60 مليون مواطن بقرى الريف وتغيير حياتهم للأفضل، لافتاً إلى أن البرنامج سيسهم في عملية تطبيق التنمية الاقتصادية المحلية في عدد من مراكز “حياة كريمة” بمحافظات الفيوم وبنى سويف والأقصر وأسوان والتي تم اختيارها وتقديم نموذج للتنمية الاقتصادية المحلية يتكامل مع مجالات التدخل الخاصة بالمبادرة الرئاسية في مجالات البنية الأساسية والخدمات .

    وأضاف الوزير أن البرنامج سيعمل أيضاً في دعم تنفيذ مبادرة “حياة كريمة ” فيما يخص نظم المتابعة والتقييم والتخطيط المحلى والصيانة والتشغيل لضمان تحقيق استدامة استثمارات الدولة الكبيرة التي تم ضخها في هذا المشروع القومى.

    ومن جانبه، تقدم سيلفان ميرلن نائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالشكر لوزير التنمية المحلية على الدعم الذى يقدمه لنجاح البرامج والمشروعات الجارية بين الجانبين، مشيدا ببرنامج تطوير الريف المصرى والمبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” في ظل متابعة واهتمام دولى بهذا المشروع القومى الهام الذى تنفذه القيادة السياسية المصرية والذى يعتبر أهم ملامح الجمهورية الجديدة التي أعلن عنها الرئيس السيسى مؤخراً .

    وأكد نائب الممثل المقيم للبرنامج الأممى على حيوية وأهمية الدور الذى تلعبه وزارة التنمية المحلية في متابعة تنفيذ المشروعات بالقرى المستهدفة ، لافتاً إلى أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائى مستعد للتعاون مع الوزارة لبناء القدرات والدعم الفني للوحدات المحلية القروية والمراكز المحلية المستهدفة في البرنامج القومى لحياة كريمة .

    ومن جانبه، أكد وزير التنمية المحلية على الاهتمام الذى يوليه لتوفير البرامج التدريبية وتنمية القدرات المؤسسية والفنية للعنصر البشرى بالوزارة والمحافظات لخلق الكوادر المحلية والخبرات اللازمة للمتابعة الجيدة للمشروعات المنفذة في برنامج تطوير الريف المصرى والمراقبة والتشغيل بصورة جيدة وضمان الاستدامة للاستثمارات التي تم ضخها في المشروع .

  • الرقابة الإدارية تنشر فيديو لرفع علم مصر على مقر مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد

    نشرت هيئة الرقابة الإدارية على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك فيديو رفع العلم المصرى لاستلام رئاسة مؤتمر الدول الأطراف باتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.

    وانتخب اللواء مهندس حسن عبد الشافى رئيس هيئة الرقابة الإدارية، رئيسا للدورة التاسعة لمؤتمر الدول الأطراف فى اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، بالتزكية.

    جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر المنعقد حاليا في مدينة شرم الشيخ ويستمر حتى يوم الجمعة القادم.

    وتسلم حسن عبد الشافي رئاسة الدورة التاسعة التي تستضيفها مصر، من الدكتور حارب بن سعيد العميمي رئيس ديوان المحاسبة في الإمارات، ورئيس الدورة السابقة للمؤتمر.

    وانطلقت أعمال الدورة التاسعة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد الإثنين الماضي بمدينة شرم الشيخ، بحضور رئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي، ورئيس هيئة الرقابة الإدارية الوزير حسن عبد الشافي، والمديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة غادة والي، ووزراء العدل والتخطيط والتعاون الدولي والهجرة والتنمية المحلية والتضامن.

    وتستمر أعمال المؤتمر حتى يوم الجمعة المقبل، بمشاركة 5 رؤساء دول يلقون كلمة بتقنية الفيديو كونفرانس”، و50 وزيرًا، منهم 30 سيحضرون بشخصهم، و30 رئيس هيئة من هيئات مكافحة الفساد، إلى جانب 268 منظمة مجتمع مدني دولية، لديها صفة الاستشارية بالأمم المتحدة و257 جمعية أهلية عادية، و47 مركزًا بحثيًا، بإجمالي عدد مشاركين حوالي 2700. ووصفت الأمم المتحدة، مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية مكافحة الفساد، بأنه “علامة فارقة عالمية لتحسين التعاون الدولي ضد الفساد ومساعدة العالم على التعافي بنزاهة من وباء كورونا.

  • بعد عودته لمكتبه فجأة.. آبي أحمد يستغيث بالأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي

    وجه رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد استغاثات لكل من الأمم المتحدة ومفوضية الاتحاد الإفريقي، بعد عودته إلى مكتبه في أديس أبابا من جبهة القتال في عفر، أمس الأربعاء، حيث هاتف آبي أحمد الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي، في محاولة لاستقطابهم لدعمه في صراعه مع جبهة تيجراي وحلفائها.

    آبي أحمد يستغيث

    وقال آبي أحمد في استغاثته عبر تويتر: “كعضو مؤسس في كل من الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الإفريقية، إثيوبيا كانت من دعاة التعددية المتجذرة في احترام السيادة الوطنية.. لقد أجريت مناقشات هاتفية مثمرة مع وأنطونيو جوتيريش ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد، بشأن القضايا الحالية”.
    في الوقت الذي كتبت فيه “تيجراي بالعربي”، المتخصص في شأن إقليم تيجراي، عبر تويتر: “خذوا هذه الأخبار العاجلة التي لم تستطيعوا فعلها! صرح متحدث حكومة تيغراي بان سافرت وحدة من قوات تيغراي لأكثر من 158 كيلومترًا سيرًا على الأقدام في غضون يومين وتصدت ووجهت ضربة قاتلة إلى عدة آلاف من العدو القوى!”.

    وقالت تيجري بالعربي: “فهمت من مقابلة قيتاشو بان هدف قوات تيغراي ليس الدخول الى اديس والصعود إلى كرسي الرئاسة، انما هدفهم الرئيسي هو تدمير جميع الآليات والاسلحة التي تشكل خطر على امن وسلامة تيغراي. قاموا بتدمير جميع القوات التي كانت في طريقهم حتى وصول أطراف مدينة دبربرهان ومن ثم عادوا لأن هذا هو الهدف”.

    آبي أحمد يعود مكتبه

    يذكر أن يذكر أن رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد عاد “مؤقتا” من جبهة القتال للجيش الإثيوبي في تل عفر، ليتولي مهامه في مكتبه في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وكانت عودته بشكل مفاجئ.

    وفي الوقت نفسه أعلن آبي أحمد عودته لمكتبه وانتهاء الفصل الأول من الحرب بانتصاره، وكتب آبي أحمد تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أمس الأربعاء قائلًا: “أول فصل اكتمل بالانتصار”، ولم يذكر آبي أحمد ما يعنيه باكتمال أول فصل من حربه، ليبدأ اليوم الخميس في إرسال استغاثات للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

    محادثات جوتيريش

    وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، ناشد رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد علي، وزعيم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، ديبرصيون جيبرميشيل، في شهر نوفمب الماضي، لإنهاء القتال وبدء مفاوضات شاملة لحل الأزمة والصراع المتحدم بين قوات آبي أحمد وجبهة تيجراي وحلفائها.

    وذكرت الأمم المتحدة في بيانها أن “الأمين العام، تحدث هاتفيا، وبشكل منفصل مع رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، وزعيم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، جيبرميشيل”.

    وجاء الاتصال بالتنسيق مع وسيط الاتحاد الإفريقي الرئيس النيجيري الأسبق، أولوسيجون أوباسانجو، والرئيس الكيني أوهورو كينياتا. حيث ناشد الأمين العام الطرفين وضع نهاية للقتال وبدء مفاوضات شاملة لحل الأزمة المستمرة.

  • الأمم المتحدة: تنظيم داعش قتل ما لا يقل عن 1000 سجين فى الموصل عام 2014

    صرح رئيس فريق تابع للأمم المتحدة يحقق فى فظائع فى

    العراق

    بأن متطرفى داعش ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب فى سجن بالموصل فى يونيو 2014، حسبما نقلت “روسيا اليوم”.

    وقال رئيس هذا الفريق أن سجن الموصل شهد بشكل منهجي قتل ما لا يقل عن 1000 سجين.

    وكان مسلحو تنظيم داعش قد سيطروا في يونيو من عام 2014 على مدينة الموصل، ثاني أكبر المدن العراقية مساحة وسكانا بعد مواجهات مع قوات الجيش العراقي، حيث استولوا بعد دخولهم المدينة على 2300 عربة مصفحة من طراز “هامر” إضافة إلى أعداد كبيرة من الأسلحة والعتاد.

    يذكر أن الاستخبارات العراقية، أعلنت اعتقال ثلاثة إرهابيين فى عملية استباقية لتجفيف منابع الإرهاب بمحافظة صلاح الدين.

    وذكرت خلية الإعلام الأمني – فى بيان أوردته قناة “السومرية نيوز” العراقية – أن وكالة الاستخبارات تواصل عملياتها الاستباقية لتجفيف منابع الإرهاب، حيث تمكنت من إلقاء القبض على ثلاثة إرهابيين في محافظة صلاح الدين، موضحة أن الإرهابي الأول عمل بصفة عنصر استخبارات لصالح عصابات تنظيم “داعش” الإرهابية ضد القوات الأمنية بناحية حمرين وعمل على تجهيز العناصر الإرهابية المتواجدة في جبال حمرين بجميع احتياجاتها من الأرزاق والأدوية وغيرها من المواد؛ أما الإرهابي الثاني فقد عمل بصفة مقاتل ضد القوات الأمنية في قضاء تكريت وتهريب المشتقات النفطية لصالح عصابات “داعش.

    وأشارت الخلية إلى أن الإرهابي الثالث عمل بصفة مقاتل في صفوف عصابات داعش الإرهابية ضد القوات الأمنية ومراقبة تحركاتها.

    يذكر أن مصدر أمني عراقي، أفاد بمقتل وإصابة خمسة عناصر من البيشمركة بهجوم مسلح في كرميان جنوب السليمانية.

  • مسؤول عسكرى ليبى: إخراج 300 مرتزق خلال أسبوعين بتنسيق مع الأمم المتحدة

    كشف مسؤول عسكري ليبي رفيع المستوى تفاصيل الترتيبات الجارية لإخراج 300 مرتزق من البلاد ببادرة من القيادة العامة لإثبات حسن النية، بالتنسيق بين القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية والبعثة الأممية للدعم لدى ليبيا.

    وأكد عضو اللجنة العسكرية الليبية المشتركة “5+5″ الفريق الهادي الفلاح في تصريحات لـ”الاتحاد” – نقلتها وسائل إعلام محلية ليبية – أنه من المقرر خروج 300 مرتزق من ليبيا خلال النصف الأول من شهر ديسمبر المقبل، كاشفاً عن تجهيزات تجري لعقد اجتماعين منفصلين للجنة العسكرية المشتركة في كل من روسيا وتركيا، لبحث آلية خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من البلاد خلال الفترة المقبلة.

    ولفت المسؤول العسكري الليبي إلى أن عمل المراقبين الدوليين لآلية وقف إطلاق النار سيبدأ حال الاتفاق على موعد لخروج المرتزقة والقوات الأجنبية، وهو ما سيتحدد بعد الاجتماع المرتقب في روسيا وتركيا، موضحاً أن دور المراقبين سيكون مراقبة خروج المرتزقة والقوات الأجنبية فقط.

    إلى ذلك، أعلن ممثلو القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية باللجنة العسكرية المشتركة “5+5” أن القيادة العامة للقوات المسلحة قررت إخراج عدد 300 فرد من المرتزقة والمقاتلين الأجانب كدفعة أولى.

    وأكد ممثلو القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية باللجنة العسكرية المشتركة “5+5” – بحسب صحيفة المرصد الليبية – أنه سيتم التنسيق المباشر مع بعثة الأمم المتحدة أثناء عملية نقل المقاتلين إلى دولهم ومراعاة كافة المحاذير والأوضاع الأمنية، وذلك بالتنسيق مع هذه الدول لتحقيق السلام والاستقرار في ليبيا ودول الجوار.

    وأشار البيان إلى أن ذلك جاء تلبية لطلب من فرنسا كاستثناء من شرط الخروج المتزامن والمتوازن الذي تم الاتفاق عليه تحفيزا لعمل اللجنة العسكرية المشتركة 5+5.

    كان المبعوث الأممي الخاص لدى ليبيا يان كوبيش قد جدد دعم الأمم المتحدة لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، في موعدها المحدد، مؤكداً أن المجتمع الدولي يتطلع لهذا الاستحقاق المهم، الذي سيعبر بالليبيين إلى مرحلة الاستقرار والسلام.

  • الأمم المتحدة تنقل أسر موظفيها من إثيوبيا بسبب سوء الأوضاع الأمنية

    أعلنت الأمم المتحدة، أنها تقلل من تواجدها في إثيوبيا من خلال نقل جميع أسر موظفيها، بشكل مؤقت، نظرًا لسوء الوضع الأمني في البلاد، وبدافع الحذر الشديد.

    وأشار فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة: “من المهم الإشارة إلى أن الموظفين سيبقون في إثيوبيا لتنفيذ مهامنا، وستراقب الأمم المتحدة الوضع، مع مراعاة سلامة الموظفين والحاجة إلى مواصلة عملياتها ودعم كل من يحتاج إلى المساعدة.”

    في وقت سابق من هذا الشهر، أكدت المنظمة أنه تم احتجاز ما لا يقل عن 16 من موظفي الأمم المتحدة وأسرهم في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وأنها تعمل مع حكومة إثيوبيا لتأمين الإفراج الفوري عنهم.

    وكانت أكدت الأمم المتحدة أهمية ضمان تدفق منتظم للمساعدات الإنسانية إلى منطقة تيجراي في شمال إثيوبيا، على خلفية استمرار تدهور الوضع الإنساني في المنطقة.

    ووفق الأمم المتحدة “غادرت نحو 40 شاحنة محملة بالإمدادات الإنسانية، بما في ذلك المواد الغذائية، مدينة سيميرا، عاصمة أفار، متوجهة إلى تيجراي – وهي أول قافلة تتجه إلى المنطقة منذ منتصف أكتوبر، لافتة إلى أنه لا تزال الشاحنات المحملة بالوقود والإمدادات الطبية تنتظر التصريح في سيميرا.

    نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، قال إن هناك حاجة لحوالي 500 شاحنة محملة بالإمدادات الإنسانية أسبوعيا، حيث أدى القتال العنيف بين قوات الحكومة المركزية وجبهة تحرير تيجراى الشعبية منذ نوفمبر 2020، إلى جعل المناطق الشمالية لإثيوبيا في تيجراي وأمهرة وأفار في حاجة ماسة إلى المساعدة الإنسانية.

  • الأمم المتحدة تكشف حقيقة الخلاف بين الأمين العام والمبعوث الأممي لليبيا قبل الاستقالة

    قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إن الأمين العام للأمم المتحدة يعمل على إيجاد بديل مناسب للمبعوث الخاص في ليبيا “يان كوبيش” بعد أن قدم استقالته وقبلها الأمين العام، قائلا “ندرك تماما موعد الانتخابات ونعمل بأسرع صورة ممكنة لضمان استمرارية القيادة.”

    استقالة يان كوبيش

    وأكد دوجاريك أن للأمم المتحدة “وجودا قويا على أرض الواقع في ليبيا”، وأن جميع الزملاء سيواصلون، كما فعلوا في السابق، العمل مع المؤسسات الليبية في ضوء الانتخابات المقبلة، فضلا عن التحديات الإنسانية التي يواجهها الشعب الليبي.

    وحول توقيت استقالة يان كوبيش رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (أونسميل)، قال ستيفان دوجاريك: “لدينا بعثة كبيرة جدا في الميدان، أشخاص فنيون يواصلون العمل كما عكفوا مع السلطات الانتخابية الليبية و(يقدمون) كل الدعم الفني الذي أوجزناه لكم.”

    استمرار الدعم للشعب الليبي

    وشدد دوجاريك على العمل بصورة سريعة لملء الوظيفة مبعوث الأمين العام الخاص في ليبيا وضمان استمرارية (العمل)، وقال: “لكن من المهم التأكيد على استمرار الدعم الأممي للشعب الليبي ودعم الأمم المتحدة للعملية الانتخابية بسعتنا الفنية بلا هوادة.”

    وأضاف الناطق باسم الأمم المتحدة أن كوبيش قال بوضوح إنه لن يوصد الباب اليوم، وسيقدم إحاطة أمام مجلس الأمن الأربعاء: “هو أكثر من غيره لا يريد زعزعة استقرار البعثة في أي شكل أو صيغة.”

    وعلى الجانب الأخر استقال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيش بصورة مفاجئة.
    وكان المبعوث الممي إلى ليبيا قد أكد أنه على جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب مغادرة ليبيا، طبقا لقرارات الأمم المتحدة.

    وأوضح كوبيش، خلال إحاطته أمام مجلس الأمن الدولي حول المستجدات في ليبيا مؤخرا، أن المقاتلين الأجانب والمرتزقة في ليبيا لا يشكلون خطرا على ليبيا فقط بل على كل المنطقة.

  • ممثلة الأمم المتحدة: حياة كريمة فرصة لن تتكرر لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

    هنأت إلينا بانوفا الممثل المقيم للأمم المتحدة فى مصر وزارة التخطيط وصندوق الأمم المتحدة للسكان وكافه المحافظين على تنسيق الفعالية التى تؤكد التزام مصر برؤية 2030 وتحقيق أهداف التنمية المستدامة لافته إلى هذا الحدث شديد الأهمية بوصفى الممثلة المقيمة للأمم المتحدة فى مصر

     

    جاء ذلك خلال إطلاق وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان 27 تقريرًا حول توطين أهداف التنمية المستدامة فى 27 محافظة يوم الأحد الموافق 21 نوفمبر 2021.

     

    تم إطلاق التقارير بحضور وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية د. هالة السعيد، ووزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوى، وممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان فى مصر السيدة فريدريكا ميير، بالإضافة إلى جميع المحافظين والنواب والمخططين المحليين، كما حضر ممثلين من الجهات المعنية بما فى ذلك القطاع الخاص والمجتمع المدنى والأبحاث والأوساط الأكاديمية وشركاء التنمية.

     

    واكدت بانوفا أن تقديم هذا الخدمات على المستوى المحلى والتزام مصر يظهر جليا فى برنامج حياة كريمة وأنه فى الواقع مصر تنتهج نهج شامل من أجل أن تصل إلى الأهداف الاجتماعى والاقتصادى والبيئى من خلال حياة كريمة التى تعمل على تحسين حياة الأفراد فى المناطق المهمشة الريفيه قائلة إن حياة كريمة فرصه لا تتكرر لتحقيق أهداف التنمية المستدامة .

     

    وأضافت بانوفا أن توطين أهداف التنمية المستدامة مهم جدا لتحقيق عدم ترك أحد خلف الركب، لافتة إلى أن مع أهداف التنمية المستدامة هناك 169 مستهدفا ثلثيها تتمحور حول الإسهام فى المحافظات والحكومة ومنها التعليم والصحة.

     

    ولفتت بانوفا، إلى أنه لكى نتمكن من تحقيق هذه الأهداف لابد أن يتم تحقيقها على مستوى المجتمعات المحلية، مشيرة إلى زيادة عدد الدول التى تقدم تقارير طوعية حول التنمية المستدامة ومصر من أوائل الدول التى حققت تطويع أهداف التنمية ووضعها على أولوياتها وظهر ذلك فى مراجعتها الطوعية وآخرها التى أطلقت فى يوليو هذا العام

     

    وتابعت بانوفا: “نحن نحتاج إلى تنسيق بين كل الجهود المحلية وعمليات الرصد والمراقبة، وسعيدة بأن الوزارة تعرف جيدا التحديات و تم أخذها ف بالاعتبار خلال قانون التخطيط والذى سيعالج هذه التحديات “.

     

    وقالت بانوفا: “ما قامت مصر به فى محال التوطين يضيف أهمية لهذه المبادرة وكذلك لتحالف 2030 الذى أطلقته الجمعية العامة للأمم المتحدة معتبرة أنا هذا منتدى عالمى لدمج كافه الشركاء والحلول الجيدة، ومصر بعملها على تطويع أهداف التنمية المستدامة لديها الكثير لتقدمه”.

  • أمين الأمم المتحدة: ضعف الوصول لمستلزمات الحياة الأساسية سبب رئيسى فى نشوب الصراعات

    سلط أنطونيو جوتيريش أمين عام الأمم المتحدة الضوء على أن سد الفجوات فى التنمية وتقليص عدم المساواة وبث الأمل بنفوس الناس فى جميع أنحاء العالم يؤدى إلى منع نشوب الصراع، لافتًا إلى أن التاريخ أظهر أن الصراعات لا تنشأ من فراغ، كما أنها ليست حتمية، جاء ذلك خلال جلسة لمجلس الأمن “حول صون السلم والأمن الدوليين من خلال الدبلوماسية الوقائية”.

     

    وأوضح جوتيريش، أنه فى كثير من الأحيان تنتج الصراعات عن نقص الوصول إلى الخدمات الأساسية والمستلزمات الأساسية للحياة مثل الغذاء والماء والرعاية الصحية أو عن الثغرات فى الأمن والقوانين وأنظمة الحوكمة، مشيرا الى أن “هذه الفجوات تمثل بؤر اشتعال محتملة للعنف وحتى للصراع”.

     

    وأضاف جوتيريش: “سد فجوات التنمية وبث الأمل فى الناس يمكن أن يساعد فى استقرار المجتمعات وتقليل التفاوتات التي تؤجج الصراع” لافتا إلى أنه على مدار 76 عاما، وفرت الأمم المتحدة للعالم مكانا للحوار، فضلا عن الأدوات والآليات اللازمة للتسوية السلمية للنزاعات، مسلطا الضوء على تقرير “خطتنا المشتركة” الذى يلقى نظرة شاملة للأمن العالمي ويقترح عقدا اجتماعيا جديدا.

     

  • منسقة الأمم المتحدة تشكر مصر على إعطائها لقاح كورونا للاجئين.. وتؤكد: عمل رائع

    تقدمت إلينا بانوفا منسقة الأمم المتحدة المقيمة في مصر بالشكر لوزارة الصحة والسكان لرعايتها اللاجئين في مصر وإعطائهم اللقاح ضد فيروس كورونا، أسوة بالمواطنين المصريين.

    وقالت المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في مصر، على حسابها بموقع التواصل الاجتماعى “تويتر” إعطاء اللقاح للاجئين في مصر يولد الأمل.. إنه عمل رائع تضطلع به وزارة الصحة والسكان من خلال توفير لقاحات كوفيد 19 للاجئين الذين يعيشون في الإسكندرية.”

    وفى وقت سابق، قالت منسقة الأمم المتحدة المقيمة في مصر، إن “مشاركة مصر في رعاية قرار الجمعية العامة حول خطتنا المشتركة” تعكس التزامها القوي بتعددية الأطراف وإدراكها لدور الأمم المتحدة في تعزيز تنفيذ الأجندات العالمية الأساسية للتنمية، ومن بينها أهداف التنمية المستدامة والعمل المناخى”، جاء ذلك خلال منشور لها على حسابها بموقع التواصل الاجتماعى تويتر.

  • ماكرون: 300 من المرتزقة سيغادرون ليبيا قريبا تحت إشراف الأمم المتحدة

    قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن 300 من المرتزقة سيغادرون ليبيا قريبا تحت إشراف الأمم المتحدة، وأضاف ماكرون خلال مؤتمر صحفى، أن الأسابيع الستة القادمة حاسمة لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في باريس بشأن الانتخابات والقوات الأجنبية.
    وأوضح الرئيس الفرنسى، أن الأطراف الليبية المشاركة في مؤتمر باريس وافقت على قبول نتائج الانتخابات أيا كانت، مؤكدًا أن مؤتمر باريس حقق البادرة الأولى لسحب القوات الأجنبية من ليبيا.
  • الأمم المتحدة تدعو جميع الأطراف الليبية للمشاركة فى الانتخابات واحترام نتائجها

    دعت الأمم المتحدة جميع الأطراف الليبية للمشاركة في الانتخابات واحترام نتائجها، وذلك حسبما أفادت فضائية “العربية”، فى خبر عاجل لها منذ قليل.

    وبحث رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، اليوم الجمعة، في العاصمة الفرنسية باريس، مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، روز ماري، بحضور المبعوث الخاص إلى ليبيا يان كوبيش، ملف الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، والاستمرار في إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب.

    وأكد المنفي – وفقا لوكالة الأنباء الليبية (وال) – ضرورة قيام جميع الأطراف بالتزاماتها بما في ذلك إجراء الانتخابات في موعدها، وضمان قبول نتائجها، والاستمرار في إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب، معربا عن أمله في نجاح مؤتمر باريس وحث جميع الأطراف على التوافق بشأن خارطة طريق تمضي بالبلاد إلى بر الأمان.

    ومن جانبها، ناشدت ماري، المنفي بمواصلة العمل من أجل خلق حالة من التوافق بين جميع الأطراف، مؤكدة استمرار تقديم كامل الدعم للمجلس الرئاسي، ولجنة (5+5) حتى خروج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من البلاد.

  • مصر تستضيف مؤتمر الأمم المتحدة عن المناخ COP27 القادم بشرم الشيخ

    فصل جديد من ريادة مصر في قيادة المنطقة في العمل المناخي إلى توحيد جهود العالم في مواجهة آثار تغير المناخ تستضيف مصر رسيما مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ القادم COP27 بشرم الشيخ في 2022، وذلك بعد أن تم إعلان اختيار مصر لاستضافة الدورة القادمة من المؤتمر خلال مؤتمر جلاسكو المنعقد حاليا. وأعربت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة فى كلمتها بمؤتمر جلاسكو نيابة عن الحكومة المصرية، عن تقديرها لجميع الوفود وخاصة الأطراف الأفريقية على ثقتهم ودعمهم لاستضافة مصر لمؤتمر الأطراف القادم، وجمع جهود العالم لمواجهة تحدي تغير المناخ، الذي لا يفرق في تأثيراته بين الدول، ويتطلب إجراءات متعددة الأطراف نشطة وديناميكية وتعاونية بين الجميع.

    وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد على الرسالة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في قمة قادة العالم في الأول من نوفمبر بمؤتمر جلاسكو، والتي شدد خلالها على أن COP27 سيكون مؤتمرًا أفريقيًا حقيقيًا ، حيث نأمل أن نحقق تقدمًا في مجالات الأولويات مثل تمويل المناخ والتكيف والخسارة والأضرار ، لمواكبة التقدم الذي يأمل العالم أن يحققه في جهود التخفيف والوصول إلى الحياد الكربوني. وثمنت جهود الرئاسة الحالية للمملكة المتحدة للمؤتمر، والتقدم الكبير المحقق في جدول أعمال المفاوضات، والمبادرات المعلنة، وتجديد الالتزامات نحو العمل المناخي على أعلى مستوى خلال اجتماع رؤساء الدول، مما يمثل دفعة لمسار مواجهة آثار تغير المناخ بشكل فعال.

    وأشارت إلى التزام الرئاسة المقبلة في مصر بحمل الشعلة والبناء على النجاحات التي حققتها الرئاسة الحالية، حيث ستبدأ مصر في أقرب وقت في التنسيق لضمان الانتقال السلس لعملية التفاوض ومسار المبادرات والتعهدات الموازية. وشددت وزيرة البيئة على التزام مصر تجاه الجميع، بالعمل على بناء جسور التعاون، وإزالة الخلافات وإيجاد أرضية مشتركة تساعد على الاتفاق والتقدم في القضايا الحاسمة المطروحة، حيث تأخذ مصر على عاتقها بذل قصارى الجهد لتحقيق النجاح في COP27 بشأن مواجهة هذا التحدي الذي يهدد العالم أجمع، ولن تدخر جهدًا لجعل COP27 مضيافًا وبناءا للجميع. ورحبت وزيرة البيئة المصرية بجميع الأطراف للتلاقي العام القادم في COP27 بمدينة شرم الشيخ الساحرة، لتبادل الأفكار والرؤى والعمل الجاد للوصول لقرارات عادلة متوازنة وشاملة للاسراع في اتخاذ خطوات حقيقية في مسار مواجهة آثار تغير المناخ، ومساعدة الدول النامية والافريقية والأكثر تضررا على البدء سريعا في اجراءاتها للمواجهة والتكيف.

  • الأمم المتحدة: إثيوبيا تحتجز 72 سائقا تابعين لبرنامج الأغذية العالمى

    أعلنت الأمم المتحدة، أن السلطات الاثيوبية احتجزت 72 سائقًا تابعين لبرنامج الأغذية العالمي في شمال البلاد، بحسب مصادر إعلامية.

    كانت الولايات المتحدة، أدانت الثلاثاء، الاعتقالات على أساس اتني في إثيوبيا، بعد اعتقال السلطات الاثيوبية 16 موظفاً أممياً خلال مداهمات استهدفت متحدرين من إقليم تيجراي بموجب حالة الطوارئ.

    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس للصحافيين، إن “المضايقات من قبل قوات الأمن والاعتقال على أساس إثنى غير مقبولة على الإطلاق”.

     

  • وسائل إعلام فرنسية: الحكومة الإثيوبية تعتقل موظفين بالأمم المتحدة

    أفادت مصادر فى الأمم المتحدة ووكالات إنسانية، اليوم الثلاثاء، أن أكثر من 12 موظفًا إثيوبيًا لدى المنظمة الدولية، اعتقلوا فى أديس أبابا خلال مداهمات، استهدفت موظفين ينحدرون من إقليم تيجراى بموجب حالة الطوارئ، حسبما نقلت وسائل إعلام فرنسية.

    وقال أحد المصادر: “بعضهم اعتقلوا من منازلهم”، فيما قالت متحدثة باسم الأمم المتحدة في جنيف، إنه تم تقديم طلبات للإفراج عنهم إلى وزارة الخارجية.

  • منظمات إغاثية: احتجاز أكثر من 12 عاملا من الأمم المتحدة فى إثيوبيا

    أعلنت منظمات إغاثية، احتجاز أكثر من 12 عاملا تابعين للأمم المتحدة بإثيوبيا، وذلك حسبما أفادت فضائية “العربية”، فى خبر عاجل لها منذ قليل.

     

    من ناحية أخرى، نصحت الخارجية البريطانية، رعاياها المتواجدين في إثيوبيا، بمغادرة البلاد فورا، نظرا لتدهور الأوضاع الأمنية هناك بسبب القتال الدائر بين الحكومة والمعارضة، وفق بيان للخارجية.

  • مسؤولة الأمم المتحدة تحذر: الصراع فى تيجراى له أبعاد كارثية على القرن الأفريقى

    حذرت روزماري ديكارلو وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية وبناء السلام من أن الصراع المستمر منذ عام في منطقة تيجراى يضع مستقبل البلاد وشعبها أمام أبعاد كارثية، ستؤثر بدورها على استقرار منطقة القرن الأفريقي برمتها، في حالة من عدم اليقين.

    وأشارت إلى المسؤولة الأممية إلى أن تصاعد العنف سيكون له تداعيات سياسية هائلة في المنطقة، مما يؤدي إلى تفاقم الأزمات العديدة التى تعصف بالقرن الأفريقى، على حد تعبيرها جاء ذلك خلال جلسة لمجلس الأمن عن الوضع في إثيوبيا.

    وشددت وكيلة الأمين على ضرورة الوقف الفوري للأعمال العدائية في إثيوبيا، مبينة أن الأمين العام ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي وجهات أخرى ظلوا يوجهون الدعوة نفسها ويدعون أيضا إلى التفاوض على وقف دائم لإطلاق النار وتهيئة الظروف لحوار إثيوبي شامل لحل الأزمة وإرساء أسس السلام والاستقرار في جميع أنحاء البلاد.

    وأكدت ديكارلو التزام الأمم المتحدة الثابت بالبقاء في إثيوبيا وتقديم الدعم لكافة الناس في البلاد، مشددة على أهمية أن توفر لهم السلطات الوطنية الحماية الكاملة، بغض النظر عن خلفيتهم. وحثت الإثيوبيين على العمل معا لبناء مستقبل مشترك ومزدهر قبل فوات الأوان.

    ووفقا للمسؤولة الأممية، يحتاج أكثر من 7 ملايين شخص في شمال إثيوبيا إلى المساعدة الإنسانية، مشيرة إلى أن استمرار القتال لا يزال يقوض الجهود المبذولة لحشد المساعدة في تيجراي، حيث يحتاج أكثر من 5 ملايين شخص إلى الغذاء ويعيش ما يقدر بنحو 400 ألف شخص في ظروف شبيهة بالمجاعة.

    وأوضحت أن الافتقار إلى إمكانية الوصول اضطر المنظمات الإنسانية إلى تقليص الأنشطة الأساسية المنقذة للحياة، بما في ذلك نقل المياه بالشاحنات وتوزيع المواد الغذائية والعيادات المتنقلة ودعم الأطفال والأمهات الذين يعانون من سوء التغذية.

  • الأمم المتحدة: انزلاق إثيوبيا إلى حرب أهلية خطر داهم

    قالت روزماري ديكارلو وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، اليوم الإثنين، إن الصراع المستمر منذ عام في إقليم تيجراي الإثيوبي، بلغ مستويات كارثية.

    انزلاق إثيوبيا لحرب أهلية
    وأضافت ديكارلو في مجلس الأمن الدولي أن خطر انزلاق إثيوبيا إلى حرب أهلية، خطر داهم.

    وكان مجلس الأمن الدولي قد طالب بإنهاء القتال في إثيوبيا وإعلان وقف دائم لإطلاق النار، والشروع في المفاوضات بين طرفي النزاع.

    وعبر المجلس عن قلقه البالغ إزاء احتدام الاشتباكات المسلحة واتساع نطاقها في شمال إثيوبيا.

    كما دعا المجلس للكف عن خطاب الكراهية والتحريض على العنف والانقسامات.

    ويأتي ذلك على خلفية إعلان الحكومة الإثيوبية حالة الطوارئ لمدة ستة أشهر، بعد تقدم القوات المتمردة من الشمال نحو العاصمة أديس أبابا.

    الإطاحة بحكومة أبي أحمد
    وفي وقت سابق أعلن التحالف الجديد الذي شكلته تسع جماعات متمردة في إثيوبيا عن تمسكه بالإطاحة بحكومة رئيس الوزراء أبي أحمد، في حين أعلنت الحكومة الإثيوبية حالة الطوارئ لمدة ستة أشهر، بعد تقدم القوات المتمردة من الشمال نحو أديس أبابا.

    وكان تعهد مجلس العمل الإثيوبي للمغتربين بالدفاع عن إثيوبيا بأي ثمن وتحقيق بناء سد النهضة.

    وقال رئيس المجلس، خلال الحفل الختامي للزيارة التي استمرت شهرين إلى إثيوبيا والتي أجراها ممثلو المجلس، إن مجتمع المغتربين ملتزم بالعمل الجاد لتحقيق بناء سد النهضة الذي وصل الآن إلى مرحلته النهائية.

    سد النهضة
    وأشار المنسق إلى أن المجلس سيعمل على تعزيز السد وتشجيع الإثيوبيين المقيمين في جميع أنحاء العالم على المساهمة والعمل كسفراء لسد النهضة”.

    وفيما يتعلق بالدفاع عن إثيوبيا من الضغوط المختلفة لا سيما من قبل بعض الجهات الغربية، قال إن معظم أفراد المغتربين يقاتلون تلك العناصر التي تقف ضد إثيوبيا باستخدام منصات مختلفة.

    وأشار إلى أن مجتمع المغتربين يلعب دوره الحاسم بالنسبة للإثيوبيين ليشهدوا التغييرات والإصلاحات في البلاد، وقال “نحن مستعدون للدفاع عن أمتنا بأي وسيلة وبأي ثمن”.

    الزحف نحو أديس أبابا
    ومن ناحية أخرى وقعت 9 جبهات إثيوبية معارضة لنظام رئيس الوزراء آبى أحمد علي، في العاصمة الأمريكية واشنطن، الجمعة الماضية، على تحالف جديد بينهما بهدف الزحف نحو العاصمة أديس أبابا، وإسقاط حكومة حامل جائرة نوبل للسلام الذي حول بلاده إلى بركة دم بسبب النزعة العدائية ضد مكونات المجتمع الإثيوبي المختلفة.

    وتعد جبهة تحرير تيجراي المنضمة لهذا التحالف رأس الحربة العسكرية ضد الجيش الإثيوبي، كونها تخوض قتالًا شرسًا للدفاع عن شعبها منذ 4 نوفمبر 2020، بعدما أطلق آبي أحمد، عملية عسكرية بمعاونة جنود من إريتريا دفع بهم أفورقى لدعمه.

    الجبهة المتحدة للقوات الفيدرالية الإثيوبية
    ويسعى التحالف الجديد المسمى “الجبهة المتحدة للقوات الفيدرالية الإثيوبية” إلى “إقامة ترتيب انتقالي في البلاد حتى يتمكن رئيس الوزراء من الرحيل في أسرع وقت ممكن، حسبما قال يوهانيس أبرهة، أحد المنظمين للفاعلية، وهو من مجموعة تيجراي، لوكالة “أسوشيتدبرس” الأمريكية وقت التوقيع.

  • الأمين العام للأمم المتحدة يدين محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي

    أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش الأحد “بشدة” الاعتداء الذي استهدف رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، داعيا إلى ضبط النفس ونبذ العنف.

    وقال الناطق باسمه ستيفان دوجاريك في بيان “يدين الأمين العام بشدة محاولة اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في وقت سابق اليوم. ويدعو إلى محاسبة مرتكبي هذه الجريمة”.

     

    كما دعا جوتيريش العراقيين إلى “ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ونبذ جميع أشكال العنف وأي محاولات لزعزعة استقرار العراق”.

     

  • رئيس الوزراء يؤكد أهمية حضور الرئيس السيسى الدورة 26 لقمة الأمم المتحدة لتغير المناخ

    فى مستهل اجتماع الحكومة اليوم، أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أهمية حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، الدورة 26 لقمة الأمم المتحدة لرؤساء الدول والحكومات لتغير المناخ 26 COP، والتى تكتسب زخماً واسعاً من حيث اهتمام العالم بقضايا تغير المناخ، والإشارة إلى ضرورة وجود أجندة واضحة فى هذا الملف.

    واستعرض مدبولى أبرز أهداف قمة “26 COP” التى تضمنت تسريع العمل نحو أهداف اتفاقية باريس واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن التغير المناخي، والعمل على تحقيق أهداف خفض الانبعاثات التى تتماشى مع الوصول إلى صفر بحلول منتصف القرن، إلى جانب تسريع المرحلة من خلال التشجيع على الاستثمار فى مصادر الطاقة المتجددة، وتسريع التحول إلى المركبات الكهربائية، والعمل الجماعى من أجل تسريع الإنجاز والارتقاء إلى مستوى تحديات التغير المناخي، فضلاً عن تسريع التعاون بين الحكومات والشركات والمجتمع المدنى لتحقيق أهداف المناخ.

    وأشار رئيس الوزراء إلى اللقاءات التى يجريها الرئيس عبد الفتاح السيسى فى القمة، وهو ما يعكس المكانة التى تتمتع بها مصر، مشيراً إلى إشادات عدد من المسئولين بما تحققه مصر من تقدم فى مختلف المجالات، لافتاً إلى أن مصر تستعد لاستضافة قمة المناخ COP27  العام المقبل فى شرم الشيخ.

    كما أشار رئيس الوزراء خلال الاجتماع إلى حضور فعاليات تدشين الاحتفال باليوم الوطنى لجمهورية مصر العربية، بمعرض “إكسبو 2020 دبي”، مثمناً كون هذه المرة الأولى التى يُنظم فيها معرض “اكسبو” فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

    وتقدم رئيس الوزراء بالشكر لوزيرة التجارة والصناعة، وكافة الوزراء والمسئولين، الذين ساهموا فى خروج الجناح المصرى بهذا المظهر المشرف، الذى أبرز الحضارة المصرية العريقة ورؤية مصر لتغيير الحاضر واستشراف المستقبل، ليصبح الجناح الأعلى إقبالاً بين كل الأجنحة الموجودة بالمعرض، مؤكداً أن مصر كرست جهودها خلال السنوات السبع الماضية لتعزيز مكانتها كأرض للفرص.

    وتناول الدكتور مصطفى مدبولى أيضاً الاحتفال بيوم المدن العالمي، الذى احتضنته مدينة الأقصر، مشيراً إلى أنه تم التأكيد خلال الاحتفال أن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” تمثل إلهاماً لكل دول العالم فى كيفية التصدى لإشكالية اتساع الفجوة بين المدن والريف بصورة متكاملة، وأن مصر تضع ملف التنمية الحضرية فى مقدمة أجندتها التنموية، مع التشديد على أهمية أن نعمل معاً من أجل تحفيز استدامة ومرونة المدن بالتوسع بالبناء الأخضر والمساحات الخضراء المفتوحة واستثمار الطاقات المتجددة.

    وتوجه مدبولى بالشكر والتقدير لوزارة التنمية المحلية، وكذا مسئولى منظمة الأمم المتحدة، وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية “هابيتات”، على اختيار مدينة الأقصر لاستضافة هذا الحدث المهم، والتنظيم الجيد لهذه الفعالية، مشيراً إلى لقائه بوكيل الأمين العام للأمم المتحدة المدير التنفيذى للبرنامج، التى أبرزت ما تنجزه مصر، كما أشادت بفوز هيئة المجتمعات العمرانية بالجائزة التقديرية التى يمنحها برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، والتى تعدُ واحدة من أرقى الجوائز على مستوى العالم فى مجال التنمية الحضرية، لافتأً إلى أن إقامة هذه الفعاليات يعكس قدرة مصر على تنظيم هذه الفعاليات العالمية.

  • الأمم المتحدة: وفاة 5 ملايين شخص بكورونا فشل عالمي

    بلغت حصيلة الوفيات بجائحة فيروس كورونا إلى 5 ملايين، حسب ما أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، والذي اعتبر هذا العدد من الضحايا “فشلًا” عالميًا.

    وقال جوتيريش في بيان: “سيكون من الخطأ الاعتقاد أن الجائحة قد انتهت. خففت القيود في الكثير من الأماكن، لكن علينا الجمع بين التطعيم واليقظة، مع الإجراءات التي أثبتت فعاليتها مثل استخدام الكمامات أو التباعد الاجتماعي”.

    انتشار متحورات جديدة
    وتابع “الملايين الخمسة، تمثل تحذيرا واضحًا بأننا لا نستطيع خفض اليقظة، وأنه لا تزال هناك مستشفيات ممتلئة وعاملون صحيون منهكون، بينما يستمر خطر انتشار متحورات جديدة تقضي على المزيد من الأرواح”.

    واعتبر أن هذا العدد “المدمر” يظهر أن “العالم يفشل، لأنه بينما تعطي الدول الغنية جرعات ثالثة من اللقاحات المضادة لكورونا، لقح 5% فقط من سكان إفريقيا”.

    وأكد أن المعلومات المغلوطة، و”قومية اللقاحات” وانعدام التضامن العالمي تسمح باستمرار انتشار الفيروس، وناشد قادة العالم زيادة التبرعات وتحسين التوزيع العالمي للجرعات للتصدي لهذه المشاكل.

    وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة أن الهدف يتمثل في وصول نسبة الحاصلين على اللقاحات قبل حلول نهاية هذا العام إلى 40% من سكان دول العالم، وأن ترتفع النسبة إلى 70% بحلول منتصف 2022.

    فيروس جديد
    وأعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبرييسوس أنه من المؤكد من ناحية البيولوجيا ظهور فيرس جديد في المستقبل، لن تكون البشرية قادرة على احتوائه.

    وقال جيبر ييسوس خلال اجتماع مع وزراء المالية والصحة للدول الأعضاء في مجموعة «العشرين» في روما: «إنني على قناعة بأنه عندما جرى التخطيط لهذا الاجتماع، كنا نأمل جميعا بأن الوباء سينتهي، لكنه لم ينته بعد. وبسبب المتحور دلتا عادت الإصابات والوفيات للارتفاع عالميا، بما في ذلك في الكثير من بلدانكم».

    وأشار إلى أنه «على الرغم من أن اللقاحات تنقذ أرواحا، هي لا توقف انتقال الفايروس، ولذلك على كل دولة أن تواصل استخدام كل الأدوات، بما في ذلك الرعاية الصحية والإجراءات الاجتماعية مع الاختبارات والعلاج واللقاحات».

    ولفت إلى أن منظمة الصحة العالمية وشركاءها نشروا الجمعة خطة إستراتيجية وميزانية جديدة، تتطلب 23.4 مليار دولار لضمان وصول الاختبارات والعلاج واللقاحات إلى من يحتاجون إليها.

    وقال إن 36% من سكان العالم مطعمون في الوقت الحالي بشكل كامل، لكن في أفريقيا تبلغ هذه النسبة 6% فقط، مضيفا أن تحقيق الهدف المحدد، وهو تطعيم 40% من سكان العالم مع نهاية 2021، يتطلب 550 مليون جرعة إضافية من اللقاحات، وهذا الحجم يمكن إنتاجه خلال 10 أيام.

    وأضاف أن نصف هذه الكمية من الجرعات موجودة وغير مستخدمة في دول «العشرين»، في الوقت الذي من الممكن فيه إعطاؤها للسكان فورا.

    وأكد أن هناك حاجة لتنفذ الدول التي تعهدت بتقديم اللقاحات، التزاماتها بسرعة.

    وتابع: «حتى في الوقت الذي نحارب فيه هذا الوباء، علينا أن نتخذ العبر، وهذا الوباء يعلمنا بأن نحضر لوباء آخر. ومن المؤكد من الناحية البيولوجية أنه عند نقطة معينة سيظهر فايروس جديد ونحن لن نكون قادرين على احتوائه. وبإمكاننا أن نتخذ خطوات الآن للتحضير لهذا الفايروس ورصده والتعامل معه بسرعة عندما يظهر».

    وأشار إلى أن ذلك سيتطلب دورا فعالا من قبل السياسيين وتمويلا وأداء، ولمنظمة الصحة العالمية الدور المركزي في البنية العالمية للرعاية الصحية.

زر الذهاب إلى الأعلى