الإرهاب

  • بايدن: احتجاز الرهائن فى كنيس كوليفيل فى تكساس عمل إرهابى

    قال الرئيس الأمريكى جو بايدن أن حادث احتجاز الرهائن فى كنيس كوليفيل فى تكساس عمل إرهابى، وأنه ما زلنا لا نعرف كل الحقائق بشأن دوافع محتجز الرهائن فى كنيس كوليفيل.

    وأسفرت جهود الشرطة الأمريكية عن تحديد هوية محتجز الرهائن بكنيس في ولاية تكساس، حيث تبين أنه بريطاني الجنسية يدعى مالك فيصل أكرم.

    وأشاد الرئيس الأمريكي جو بايدن بدور رجال الأمن في الإفراج عن الرهائن في الكنيس اليهودي في ولاية تكساس .
    وتعهد بايدن، حسبما أفادت قناة (الحرة) الامريكية اليوم الأحد، بالتصدي للتطرف ومعاداة السامية في الولايات المتحدة الأمريكية .

    وكان قائد الشرطة في كلوفيل في تكساس أعلن مقتل الرجل الذي احتجز أربعة أشخاص كرهائن في كنيس يهودي بعدما اطلق الأمن سراح جميع الرهائن على قيد الحياة .

    وأكد البيت الأبيض في وقت سابق اليوم أنه تم إطلاع الرئيس الأمريكي جو بايدن على مستجدات عملية الاحتجاز بكنيس في تكساس.

    وقالت قناة ABC News الأمريكية إن احتجاز الرهائن الذى وقع فى معبد بمنطقة دالاس فورت ورث، والذى استمر 10 ساعات، انتهى مع وجود جميع الرهائن فى أمان.

    وكان المشتبه به المسلح قد زعم أن لديه قنابل فى أماكن مجهولة، واحتجز حاخاما وثلاثة رهائن أخري فى معبد بيت إسرائيل فى كوليفيل قبل ظهر أمس السبت، بتوقيت تكساس، بحسب ما قال مصدر مطلع على الأمر، وتم إطلاق سراح أحد الرهائن دون أن يتعرض لأذى بعد نحو خمس ساعات.

    وفى التاسعة والنصف مساء بتوقيت تكساس، الرابعة والنصف فجرا بتوقيت القاهرة، كتب حاكم ولاية تكساس جريج أبوت على تويتر يقول: لقد تمت الاستجابة لصلواتنا، جميع الرهائن أحياء وفى أمان.

    وقال مسئول شرطة كويلفيل مايكل ميلر إن فريق إنقاذ رهائن رفيع المستوى من مكتب التحقيقات لفيدرالية إف بى اى اقتحم المعبد فى التاسعة مساء بالتوقيت المحلى وأنقذ الرهائن جميعا. وأكد ميلر والعميل الخاص بالإف بى اى مات ديسارنو أن المشتبه به قد مات فى إطلاق نار بالحادث دون أن يقدم تفاصيل أخرى. وأشار ديسارنو إلى أنهم يعرفون هوية المشتبه بهم، لكنهم رفضوا الكشف عن اسمه.

    وخلال المواجهة، لم يكن واضحا إلى أى مدى كان الخاطف مسلحا. فقد كان الخاطف يحمل حقائب ظهر وقال إن لديه متفجرات، ولم يقل مسئولو إنفاذا القانون فى المؤتمر الصحفى ما إذا كان يحمل بالفعل متفجرات.

    ووقع الحادث فى الوقت الذى كانت فيه الصلوات تقام فى المعبد اليهودى أمس السبت، وكانت تبث عبر الفيس بوك، عندما أشارت تقارير محلية إلى صباح رجل داخل المهبد وحديثه عن الدين أثناء البث الحى الذى لم يظهر ما كان يحدث، وقامت شركة ميتا بإزالة الفيديو من موقع فيس بوك بعد وقت قصير.

    وفى حين أن السلطات لم ترؤد مطالب خاطف الرهائن، فإن عددا من المصادر صرحت لقناة إيه بى سى نيوز إنه كان يطالب بإطلاق سراح إرهابية مدانة تدعى عافية صديقى. وأشار ديسارنو إلى أن فريق التفاوض كان على اتصال مع المشتبه به طوال اليوم.

    ووفقا للمصادر، فإن صديقى مسجونة فى قاعدة كارسيول الجوية فى سجن فيدرالى بالقرب من فورت وورث بتكساس، ولها صلات مزعومة بتنظيم القاعدة وتمت إدانتها بالهجوم ومحاولة قتل جندى أمريكى عام 2010 وحكم عليها بالسجن 86 عاما. وقالت وكالة أسوشيدبرس إن صديقى عالمة أعصاب باكستانية، يشبه فى صلتها بالقاعدة، وأراد الخاطف أن يتحدث معها.

    وقال المسئولون إنه لا يوجد دليل أن هذا الحادث كان جزء من مخطط أكبر، إلا أن الشرطة تجرى الآن تحقيقا فى صلات المشتبه به.

    وكان البيت الأبيض يتابع تطورات الحادث أثناء احتجاز الرهائن، وعقب تحريرهم، أشاد الرئيس الأمريكي جو بايدن بدور رجال الأمن في الإفراج عن الرهائن في المعبد اليهودي في ولاية تكساس. وتعهد بايدن، بالتصدي للتطرف ومعاداة السامية في الولايات المتحدة الأمريكية .

    كما أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت مساء السبت أنه يتابع عن كثب آخر تطورات احتجاز الرهائن في كنيس يهودي بولاية تكساس الأمريكية. ونشر بينيت تغريدة على “تويتر” قال فيها: “أراقب عن كثب حالة الرهائن المحتجزين في مجمع بيث إسرائيل بمدينة كوليفيل في تكساس… نصلي من أجل سلامة الرهائن ورجال الإنقاذ”.

  • حبس الإخواني الإرهابي حسام منوفي

    قررت جهات التحقيق حبس الإخوانى الإرهابي حسام منوفى، فى القضية المتهم فيها على ذمة التحقيقات.

  • الرئيس العراقى: استهداف البعثات وتعرض المدنيين للخطر عمل إرهابى

    أكد الرئيس العراقي برهم صالح الخميس أن استهداف البعثات وتعرض المدنيين للخطر عمل إرهابي.

    وقال صالح – وفقا لما أوردته وكالة الأنباء العراقية (واع) ” إن استهداف البعثات الدبلوماسية وتعريض المدنيين للخطر، هو عمل إرهابي اجرامي وضرب لمصالح العراق وسمعته الدولية”، مؤكدا ضرورة الوقوف صفا واحدا بحزم ضد هذه الجرائم.

    وكانت خلية الإعلام الأمني العراقي، قد أعلنت في وقت سابق اليوم تعرض السكان الأبرياء في المنطقة الخضراء ببغداد ومقرات البعثات الدبلوماسية التي تتحمل القوات الأمنية العراقية مسؤولية حمايتها إلى هجوم بواسطة عدد من الصواريخ انطلقت من منطقة الدورة جنوبي العاصمة، ما أدى الى إصابة طفلة وامرأة بجروح.

     

  • إصابة 13 شرطيا فى تفجير إرهابى بكولومبيا.. و15 ألف دولار لمن يرشد عن منفذى الهجوم

    أصيب ما لا يقل عن 13 شرطيا بعد هجوم بالمتفجرات على شاحنة كانوا يتجمعون فيها في مدينة كالي الكولومبية، والتى كانت تحمل 15 شرطيا يرتدون الزى الرسمى لفرقة مكافحة الشغب المتنقلة، وهناك اثنان منهما على الأقل مصابين بجروح خطيرة، حسبما قال الرئيس إيفان دوكي.

    وكتب دوكى على تويتر : “ندين الهجوم الإرهابى الجبان ضد فرقة مكافحة الشغب المتنقلة التابعة للشرطة الكولومبية، والتى تم حدوثها فى قطاع بويرتو رريلينا فى كالى”، مضيفا : “نتعاطف مع 11 جنديا أصيبوا فى الهجوم و2 منهم فى حالة خطيرة”.

    وقال جيمي درنجيت وكيل وزارة الأمن في كالي إن الهجوم كان “بالمتفجرات”.

    ونشر عمدة المدينة ، خورخي إيفان أوسبينا ، صورة على موقع تويتر شوهدت فيها الشاحنة المتضررة من الانفجار، وأكد أن “جميع القدرات متاحة لرعاية الجرحى وإنقاذ الأرواح وحمايتها، وفقا لصحيفة “الباييس” الإسبانية.

    وعرضت السلطات الكولومبية 70 مليون بيزو أى 15 ألف يورو لمن يقدم معلومات عن المسئولين عن الهجوم.

    وصلت الشاحنة إلى بويرتو ريلينا لإجراء تغيير ، حسبما ذكرت السلطات، ووقع الانفجار وألحق أضرارا أيضا بواجهات بعض المنازل المجاورة. وبعد ساعات ، أعلن جيش التحرير الوطني مسؤوليته عن العملية.

    ويبلغ عدد سكان كالي 2.2 مليون نسمة ، وهي ثالث أكبر مدينة في كولومبيا والأكبر بالقرب من المحيط الهادئ ، وهي واحدة من أكثر المناطق التي يزرع فيها المخدرات أكبر منتج للكوكايين في العالم.

  • رئيس كازاخستان يطلب من موسكو التدخل لوقف الإرهاب في بلاده

    طالب رئيس كازاخستان قاسم جومارت توكاييف موسكو قائدة التكتل الأمني الذي يضم بيلاروسيا وأرمينيا وكازاخستان وقيرغيزستان وطاجيكستان بالتدخل في بلاده لوقف التهديد الإرهابي. “بحسب وصفه”.

    ارتفاع أسعار الوقود
    وألقى توكاييف خطابا على التلفزيون للمرة الثانية في غضون ساعات قليلة، بعد مواجهة بلاده أسوأ اضطرابات منذ أكثر من عقد، كان سببها في البداية ارتفاع أسعار الوقود.

    وقال إنه ناشد منظمة معاهدة الأمن الجماعي، التحالف العسكري الذي يضم روسيا، وبيلاروسيا، وأرمينيا، وكازاخستان، وقيرغيزستان، وطاجيكستان، لمساعدة بلاده فيما تشهده من اضطرابات وقلاقل.

    وأضاف رئيس كازاخستان، إن جماعات إرهابية تسيطر على 5 طائرات في مطار ألما آتا، ووصف المظاهرات التي تشهدها بلاده بالأعمال الإرهابية، طالبا المساعدة من روسيا، موضحا أن “عصابات إرهابية” تسيطر على البنى التحتية الأساسية في البلاد.

    وفي وقت سابق، أعلنت كازاخستان اليوم الأربعاء، حالة الطوارئ بمختلف أنحاء البلاد، حسبما ذكرت “روسيا اليوم”، وذلك بعد أن أفادت وسائل إعلام كازاخية بأن عدد من المتظاهرين سيطروا على مطار ألما آتا، مشيرة إلى أن الموظفين غادروا المطار لدى اقتحام المحتجين له.

    وتشهد كازاخستان الدولة الواقعة في آسيا الوسطى احتجاجات عنيفة، ما دفع الرئيس توكاييف إلى إعلان حالة الطوارئ في العاصمة الكازاخية، نور سلطان، وألما اتا، كبرى مدن الدولة.

    مقتل 8 أفراد شرطة بكازاخستان
    وكشفت وكالة سبوتنيك للأنباء الأربعاء نقلًا عن وزارة الداخلية في كازاخستان إن 8 من أفراد الشرطة والحرس الوطني، قتلوا وأصيب 317 في الاضطرابات في عدة مناطق بالبلاد.

    وقال رئيس كازاخستان قاسم جومارت توكاييف في وقت سابق، إنه تولى رئاسة مجلس الأمن، ووعد بالعمل “بأقصى درجات الصرامة” وسط أسوأ اضطرابات تشهدها البلاد منذ أكثر من عقد.

    وكانت أعلنت كازاخستان الأربعاء، حالة الطوارئ على كامل أراضيها بعد تظاهرات إثر ارتفاع سعر الغاز، تحوَّلت إلى شغب، وفق وسائل إعلام روسية.

    وذكرت وكالات “انترفاكس” و”تاس” و”ريا نوفوستي” أن كازاخستان أعلنت حالة الطوارئ، نقلًا عن بيان للتلفزيون الكازاخي.

    وسبق أن أُعلنت حالة الطوارئ محليًّا في المناطق التي شهدت تظاهرات، ألماتي العاصمة الاقتصادية للبلاد، ومحافظة مانجيستاو، والعاصمة نور سلطان.

    إعلان الطوارئ بكازاخستان
    ونشر المرسوم الرئاسي على الموقع الإلكتروني لرئيس الجمهورية وجاء فيه “نظرًا للتهديدات الخطيرة ولحماية المواطنين وضمان السلامة العامة في البلاد واستعادة القانون والنظام وحماية حقوق وحريات المواطنين تم إعلان حالة الطوارئ داخل نور سلطان للفترة من 5 يناير إلى 19 من الشهر الجاري.

    وبدأت الاحتجاجات غرب كازاخستان منذ 2 يناير، وبدأت المسيرات الجماهيرية بسبب زيادة مضاعفة من عام 2022 في سعر الغاز المسال، والذي يستخدم لملء معظم السيارات في المنطقة.

  • تأجيل محاكمة 8 متهمين بالتخابر مع تنظيم داعش الإرهابى لجلسة 16 يناير

    قررت الدائرة الأولى إرهاب برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، اليوم الثلاثاء، تأجيل محاكمة 8 متهمين فى القضية رقم 244 لسنة 2021 جنايات أمن دولة طوارئ مدينة نصر أول والمقيدة برقم 1260 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، لاتهامهم بالتخابر مع تنظيم داعش الإرهابى، لجلسة 16 يناير لاستكمال مرافعة الدفاع.

    وجاء فى أمر الإحالة أنه خلال عام 2012 وحتى 14 أغسطس 2018 بداخل وخارج مصر:

    أولا: المتهمان الأول والثانى: قاما بالتخابر لدى من يعملون لمصلحة جماعة إرهابية خارج مصر، بأن اتفق المتهم الأول مع المتهم الثالث ومجهولين من أعضاء جماعة داعش الإرهابية بالخارج، على تمويل أعضاء بالجماعة بالداخل بمعلومات حول منشآت حيوية بالبلاد هي ميناء رأس جرجوب البحري، ومحطتا سكك حديد سيدي جابر ورمسيس، وبالأموال اللازمة لاستهدافها بعمليات إرهابية، وكلفوا المتهم الثاني القيادي بالجماعة بالداخل بالتواصل مع المتهم الأول لتلقي المعلومات والأموال والاتفاق على مخطط تنفيذ العمليات، فأرسل المتهم الثاني المتهمين الرابع والخامس لاستلام الأموال تمهيدا لتنفيذ مخطط الجماعة الإرهابية.

    وجاء فى أمر الإحالة أن المتهم الثالث وآخرين اتفقوا مع المتهمين الأول والثاني وساعدوهما على ارتكاب جريمة التخابر، بأن اتفقوا معهما على ارتكابها داخل البلاد وساعدوا المتهم الأول بإمداده بقناة اتصال بالمتهم الثاني عبر تطبيق التواصل “تليجرام” لتسليمه الأموال والمعلومات المعدة لاستهداف المنشآت المشار اليها، وكلفوا الاخير بإتمام التواصل وتلقى الأموال والمعلومات بغرض الإعداد لارتكاب الجرائم الإرهابية، فتمت الجريمة بناء على هذا الاتفاق.

    وتولى المتهم الثاني قيادة في جماعة إرهابية تهدف إلي استخدام القوة والعنف والتهديد والترويع في الداخل بغرض الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه للخطر، وإيذاء الأفراد وإلقاء الرعب بينهم وتعريض حياتهم وحرياتهم وحقوقهم العامة والخاصة وأمنهم للخطر وغيرها من الحريات والحقوق التى كفلها الدستور والقانون، والإضرار بالسلام الاجتماعي والأمن القومي، ومنع وعرقلة السلطات العامة ومصالح الحكومة من القيام بعملها وتعطيل تطبيق أحكام الدستور والقوانين واللوائح، بأن تولى قيادة بالجماعة الإرهابية المسماة “داعش” الداعية لتكفير الحاكم وفرضية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بالقوة بدعوى عدم تطبيق الشريعة الإسلامية، ووجوب قتاله وأفراد القوات المسلحة والشرطة، واستهداف المنشآت العامة والعسكرية.

    وانضم المتهمون الأول والثالث والرابع والخامس للجماعة الإرهابية “داعش” وتلقى التهم الأول تدريبات عسكرية وأمنية وتقنية لديها لتحقيق أغراضها.

    وارتكب المتهمون جميعا جريمة من جرائم تمويل الإرهاب وكان التمويل لجماعة إرهابية ولعمل إرهابي، بأن جمعوا وتلقوا وحازوا وأمدوا ونقلوا ووفروا أموالا ومعلومات لجماعة داعش بقصد استخدامها في ارتكاب جرائم إرهابية، واشتركوا في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جرائم إرهابية.

    واستخدم المتهمون من الأول حتى الـ6 موقعا على شبكة المعلومات الدولية لتبادل الرسائل وإصدار التكليفات بين منتمين إلي جماعة إرهابية، وذلك بأن استخدموا موقع تطبيق “تليجرام” المتصل بشبكة المعلومات الدولية لتبادل الرسائل وإصدار التكليفات لأعضاء الجماعة الإرهابية.

  • الإفتاء: جماعات الإرهاب ليس لها علاقة بأخلاق الإسلام بل للنفاق أقرب

    قالت دار الإفتاء المصرية إن العقل يقف حائرًا أمام استحلال الجماعات الإرهابية للكذب والتزوير وترويج الشائعات، لأجل تحقيق أطماعهم في الوصول إلى الحكم.
    وأوضحت الدار -في فيديو موشن جرافيك – أن سبب الدهشة والحيرة أنهم يدَّعون التدين ورفع راية الإسلام، وسرعان ما تزول هذه الدهشة إذا علمنا أن هذه الجماعات ليس لها علاقة بأخلاق الإسلام من قريب أو بعيد، بل هم إلى النفاق أقرب منهم للإيمان.
    وأشارت الدار إلى أن من يتتبع تاريخ هذه الحركات الهدامة من نشأتها وحتى الآن يدرك تمامًا أن الكذب والتلون وتبديل المبادئ بحسب مصالحهم وأهوائهم هو ديدنهم ووسيلتهم الوحيدة لتحقيق أطماعهم السياسية والدنيوية، قال تعالي (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ).
  • مدير مكافحة الإرهاب بالاتحاد الإفريقي: تجفيف منابع تمويل الإرهاب أولوية قصوى

    أكد إدريس منير لالالي مدير المركز الإفريقي للدراسات والأبحاث الخاصة بمكافحة الإرهاب في الاتحاد الإفريقي، أن تجفيف منابع تمويل الإرهاب يظل أولوية قصوى للاتحاد، داعيا إلى تشكيل فريق عمل إفريقي مكون من خبراء متخصصين في مجال مكافحة الإرهاب لمساعدة الدول التي تقع فريسة أمام التهديدات الإرهابية.

    وأوضح مدير المركز الأفريقي للدراسات والأبحاث الخاصة بمكافحة الإرهاب -في تصريحات لمدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط بالجزائر اليوم الجمعة- أن الاتحاد الإفريقي يبذل قصارى جهده لضمان اتخاذ الدول كافة الإجراءات لتجريم تمويل الإرهاب والتنسيق مع كافة الأجهزة الاستخباراتية الإفريقية لتجفبف منابع تمويل الإرهاب ومعاقبة وحظر الشركات التي تمول الإرهابيين وتقديمها أمام المحاكم الإفريقية.

    ولفت إلى أن المشكلة لا تكمن في تعريف الإرهاب بل إدراج وتصنيف الجماعات الإرهابية على مستوى الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن هناك بعض الجماعات تم تصنيفها كإرهابية لأنها تنتمي إلى القاعدة أو طالبان ، إلا أن هناك العديد من الجماعات الأخرى لم تصنف كونها إرهابية بالرغم من انتمائها لطالبان مثل حركة “الشباب” الصومالية.

    ونوه إلى أن القائمة الإفريقية التي تضم الجماعات الإرهابية النشطة لها كان لها دور مهم في تمكين الاتحاد الإفريقي والمؤسسات المنبثقة عنه من إدراج هذه الجماعات في مختلف المنظمات الدولية بهدف تقليل من قدراتها على التخريب والتدمير وتجفيف منابع تمويلها.

    وقال لالالي إن هذا الإدراج يترتب عليه إجراءات أبعد من مجرد التصنيف، والدليل على ذلك قيام المركز بإدراج حركة “رشاد” في قائمة المجموعات الإرهابية في الجزائر في 2012 بالرغم من أن الحكومة الجزائرية أدرجتها مؤخرا في 2019 نظرا لأن مواجهة الإرهاب تفرض حلولًا ناجعة من أجل اقتلاع جذور هذه الآفة والقضاء عليها نهائيًا.

    وفيما يتعلق بدور مركز الدراسات الذي يترأسه في إيجاد مقاربة إفريقية شاملة لكيفية التصدي للإرهاب، أوضح لالالي أن مواجهة الإرهاب تقع في المقام الأول على عاتق الدول، إلا أن الاتحاد الإفريقي له دور في التنسيق وتقديم المشاورة بين الدول التي يجب أولا أن تعترف بأنها تعاني من الإرهاب لأن هناك دول ترفض اعتبار مع يحدث لديها بأنه إرهاب، مشددا على أهمية إيجاد تعريف موضح للإرهاب بما يسمح من دراسة كيفية وسبل مواجهته .

    وأكد أن هناك عدة دول اقترحت وضع آليات قانونية لتجريم الدول التي تمول الإرهاب بصورة مباشرة وغير مباشرة ولكن هذا ليس كافيا بل لابد من الكشف عن أسماء هذه الدول أمام المجتمع الدولي ككل.

     

  • وزير خارجية العراق: عززنا جهودنا عبر تبني استراتيجية وطنية شاملة لمكافحة الإرهاب

    أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أن بلاده عززت جهودها عبر تبني استراتيجية وطنية شاملة لمكافحة الإرهاب، وخاصة مواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي، ومنعه من التغلغل في أوساط المجتمع أو السيطرة على المدن.

    وقال حسين – في كلمته بمنتدى الأمن الإقليمي “حوار المنامة” المنعقد حاليا في البحرين وفقا لقناة (السومرية نيوز) – إن “الجهود الكبيرة التي بذلها العراق في مواجَهة الإرهاب ما كانت لتتحقق لولا الوعي المجتمَعِي والتلاحم الوطني، والجهود الكبيرة التي بذلتها قواتنا الأمنية بمختلِف صنوفها لمواجَهة الإرهاب بدعم ومساندة الأشقاء والأصدقاء والشركاء”.

    وأضاف أن “الحكومة العراقية توجهت بمختلِف مؤسَّساتها نحو إعادة إعمار المدن المحررة من تنظيم (داعش) الإرهابي، وكانت هناك عِدةُ مُؤتمَرات ونشاطات داخلية وخارجيّة ركزت على التعاون في مجال البناء والاستثمار داخل العراق”.

    ودعا الدول والشركات العالمية المتطورة للاستثمار في العراق، مؤكدا أن التعاون والشراكة في مجال الاقتصاد والاستثمار يمثل خطوة مهمة نحو تقوية العلاقات بين مختلِف دول العالم.

    وعن مستجِدات الأوضاع السياسية في العراق، أوضح وزير الخارجية أنه جرى في الشهر الماضي الانتخابات البرلمانية، وقد حظيت بمراقبة دولية وأممية، بما يعزز المسار الديمقراطي في العراق، وينعكس إيجابياً على وحدة المكونات العراقية.

    وقال إن “الأزمةُ الوبائية المتمثلة في (كوفيد-19) أرهقت كاهل العديد من الدول والشعوب، وخلفت تداعيات صحية واقتصادية وسياسية وأمنية كبيرة تستدعي تعاوناً جادّاً وحقيقيّاً بين دول العالم، وقد تمخض هذا التعاون عن النجاح في اكتشاف اللقاحات المضادة لمواجهتِه”.

    ولفت إلى أن “استكمال هذا النجاح يرتبط بالقدرة على التوزيع العادل لتلك اللقاحات على مختلِف دول العالم؛ لمنع ظُهُور سلالات جديدة للوباء الذي تزامَنَ مع مشاكل كبيرة عانى منها المجتمع الدوليّ كالإرهاب ومخاطره”.

    وشدد على أهمية تضافر الجهود على المستوى الإقليمي والدولي، ومواجهة التطرّف، وإنهاء الصراعات، ومدُّ جُسُور الثقة والتعاون بين دول العالم، وتغليب لغة الحوار من أجل خلق بيئة آمنة ومُستقِرَّة.

    وفي سياق علاقات التعاون الإقليمي، أشار الوزير إلى تطور علاقات العراق مع مجلس التعاون الخليجي بما يعبر عن الحرص المتبادل على تحقيق الأهداف المشتركة في مُختلِف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

  • أكرم القصاص: مصر لديها استراتيجية واضحة فى مواجهة الإرهاب

    أكد الكاتب الصحفى أكرم القصاص، رئيس مجلس إدارة وتحرير موقع اليوم السابع الإخباري ، أن زيارة ولى العهد البريطاني الأمير تشارلز لمصر، قد تبدو أنها بروتوكولية، ولكنها في الحقيقة هي زيارة في غاية الأهمية، حيث تأتى بعد أيام من زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لمدينة جلاسجو للمشاركة في قمة المناخ الـ26 ولقاءاته في بريطانيا ومباحثاته مع رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون.

    وأضاف” القصاص “، في تصريحات للقناة الأولى، أن الزيارة تأتى أيضا بعد أيام قليلة من تعرض بريطانيا لعملية إرهابية في مدينة ليفربول، موضحا أن مصر على هذه الخارطة لديها استراتيجية واضحة في مكافحة الإرهاب، وتكتسب أهمية وثقة دولية في كونها دولة لها وجود قوى في المنطقة بحكم الموقع والتأثير والتطورات التي حدثت منذ سنوات مع الرئيس السيسى، حيث إن السياسية الخارجية المصرية قائمة على التشارك وفتح مجالات التعاون.

    وأوضح أن الإرهاب ليس ظاهرة محلية شرق أوسطية ولكن مشكلة دولية، والعالم بدأ يقتنع بذلك، وهو ما يتطلب ضرورة أن يكون هناك تكاتفًا وتضامنًا دوليًا من أجل مواجهة ظاهرة الإرهاب، مشيرًا إلى أن مصر لديها استراتيجية واضحة في مواجهة الإرهاب، حيث تواجه الإرهاب وتجفف منابع تمويله، ودائمًا ما تعتبر أن هناك ضرورة لوجود تحرك دولى في هذا الأمر.

  • الرئيس السيسى يؤكد للأمير تشارلز تضامن مصر مع بريطانيا فى مواجهة الإرهاب

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي والسيدة قرينته اليوم بقصر الاتحادية الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا والسيدة قرينته.
    وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية،  إن اللقاء شهد التباحث حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصةً ما يتعلق بمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.
    وأكد الرئيس في هذا الصدد، تضامن مصر مع بريطانيا وشعبها في مواجهة الإرهاب الأسود عقب الحادث الإرهابي الأخير الذي وقع بمدينة ليفربول، ولتكثيف التعاون المشترك لتعزيز قيم التسامح والسلام وقبول الآخر، بما يقوض من التفسيرات المتطرفة التي تتبناها جماعات الإرهاب، فضلاً عن العمل على تبني المجتمع الدولي لاستراتيجية متعددة المستويات تشمل التعامل مع كافة العناصر والأطراف الداعمة للتنظيمات الإرهابية، بالإضافة إلى مواجهة الأيديولوجيات المتطرفة وتعزيز قيم التسامح والتعايش المشترك.
    106794-ce343086-5905-4efc-b407-63f0ddb732a8

  • اعتقال شخص خارج مقر الــFBI فى نيويورك بعد تهديد إرهابي

    اعتقلت السلطات الأمريكية شخصا دخل إلى مكتب التحقيقات الفدرالى FBI بوسط مدينة مانهاتن فى نيويورك، مدعيا أن لديه قنبلة فى شاحنته، لكن عندما تم تفتيشها عثر فيها على كلب وحقيبتين، حسبما نقلت “روسيا اليوم”.

    وقالت المصادر، إن الرجل الذي يدعى جيراردو تشيكو نونيز (33 عاما) “غير متزن وهو عضو سابق في الجيش الأمريكى”، دخل لأول مرة إلى مبنى 26 Federal Plaza الذي يضم المكتب الميداني لمكتب التحقيقات الفيدرالي، يوم الثلاثاء، وطلب التحدث إلى مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي.

    وبحسب المصادر، فقد أدلى الرجل بتصريحات غريبة وتحدث عن نظريات المؤامرة، وقد طلب منه المغادرة، إلا أنه عاد حوالي الساعة 4:25 مساء بتوقيت نيويورك يوم الأربعاء، ودخل المبنى مرة أخرى وقال إن الشاحنة البيضاء المتوقفة قرب المبنى تحتوى على قنبلة.

    وعلى الفور، أغلقت السلطات المبنى واحتجزت الرجل ثم فتشت الشاحنة ليتبين أن بداخلها كلبا وحقيبتين من القماش، وقد تم اعتقاله من قبل مسؤولى مكتب التحقيقات الفدرالي، ووجهت إليه تهمة القيام بتهديد إرهابي كاذب.

  • “الأزهر” يدين حادث ليفربول ويشدد على ضرورة التكاتف الدولى لمواجهة الإرهاب

    أعرب الأزهر الشريف عن إدانته للحادث الإرهابي الذي وقع بمدينة ليفربول بالمملكة المتحدة، وذلك إثر انفجار سيارة كانت تُقِلُّ منفذ الحادث أمام مستشفى بمدينة ليفربول.

     وأكد الأزهر تضامنه الكامل مع المملكة المتحدة في مواجهة كل أشكال التطرف والعنف والإرهاب، مشددًا على ضرورة التكاتف الدولي لمواجهة الإرهاب.

     وكانت قد أعربت جمهورية مصر العربية، عن بالغ إدانتها للحادث الإرهابى الذى وقع بمدينة ليفربول بالمملكة المتحدة، وذلك إثر انفجار سيارة كانت تقل منفذ الحادث أمام مستشفى بالمدينة.

     وأكدت مصر، حكومةً وشعباً – بحسب بيان لوزارة الخارجية – على التضامن مع حكومة وشعب المملكة المتحدة في مواجهة كافة أشكال التطرف والعنف والإرهاب. كما تعيد مصر التأكيد على موقفها الثابت حيال ضرورة مكافحة تلك الظواهر البغيضة والعمل على استئصال جذورها وتجفيف منابعها.

  • مصر تدين الهجوم الإرهابى الغادر على مدنيين وعسكريين شمال بوركينا فاسو

    أدانت جمهورية مصر العربية الهجوم الإرهابي الغادر الذي شهده إقليم سوم في شمال بوركينا فاسو يوم أمس الأحد، مسفراً عن وفاة ما لا يقل عن عشرين عنصراً من القوات البوركينية والمدنيين.

    وتُقدم مصر، حكومةً وشعبًا – بحسب بيان للخارجية المصرية – خالص التعازي وصادق المواساة لجمهورية بوركينا فاسو الشقيقة، حكومةً وشعباً، ولأسر الضحايا، مؤكدةً على وقوفها جنبًا إلى جنب بجوار بوركينا فاسو وتضامنها الكامل معها في مواجهة الإرهاب بكافة أشكاله وصوره.

  • مقتل 20 من الشرطة العسكرية في هجوم إرهابي ببوركينا فاسو 

    قتل مسلَّحون يشتبه بأنهم إرهابيون 19 عنصرًا من الدرك ومدنيا، في هجوم وقع في شمال بوركينا فاسو أمس الأحد، وفق ما أعلن مسؤولون.

    وأفاد رئيس هيئة أركان الجيش بأن الهجوم الذي وقع قبل الفجر استهدف “كتيبة للدرك في إيناتا”.

    وأفاد وزير الأمن ماكسيم كون في تصريح للإذاعة الوطنية بأن الهجوم أسفر عن سقوط 20 قتيلًا، بينهم مدني بناءً على حصيلة “أولية”.

    وقال: إن عناصر الدرك “قاوموا وقاتلوا ببسالة”، موضحًا أنه تم العثور على ناجين وأن البحث جار عن آخرين.

    تبادل إطلاق النار
    وقال مصدر أمني: إن المهاجمين كانوا على متن شاحنات بيك-أب ودراجات نارية وتبادلوا “مطولا” إطلاق النار مع عناصر الدرك.

    تشهد بوركينا فاسو منذ 2015 هجمات إرهابية متكررة ودامية، تُنفّذ غالبًا في منطقتي الشمال والشرق القريبتين من مالي والنيجر، وتقع هجمات في بعض الأحيان في الجنوب.

    وأدَّت هذه الهجمات التي تترافق مع كمائن وتُنسب إلى جماعات إرهابية مرتبطة بتنظيمي داعش والقاعدة، إلى مقتل نحو ألفي شخص وأرغمت أكثر من 1.4 مليون شخص على الفرار من منازلهم، حسب أرقام رسمية.

    والأسبوع الماضي دعت المعارضة السياسية السلطات إلى اتّخاذ خطوات للتصدي لما وصفته بأنه وضع أمني يزداد تفاقما بعد تزايد هجمات الإرهابيين.

    وهدّد قادة المعارضة بتنظيم مسيرات في الشوارع لمطالبة الرئيس روك مارك كريستيان كابوريه بالاستقالة فورًا.

    هجوم على الشمال
    كانت حكومة بوركينا فاسو قد أعلنت قبل يومين عن مقتل 7 عناصر شرطة وإصابة 5 آخرين بجروح في هجوم مسلحين مجهولين بشمال البلاد.

    وقال بيان للحكومة: إن رجال الشرطة قاموا بمهمة أمنية في المنطقة بالقرب من مدينتي دوري وإساكاني بشمال بوركينا فاسو عندما تعرضوا للهجوم.

    وأضاف البيان أن عمليات جارية للبحث عن المهاجمين.

    يذكر أن هذه المنطقة تنشط فيها جماعات متشددة على صلة بتنظيمي “القاعدة” و”داعش”.

    وقتل 5 عناصر شرطة في هجوم مماثل بهذه المنطقة قبل أسبوعين.

    ومؤخرًا، قال مصدر حكومي وآخر أمني: إن مسلحين مجهولين قَتلوا عشرة أشخاص في هجوم بشمال بوركينا فاسو صباح الإثنين قبل الماضي، وأن هناك أربعة آخرين في عداد المفقودين.

    وأضاف المصدران، أن المسلحين هاجموا مجموعة من المدنيين خلال توجههم بعربات نقل بدائية إلى سوق بلدة ماركويي في محمية الساحل ببوركينا فاسو.

    جماعات إرهابية
    وينشط في المنطقة التي تتاخم كلا من مالي والنيجر، جماعات إرهابية تشن هجمات متكررة رغم وجود قوة إقليمية لمكافحة الإرهاب وقوات فرنسية.

    واحتفلت بوركينا فاسو الإثنين قبل الماضي بمرور 61 عامًا على تأسيس جيشها في مراسم ركزت على مكافحة الإرهاب.

    وزاد عدد الهجمات الإرهابية بصورة كبيرة في أنحاء منطقة الساحل في أفريقيا مما أدى إلى مقتل الآلاف ونزوح الملايين عن ديارهم في بوركينا فاسو ومالي والنيجر.

  • إدراج المتهمين بـ”خلية داعش الزاوية الحمراء” على قوائم الإرهاب

    قضت الدائرة الأولى إرهاب، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى المنعقدة بطره، اليوم الأربعاء، بالسجن المؤبد لـ 3 متهمين لاتهامهم بالانضمام لجماعة إرهابية فى القضية المعروفة بخلية “داعش الزاوية الحمراء”.

    كما قضت بالسجن المشدد 10 سنوات لمتهمة والسجن المشدد 3 سنوات لمتهمة، وأمرت بوضع المحكوم عليهم والكيان التابعين له “تنظيم داعش الإرهابى” على قوائم الإرهاب والكيانات الإرهابية.

    صدر الحكم برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى وعضوية المستشارين طارق محمود وطارق صلاح وأمانة سر شنودة فوزي.

    ووجهت النيابة للمتهمين العديد من التهم، ومنها الانضمام إلى جماعة إرهابية، الغرض منها الدعوة إلى الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه للخطر، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين وتعريض المجتمع للخطر، وجاء فى أمر الإحالة، أن المتهمين أسسوا جماعة إرهابية تدعو لتكفير الحاكم والخروج عليه، وتغيير نظام الحكم بالقوة.

    وحدد قانون مكافحة الإرهاب فى المادة 12 عقوبة إنشاء أو إدارة جماعة إرهابية، ومتى تصل هذه الجريمة الإعدام، ونصت على “يُعاقب بالإعدام أو السجن المؤبد كل من أنشأ أو أسس أو نظم أو إدار جماعة إرهابية، أو تولى زعامة أو قيادة فيها”.

    ويُعاقب بالسجن المشدد كل من انضم إلى جماعة إرهابية أو شارك فيها بأية صورة مع علمه بأغراضها، وتكون العقوبة السجن المشدد الذي لا تقل مدته عن عشر سنوات إذا تلقى الجاني تدريبات عسكرية أو أمنية أو تقنية لدى الجماعة الإرهابية لتحقيق أغراضها، أو كان الجاني من أفراد القوات المسلحة أو الشرطة، كما يُعاقب بالسجن المؤبد كل من أكره شخصًا أو حمله على الانضمام إلى الجماعة الإرهابية، أو منعه من الانفصال عنها.

  • كان بيدعم الإرهابيين.. عمرو أديب يقدم بلاغا للنائب العام ضد الأهلي لتهنئة أبو تريكة بعيد ميلاده

    هاجم الإعلامي عمرو أديب صفحة النادي الأهلي الرسمية عبر فيسبوك، لتهنئة اللاعب السابق للنادي محمد أبو تريكة بعيد ميلاده أمس.

    وقال أديب عبر برنامجه الحكاية مساء اليوم الاثنين: أنا مش ضد تهنئة تريكة نهائي، بس تريكة كان بيزور أهالي الإرهابيين وعمره ما كتب عزاء لضابط شرطة توفي على أيدي الإرهابيين.

    وتابع عمرو أديب: لازم النادي الأهلي يطلع بيان يقول ليه هنأ تريكة.. أنا مش بلعبها أهلي وزمالك، أنا بتكلم عن البلد وأمن البلد، دا فاقد لحسن السمعة دا كلام المحكمة مش كلامي.. وأنا ببلغ النائب العام ضد صفحة الأهلي لتكريمه لأبو تريكة.

    وأكمل أديب: أبو تريكة مدرج على قوائم الإرهاب ولا يجوز للنادي الأهلي تهنئته بعيد ميلاده، حاجة من اتنين إما النادي الأهلي قد قرر أن يتخطى القانون وأحكام القضاء أو أن النادي الأهلي أصبح فوق الجميع.

    وأكمل: أبو تريكة وفقًا لقرار المحكمة هو شخص فاقد لحسن السمعة والسيرة، مضيفًا: ده مش قلة أدب مني ده قرار محكمة.. أبو تريكة أحسن لاعب في مصر تحت أمرك لكن لما يجي الأهلي وهو مؤسسة تربوية ممولة من الحكومة، طب ليه وزارة الشباب والرياضة واتحاد الكورة لم تقدم التهنئة للماجيكو؟

    وحرص النادي الأهلي على الاحتفال بعيد ميلاد لاعب فريق الكرة الأول المعتزل محمد أبو تريكة، إذ يكمل الماجيكو اليوم السابع من نوفمبر، عامه الثالث والأربعين.

    ونشر الحساب الرسمي للنادي الأهلي عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر معايدة لنجم الفريق المعتزل.

    وتمنى الحساب الرسمي للأهلي لـ أبوتريكة عيد ميلاد سعيد، قائلًا: نحتفل اليوم بعيد ميلاد أمير القلوب محمد محمد محمد أبو تريكة نتمنى لك عيد ميلاد سعيد.

  • بايدن يصف الهجوم على منزل مصطفى الكاظمى بالعمل الإرهابى على الدولة العراقية

    أعرب الرئيس الأمريكى جو بايدن عن إدانته بشدة الهجوم على منزل رئيس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمى، وذلك حسبما أفادت فضائية “العربية”، فى خبر عاجل لها منذ قليل.

    ووصف بايدن الهجوم على منزل الكاظمى بالعمل الإرهابى على الدولة العراقية، مشيرا إلى أن منفذى الهجوم على منزل الكاظمى يريدون تقويض العملية الديمقراطية فى العراق.

    وتابع بايدن: أصدرت تعليمات إلى فريق الأمن القومى لمساعدة قوات الأمن العراقية، موضحا أن فريق الأمن القومى الخاص به سيساعد فى تحديد هوية منفذى الهجوم على الكاظمي.

    وشدد الرئيس الأمريكى قائلا: “نقف بحزم مع الحكومة والشعب فى العراق لدعم سيادته واستقلاله”.

    ودعا الكاظمى فى أول كلمة له بعد نجاته من محاولة الاغتيال الجميع إلى الحوار الهادئ والبناء من أجل العراق، وقال الكاظمى فى كلمته “‏تعرض منزلى إلى عدوان جبان وأنا ومن معى بألف خير.. والقوات الأمنية العسكرية البطلة تعمل على حماية واستقرار العراق وأن الصواريخ والطائرات المسيّرة الجبانة لا تبنى أوطانًا مستقبل العراق”.

    وأضاف الكاظمى: “كنت ومازالت مشروع فداء للعراق وشعب العراق…صواريخ الغدر لن تثبط عزيمة المؤمنين، ولن تهتز شعرة فى ثبات وإصرار قواتنا الأمنية البطلة على حفظ أمن الناس وإحقاق الحق ووضع القانون فى نصابه”.

     

  • مصر تدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابى على منطقة جنوب غرب النيجر

    أدانت جمهورية مصر العربية بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الآثم الذى شهدته منطقة جنوب غرب النيجر، مسفراً عن العشرات من الضحايا.

     وتقدم مصر حكومةً وشعبًا، خالص تعازيها وصادق مواساتها لجمهورية النيجر الشقيقة ولأسر الضحايا، متمنيةً سرعة الشفاء لكافة المُصابين، ومؤكدةً على وقوفها جنبًا إلى جنب مع النيجر وتضامنها الكامل معها في جهودها لمكافحة الإرهاب.

  • الإعلان عن بدء تفعيل العمل بمركز مكافحة الإرهاب لتجمع دول الساحل والصحراء

    فى إطار جهود مصر لدعم قدرات أشقائها من الدول الأفريقية وتأكيداً على الدور المصرى المحورى فى محيطها القارى، تم الإعلان عن بدء تفعيل مركز مكافحة الإرهاب كأحد أهم مكونات وآليات تجمع دول الساحل والصحراء، وذلك بتوقيع اتفاقية المقر بين مساعد وزير الدفاع للعلاقات الخارجية بالإنابة عن جمهورية مصر العربية والأمين التنفيذى بالإنابة لتجمع الساحل والصحراء.

    وألقى اللواء أركان حرب محمد صلاح، مساعد وزير الدفاع للعلاقات الخارجية، كلمة نقل فيها تحيات الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى والفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة، مؤكداً أنه تم إنشاء المركز لتنسيق جهود الدول أعضاء التجمع وتبادل المعلومات التى تعين هذه الدول على المواجهة الشاملة للإرهاب.

    وألقى السفير محمد كريم، نائب مساعد وزير الخارجية للمنظمات والتجمعات الأفريقية، كلمة هنأ فيها على إنشاء مركز الساحل والصحراء، متمنيا أن يحقق رسالتة المنشودة لدعم السلم والأمن وتحقيق أهدافة فى مواجهة الإرهاب.

    وألقى اللواء أركان حرب محمد عبد الباسط، المدير العام لمركز مكافحة الإرهاب لتجمع دول الساحل والصحراء، كلمة أشار فيها إلى أن المنظمة تطورت أنشطتها وفاعلياتها فى عدة مجالات منها التنموى والاقتصادى والاجتماعى وغيرها لخدمة المجتمع الإفريقى حتى تطرقت إلى المجال الأمنى ومكافحة الإرهاب .

    وألقى السفير عبد الرحيم القدميرى، الأمين التنفيذى لتجمع الساحل والصحراء كلمة وجه فيها التهنئة للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى على إنشاء مركز الساحل والصحراء وأشار إلى أن القيم التى يقوم عليها إنشاء المركز هى التضامن وتوطيد الأخوة بين الشعوب وضرورة الكفاح الجماعى والفعال ضد الإرهاب.

    جاء ذلك خلال وقائع المؤتمر الصحفى الذى عقد بمركز مكافحة الإرهاب لتجمع دول الساحل والصحراء بالقاهرة بحضور وسائل الإعلام المحلية والأجنبية.

  • الرئيس النمساوي يحيي الذكرى الأولى لضحايا الهجوم الإرهابي في فيينا

    شهد الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين والمستشار الفيدرالي ألكسندر شالينبرج وفولفانج سوبوتكا رئيس البرلمان والكاردينال كريستوف شونبرن رئيس أساقفة النمسا، حفل إحياء الذكرى الأولى لضحايا الهجوم الإرهابي الذي وقع في فيينا العام الماضي وهو الهجوم الأول من نوعه في تاريخ البلاد.

    أقيم الاحتفال بكنيسة سانت روبرت في وسط فيينا والتي وقع بجوارها الهجوم الإرهابي، وشارك في حفل التأبين عدد كبير من الوزراء ورؤساء الأحزاب ورؤساء الطوائف الدينية ورئيس الهيئة الإسلامية والشخصيات العامة فى النمسا.

    وقال الكاردينال شونبرن – فى كلمته خلال الاحتفال – إننا نحي ذكرى 4 من الأبرياء الذي لقوا حتفهم فى هذا الحادث الأليم ونجدد التعاطف والمؤازرة لذويهم ولكل المصابين في هذا الهجوم الغادر، مشيرا إلى أن النمسا نجحت في فرض الأمن وتوفير حياة كريمة لكل مواطنيها والمقيمين بها.

    وعقب الحفل قام كبار رجال الدولة بوضع باقات الزهور وإضاءة الشموع في مكان الهجوم تخليدا وتكريما لذكرى ضحايا الهجوم الإرهابي.

    يشار إلى أن شابا من الأقلية الألبانية في شمال مقدونيا – معروف عنه التطرف – قام في مثل هذا اليوم من العام الماضي بإطلاق الرصاص عشوائيا في وسط فيينا مما تسبب في مصرع 4 وإصابة 23 شخصا وقد أردته قوات مكافحة الإرهاب قتيلا على الفور في مكان الحادث، وأدى هذا الهجوم إلى ردود فعل دولية وداخلية واسعة في حينها.

  • مجلس النواب يوافق نهائيا على تعديل قانون مكافحة الإرهاب

    وافق مجلس النواب، برئاسة المستشار الدكتور حنفى جبالى خلال جلسته اليوم الاثنين، نهائيا على مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن تعديل بعض أحكام قانون مكافحة الإرهاب الصادر بالقانون رقم 94 لسنة 2005.

    وتمت الموافقة بأغلبية ثلثى أعضاء مجلس النواب حيث انه من القوانين المكملة للدستور.

    ويهدف مشروع القانون إلى تعديل المادة 36 بحظر تصوير أو تسجيل أو بث أو عرض اية وقائع من جلسات المحاكمة فى الجرائم الإرهابية إلا بإذن من رئيس المحكمة المختصة ويعاقب بغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تجاوز ثلاثمائة ألف جنيه كل من خالف هذا الخطر ويحكم بمصادرة المضبوطات.

    كما تضمن تعديل المادة (53) من القانون بإضافة النص على السلطة المختصة بإصدار القرارات المنفذة للتدابير إلى القرار الجمهورى الذى يصدر بفرض تدابير لمواجهة الإرهاب فى بعض المناطق التى يحددها القرار المشار إليه بالمادة (53)، وذلك كله بهدف مواجهة الأخطار والجرائم الإرهابية من خلال تحقيق المرونة اللازمة فى إصدار القرارات المنفذة لهذه التدابير.

    وأكد اللجنة التشريعية فى تقريرها أن مشروع القانون يتفق مع أحكام الدستور فى مواده 59 و86 و237، ويحقق الحماية للوطن من كافة التهديدات ويضمن الحياة الآمنة والطمأنينة للمواطنين ولكل مقيم على أراضى الدولة.

    وأشار ت اللجنة التشريعية إلى أن الإرهاب بجميع صوره وأشكاله يعد خطرا داهما يواجه الدول فى السنوات الأخيرة بأنشطة تهدف إلى هدم حقوق الإنسان والحريات الأساسية والديمقراطية، مهددا السلامة الإقليمية للدول وأمنها واستقرارها وخاصة أنه يدار على مستويات تنظيمية إقليمية ودولية من قبل جماعات خارجة على قوانين الدين والأخلاق، ما استدعى ضرورة التصدى له ومكافحته واجتزاز جذوره.

     وذكرت اللجنة أن الدستور فى مادته (237) ألزم الدولة بمواجهة الإرهاب بكافة صوره وأشكاله باعتباره تهديدا للوطن والمواطنين، وقد صدر قانون مكافحة الإرهاب رقم 94 لسنة 2015 بهدف تقرير أحكام موضوعية وإجرائية على النحو الذى يسهم فى الحد من مخاطره.

     وأكد ا ت اللجنة أن مشروع القانون يستهدف مواجهة أخطار الجرائم الإرهابية، وبما يكفل استيعاب النماذج المستحدثة فى هذا المجال، مستهديا بما أفرزته التجارب الدولية والإقليمية والمحلية من صور النشاط الإرهابى كما أنه يهدف إلى حماية الوطن والمواطنين وكافة المقيمين على أراضى الدولة، وذلك من خلال تحقيق المرونة اللازمة فى إصدار القرارات المنفذة للتدابير الواردة بالفقرة الأولى من المادة (52) ومتابعتها والتأكد من الالتزام بها، بما يضمن فاعلية النصوص القانونية على النحو الذى يحقق الغاية منها

    وجاء نص مشروع القانون بعد موافقة المجلس كما يلى:

    ونصت المادة الأولى من مشروع القانون على أن يستبدل المادتين 36والفقرة الأولى من المادة (۵۳) من قانون مكافحة الإرهاب الصادر بالقانون رقم 14 لسنة 2010 بالنصين التاليين:

    مادة 36

     يحظر تصوير أو تسجيل أو بث أو عرض اية وقائع من جلسات المحاكمة فى الجرائم الإرهابية إلا بإذن من رئيس المحكمة المختصة ويعاقب بغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تجاوز ثلاثمائة ألف جنيه كل من خالف هذا الخطر ويحكم بمصادرة المضبوطات.

    مادة 53 فقرة اولى :لرئيس الجمهورية، متى قام خطر من أخطار الجرائم الإرهابية أو ترتب عليها كوارث بيئية، أن يصدر قرارا باتخاذ التدابير المناسبة للمحافظة على الأمن والنظام العام، بما فى ذلك إخلاء بعض المناطق أو عزلها أو حظر التجول فيها، على أن يتضمن القرار تحديد المنطقة المطبق عليها لمدة لا تجاوز ستة أشهر، وكذا تحديد السلطة المختصة بإصدار القرارات المنفذة لتلك التدابير

    ونصت المادة الثانية: يضاف إلى قانون مكافحة الإرهاب المشار إليه، مادة جديدة برقم ( مكرر32 نصها الأتى:

     مع عدم الإخلال بأى عقوبة أشد منصوص عليها فى أى قانون آخر، يعاقب كل من خالف أى من التدابير.

    الصادرة وفقا لأحكام المادة (۵۳) من هذا القانون والقرارات الصادرة تنفيذا لتلك التدابير بالعقوبات المنصوص عليها فى قرار رئيس الجمهورية المشار إليه بشرط ألا تزيد العقوبة المقيدة للحرية على السجن المشدد وألا تزيد الغرامة على مائة ألف جنيه.

     وإذا لم ينص قرار رئيس الجمهورية المشار إليه على عقوبات حال مخالفة أى من التدابير الواردة به وكذا.

    القرارات الصادرة تنفيذا لتلك التدابير، فيعاقب على مخالفة أى منها بالسجن وبغرامة لا تقل عن عشرين ألف جنيه ولا تزيد على خمسين ألف جنيه”.

    المادة الثالثة

    ينشر هذا القانون فى الجريدة الرسمية، ويعمل به من اليوم التالى لتاريخ نشره.

  • مدبولى: إنهاء الطوارئ يعكس حالة الاستقرار بمصر ونجاح حربها على الإرهاب

    قال الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء إن رفع حالة الطوارئ يعكس بجلاء حالة الاستقرار التى باتت تشهدها البلاد ونجاح الحرب على الإرهاب لا سيما فى سيناء، مذكرًا بأن مصر لم تشهد أى عمل إرهابى منذ عامين.

    وأكد الدكتور مصطفى مدبولى – فى حوار أجراه مع صحيفة (ليزيكو) الفرنسية، على هامش زيارته الأخيرة لفرنسا، ونشر فى عددها الصادر، اليوم الجمعة – أن إنهاء حالة الطوارئ يعد إشارة طيبة ترسلها مصر إلى العالم بأن الإجراءات الاستثنائية وراءنا وسنعود إلى الحياة الطبيعية.

    وحول التطورات فى السودان، أكد مدبولى أن السودان ليس مجرد بلد جوار بل صديق لديه مع مصر روابط تاريخية، مشيرًا إلى العلاقات الأخوية بين الشعبين، لافتًا إلى أن ما يهم مصر هو تحقيق الاستقرار والتوافق فى السودان لضمان ازدهار ورفاه أبنائه، وحصوله على السلع الأساسية.

    وفيما يتعلق بقضية سد النهضة، أشار رئيس الوزراء إلى كونها عملية طويلة الأمد، حيث بدأت المفاوضات بشأنها فى 2011، مشددًا على إقرار مصر بحق كافة الدول فى تنمية بنيتها التحتية، ولكن دون الإضرار بحقوق ومصالح دول الجوار، لا سيما وأن النيل يعد نهرًا دوليًا والمصدر الوحيد لمياه الشرب والحياة لقرابة مئة مليون مصري، مما يستوجب التوصل إلى اتفاق قانونى ملزم لتنظيم عملية ملء السد وتشغيله.

    وعلى صعيد الاقتصاد الكلي، قال رئيس الوزراء إن مصر بفضل الإصلاحات التى بدأتها فى عام 2016 تعد من البلدان النادرة فى العالم التى أفلتت من الركود فى أوقات جائحة (كوفيد-19)، حيث سجلت معدل نمو بلغ 3.6% خلال العام المالى 2019-2020، و3.3% خلال 2020-2021، مشيرًا إلى أن الحكومة تستهدف الوصول به إلى 5.4% خلال 2021-22، ثم إلى 7% خلال الأعوام الثلاثة التالية.

    ولفت إلى أن الإصلاحات أتاحت أيضًا خفض الدين العام من 108% من إجمالى الناتج القومى فى 2016 إلى 91% فى 2020، مع توقع استمراره فى التراجع، منوهًا بأن العجز العام خلال 2021 وبالرغم من جائحة (كوفيد-19) لن يتجاوز 6.7% من إجمالى الناتج المحلي.

    وأضاف أن هناك حرصًا على الحفاظ على مكتسبات الإصلاحات وهو ما يعنى تحقيق، فى آن واحد، الإنعاش الاقتصادى والصرامة فى المالية العامة، موضحًا أن الحرص على تحقيق هذا التوزان ظهر خلال أزمة (كوفيد-19)، حيث تم تجنب الإغلاق التام للوفاء بمتطلبات الصحة العامة والنمو، فيما هبط معدل البطالة إلى أدنى مستوى له مسجلاً 7.3%.

    ونوه الدكتور مصطفى مدبولى بأن النمو والتوظيف هما مسألة حياة أو موت فى بلد تعداد سكانه يزيد سنويا بواقع 1.6 مليون نسمة.

    وردًا على سؤال حول جهود تطوير البنية التحتية، أكد مدبولى أن الدولة تتبنى خطة طموحة لتحسين حياة أكثر من مئة مليون مصرى تشمل إمدادات المياه والطرق والمراكز الصحية والموانئ و محطات الغاز والمدارس والمطارات.

    وتابع: “لدينا خبرة جيدة فى الشراكة بين القطاعين العام والخاص وقطاع الطاقة المتجدد مزدهر مع إنشاء أكبر مزرعة للطاقة الشمسية فى العالم بسعة 1800 ميجاوات”، مشيرًا أيضًا إلى أنه يتم حاليًا بناء 25 مدينة جديدة ذكية وخضراء بما فيما ذلك العاصمة الجديدة التى تبلغ مساحتها 7 أضعاف مساحة باريس وسيتم افتتاحها العام المقبل.

    وأوضح أن الحكومة المصرية تنفذ برنامجًا لا مثيل له فى العالم، وأن كل ذلك من شأنه أن يسمح للقطاع الخاص (الزراعة والصناعة وتكنولوجيا المعلومات) بالكشف عن كامل إمكاناته فى السنوات الثلاث المقبلة لتوفير ثلثى استثمارات الدولة مقابل 42% حاليًا.

    من ناحية أخرى، قال مدبولى إن الدولة نجحت فى خفض الدعم على الطاقة، حيث كان يستنفد أموالاً طائلة دون أن يعود بالنفع فعليا على المواطنين الأكثر احتياجًا، مشيرًا إلى إعادة ضخ تلك الأموال فى الاستثمارات.

    أما عن خفض الدعم على رغيف الخبر، قال مدبولى إن الدولة تدرس بدقة التدابير الواجب اتخاذها لتجنب أى ضرر قد يلحق بالفئات الأكثر احتياجًا والذين يمثلون 29% من سكان مصر.

    وعن نتائج زيارته الأخيرة إلى فرنسا، أبدى الدكتور مصطفى مدبولي، ارتياحه الكبير إزاء المباحثات التى أجراها مع نظيره الفرنسى جون كاستكس، ووزير الاقتصاد برونو لومير، واصفًا فرنسا بالشريك الاستراتيجى لمصر فى ظل الروابط التاريخية بين البلدين وتقارب وجهات النظر بينهما تجاه الملفات الرئيسية.

    وأشار إلى توقيع عدة اتفاقات مع الجانب الفرنسي، وإلى أنه خلال الأيام المقبلة، سيتم الانتهاء من اتفاق مع شركة “ألستم” الفرنسية لتطوير الخط الأول لمترو الأنفاق، وتوريد 55 قطارًا جديدًا.

  • مصر تدين الهجوم الإرهابى بديالى العراقية

    أعربت جمهورية مصر العربية عن إدانتها الشديدة واستنكارها البالغ للهجوم الإرهابي الدنيء الذي استهدف مساء أمس مدينة ديالى العراقية، وأدى إلى وفاة وإصابة عدد من الأشقاء العراقيين.

     وتقدمت مصر -في بيان لوزارة الخارجية اليوم الأربعاء- بخالص تعازيها وصادق مواساتها لجمهورية العراق الشقيق، حكومة وشعبًا، ولذوي الضحايا الأبرياء في هذا الهجوم الغاشم، مُتمنية سرعة الشفاء للمصابين.

     وأكدت مصر وقوفها التام مع العراق ضد كل ما يُهدد أمنه واستقراره، مشددة على ثقتها في أن مثل هذه الحوادث الإرهابية اليائسة التي تستهدف مدنيين عُزَّل لن تنال من عزيمة العراق في استكمال مسيرته الوطنية في الاستقرار والتنمية، وتحقيق الرخاء والازدهار للشعب العراقي الشقيق.

  • الشرطة تصنف مقتل النائب البريطانى “عمل إرهابى” والمشتبه به من أصول صومالية

    قالت صحيفة الاندبندنت ان شرطة مكافحة الإرهاب تولت التحقيق في القضية بعد ان كشفت مصادر أن المشتبه به من أصل صومالي.

    وتوفي النائب البريطاني ديفيد أميس ، عضو حزب المحافظين الحاكم بزعامة بوريس ‏جونسون ، بعد تعرضه للطعن عدة مرات في اجتماع دائرة شرق لندن من قبل رجل ‏دخل في اجتماع مع ناخبين من دائرته الانتخابية عُقد في كنيسة ميثودية في ليه أون ‏سي.‏

    وقالت شرطة إسيكس ان اميس تلقي العلاج من قبل خدمات الطوارئ لكنه كان قد توفي في مكان ‏الحادث”. وأضافت: “تم القبض على رجل يبلغ من العمر 25 عاما على وجه السرعة ‏بعد وصول الضباط إلى مكان الحادث للاشتباه في ارتكابه جريمة قتل وتم العثور على ‏سكين.

    ومساء اليوم، وصف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون النائب الراحل بأنه “واحد من ‏ألطف الناس في السياسة”.

    وقال جونسون: قلوبنا جميعاً مليئة بالصدمة والحزن.. النائب الراحل كان لديه أيضا سجل حافل في التصدي لمشاكل البسطاء، وتمرير القوانين لمساعدة الفئات الأكثر ‏ضعفا ، كان يهتم بكل شيء بدئا ممن يعانون من مشاكل طبية الى إصدار قوانين ‏لإنهاء القسوة على الحيوانات”.‏

    وأضاف: “كان ديفيد رجلاً يؤمن بشدة بهذا البلد ومستقبله. وقد فقدنا اليوم موظفًا حكوميًا ‏رائعًا وصديقًا وزميلًا محبوبًا للغاية”.‏

  • الأزهر يدين الهجوم الإرهابى على مسجد فى قندهار جنوب أفغانستان

    أعرب الأزهر عن إدانته الشديدة للتفجيرات الإرهابية الغادرة، التي استهدفت المصلين الآمنين في بيت من بيوت الله بمدينة قندهار جنوب أفغانستان، وراح ضحيتها عشرات الآمنين وأصيب آخرون.

    وأكد الأزهر أنَّ اللعب على وتر اختلافات المذاهب الإسلامية واستغلاله لإراقة الدماء وترويع الآمنين هو خيانة لتعاليم الإسلام التي دعت إلى اعتماد الحكمة والموعظة والجدال بالحسنى في الدعوة إلى الله، مُشددًا على أن هؤلاء الذين يقتلون المُصلِّين في بيوت الله ومساجده باعوا دِينَهم بثمن بخس في الدنيا، وسوف ينالون عقابهم الأوفى في الآخرة.

    وشدد الأزهر على أن رُوَّاد الفتنة في ميادين السياسة يستغلون الخلافات بين مدارس الفكر الإسلامي لبث الفُرقة والفتنة بين صفوف المسلمين، ويتناسون أن هذه المذاهب الإسلامية عاشت جنبًا إلى جنب في كنف الإسلام ما يزيد على 14 قرنًا من الزمان.

    وتمنى الأزهر الشريف على هؤلاء الذين ضلُّوا السبيل أن يعودوا اليوم قبل الغد إلى فتح قنوات الحوار، وإلى الأُخوَّة التي أكَّدها القرآن الكريم في قوله تعالى: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ}، وأن يتجنبوا الولوغ في الدماء، والعبث بحُرمات الله ومَحارمه.

    وتقدم الأزهر الشريف بخالص العزاء إلى الشعب الأفغاني في ضحايا هذه التفجيرات الإرهابية، داعيًا المولى – سبحانه وتعالى – أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، وأن يرزق أهليهم وذويهم الصبر والسلوان، {إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ}.

     

  • واشنطن تؤكد تقديرها البالغ لدور مصر بقيادة الرئيس السيسى فى مكافحة الإرهاب

    استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، السيناتور “روبرت مينينديز”، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية، والوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة، والسيد “جوناثان كوهين” سفير الولايات المتحدة بالقاهرة.

    وصرح السفير بسام راضى، لمتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، أكد التقدير الامريكي البالغ لدور مصر الناجح تحت قيادة الرئيس السيسى في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف وإرساء المفاهيم والقيم النبيلة من حرية الاعتقاد والتسامح وثقافة قبول الآخر، والجهود الكبيرة التي تتم داخل مصر لتحقيق التنمية لصالح المواطنين.

  • السيسي وجونسون يبحثان تطوير التعاون في الدفاع ومكافحة الإرهاب وتنشيط السياحة

    تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم اتصالًا هاتفيًا من بوريس جونسون، رئيس وزراء بريطانيا.

    وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية: إن الاتصال تناول مناقشة الاستعدادات الجارية لاستضافة مدينة جلاسجو للدورة القادمة لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، حيث تم التوافق على ضرورة تعزيز التنسيق المشترك بين البلدين لضمان الخروج بنتائج إيجابية من هذه الدورة على نحو يعزز من عمل المجتمع الدولي في ظل أزمة المناخ العالمية الراهنة، وفي ضوء أهمية الدور المصري في قضايا المناخ على الصعيد الإقليمي، فضلًا عن سعي مصر لاستضافة الدورة القادمة من المؤتمر خلال عام 2022.

    كما تناول الاتصال التباحث حول أبرز ملفات العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها، خاصةً على صعيد التعاون في مجال الدفاع، والأمن، ومكافحة الإرهاب، إلى جانب تنشيط حركة السياحة البريطانية الوافدة إلى مصر.

    كما تم مناقشة مستجدات عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصةً ليبيا؛ حيث تم التوافق على دعم المسار السياسي القائم وصولًا إلى إجراء الاستحقاق الانتخابي المنشود في موعده المقرر نهاية العام الجاري، بالإضافة إلى أهمية خروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية.

    وأضاف المتحدث الرسمي أن الاتصال تناول كذلك التباحث كذلك حول تطورات قضية سد النهضة، حيث أكد السيد الرئيس أهمية التوصل إلى اتفاق قانوني عادل ومتوازن حول ملء وتشغيل السد، وذلك على نحو يحفظ الأمن المائي المصري، وكذلك يحقق مصالح جميع الأطراف، ويحافظ على الاستقرار الإقليمي، أخذًا في الاعتبار ضرورة استمرار المجتمع الدولي في الاضطلاع بدور جاد في هذا الملف، فضلًا عن إبراز حسن النية والإرادة السياسية اللازمة من كافة الأطراف في عملية المفاوضات، بما يتسق مع البيان الرئاسي الصادر في هذا الصدد عن مجلس الأمن الدولي.

  • كوريا الجنوبية تؤكد ضرورة تعزيز التعاون الدولى لمنع انتشار الإرهاب بأفغانستان

    أكد رئيس كوريا الجنوبية “مون جيه-إن”، ضرورة تعزيز التعاون الدولى فى مكافحة الإرهاب لمنع انتشار تهريب المخدرات والأسلحة فى أفغانستان، مشيرا إلى ضرورة تقديم مساعدات إنسانية، ومشاركة بلاده فى خطوات المجتمع الدولى لدعم أفغانستان.

     

    جاء ذلك فى كلمته عبر الفيديو خلال اجتماع “مجموعة العشرين” من أجل أفغانستان، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء كوريا الجنوبية (يونهاب).

     

    وأعرب مون عن أمله فى إعادة بناء أفغانستان بسلام، منوها أن بلاده أرسلت عند بداية الأزمة طائرات نقل عسكرية إلى أفغانستان، ونجحت فى إجلاء 391 أفغانيا من المتعاونين مع الحكومة إلى أراضيها بالتعاون مع الولايات المتحدة ودول أخرى.

     

    وأشار الرئيس الكورى أن سول قد قدمت ما قيمته مليار دولار من المساعدات المجانية والدعم المالى على مدار العشرين عامًا الماضية للمساعدة فى إعادة إعمار أفغانستان، مؤكدا أنه يجب على مجموعة العشرين أن تأخذ زمام المبادرة من أجل الاستقرار وتقديم المساعدات الإنسانية والأساسية لأفغانستان.

     

    واختتم مون مؤكدا ضرورة بذل الحكومة الأفغانية الجديدة لجهود نشطة للاستماع إلى أصوات المجتمع الدولي، وعلى المجتمع الدولى بذل الجهود لإحداث تغييرات تدريجية فى السياسات التى تنتهجها حركة طالبان من أجل حل الأزمة.

     

  • رابطة العالم الإسلامي تدين بشدة الهجوم الإرهابي بطائرتين مسيّرتين مفخختين على مطار الملك عبدالله بجازان

    أدان الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رئيس هيئة علماء المسلمين الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، بشدة الهجوم الإرهابي بطائرتين مسيّرتين مفخختين على مطار الملك عبدالله بجازان، الذي نفذته المليشيات الحوثية الإرهابية، مما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين من المسافرين والعاملين في المطار.

    وقال العيسى:” في بيانٍ – صادر عن الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة – إن استمرار تهديد سلامة المدنيين والمسافرين والمرافق المدنية تصعيداً خطيراً يرقى إلى جريمة حرب”.

    وجدد باسم مفتي الأمة الإسلامية وعلمائها، من أعضاء مجامع الرابطة ومجالسها وهيئاتها العالمية التضامن الكامل مع المملكة العربية السعودية في وجه هذه الهجمات الإرهابية، ودعم المملكة في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

     

زر الذهاب إلى الأعلى