الإرهاب

  • الاختيار 2.. الشهيد أحمد الرفاعى بطل قاوم الإرهاب حتى آخر نفس

    وثق مسلسل الاختيار2، استشهاد البطل أحمد الرفاعي ضابط الأمن الوطني، الذي طالما أزعج الإرهاب، ووجه لهم ضربات موجعة، ليلقى ربه بعد مسيرة عطاء كبيرة، انتهت باستشهاده في حادث إرهابي بالهرم سنة 2016.

    ولد “الرفاعي” بمدينة طنطا وتخرج من كلية الشرطة دفعة 1999، وبدأ العمل في قطاع الأمن المركزي ثم انتقل للعمل بجهاز الأمن الوطني عام 2003 وتولى ملفات مهمة في مكافحة الإرهاب، وشهد له الجميع بالتميز وحسن الأداء وحسن الخلق حتى استشهد في 23 يناير 2016 في مداهمة أحد أوكار الإرهاب.

    ووضع محافظ الغربية، اسم الشهيد البطل أحمد إبراهيم الرفاعي على شارع توت عنخ أمون بطنطا، كنوع من التكريم للشهيد البطل الذي أفنى حياته في خدمة الوطن.

    واستكمل مسلسل الاختيار 2 الحلقة 20، بتواجد نادية “انجى المقدم” فى المستشفى من أجل إجراء عملية استئصال ورم فى الرحم، ويرافقها زوجها زكريا “كريم عبد العزيز” الذى يحاول التخفيف عنها قبل دخولها غرفة العمليات، ويأتى يوسف “أحمد مكى” للوقوف بجانب صديق زكريا.

    وشهد مسلسل الاختيار 2 الحلقة 20، إجراء نادية العملية ونجاحها إلا أن الطبيب أخبر زكريا أنه استأصل الرحم أيضاً وأنها بحاجة إلى العلاج الكيماوى، وينتقل المشهد إلى خيرت السبكى “طارق صبرى” وزميله حنفى جمال يتحدثان عن خطة عملها وظهران مطلقان لحيتهما، وفجأة يدخلان فى صدام مع شاب وخطيبته يسيران فى الشارع ممسكان بيد بعض ويتدخل ضابط مرور لتهدئة الأمور.

    الخبر يصل إلى يوسف ويخبر به زكريا وأن الضابطين خيرت وحنفى منقطعان عن العمل منذ 10 وتصرفاتهما كانت غريبة عندما كانا يعملان معه فى نفس الوحدة، ويعود المشهد باجتماع الضباط الثلاث المنشقين عن الشرطة خيرت وحنفى وكريم ويتفقوا على السفر إلى بئر العبد ومقابلة التكفيرى أبو حذيفة الأنصارى والبقاء هناك لتكوين تنظيم والعودة لبدء العمليات.

    ألقت قوات الأمن القبض على الدكتور محمد “سعيد صديق” والضابط كريم بسبب اجتماعات العيادة مع الضباط للاتفاق على عمليات إرهابية، ويحقق يوسف معه وبعد إنكاره بكل شىء يواجهه يوسف بمعلومات جعلته يكرر الكلام، فيما يصل الخبر إلى خيرت السبكى وباقى الضباط المنشقين ويقررون التحرك بسرعة والسفر إلى العريش، وتنتهى الحلقة بظهور ماجد الكدوانى فى مبنى الأمن الوطنى.

    مسلسل “الاختيار 2” يعرض على قناة ON الساعة 9 مساء ويعاد الساعة 2 صباحاً والساعة 3.30 عصراً، ويعرض على قناة ON دراما الساعة 10.15 مساء ويعاد الساعة 4 صباحاً والساعة 11.30 صباحاً والساعة 4.45 مساء.

    مسلسل “الاختيار 2” تأليف هانى سرحان، وإخراج بيتر ميمى، وإنتاج شركة سينرجى وبطولة كريم عبد العزيز، أحمد مكى، إياد نصار، بشرى، إنجى المقدم، أسماء أبو اليزيد، هادي الجيار، احمد حلاوة، احمد شاكر عبد اللطيف، محمد علاء، اسلام جمال، احمد سعيد عبد الغنى، سلوى عثمان على الطيب طارق صبرى، عمر الشناوى، وعدد من الفنانين الشباب.

  • الجزائريون يطالبون بإدراج الجماعة الإخوانية على قوائم الإرهاب

    تصاعدت المطالب الشعبية في الجزائر بشكل غير مسبوق ضد المخططات المشبوهة لجماعة الإخوان التي تستهدف أمن البلاد. مخططات كشفها رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبر “هاشتاج” “رشاد_حركة_إرهابية”، حيث أكدت معظم تعليقات الجزائريين على خطورة تلك المخططات التي تقودها حركة “رشاد” الإخوانية.
    وأبدت معظم ردود أفعال رواد مواقع التواصل دعمها للطلب الذي قدمه ٤ محامين جزائريين لوزير العدل بلقاسم زغماتي بهدف تصنيف الحركة الإخوانية “تنظيمًا إرهابيًا” مع حركة “الماك” التي تدعو إلى انفصال منطقة القبائل الأمازيغية عن الجزائر.
    وأشارت بعض التعليقات إلى المعلومات والتقارير الأمنية التي تحدثت عن “التحالف” بين الحركتين المتطرفتين تحت غطاء مخابرات أجنبية، وأنها “أطراف مأجورة لخدمة أجندات أجنبية ضد الجزائر” وفق تعليقاتهم. وأجمعوا على أن خطوة تصنيف حركة “رشاد” الإخوانية ضمن التنظيمات الإرهابية “ستعمل على تقويض خلاياها وأفرعها النائمة” الموروثة عن “الجبهة الإرهابية للإنقاذ” المحظورة منذ ١٩٩٢ بعد أن تبنت العمل الإرهابي لأكثر من ١٠ سنوات فترة تسعينيات القرن الماضي.
    من جانبه؛ قال هشام النجار، باحث في شئون الحركات الإسلامية، إن إدراج حركة رشاد الإخوانية كتنظيم إرهابي خطوة مهمة في طريق تقويض أفرع هذه الجماعات بشمال أفريقيا ويتبقى الفرع التونسي وبعض الكيانات الأخرى في الجزائر وغيرها، وهي خطوة جيدة تكشف وعيا بعدم وجود فرق بين الإخوان وغيرها من التنظيمات التكفيرية المسلحة بل الإخوان هي الأخطر بمراحل حيث تستثمر العنف والإرهاب وتكفير الخصوم في السياسة لجني مكاسب وتهيئة الأرض للهيمنة على السلطة.
    وقال الباحث في شئون الحركات الإسلامية، إن كشف ومعالجة الحركات الإسلامية التي تؤمن بالعنف وتستخدم طرق فساد وغسيل أموال لتمويل عناصرها الخارجة عن القانون أصبح ضرورة ملحة لدى الحكومات العربية كون المجتمعات العربية تعاني حاليا من خطر العولمة الإسلامية المسلحة والتي تدعمها وتشرف عليها قوى خارجية معروفة تحاول مد نفوذها للهيمنة على تلك المجتمعات من أجل تحقيق غايات سياسية وتجارية على حساب مصلحة المجتمعات العربية.
    وأضاف “النجار”، أن الانتكاسات المتوالية للإخوان في مصر وتونس وأخيرا في الجزائر من الممكن أن توقف خطر العولمة الإسلامية المسلحة على الرغم من أن هذا الحلم لا يزال بعيد المنال بسبب الاضطرابات والأزمات التي تعيشها المنطقة. وتأسست حركة رشاد الإخوانية في ١٨ أبريل ٢٠٠٧ وتسعى إلى تغيير جوهري شامل في الجزائر ينهي الحكم الليبرالي وينتج عنه بناء وإرساء دعائم حكم إسلامي مثل محاولات الإخوان في مصر وتونس وغيرها من البلاد العربية التي باءت بالفشل.

  • بايدن: لن نترك الإرهابيين وسوف نحاسب طالبان وندفعهم لمنع العمليات الإرهابية

    قال الرئيس الأمريكى جو بايدن إن الولايات المتحدة لن تترك الإرهابيين وسوف نحاسب طالبان وندفعهم لمنع العمليات الإرهابية، مؤكدا أن الجيش الأمريكى لن يبقى فى أفغانستان وسندعم الحكومة الأفغانية دبلوماسيا وإنسانيا.

    وأضاف بايدن أن واشنطن تعمل على تعطيل الشبكات الإرهابية التى تتعدى على الحدود الأفغانية، مؤكدا، أن أمريكا ستعمل على سحب القوات الأمريكية من أفغانستان تدريجيا فى الأول من مايو حتى نصل إلى انسحاب كامل سبتمبر المقبل.

    يذكر أن مصادر مطلعة، قالت إن الرئيس الأمريكى جو بايدن سيسحب كافة القوات الأمريكية من أفغانستان بحلول الـ11 من سبتمبر 2021، وكان الرئيس الأمريكى جو بايدن قد أكد أن القوات الأمريكية ستنسحب من أفغانستان، دون أن يذكر أى موعد محدد لذلك، بحسب “روسيا اليوم” .

    وقال بايدن مؤخرا، إنه “سيكون من الصعب الالتزام بالموعد المحدد للانسحاب من أفغانستان، فى الـ1 من مايو المقبل”، لكن القوات الأمريكية ستنسحب من هناك “بشكل آمن ومنظم”، وأضاف: “سننسحب بالتأكيد، لكن السؤال متى سيحدث ذلك“.

    يذكر أن الاتفاق الذى عقدته إدارة الرئيس الأمريكى السابق دونالد ترامب مع حركة “طالبان” فى فبراير 2020، ينص على انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان بحلول 1 مايو المقبل، فيما هناك شكوك بأن يتم الانسحاب فى موعده.

  • السلطات التونسية تقرر تجميد أموال شخصيات متهمة بتمويل الإرهاب

    جددت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب التونسية بحسب بيان تجديد تجميد أموال وأصول 40 شخصا مرتبطين بالإرهاب، بالإضافة إلى تجميد أموال وأصول 3 أشخاص مرتبطين أيضا بالإرهاب.
    وكان رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، منير الكسيكسي، قد أكد في تصريح لـ “وكالة تونس إفريقيا للأنباء”، أن اللجنة تمكنت حتى 10 مارس الجاري من تجميد أموال 108 أشخاص حامت حولهم شبهات تمويل للإرهاب، وأنها ستقوم بنفس الإجراء الإداري مع الجمعيات التي تثبت الأدلة تمويلها للإرهاب.

  • المؤبد لـ67 متهما بخلية “حسم 2” وإدراج 272 بالقضية على قائمة الإرهاب

    قررت المحكمة المختصة، المنعقدة بمجمع محاكم طره، بالسجن المؤبد لـ 67 متهما والمشدد 15 سنة لـ 92، والمشدد 10 سنوات لـ 29، والمشدد 7 سنوات لـ 6، والمشدد 5 سنوات لـ 10 متهمين، فى قضية “حسم ولواء الثورة”.

    كما قضت المحكمة بالسجن 15 سنة لمتهم، والسجن 10 سنوات لمتهم آخر، والسجن 7 سنوات لـ 4، والسجن 5 سنوات لـ 26 متهما، والسجن 3 سنوات لـ 36، وبراءة 5 متهمين، وعدم اختصاص نظر الدعوى لمتهم.

    وقررت المحكمة إدراج 272 من المحكوم عليهم على قوائم الكيانات الإرهابية، وإعداد دورات لإعادة تأهيلهم.

    كانت النيابة العامة وجهت للمتهمين بالقضية المعروفة بقضية “حركة حسم 2″، اتهامات باغتيال النقيب إبراهيم عزازي، والاشتراك في الهجوم على كمين أمني بمدينة نصر، ما أسفر عن مقتل 7 من أفراد الشرطة والهجوم على سيارة شرطة.

  • بو بكر يوجو..مواقف الرئيس السيسى أنقذت بلادنا من الإرهاب

    أكد بو بكر يوجو، رئيس اتحاد جمعيات المسلمين بدولة بوركينا فاسو، أن مواقف الرئيس عبد الفتاح السيسي، والمساندة المصرية لدولة بوركينا فاسو أسهمت بقوة فى تجنيب بوركينا فاسو ويلات الجماعات الإرهابية .
    جاء ذلك خلال زيارة يوجو، اليوم الثلاثاء، للبرلمان المصرى فى صحبة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ونخبة من ضيوف مؤتمر “حوار الأديان والثقافات” من العلماء الأفارقة.
    بو بكر يوجو رئيس اتحاد جمعيات المسلمين بدولة بوركينا فاسوبو بكر يوجو رئيس اتحاد جمعيات المسلمين بدولة بوركينا فاسو
    كما أشاد بو بكر يوجو بدور وزارة الأوقاف المصرية فى أفريقيا، وبالمؤتمر الدولى الحادى والثلاثين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية الذى عقد بالقاهرة يومى 13، 14 مارس 2021م تحت عنوان : “حوار الأديان والثقافات” وبرعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، مشيدًا بهمة وزير الأوقاف وعمله المتواصل على نجاح المؤتمر وخدمة ضيوفه من سائر الدول، كما أثنى على موضوع المؤتمر ومخرجاته العلمية.
    وزير الأوقاف خلال الاجتماع
    وزير الأوقاف خلال الاجتماع
    وكان وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، التقى عمر على روبلى، وزير الأوقاف والشئون الدينية الصومالى، ومحمد عيضة مهدى شبيبة وزير الأوقاف والإرشاد اليمنى، وبيشتوان صادق عبد الله وزير الأوقاف والشئون الدينية بإقليم كردستان، والقس جان أجاه تورى رئيس مجلس إدارة التحالف المسيحى بالنرويج، على هامش مؤتمر “حوار الأديان والثقافات”، حيث أكد وزير الأوقاف سعى وزارة الأوقاف الدائم للتواصل الحضاري، وترسيخ أسس الحوار البناء، ونشر صحيح الدين وسماحة الإسلام ووسطيته.
  • الجيش الصومالى يحبط هجوما إرهابيا فى مقديشيو

    أحبط الجيش الصومالي هجوماً بسيارة مفخخة في مقديشو، بناء على معلومات استخباراتية.

    وذكرت إذاعة صوت الجيش في الصومال أن القوات الخاصة نفذت عملية عسكرية ناجحة في بلدة توراتورو بمحافظة شبيلي السفلى، وأحبطت هجوماً بسيارة مفخخة.

    ونقلت الإذاعة عن قائد الجيش الصومالي أدوار يوسف راغي قوله إن العملية أسفرت عن تدمير السيارة المفخخة بشكل كامل وتصفية سائقها، مضيفا أن السيارة كانت متجهة إلى مقديشو لتنفيذ هجوم إرهابي فيها، وأضاف أن معلومات استخباراتية حصلت عليها القوات المسلحة أدت إلى إحباط الهجوم.

  • رئيس جبهة إنقاذ تونس: حركة النهضة دعمت 15 ألف إرهابى بـ100 ألف قطعة سلاح

    كشف منذر قفراش، رئيس جبهة إنقاذ تونس، رئيس المنتدى الدولى لمقاومة التطرف والإرهاب بفرنسا، النقاب عن أسرار خطيرة تخص حركة النهضة الإرهابية بتونس، مؤكدا أن الحركة أدخلت 100 ألف قطعة سلاح لدعم 15 ألف إرهابى.

    ووفقا لبيان لمنذر قفراش، قال منذ قفراش، إن الجهاز العسكرى السرى للنهضة فى تونس أدخل أكثر من مائة ألف سلاح نارى منذ 2011 إلى تونس مخبئين فى مناطق سرية لا يعلمها إلا المرشد راشد الغنوشى وجهازه العسكرى الخاص.

    وأشار “قفراش” إلى أن “هناك  أكثر من 15 ألف إرهابى بين تونس وليبيا من المتدربين على القتل والذبح بسوريا سابقا ينتظرون أوامر المرشد لخوض الحرب الإسلامية ضد الدولة الكافرة بتونس حسب فكرهم المتخلف، هؤلاء حاولوا  فرض الخلافة سابقا ببنقردان فى ذكرى أحداث مارس الأليمة التى تصدى فيها أهالى الجنوب الشرفاء للمخطط الغنوشى فى فرض الأمر الواقع بقوة السلاح، وكانت أول هزيمة شنعاء فى العالم للدواعش أبناء الغنوشي الإرهابى الذين يذكرونه بشبابه وأبناء الإسلام الغاضب كما قال خائن الوطن الغنوشى”.

    وتابع “قفراش”: “15 ألف إرهابى منهم 7000 فى تونس و8000 فى ليبيا سينقضون على الدولة بالقتل والتفجير بمجرد حل الرئيس قيس سعيد لبرلمان الفساد وتمرير الفاسدين للمحاكمة، ولعل كلام الغنوشى في تجمع قطيعه بشارع الحبيب بورقيبة والذى قال فيه، الحرب تبدأ بالكلام ونحن فى طور الكلام، وتصريحه السابق وتهديده للرئيس والشعب، بالقول “إما الحوار أو الحرب، لعلهم أبرز دليل على صحة المعلومات التى نكشفها للجميع”، متسائلا: هل ستكون الحرب التي تتخلص فيها تونس نهائيا من سرطان الإخوانجية المجرمين ومثل ما قال المثل “يسيل الدم يزول الهم”.

  • بابا الفاتيكان يصل المعقل السابق لتنظيم “داعش” الإرهابي في العراق

    وصل البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، إلى مدينة الموصل العراقية، اليوم الأحد 7 مارس/آذار، للصلاة في المدينة الشمالية التي كانت يوما ما معقلا لتنظيم “داعش” الإرهابي”.

    وقالت وكالة الأنباء العراقية “واع” إن “البابا، البالغ من العمر 84 عاما، نقل بطائرة هليكوبتر من مدينة أربيل القريبة في اليوم الثالث من زيارته التاريخية للعراق، مشيرة إلى أن عدد المسيحين الآن في مدينة الموصل لا يتجاوز سوى بضع عشرات الأسر.

    وأضافت “بابا الفاتيكان سيقيم صلاة لمتضرري الحرب في كنيسة حوش البيعة بالموصل، ثم سيقوم بزيارة منطقة قرقوش بعد انتهاء جولته في الموصل، مشيرا إلى أنه اليوم الأخير من زيارته للعراق.

    وأقام البابا فرنسيس، قداسه بكاتدرائية مار يوسف الواقعة في منطقة الكرادة وسط بغداد، أمس السبت، بحضور الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي، وشخصيات سياسية أخرى، وذلك بعد زيارته التاريخية لمدينة أور مسقط رأس النبي إبراهيم، سبقها بلقاء تاريخي مع المرجع الديني آية الله العظمى علي السيستاني في مدينة النجف.

  • البرهان يشكر الرئيس السيسى على المساهمة في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب

    التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بالقصر الجمهوري في العاصمة السودانية الخرطوم، مع الفريق أول عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، حيث أقيمت للرئيس السيسى مراسم الاستقبال الرسمي، وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف”.
    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس السيسي، ورئيس مجلس السيادة السوداني عقدا جلسة مباحثات منفردة أعقبتها جلسة موسعة ضمت وفدي البلدين، حيث أعرب الفريق أول البرهان عن ترحيب الجمهورية السودانية قيادة وحكومةً وشعباً بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكداً ما تتسم به العلاقات المصرية السودانية من تميز وخصوصية ووحدة المصير، ومعرباً عن تقديره لمواقف مصر الداعمة للسودان فى كافة المجالات، لمواجهة تداعيات الأزمات المختلفة، وكذلك  المساهمة في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وهي المواقف المصرية التي تأتي انعكاساً للعلاقات التاريخية والاستراتيجية التي تجمع البلدين، والتي يعول السودان على استمرار تلك المواقف الداعمة له في مختلف المحافل الإقليمية والدولية.
  • الناتو يطالب طالبان بتنفيذ التزاماتها وقطع علاقاتها بمجموعات الإرهاب الدولى

    قال حلف شمال الأطلسى الناتو، إن انسحاب قوات التحالف الدولى من أفغانستان مشروط بتنفيذ اتفاق السلام، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وطالب حلف الناتو حركة طالبان بتنفيذ التزاماتها وقطع علاقاتها بمجموعات الإرهاب الدولي.

    وتابع حلف الناتو ، أنه يجب ألا يعيش العراقيون وسط الخوف من الإرهاب.

    وقال حلف الناتو: عرضنا على تركيا أنظمة رادارات بديلة لمنظومة إس-400 الروسية.

  • وزير خارجية باكستان يؤكد أهمية التعاون مع مصر فى مكافحة الإرهاب

    أكد وزير الخارجية سامح شكرى، أن مصر وباكستان تواجهان الفكر المتطرف، مشيرًا إلى وجود طرح مغلوط للدين الإسلامى ما ينشر التطرف، لكن مصر وباكستان لهما دور بارز فى مكافحة التطرف، خاصة الدور البارز الذى يلعبه الأزهر الشريف ودوره خلال الفترة المقبلة.
    بدوره، قال وزير خارجية باكستان محمود قريشى، إن بلاده فقدت ٨٣ ألف ضحية بسبب الإرهاب فى بلادنا، مؤكدا أهمية القضاء على الإرهاب والتطرف بتقديم التضحيات وهزيمة الإرهاب لتطهير بلادنا، وهو ما تتجه له مصر أيضًا، مشيرًا إلى أن البلدين يمكنهم الاستفادة بقدراتهم لتعزيز التعاون فى مكافحة الإرهاب والتعصب.
  • “الخزانة الأمريكية” تعلن رفع الحوثيين من قائمة الإرهاب تطبيقا لقرار الخارجية

    قالت وزارة الخزانة الأمريكية، إنه تم رفع جماعة الحوثى من قائمة الإرهاب تطبيقا لقرار وزارة الخارجية، وفقا لمصادر إعلامية.

    وأضافت وزارة الخزانة الأمريكية: باستطاعة الأمريكيين إجراء معاملات مع الحوثيين، شرط ألا تشمل أشخاصا مشمولين بالعقوبات.

    وفى وقت سابق، طالبت وزارة الخارجية الأمريكية الحوثيين بوقف كل العمليات العسكرية فى مأرب، كما طالبت الحوثيين بالعودة إلى المفاوضات، ودعت وزارة الخارجية الأمريكية الحوثيين إلى وقف التصعيد فى مأرب، موضحة أنه على الحوثيين الانخراط بالعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

    وكانت وزارة الخارحية الأمريكية قد أعلنت الجمعة الماضية، رفع العقوبات المفروضة على جماعة الحوثى فى اليمن، وإزالة اسمها من قوائم الإرهاب، مع إبقاء القيادات مثل عبد الملك الحوثي، وبدر الدين الحوثي، ويحيى عبد الحكيم على قائمة الإرهاب.

    وقال وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن في بيان، إن قرار إلغاء تصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية يبدأ من يوم 16 فبراير الجارى، مؤكدا: سنواصل مراقبة أنشطة الحوثيين المزعزعة للاستقرار لا سيما في البحر والأحمر والهجمات على السعودية.

  • “الخزانة الأمريكية” تعلن رفع الحوثيين من قائمة الإرهاب تطبيقا لقرار الخارجية

    قالت وزارة الخزانة الأمريكية، إنه تم رفع جماعة الحوثى من قائمة الإرهاب تطبيقا لقرار وزارة الخارجية، وفقا لمصادر إعلامية.

    وأضافت وزارة الخزانة الأمريكية: باستطاعة الأمريكيين إجراء معاملات مع الحوثيين، شرط ألا تشمل أشخاصا مشمولين بالعقوبات.

    وفى وقت سابق، طالبت وزارة الخارجية الأمريكية الحوثيين بوقف كل العمليات العسكرية فى مأرب، كما طالبت الحوثيين بالعودة إلى المفاوضات، ودعت وزارة الخارجية الأمريكية الحوثيين إلى وقف التصعيد فى مأرب، موضحة أنه على الحوثيين الانخراط بالعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

    وكانت وزارة الخارحية الأمريكية قد أعلنت الجمعة الماضية، رفع العقوبات المفروضة على جماعة الحوثى فى اليمن، وإزالة اسمها من قوائم الإرهاب، مع إبقاء القيادات مثل عبد الملك الحوثي، وبدر الدين الحوثي، ويحيى عبد الحكيم على قائمة الإرهاب.

    وقال وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن في بيان، إن قرار إلغاء تصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية يبدأ من يوم 16 فبراير الجارى، مؤكدا: سنواصل مراقبة أنشطة الحوثيين المزعزعة للاستقرار لا سيما في البحر والأحمر والهجمات على السعودية.

  • الإمارات تدين الهجوم الإرهابي على أربيل بالعراق

    دانت دولة الإمارات بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مواقع عدة بمدينة أربيل وضواحيها في إقليم كردستان العراق ونجم عنه مقتل و إصابة عدد من الأشخاص.
    وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وتتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.
    وأعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

  • السعودية تُعلق على قرار أمريكا بإلغاء إدراج الحوثيين من قوائم الإرهاب

    أعلنت المملكة العربية السعودية أنها لا تزال تعتبر جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) اليمنية تنظيمًا إرهابيًا على الرغم من إلغاء الولايات المتحدة قرار إدراجها على قائمة الإرهاب الخاصة بها.

    وأشار مندوب السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة، عبدالله المعلمي، إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن اتخذت هذه الخطوة بهدف تجنب تفاقم الوضع الإنساني في اليمن، على الرغم من طرح اقتراحات بديلة بشأن منح استثناءات لتسهيل تقديم المساعدات الإنسانية إلى اليمنيين.

    وأضاف: “رغم ذلك ما زلنا نتعامل مع مليشيا الحوثي على أنها منظمة إرهابية، ونتصدى لتهديداتها بالعمل العسكري”.

    وأكد الدبلوماسي أن الجانب السعودي أبلغ مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش بشأن هجوم الحوثيين الأخير على مطار أبها جنوب غربي المملكة “حتى تكون الصورة واضحة، في حال ترتب على هذا الاعتداء أي إجراءات أخرى تتخذها المملكة لحماية حدودها”، مضيفا أن المجلس سيعقد في الأسبوع المقبل اجتماعا خاصا بشأن الملف اليمني.

    وشدد المعلمي على أن الرياض تطلب المزيد من التفاعل بغية اتخاذ “الإجراءات الحاسمة والفورية لصد العدوان المتكرر”، متابعًا: “هناك حراك دولي متزايد ومتسارع، فالجميع يسعى للتوصل إلى حل سياسي، وتوجه لحسم الملف بمختلف الطرق والأساليب، وتقديم مسؤولي الجماعة للمحاسبة”.

    ومنذ قليل، أعلن التحالف العربي، إحباط رابع هجوم للحوثيين علي مطار أبها السعودي، وذلك بعد اعتراض مسيرتين مفخختين أطلقتهما مليشيا الحوثي باتجاه مطار أبها جنوب غربي السعودية.

    وأكد التحالف: “ميليشيات الحوثي تتعمد استهداف المدنيين في محاولاتها الإرهابية”.

    وفي وقت سابق من أمس السبت، أكد التحالف العربي إحباط محاولة جديدة لميليشيا الحوثي لاستهداف مطار أبها الدولي في السعودية.

    وأكد التحالف العربي تدمير طائرة مسيرة مفخخة، أطلقتها مليشيا الحوثي الإرهابية تجاه مطار أبها السعودي، واصفا محاولات مليشيا الحوثي الإرهابية لاستهداف المدنيين بـ”الممنهجة”.

    وكان التحالف أشار الجمعة الماضي، إلي تدمير طائرة مفخخة، أطلقتها مليشيا الحوثي الإرهابية تجاه المنطقة الجنوبية السعودية.

    و شهدت المملكة العربية السعودية، صباح الأربعاء الماضي وقوع حادثاً إرهابياً خسيساً على يد الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، إذ أعلن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية آنذاك، تدمير طائرتين مسيرتين مفخختين أطلقهما الحوثيون باتجاه المملكة.

    وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، تركي المالكي، إن قوات التحالف تمكنت من اعتراض وتدمير طائرتين دون طيار، تم إطلاقهما بطريقة ممنهجة ومتعمدة، لاستهداف المدنيين في المنطقة الجنوبية.

  • ارتفاع عدد الإرهابيين بقوائم الإرهاب لـ6639 عنصرا.. ومصر تعممها دوليا

    حدثت وحدة مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب قائمة الإرهابيين المدرجين على قوائم الإرهاب وفقا لقانون الكيانات الإرهابية رقم 8 لسنة 2015، وذلك بإضافة أسماء 34 عنصرا إخوانيا تم إدراجهم بتاريخ 8 فبراير على قائمة الإرهابيين، تمهيدا لتعميمها دوليا على الدول الأجنبية.

    وبلغ عدد العناصر المدرجين على قوائم الإرهابين من الجهات المعنية بالدولة خلال الفترة من 4 يوليو 2016 وحتى 8 فبراير 2021 ما يقرب من 6639 شخصا و8 كيانات على قوائم الإرهاب، بعد صدور 38 حكما ضدهم بالإدراج، وذلك بعد ثبوت تورطهم رسميا في الجرائم الإرهابية التى حدثت داخل مصر، وضلوع بعضهم في تمويل ومد العناصر المتطرفة بالأسلحة والذخيرة والمفرقعات لاستخدامها ضد افراد الشعب المصرى.

    وتضمنت الأسماء الـ34 شخصا المدرجين مؤخرا بتاريخ 8 فبراير الجارى فى 3 قضايا، كل من عامر مسعد عبده عبد الحميد، وأحمد محمد عبده الردينى، ومحمد أحمد جبر خلف الله، وعلى عبدالرحمن محمود عبدالرحمن، وهانى السيد فيصل ياسين ناصر، وأحمد السيد فيصل ياسين ناصر، ومحمد أحمد عبدالله أحمد، وعبدالوهاب محمد عبدالوهاب المرسى، ومحمود أحمد عبدالله أحمد، وعبدالرحمن عطية هلال بيومى، وأحمد عطية هلال بيومى، والشحات عبدالمنعم فايز الحفناوى، ووسام محمد محمود عويضة وذلك على ذمة (القضية 456 لسنة 2013 حصر أمن دولة عليا والمنشورة بالجريدة الرسمة العدد 31 تابع “أ” بتاريخ 8 فبراير).

    كما تضمنت الأسماء خالد رفعت جاد عسكر، وإبراهيم يحيى عبدالفتاح عزب، وأحمد الوليد السيد السيد الشال، وعبدالرحمن محمد عبده عطية، وباسم محسن حسن على الخريبى، وأحمد محمود أحمد حسين دبور، ومحمد على أحمد أحمد العدوى، وأيمن محمد السيد فرج أبوالقمصان، ومحمود ممدوح وهبة عطية أبوزيد، وإسلام على المكاوى المكاوى على، وعبدالله محسن عبدالحميد العامرى، ومحمد محسن عبدالحميد العامرى، ومحمد محمد حافظ على شلهوب، ومعتز محمد عبدالنعيم إبراهيم سيد أحمد، ومحمد مصطفى محمد عرفات، وبلال محمد على على شتلة، وعبدالحميد مجدى عبدالحميد السيد العامرى، ورضا محمد محمد محمد إدريس وذلك بناء على قرار الإدراج رقم 3 لسنة 2021 إدراج أحكام إرهابيين (المنشور في الجريدة الرسمية العدد (31) تابع (أ) بتاريخ 8 فبراير 2021).                     

    بالإضافة إلى محمد جمال محمد عطية إسماعيل، ويحيى رضا يحيى مصطفى السحيمى، وعبدالرحمن رفعت جاد عسكر على ذمة القضية رقم 232 لسنة 2014  حصر أمن دولة عليا (المنشورة في الجريدة الرسمية العدد (31) تابع (أ) بتاريخ 8 فبراير 2021).

    وتضمنت القائمة المحدثة من وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، اسم الإرهابى، وآخر أرقام الرقم القومى الخاص به، وتاريخ الميلاد، واسم الكيان ورقم القضية الصادر فيها حكم الإدراج وعدد الجريدة الرسمية التى نٌشر فيها قرار الإدراج.

    وقامت الجهات المعنية في مصر بتعميم القوائم على الدول الأجنبية فيما يتعلق بالمعلومات الخاصة بجرائم الإرهاب المتورط فيها هؤلاء المتهمين والكيانات المدرجين وذلك وفقا لنص القانون رقم 8 لسنة 2015 الخاص بالكيانات الإرهابية على أنه في مجال مكافحة أنشطة الكيانات الإرهابية والإرهابيين، تتعاون الجهات القضائية والأجهزة المصرية المعنية بشئون الإرهاب – كل في حدود اختصاصه وبالتنسيق بينها – مع نظيراتها الأجنبية، من خلال تبادل المعلومات والمساعدات والإنابات القضائية وتسليم الأشخاص والأشياء واسترداد الأموال أو الأصول الأخرى ونقل المحكوم عليهم، وإخطار الدول والمنظمات المعنية بالقرارات المشار إليها فى هذا القانون، وغير ذلك من صور التعاون القضائى والمعلوماتى، وذلك كله وفقاً للقواعد التى تقررها الاتفاقيات الدولية النافذة فى جمهورية مصر العربية، أو وفقاً لمبدأ المعاملة بالمثل.

  • شكرى يدعو لضمان رحيل جميع المقاتلين الإرهابيين الأجانب والمرتزقة من ليبيا

    شارك وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الخميس، فى اجتماع وزراء كل من مصر واليونان وقبرص وفرنسا والسعودية والبحرين والإمارات بهدف تناول تطورات الأوضاع في شرق المتوسط والشرق الأوسط، وتبادل الرؤى حول سُبل حلحلة الأزمات التي تشهدها المنطقة.

    وقد صرح المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ، بأن الوزير سامح شكري ألقى مداخلة خلال مشاركته في الاجتماع أكد فيها على أهمية استغلال إمكانات التعاون المتاحة لدى بلدان المنطقة لتحقيق المصالح المتبادلة ومجابهة التحديات والأخطار المُشتركة.

    وذكر المُتحدث الرسمي أن مداخلة الوزير شكري تضمنت كذلك تأكيدًا على أهمية احترام كافة دول المنطقة لقواعد القانون الدولي ومبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشئون الداخلية للدول وخروج كافة القوات الأجنبية من مناطق الأزمات والامتناع عن التهديد باستخدام القوة العسكرية.

    وأضاف السفير أحمد حافظ أن الوزير شكرى استعرض في مداخلته موقف مصر من أهم القضايا الإقليمية والدولية، حيث شدد على محورية القضية الفلسطينية للأمن والاستقرار، وأكد على ضرورة التوصل إلى تسوية نهائية لها على أساس حل الدولتيّن، وأن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية المستقبلية.

    وتطرق الوزير شكري إلى مسألة قبرص، منوهاً إلى أهمية التوصل لحل للقضية على النحو المنصوص عليه في قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، كما أكد على ضرورة تحقيق حل سياسي شامل في ليبيا، يسمح بنقل السلطة إلى حكومة منتخبة، مع إنهاء جميع أنواع التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية الليبية، وكذلك ضمان رحيل جميع المقاتلين الارهابيين الأجانب والمرتزقة والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية.

    واختتم حافظ تصريحاته بالإشارة إلى أن مداخلة الوزير شكري تضمنت أيضاً موضوع مكافحة الإرهاب وأهمية مواجهة هذه الآفة من خلال العمل الحازم والجماعي بهدف النجاح في دحر خطر الارهاب والعنف والتطرف، فضلاً عن موضوع انتشار ظاهرة الهجرة غير الشرعية والتي تتطلب كذلك مقاربات جماعية لمعالجتها.

  • انفجار عبوة ناسفة بسيارة شحن فى ريف حلب ومصرع شخص

    أكدت قناة روسيا اليوم، مصرع شخص وإصابة آخرين فى انفجار عبوة ناسفة بسيارة شاحنة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي.

    وأوضحت وسائل إعلام من المنطقة، أن العبوة انفجرت في المنطقة الصناعية في المدينة التي تسيطر عليها فصائل موالية لتركيا.

    وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن عدد الجرحى وصل إلى 3 أشخاص.

    وكان أعلن مركز المصالحة الروسي في سوريا عن رصده 20 عملية قصف من قبل جماعة “جبهة النصرة” الإرهابية في سوريا.

    وقال نائب رئيس المركز الروسي اللواء البحري فياتشيسلاف سيتنيك في بيان له، إنه تم رصد 10 عمليات قصف في محافظة إدلب و6 في محافظة اللاذقية و3 في حلب وعملية واحدة في ريف حماة.

    وأشار سيتنيك إلى عدم تسجيل أي هجمات من قبل الجماعات المسلحة الموالية لتركيا في منطقة وقف التصعيد بإدلب.

    وذكر أن العسكريين الروس قاموا بدوريات في محافظات حلب والحسكة والرقة السورية.

  • الأمم المتحدة تدين الهجوم الإرهابى على فندق بالقرب من مطار الصومال

    أدان مبعوث الأمم المتحدة إلى الصومال بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع على فندق بالقرب من المطار الدولي في العاصمة مقديشو، والذي خلف خمسة قتلى على الأقل وعشرات الجرحى.

    وبحسب تقارير إعلامية، أعلنت حركة الشباب الإرهابية مسؤوليتها عن الهجوم على فندق أفريك، الذي بدأ بسيارة مفخخة، تلا ذلك معركة بالأسلحة النارية مع قوات الأمن استمرت لساعات، قتل خلالها أربعة مهاجمين.

    وشجب جيمس سوان الممثل الخاص للأمين العام للصومال ورئيس بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في الصومال (UNSOM)، في بيان له، هذا “الهجوم الأخرق” وقال: “لقد روّعنا هذا الهجوم المستهجن على مكان يرتاده مدنيون أبرياء، وندينه بأشد العبارات“.

    وكانت قوات الأمن أنقذت عدة مدنيين قيل إنهم حوصروا في الفندق، وعبرت الأمم المتحدة في البيان عن تعازيها لأسر الضحايا، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

    ويقع الصومال في منطقة القرن الأفريقي، وقد عانى من عدد من الهجمات الإرهابية الوحشية التي أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن العديد منها في إحدى هذه الحوادث في أغسطس 2020، قُتل ما لا يقل عن 17 شخصا عندما هاجمت المجموعة الإرهابية فندق إليت، مما أدى إلى معركة استمرت سبع ساعات مع قوات الأمن.

  • “نيويورك بوست”: تطعيم 40 إرهابيا فى معتقل جوانتانامو بلقاح كورونا

    ذكرت صحيفة نيويورك بوست الأمريكية إن إرهابيين وسجناء يواجهون اتهامات بالإرهاب، فى مقدمتهم العقل المدبر لأحداث 11 سبتمبر الإرهابية خالد شيخ محمد، سيحصلون على لقاح كورونا، قبل كثير من الأمريكيين.

    ونقلت الصحيفة، عن مايكل هوارد ، المتحدث باسم وزارة الدفاع قوله : أن العقول المدبرة لهجمات الإرهاب من أمثال ” محمد ” وغيره من المحتجزين فى معتقل جوانتانامو سيبدأون فى تلقى اللقاح، وذلك فى الوقت الذى لا تزال فيه الولايات المتحدة تواجه نقصا شديدا فى تلقى اللقاح ، مضيفا  أن المسئولين وقعوا أمرا بمقتضاه سيحصل كل المحتجزين والسجناء على تطعيم ضد كوفيد 19، مشيرا إلى أنه قد يتم البدء فى تقديم اللقاح فى وقت قريب هذا الأسبوع.  وأوضح المتحدث أنه سيتم إدارة الأمر على أساس تطوعى، ووفقا لخطة التوزيع ذات الأولوية للوزارة.

     ولا يزال هناك 40 معتقلا فى جوانتامو، بينهم شيخ محمد ، المتهم بالتخطيط لأسوأ هجوم على الأراضى الأمريكية فى 11 سبتمبر 2001، والذى أودى بحياة نحو 3 آلاف شخص.

  • الإدارية العليا تبرئ ممرضة عطلها اعتصام رابعة الإرهابى عن أداء عملها

    قضت المحكمة الإدارية العليا فحص برئاسة المستشار صلاح هلال نائب رئيس مجلس الدولة وعضوية المستشارين الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى ومحسن منصور نائبى رئيس مجلس الدولة بإجماع الاَراء برفض الطعن المقام من هيئة النيابة الإدارية ضد الممرضة (أ.أ.ع) المقيمة بالبحيرة والقضاء ببراءتها من اتهامها برفضها أداء التكليف بمستشفى بالقاهرة في أوائل أغسطس 2013 المعاصر لأحداث رابعة الإرهابية، باعتبارها قوة قاهرة تسقط التكليف عنها مؤقتا، خوفا على حياتها من الهلاك من أفعال جماعة الإخوان الإرهابية، من أحداث العنف وقطع الطرق التى أثرت على سير المواصلات، مما يجعل حياتها في السفر من البحيرة إلى القاهرة ذهابا وإيابا محفوفا بالمخاطر وهى حينذاك فتاة صغيرة 23 عاما.

    وقالت المحكمة في حيثياتها، إن الثابت في الأوراق أن المطعون ضدها (أ.أ.ع) مقيمة بعمرو بن العاص بمركز شبراخيت بمحافظة البحيرة وتم تكليفها بمستشفى الحسين الجامعى التابعة لجامعة الأزهر بمحافظة القاهرة بقرار وزير الصحة رقم 550 لسنة 2011 واستمرت في أداء عملها محل التكليف .
    أضافت أنه وفى أوائل أغسطس 2013 انقطعت عن عملها المكلفة به وكانت فترة انقطاعها معاصرة لأحداث فض ميدان رابعة الإرهابية وما تلاه من أحداث عنف وحظر التجول وقطع الطرق التى كانت تؤثر على سير المواصلات مما يجعل حياتها في السفر إلى القاهرة ذهابا وإيابا أمرا محفوفا بالمخاطر خاصة وأنها أنثى وكانت تبلغ حينذاك 23 عاما .
    واختتمت، وما من ريب أن تلك الأعمال الإرهابية ترقى إلى مرتبة القوة القاهرة على نحو ما سلف بيانه , مما يكون سفرها في ظل تلك الظروف يعرض حياتها للخطر ويودى بها , وتكون معه تلك الملابسات سبباً مقبولا ومعقولا يشفع لها بالانقطاع حفاظا على حياتها من خطر الهلاك , خاصة أنها وبعد استقرار الحالة الأمنية عادت لاستئناف عملها المكلفة به ولم يتوفر لديها نية هجران الوظيفة المكلفة بها ، ويتعين الحكم ببراءتها.
  • الجنايات تنهى قرار إدراج 48 إخوانيا وتدرج 21 قيادى جديد بقائمة الإرهاب

    قررت المحكمة فى بيان صادر فى الجريدة الرسمية، إنهاء أثر قرار الإدراج رقم 3 لسنة 2017 إدراج إرهابيين، المنشور بالوقائع المصرية بالعدد رقم 122 ) فى 28 مايو سنة 2017 مالم يكن أيا من السابق إدراجهم بذلك القرار، مدرج على قائمة الارهابين بموجب قرار آخر سارى، ً مع إدراج المحكوم عليهم الآتى بيانهم على قائمة الإرهاب :
    1 – جعفر إبراهيم خليل عمر .
    2 – محمد صباح السيد حفناوى وشهرته” حمص”
    3 – عمر فؤاد أحمد عمر وشهرته »عمرو الصعيدى« .
    4 – خالد عمر السيد أحمد خطاب .
    5 – على عبد الرؤوف على عبد الله .
    6 – تامر حسنى عبد الحميد دسوقى .
    7 – محمد حلمى على أحمد الشيمى .
    8 – معوض صالح معوض إبراهيم .
    9 – أحمد محمد حمزة رشوان .
    10 – سيد كامل حداد على مصطفى .
    11 – ثروت محفوظ محمد الشريف .
    12 – محمد عبد الرازق عبد الحافظ إسماعيل .
    13 – حسين عبد الرازق عبد الحافظ إسماعيل .
    14 – محمود عبد الله محمد عبد الله .
    15 – أحمد شريف أحمد ليثى الشافعى .
    16 – رفعت طلعت تامر عبد الجابر .
    17 – محمد وجيه عيد طمان .
    18 – عبد الرحمن محمد حسن دابى .
    19 – عبد الرحمن محمد السيد مصطفى .
    20 – إيهاب محمد عبد المجيد طايل .
    21 – محمد نور الدين أحمد محمود
  • إحباط هجوم إرهابي في روسيا

    أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي عن اعتقال شخص على صلة بـ”هيئة تحرير الشام” أثناء إحباط عملية إرهابية كان يخطط لها في جمهورية بشكيريا الروسية.

    وجاء في البيان: “تم إحباط عمل إرهابي في جمهورية بشكيريا، واعتقال مواطن روسي من مواليد عام 1995 كان يعد لشن هجوم مسلح على ضباط الأمن”.

    وأضاف البيان، أنه تم ضبط أسلحة نارية ومكونات قنبلة يدوية الصنع في مخبأ الرجل، وكشفت المراسلات الموجودة على أجهزته أنه كان يتلقى التعليمات اللازمة من أتباع تنظيم هيئة تحرير الشام الإرهابي (المحظور في روسيا)، من خارج روسيا.

    واعترف المتهم بالتخطيط لهجوم إرهابي، في الإجابة على سؤال رجل الأمن: “في هذا المكان، كان يجب أن أحضر سلاحًا وعبوة ناسفة لتفجير الناس”.

    في وقت سابق، أفادت وكالة الأمن الفيدرالية، بأنها أحبطت هجوما إرهابيا كان يحضره مراهق يبلغ من العمر 17 عامًا في تامبوف.

    وخلال الشهر الماضي، أعلنت هيئة الأمن الفدرالية الروسية عن اعتقال شاب كان يخطط لتنفيذ هجوم إرهابي في مدينة تامبوف الواقعة جنوبي العاصمة موسكو.

    وأكدت الهيئة في بيان أصدرته أن الموقوف من مواليد عام 2003، مشيرة إلى أن عناصرها صادرت في شقة استأجرها الشاب مواد متفجرة ومكونات لصنع عبوة ناسفة وكذلك أجهزة اتصال تضم إرشادات بشأن تصنيع واستخدام عبوات ناسفة.

    وكشفت لجنة التحقيقات الروسية في بيان لها أن الموقوف في سن 17 عاما اعتقل قبل يومين، وهو من طلبة إحدى كليات تامبوف وينتمي إلى “ثقافة فرعية تخريبية” واختار أحد المباني في المدينة كمكان للهجوم، دون تقديم المزيد من التفاصيل.

    وخلال الشهر الماضي، أعلنت السلطات الروسية، عن إحباط هجمات “إرهابية” خطط تنظيم داعش لتنفيذها في العاصمة موسكو والكشف عن خلية متشددة وتفكيكها.

    وقال جهاز الأمن الفيدرالي الروسي إنه “قمع أنشطة خلية تابعة لتنظيم داعش المحظور في روسيا، التي كان أعضاؤها يعتزمون ارتكاب أعمال تخريبية وإرهابية في مقاطعة موسكو”.

    وتمكن عناصر الأمن الفيدرالي من اعتقال أحد أعضاء المجموعة في مقاطعة فلاديمير، وهو مواطن من إحدى دول آسيا الوسطى، ولم يعلن عن مكان تواجد المشتبه بهم الآخرين في البيان.

    وجاء في البيان الذي نقلته وكالة سبوتنك الروسية أنه “تم العثور على عبوة ناسفة مليئة بمواد متفجرة وأشياء ووثائق أخرى ضبطت في أماكن إقامة المتطرفين”.

    وأفاد جهاز الأمن بأن الخلية كانت تقوم بعمليات تمويل وتجنيد للإرهابيين.

    وتمكنت روسيا خلال السنوات الأخيرة من إحباط عدد كبير من العمليات الإرهابية حيث تحولت موسكو إلى هدف لتنظيمات متشددة على غرار داعش والقاعدة على خلفية التدخل الروسي في سوريا.

    وساهمت أجهزة المخابرات الدولية وفي مقدمتها جهاز الاستخبارات الأمريكي من تحذير روسيا بوجود أخطار إرهابية تتهددها حيث تم إحباط العديد من الهجمات المسلحة على علاقة بالتدخل الروسي في سوريا.

    وفي 2017 أصيب 13 شخصا على الأقل في هجوم انتحاري على أحد فروع بريكريستوك، سلسلة محلات تجارية، في سان بطرسبرج.

    وعانت روسيا طيلة سنوات من عمليات إرهابية سواء من المسلحين المتطرفين في الشيشان أو من مسلحين من جمهورية داغستان الذين ينفذون بين الحين والآخر هجمات مسلحة ضد الجيش الروسي.

  • السعودية تستنكر بشدة التفجيرين الإرهابيين وسط بغداد

    أعربت المملكة العربية السعودية، اليوم الخميس، عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجير الانتحاري المزدوج بساحة الطيران وسط العاصمة العراقية بغداد، والذي أسفر عن وقوع عشرات القتلى والجرحى.

    ووفقا لوكالة الأنباء السعودية “واس”، أصدرت وزارة الخارجية بيانين، جددت فيه التأكيد على رفض المملكة القاطع للإرهاب بكافة صوره وأشكاله ومهما كانت دوافعه ومبرراته.

    وشددت الخارجية السعودية على وقوف المملكة وتضامنها مع جمهورية العراق الشقيقة ضد ما يهدد أمنها واستقرارها.

    كما عبرت الوزارة عن العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولجمهورية العراق حكومةً وشعبًا، مع التمنيات للمصابين بسرعة الشفاء.

    هذا وقد أفادت وسائل الإعلام العراقية بارتفاع عدد ضحايا التفجير المزدوج الذي استهدف أبرز الأسواق الشعبية في وسط العاصمة بغداد لأكثر من 140 قتيلا وجريحا.

    وذكرت وسائل الإعلام أن عدد القتلى ارتفع لـ 32 شخصا بينما بلغ عدد الجرحى 110 مصابين.

    وحسب مصدر أمني فإن انتحاريا فجر نفسه في ساحة الطيران، وآخر فجر نفسه في سوق “الباب الشرقي” وسط بغداد بواسطة أحزمة ناسفة .

    ووفقا لوكالة الأنباء العراقية “المستقلة”، أصدرت وزارة الداخلية بيانان كشفت فيه عن التفاصيل الأولية للهجوم، مشيرة إلى أن الانتحاري الأول فجر نفسه بعد أن ادعى أنه مريض واجتمع الناس حوله لمساعدته.

    وأفادت عمليات بغداد بأن الانتحاريان اللذان فجرا نفسيهما كانا مطاردين من القوات الأمنية.

    ولم تعلن أي جهة بعد مسئوليتها عن التفجيرين، كما لم تتضح بعد دوافع المنفذين.

  • قمة مصرية – أردنية فى قصر بسمان.. توافق بين البلدين لحشد جهود المجتمع الدولى للتوصل لتسويات سياسية لأزمات دول بالمنطقة وتقويض خطر الإرهاب.. والرئيس السيسي يؤكد مواصلة بذل الجهود لاستعادة الشعب الفلسطينى حقوقه

    التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم بقصر بسمان بالعاصمة الأردنية عمان، مع الملك عبدالله الثانى بن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية”.

    وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس والعاهل الأردنى عقدا جلسة مباحثات ثنائية منفردة أعقبتها جلسة موسعة ضمت وفدى البلدين.

    وأعرب الملك عبدالله عن ترحيب المملكة الأردنية قيادة وشعبًا بزيارة الرئيس، مؤكدًا ما تتسم به العلاقات المصرية الأردنية من تميز وخصوصية، ومشيدًا فى هذا الإطار بدور الرئيس فى تعزيز العمل العربى المُشترك فى مواجهة الأزمات والتحديات الراهنة بالمنطقة، وهو الدور القيادى الذى يعد نموذجًا يحتذى به فى الحفاظ على الاستقرار والنهوض بالأوضاع التنموية والاقتصادية والاجتماعية فى الوطن العربي.

    كما أعرب العاهل الأردنى عن تقديره لدعم مصر للأردن فى مختلف القضايا، ولإسهامات أبنائها من الجالية المصرية فى العديد من القطاعات ودورهم فى تحقيق التنمية بالأردن، مؤكدًا جلالته حرص بلاده على تعزيز العلاقات الثنائية مع مصر على جميع المستويات، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

    وأضاف المتحدث الرسمى، أن الرئيس أعرب من جانبه عن تقديره لشقيقه العاهل الأردنى على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، مؤكدًا ما يجمع الشعبين المصرى والأردنى من روابط أخوة ومودة وتاريخ مشترك ومصير واحد، ومعربًا عن تطلع مصر لتعزيز علاقات التعاون الثنائى مع الأردن فى جميع المجالات.

    كما ثمن الرئيس مستوى التنسيق القائم بين البلدين الشقيقين حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، وحرصهما على تعزيز العمل العربى المشترك بما يسهم فى التصدى للتحديات المتعددة التى تواجه الأمة العربية فى المرحلة الراهنة.

    وذكر المتحدث الرسمى، أن المباحثات تطرقت إلى سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين فى كافة مجالات التعاون التجارى والتنموى والاستثمارى فضلًا عن التعاون الامنى وتبادل المعلومات، بالإضافة إلى استعراض عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث توافقت رؤى الجانبين بشأن تعزيز مساعيهما لحشد جهود المجتمع الدولى من أجل التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات التى تشهدها بعض دول المنطقة وتقويض خطر الإرهاب والتطرف، بما يستعيد الامن والاستقرار ويحافظ على وحدة أراضى تلك الدول ويصون مقدرات شعوبها.

    كما شهد اللقاء تبادل وجهات النظر حول الجهود المصرية الأردنية لتعزيز آلية التعاون الثلاثى مع العراق، حيث اتفق الجانبان على تكثيف التنسيق المشترك نحو تنفيذ المشروعات والخطط التنموية بين الدول الثلاث بما يحقق آمال شعوبها فى التقدم والازدهار والعيش فى سلام واستقرار.

    وفيما يتعلق بمستجدات جهود إعادة تنشيط عملية السلام والمسار التفاوضى للقضية الفلسطينية؛ أكد الرئيس استمرار مصر فى مساعيها الدؤوبة تجاه القضية، لكونها من ثوابت السياسة المصرية، مشددًا على مواصلة بذل الجهود لاستعادة الشعب الفلسطينى لحقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة وفق مرجعيات الشرعية الدولية.

    من جانبه؛ أعرب الملك عبدالله عن التقدير لجهود مصر الحثيثة ومساعيها المقدرة فى دعم القضية الفلسطينية، امتدادًا لدورها التاريخى المشهود له بالثبات والاستمرارية بهدف التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، وذلك بالتوازى مع الجهود المصرية لتثبيت الهدوء فى قطاع غزة وتحسين الأوضاع الإنسانية والمعيشية والاقتصادية بالقطاع، وكذلك لإتمام عملية المصالحة وتحقيق التوافق السياسى بين جميع القوى والفصائل الفلسطينية.

    وشهد اللقاء التوافق حول مواصلة التشاور والتنسيق المكثف بين الجانبين من أجل توحيد الجهود العربية والدولية للتحرك بفعالية خلال الفترة القادمة لإعادة تنشيط الآليات الدولية لمفاوضات عملية السلام، وتجاوز تحديات الفترة الماضية، وذلك بالتوازى مع جهود مسار المصالحة الوطنية وبناء قواعد الثقة بين الأطراف الفلسطينية، تعزيزًا للمسار الأساسى المتمثل فى تحقيق السلام المنشود، وأخذًا فى الاعتبار تأثير المتغيرات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية.

  • 100 قتيل في هجوم إرهابي على قرى محلية غرب النيجر على الحدود مع مالي

    لقي ما لا يقل عن 100 مدني مصرعهم وأصيب آخرون يوم السبت على يد مهاجمين في قريتي تشومبانجو وزارومدار النيجيرية في منطقة تيلابيري الغربية في النيجر، على مرمى حجر من الحدود مع مالي، وفقا لما اعلنه ألو حسان، عمدة بلدية تونديكيويندي التي تدير كليهما.

    وعلق المسؤول الكبير على الهجوم الأخير الذي هز أرض تيلابيري الغربية المحاصرة بالساحل ، وشن الهجمات “إرهابيون جاءوا على متن نحو مائة دراجة نارية”.

    ووقع الهجوم في يوم إعلان النتائج الأولية للجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في النيجر ، والتي شهدت صدارة وزير الخارجية السابق محمد بازوم.

    وأفادت تقارير سابقة لراديو فرنسا الدولي (RFI) أن “الجهاديين” هاجموا القرى المذكورة يوم السبت ، مما أسفر عن مقتل 56 مدنيًا على الأقل وإصابة 20 آخرين.

    وشهدت النيجر، التي انخرطت في الآونة الأخيرة في حرب مع جماعة بوكو حرام الإرهابية ، أحدث هجوم لها في 12 ديسمبر في بلدة تومور، حيث قتل ما لا يقل عن 28 شخصًا وأصيب المئات، وفقًا للأمم المتحدة – وكالة اللاجئين.

    ونددت الأمم المتحدة بشدة بهذا العمل، حيث قالت وكالة الأمم المتحدة للمراقبة (UNRA) إن منطقة ديفا في جنوب شرق النيجر “تضررت بشدة من تصاعد العنف المتطرف في حوض بحيرة تشاد الذي أجبر مئات الآلاف على النزوح إلى المنطقة”.

    وأوضحت الوكالة تفاصيل الإحصائيات: “في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، تم الإبلاغ عن أكثر من 450 حادثة قتل وخطف وعنف جنسي وقائم على النوع الاجتماعي وحوادث خطيرة أخرى”.

  • الجيش الإسرائيلي ينفي انفجار عبوة ناسفة قرب حدود لبنان

    نفى الجيش الإسرائيلي، اليوم السبت، تقارير إعلامية لبنانية عن انفجار عبوة نافسة بدورية لجنوده على حدود البلدين.

    ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن الجيش قوله: “مصدر أصداء الانفجارات في المنطقة الحدودية هو نشاط عملياتي روتيني بدأته قوة من الجيش الإسرائيلي في جيب بالمنطقة”.

    وأضاف: “وخلافا للادعاءات، لم يتم تفجير عبوة ناسفة”.

    وكانت وسائل إعلام لبنانية قالت في وقت سابق إن تفجير بعبوة ناسفة استهدف دورية للجيش الإسرائيلي فجر اليوم.

    ووفق الإعلام اللبناني، فإن دورية للجيش الإسرائيلي اجتازت السياج التقني الفاصل بين الجانبين، أثناء عملية تمشيط في الحرج أسفل موقع “مسكفعام” العسكري.

    وأشارت التقارير اللبنانية نفسها إلى أن عبوة ناسفة انفجرت بالدورية، ما أسفر عن وقوع إصابات في صفوف الجنود، دون تفاصيل أكثر.

    وكانت وسائل إعلام لبنانية قالت في وقت سابق إن تفجير بعبوة ناسفة استهدف دورية للجيش الإسرائيلي فجر اليوم.

    ووفق الإعلام اللبناني، فإن دورية للجيش الإسرائيلي اجتازت السياج التقني الفاصل بين الجانبين، أثناء عملية تمشيط في الحرج أسفل موقع “مسكفعام” العسكري.

    وأشارت التقارير اللبنانية نفسها إلى أن عبوة ناسفة انفجرت بالدورية، ما أسفر عن وقوع إصابات في صفوف الجنود، دون تفاصيل أكثر.

    جدير بالذكر أنه تم الأسبوع الماضي الإعلان عن تأجيل الجولة الجديدة من محادثات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل التي كان من المفترض أن تعقد يوم الأربعاء المقبل.

    وأفاد مصدر لبناني لوكالة الصحافة الفرنسية بأن السبب في ذلك يرجع إلى رفض الإسرائيليين لتصورات بيروت بشأن معالجة النزاع طويل الأمد.

    ومن شأن تسوية الخلاف حول المياه الإقليمية، أن يتوصل الطرفان، اللذان يُعدان من الناحية التقنية في حالة حرب، إلى اتفاق لاستغلال حقول الغاز المكتشفة في البحر والتربح منها وعوائدها.

    وكانت المفاوضات بين البلدين قد انطلقت في الشهر الماضي في منطقة الناقورة الحدودية تحت رعاية الأمم المتحدة.

  • لجنة أموال الإرهاب تتحفظ على 3 شركات و285 إخوانيا باستثمارات 5 مليارات جنيه

    عممت لجنة التحفظ وإدارة على أموال الجماعات الإرهابية والإرهابيين، أسماء 3 شركات و285 اسم من المنتمين لجماعة الإخوان الإرهابية على الجهات التنفيذية بالدولة لتنفيذ قرارها المؤيد بحكم من محكمة الأمور المستعجلة بعابدين بتاريخ 10 نوفمبر الماضى، وذلك لتنفيذ إجراءات التحفظ ومنعهم من التصرف فى أموالهم السائلة والعقارية والمنقولة والحسابات والأسهم والسندات المسجلة بأسمائهم فى البنوك والبورصة والشركة.

    وبدأت الجهات التنفيذية الممثلة فى البنك المركزى والشهر العقارى والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة وإدارات المرور، فى تنفيذ الحكم الصادر بالتحفظ على أموال الموالين للجماعة الإرهابية والتى اثبتت التحريات ضلوعهم فى الاشتراك مع قيادات إخوانية داخل وخارج مصر فى إعادة هيكلة الكيانات الاقتصادية والاستثمارات الاخوانية لإعادة تمويل الجناح المسلح لجماعة الإخوان.

    وكشفت مصادر رفيعة المستوى، أن حجم الاستثمارات والأموال التى تم منع أصحابها من التصرف فيها بلغت نحو 5 مليارات جنيه، والتى كانت أرباحها تقسم من الباطن ويتم توجيه الجزء الأكبر منها فى دعم وتمويل الإرهاب، مشيرة إلى أن المتهمين انضموا إلى لجماعة انتهجت مخططا يستهدف إشاعة الفوضى ومنع مؤسسات الدولة وسلطاتها العامة من ممارسة أعمالها بغرض إسقاط الدولة والتأثير على مقوماتها الاقتصادية.

    وأشارت المصادر، أنه فى أعقاب سقوط جماعة الإخوان الإرهابية فى عام 2013 أضطلع القائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان محمود عزت الذى تم ضبطه وتجرى محاكمته الآن، بالتنسيق مع رجال أعمال غير منتمين لجماعة الإخوان تنظيميا وذلك لضخ ما تبقى من أموال للجماعة فى حساباتهم الشخصية والقيام بتشغيلها وغسل الأموال فى استثمارات جديدة، والتحايل على قرارات التحفظ الصادرة قبل مؤسسات الجماعة وكياناتها الاقتصادية واستثمار عائدتها فى دعم أنشطتها غير المشروعة لتدبير السلاح والمواد المستخدمة فى تصنيع العبوات المفرقعة المستخدمة فى تنفيذ العمليات الإرهابية.

  • سوريا.. انفجار عبوة ناسفة في منطقة السومرية بدمشق

    انفجرت عبوة ناسفة في منطقة السومرية في محافظة دمشق اقتصرت أضرارها على المادية حسب ما ذكرت قناة “السورية”.
    وأكدت القناة أن أضرار الانفجار اقتصرت على المادية، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل حول الانفجار، وهوية من يقف خلفه.
    وبثت القناة مشاهد أولية للانفجار، أظهرت أن آثاره محدودة.
زر الذهاب إلى الأعلى