البابا تواضروس

  • البابا تواضروس يهنئ الرئيس السيسى ووزير الداخلية بمناسبة عيد الشرطة الـ71

    تهنئ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة قداسة البابا تواضروس الثانى، الرئيس عبد الفتاح السيسى، ومحمود توفيق وزير الداخلية ورجال وأبطال الشرطة المصرية بمناسبة عيد الشرطة الحادي والسبعين.

    وأوضحت الكنيسة في بيان لها أن التضحيات التي قدمها رجال الشرطة البواسل فى مثل هذا اليوم منذ 71 عامًا، وما يقدمونه طوال تاريخهم، يؤكد بصدق بأنهم درع الأمن والأمان فى كل ربوع الوطن.

    وأختتم البيان :”نصلى أن يحفظ الله مصرنا شعبًا وقيادة وحكومة بيمينه القوية الرفيعة، وينعم عليها بدوام الاستقرار والتقدم”.

    تهنئة الكنيسةتهنئة الكنيسة

    وفى سياق متصل، بعث  الدكتور السيد قنديل رئيس جامعة حلوان، برقية تهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي، بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة ورجالها البواسل وذكرى 25 يناير.

    وقال رئيس جامعة حلوان: “الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، يطيب لى ولأسرة جامعة حلوان، أن أتقدم بأصدق التهانى القلبية بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة وذكرى 25 يناير، داعيًا المولى عز وجل أن ينعم عليكم بموفور الصحة والعافية ولمصر بدوام الاستقرار والتقدم والنماء فى ظل قيادتكم الحكيمة”.

    كما أثنى رئيس جامعة حلوان، على دور الشرطة المصرية وعطاء رجالها الذي لا ينضب في محاربة الإرهاب والتصدي لمحاولات زعزعة استقرار الوطن.

    وأشاد، بتضحياتهم العظيمة من أجل سلامة مصر والمصريين، مؤكدا أن مصر لن تنسى أبدا شهداءها الأبرار من رجال الشرطة والجيش الذين قدموا أرواحهم ودماءهم الذكية فداءًا للوطن.

    وأكد رئيس جامعة حلوان، أن عيد الشرطة هو عيد للمصريين جميعًا، ويعد ملحمة تاريخية تجسدت فيها تضحيات وبطولات رجال الشرطة البواسل، موجهًا التهنئة لرجال الشرطة، عيون مصر الساهرة، داعيا المولى عز وجل أن يحفظهم ويوفقهم فى تحقيق الأمن والاستقرار.

  • البابا تواضروس: يجب مواجهة الأزمة العالمية بوعى.. ومصر دائما عامرة

    قال قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن هناك دول وشعوب كثيرة تعاني من أزمة اقتصادية وأزمة الطاقة بسبب الحرب الروسية الاوكرانية.

    وأوضح البابا، أن الحرب أثرت تأثيرا بالغ الصعوبة على الجميع ونحن دول ليست صغيرة وتواجه أزمة.

    وأضاف البابا تواضروس في حوار خاص على القناة الأولى المصرية مع الاعلامية دينا عبد الكريم، أننا كدول متأثرين من الأزمة الاقتصادية وغيرنا من دول العالم النامي، متابعا: “هذه الأزمة مفترض تؤثر علينا ولازم نقابها بوعي ومثلا الزيادة السكانية أزمة واستهلاك الطاقة الزائد أزمة يجب ترشيدها ولازم يكون في تكافل وكلنا نساعد بعض في كل شيء”.

    واستكمل، “رغم المعاناة في نعمة كبيرة ويعجبني تعبير عمار يا مصر ومفيش حد بينام جعان حتى لو عيش وشويه ملح وشوية فول، ولازم نسد ونشعر ببعض ولازم يكون في دور توعية”.

    وفي وقت سابق، قال الرئيس السيسى على صفحاته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعى: “كل عام وشعبنا وبلدنا بخير بمناسبة عيد الميلاد المجيد، تلك المناسبة العطرة التي تجمعنا على حب الوطن وتؤكد أننا على طريق المواطنة سائرون ولن نحيد أبدا عن التعايش الإنساني والإيمان الأصيل بوحدة الوطن والجماعة الإنسانية.

    ودعا الرئيس السيسى فى هذه المناسبة لاستلهام المعانى العطرة التى أرساها السيد المسيح عليه السلام من الحب والتسامح والعفو والإحسان، مضيفًا: “كل عام وأنتم بكل الخير والسلام، ومصر دائما وأبدا فى أمن وأمان”.

    واستقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، فى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، عددًا من الآباء الأساقفة والكهنة، وأعضاء مجالس الكنائس وأبنائه المهنئين بعيد الميلاد المجيد، وتحدث معهم مهنئًا بالعيد، وحرص على مصافحتهم

  • البابا تواضروس يترأس قداس عيد الميلاد بكاتدرائية ميلاد المسيح.. بث مباشر

    بث مباشرا لوقائع مشاركة البابا تواضروس الثاني،  فى قداس عيد الميلاد المجيد فى كاتدرائية ميلاد السيد المسيح بالعاصمة الإدارية.

     وكانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أصدرت تنبيهات، بشأن المشاركة فى قداس عيد الميلاد المجيد  فى كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتي يترأسها قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

     وأوضحت أن المشاركة في صلوات القداس متاحة لجميع أبناء الكنيسة، وعلى الراغبين فى المشاركة صلوات قداس العيد تقديم بياناتهم الشخصية إلى الكنيسةالتابعين لها، وذلك لكافة كنائس القاهرة الكبرى (القاهرة والجيزة والقليوبية)، أو تقديم بياناتهم لمكتب الأب وكيل البطريركية بالقاهرة بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

     كما ذكرت أنه سيتم توفير دعوة شخصية لكل من قدم بياناته على أن يتسلمها من نفس المكان الذى قدم له بياناته، مع مراعاة أن الأطفال بدءًا من سن خمسسنوات يجب أن يكون لهم دعوة مستقلة لكل واحد منهم، وحددت أخر موعد لتقديم البيانات يوم الأحد 1 يناير 2023.

     وأوضحت الكنيسة أنه ستُفتح أبواب الكاتدرائية يوم الجمعة 6 يناير الساعة الخامسة مساء، ولن يسمح بدخول أحد قبل هذا الموعد، مع ملاحظة أن القداسسيبدأ في تمام الساعة السابعة مساء، وبالتالي من الضروري عدم التأخر في الوصول إلى الكاتدرائية بعد الساعة السادسة، وأشترطت إحضار أصل بطاقةالرقم القومي، وكذلك أصل الدعوة الخاصة بكم، مع ضرورة التأكد بأن تكون الدعوة مختومة.

  • رئيس الوزراء يزور المقر البابوي لتهنئة البابا تواضروس بمناسبة عيد الميلاد المجيد.. صور

    عقب عودته من محافظة سوهاج، زار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، المقر البابوي بالقاهرة، حيث هنأ قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد.
             
    وخلال اللقاء، أعرب رئيس الوزراء عن خالص تمنياته بأن يُعيد الله عز وجل هذه المناسبة الغالية على قداسة البابا، وأبناء مصر المسيحيين، بالداخل والخارج، بدوام الصحة والخير.
                
    من جانبه، أكد قداسة البابا تواضروس الثاني تقديره لحرص رئيس الوزراء على القدوم للمقر البابوي للتهنئة بعيد الميلاد المجيد، عقب يوم طويل فى سوهاج، متمنياً للحكومة والدولة المصرية المزيد من النجاح في مسيرة التقدم والبناء، وراجياً أن ينعم الله على مصر وشعبها بدوام الأمن والرخاء.
               
    وثمن البابا جهود الحكومة في التواصل الفاعل مع الرأي العام، بلغة تناسب العصر، مدللاً على ذلك بإستخدام أدوات عصرية مثل “الإنفوجراف” الذي بعده مركز معلومات مجلس الوزراء، وييسر وصول المعلومة بصورة دقيقة ومبسطة.
               
    وتمنى البابا أن تعبر مصر بسلام كافة التحديات الراهنة، معتبرا ارتباط بداية العام بموسم الأعياد إشارة ايجابية تبعث على الأمل في تجاوز الأزمة، مؤكداً “برغم الصعوبات يد الله لن تترك مصر”.
             
     وأكد البابا أن الزيارة الرئاسية اليوم إلى محافظة سوهاج، رسالة مهمة تعكس اهتمام الدولة بالصعيد وأبنائه.
             
     وعقّب رئيس الوزراء مؤكدا أن مصر قادرة، بعون الله، على تجاوز التحديات الاقتصادية التي يتعرض لها دول العالم أجمع حاليا، ومن بينها مصر، مشددا على عزم الدولة على مواصلة جهود البناء والتنمية.
           
     وأشار الدكتور مصطفى مدبولى إلى أن الصعيد يشهد تنفيذ العديد من المشروعات التنموية، التي تستهدف تحسين حياة أبناء الوطن هناك.
    رئيس الوزراء يزور المقر البابوي لتهنئة البابا تواضروس بمناسبة عيد الميلاد المجيد.. صور
  • المستشار عدلى منصور يهنئ البابا تواضروس الثانى بعيد الميلاد المجيد

    استقبل قداسة البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اتصالًا هاتفيًّا اليوم، من المستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية السابق، وذلك لتهنئة قداسته بعيد الميلاد المجيد.

    وعبر المستشار عدلى منصور خلال الاتصال عن تهنئته الخالصة لقداسة البابا والمسيحيين بالعيد، متمنيًا التقدم والسلام لوطننا مصر.

    أصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تنبيهات جديدة بخصوص استقبالات قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية للمهنئين بعيد الميلاد المجيد.

    وذكرت بيان الكنيسة أن قداسة البابا سيستقبل الأباء الأساقفة والكهنة وجموع المسيحيين من الساعة التاسعة وحتى الساعة الحادية عشر صباحاً، ويستقبل المسؤولين والشخصيات العامة من الساعة الحادية عشرة صباحاً وحتى الواحدة ظهراً.

    وأصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، تنبيهات بشأن المشاركة فى قداس عيد الميلاد المجيد فى كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتى يترأسها قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

    وجاءت أبرز التعليمات التي أصدرتها الكنيسة كالآتى:

    1- المشاركة في صلوات القداس متاحة لجميع أبناء الكنيسة.

    2- على الراغبين في المشاركة صلوات قداس العيد تقديم بياناتهم الشخصية إلى الكنيسة التابعين لها، وذلك لكافة كنائس القاهرة الكبرى (القاهرة والجيزة والقليوبية)، أو تقديم بياناتهم لمكتب الأب وكيل البطريركية بالقاهرة بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

    3 – سيتم توفير دعوة شخصية لكل من قدم بياناته على أن يتسلمها من نفس المكان الذى قدم له بياناته، مع مراعاة أن الأطفال بدءًا من سن خمس سنوات يجب أن يكون لهم دعوة مستقلة لكل واحد منهم.

    4- آخر موعد لتقديم البيانات يوم الأحد 1 يناير 2023 .

    علمًا بأنه:

    1- يمكنكم الذهاب إلى كاتدرائية ميلاد المسيح بالسيارات الخاصة أو بالأتوبيسات التي ستوفرها لكم كنيستكم التابعين لها، حيث لن توفر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية أية وسائل نقل للمصلين إلى كاتدرائية ميلاد المسيح كما حدث في سنواتٍ سابقة.

    2- سوف تخصص أماكن خارج كاتدرائية ميلاد المسيح لوقوف السيارات.

    3- ستُفتح أبواب الكاتدرائية يوم الجمعة 6 يناير الساعة الخامسة مساء، ولن يسمح بدخول أحد قبل هذا الموعد، مع ملاحظة أن القداس سيبدأ في تمام الساعة السابعة مساء، وبالتالي من الضروري عدم التأخر في الوصول إلى الكاتدرائية بعد الساعة السادسة.

    4- ضرورة إحضار أصل بطاقة الرقم القومي، وكذلك أصل الدعوة الخاصة بكم، مع ضرورة التأكد بأن تكون الدعوة مختومة.

    5- سوف نعلن لاحقًا عن أرقام بوابات الدخول، ومسارات الوصول إلى أماكنكم داخل الكاتدرائية.

    وطالبت الكنيسة رجاء خاص من الجميع، بعدم حضور أى شخص يعانى من أى أعراض مرضية، للحفاظ على صحة وسلامة الجميع.

  • البابا تواضروس يهنئ الطوائف المسيحية بـاحتفالات “الكريسماس”

    هنأ قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الكنائس المسيحية التي ستحتفل يوم الأحد المقبل بعيد الميلاد المجيد، حيث جاء ذلك في مستهل عظته الأسبوعية في اجتماع الأربعاء مساء اليوم.

    وقال قداسته خلال عظته الأسبوعية مساء اليوم: “أحب أن نهنئ إخوتنا في الكنائس المسيحية الذين سيحتفلون بعيد الميلاد المجيد يوم الأحد القادم، حسب التقويم الغربى فى 25 ديسمبر”.

    وأضاف قداسة البابا: “احتفالنا بعيد الميلاد هو احتفال واحد فى العالم، ولكن اختلاف التقاويم بين الشرق والغرب يجعل وجود فارق 13 يومًا. ففي الغرب يحتفلون في 25 ديسمبر ونحن في الشرق نحتفل يوم 7 يناير، ولا علاقة لهذا الاختلاف بالإيمان أو العقيدة أو في المناسبة، ولكنه اختلاف التقويم أو اختلاف فلكي كما يقولون”.

    وكان فداسة البابا استقبل فى المقر البابوى بالقاهرة، مساء أمس وزير الداخلية والبلديات اللبناني القاضي بسام مولوى، وذلك في إطار زيارته الحالية لمصر.

    وأشار وزير الداخلية اللبنانى أثناء اللقاء إلى أنها المرة الأولى التي يزور فيها مصر، معربًا عن سعادته بدعوة وزير الداخلية المصرى اللواء محمود توفيق له لزيارة مصر.

    ومن جهته رحب قداسة البابا بضيفه ثم تحدث عن تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وكذلك تاريخ مصر منذ العصر الروماني وحتى دخول الإسلام إليها، مؤكدًا على أن الشعب المصري على مر العصور يعيش في محبة وتآلف، وأثنى قداسته علي العلاقة الطيبة التي تجمع الكنيسة مع الحكومة والأزهر وكذلك الطوائف المسيحية الأخرى.

    وفى ختام الزيارة قدم قداسته هدية تذكارية للوزير اللبناني والوفد المرافق له متمنيًا له زيارة موفقه و قضاء وقت طيب في مصر.

  • البابا تواضروس يهنئ بانتصار أكتوبر 1973: كانت أياما مجيدة لمصر والعرب

    قدم قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، التهنئة بنصر أكتوبر 1973 للرئيس عبد الفتاح السيسى ولرجال القوات المسلحة ولكل المصريين، حيث جاء ذلك فى بداية كلمته فى عظة الأربعاء الأسبوعية الذى عقده مساء اليوم فى كنيسة السيدة العذراء والقديس الأنبا بيشوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

    وقال قداسته: “نفرح نحن كلنا المصريين بتذكار انتصارات أكتوبر 1973، والكبار منا يذكرون أنها كانت أياما مجيدة، ليس لمصر فقط، ولكن لكل العرب.

    وأضاف: “نحيى كل المصريين وكل الشعب المصري، وفي المقدمة طبعًا السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونحيي القوات المسلحة، ونحيي كل الجنود وكل القادة وكل العسكريين وكل العاملين في القوات المسلحة، التي هي جيش مصر وفخر مصر.”

  • البابا تواضروس يستقبل أسر ضحايا كنيسة إمبابة: للحادث بركات كثيرة

    التقى قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، بالمقر البابوي بالقاهرة صباح اليوم أسر الأحباء الذين انتقلوا في حادث حريق كنيسة الشهيد أبي سيفين بمنطقة مطار إمبابة.

    وقدم لهم قداسته التعزية، قائلًا: أنا متألم معكم وكل الآباء كذلك والكنيسة ومصر كلها، أشعر بأوجاعكم ونحن موجوعون مثلكم، ولكن ما يعزينا أن أرواح من انتقلوا تسكن حاليًا في السماء، وكلما نشتاق إليهم نرفع أعيننا نحو السماء، وهو ما يجعل أعيننا متجهة دومًا نحو السماء.

    وقرأ قداسته جزءًا من الأصحاح الحادي والعشرين من سفر الرؤيا والذي يرد فيه وصف للسماء، وركز على الآية: “وَسَيَمْسَحُ اللهُ كُلَّ دَمْعَةٍ مِنْ عُيُونِهِمْ، وَالْمَوْتُ لاَ يَكُونُ فِي مَا بَعْدُ، وَلاَ يَكُونُ حُزْنٌ وَلاَ صُرَاخٌ وَلاَ وَجَعٌ فِي مَا بَعْدُ” (رؤ ٢١: ٥).

    مشيرًا إلى أن هذا ما يعزينا أن يد الله ستمسح كل دمعة من العيون وستزيل الألم والحزن، وأكد أن السماء لا يوجد فيها سوى الفرح والسلام.

    وألمح إلى أن الأحباء الراحلين، انتقلوا في لحظات مقدسة، وهم يصلون القداس وهم صائمون ومستعدون، ووصف قداسته المشهد برحلة انطلقت إلى السماء وفي مقدمتها الأب الكاهن المتنيح (القمص عبد المسيح بخيت).

    وقال قداسته: كان الآباء الشيوخ في الدير يعلموننا هذه الطلبة: “يارب أعطيني النهاية الصالحة” وطلب من الحضور أن يرددوا هذه الطلبة معه عدة مرات. كما طلب أيضًا ترديد كلمات مزمور ٢٣: “إِذَا سِرْتُ فِي وَادِي ظِلِّ الْمَوْتِ لاَ أَخَافُ شَرًّا، لأَنَّكَ أَنْتَ مَعِي” (مز ٢٣: ٤)، وكذلك الآية: “وَنَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ كُلَّ الأَشْيَاءِ تَعْمَلُ مَعًا لِلْخَيْرِ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَ اللهَ” (رو ٨: ٢٨) ورددها الحضور أيضًا مع قداسته.

    وطلب منهم أن يعلموا هذه الطلبات والآيات لأولادهم لتكون بمثابة مبادئ يواجهون بها الضيقات.

    ثم استمع قداسته لبعض الأسئلة والآراء من الحضور الذين عبر بعضهم عن مشاعرهم المتألمة، والبعض الآخر عن تعزيات شعروا بها وساندتهم في هذه المحنة وشجعهم قداسة البابا باهتمام، مؤكدًا أنه رغم المرارة الشديدة التي نشعر بها إلا أن ما حدث سيكون له بركات كثيرة.

    وطلب الحاضرون أن يتوفر لهم مكان ملائم يقيمون فيه كنيسة أكبر من حيث المساحة لتستوعب الأعداد الكبيرة التي تسكن في المنطقة مع احتفاظهم بالكنيسة الحالية التي صارت تحمل لهم ذكريات لا تنسى.

    ومن جهته قدم نيافة الأنبا يوحنا أسقف إيبارشية شمال الجيزة، الشكر لقداسة البابا على اهتمامه بأبنائه ومتابعته لكافة الأمور منذ اللحظة الأولى عقب وقوع الحادث، وحرصه على لقاء أعضاء الأسر.

    حضر اللقاء إلى جانب نيافة الأنبا يوحنا، نيافة الأنبا يوليوس الأسقف العام لمصر القديمة وأسقفية الخدمات.

  • الخارجية المصرية تعزي قداسة البابا تواضروس في ضحايا حريق كنيسة المنيرة

    أعربت وزارة الخارجية عن بالغ التعازي وصادق المواساة لقداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المُرقسية في ضحايا حريق كنيسة المنيرة بمحافظة الجيزة، الذي وقع صباح الأحد.

    ويتقدّم وزير الخارجية وأعضاء الوزارة بعميق العزاء لكافة أسر ضحايا هذا الحادث الأليم، داعين الله أن يُلهم ذويهم الصبر والسلوان، وأن يَمُن على جميع المصابين بالشفاء العاجل.

    كانت وزارة الداخلية قد أكدت أن خللا كهربائيا وراء حريق كنيسة أبو سيفين بإمبابة، حيث تبلغ للأجهزة الأمنية فى حوالى الساعة 9 صباح اليوم، الموافق 14 الجارى، حدوث حريق داخل كنيسة أبو سيفين بمنطقة المنيرة الغربية بالجيزة، على الفور انتقلت قوات الحماية المدنية، وتمت السيطرة على الحريق وإخلاء المصابين والمتوفيين ونقلهم للمستشفيات، كما أسفر الحريق عن إصابة ضابطين و3 أفراد من قوات الحماية المدنية.

    وأسفر فحص أجهزة الأدلة الجنائية أن الحريق نشب بتكييف بالدور الثانى بمبنى الكنيسة، والذى يضم عدد من قاعات الدروس نتيجة خلل كهربائى وأدى ذلك لإنبعاث كمية كثيفة من الدخان كانت السبب الرئيسى فى حالات الإصابات والوفيات، ويجرى حالياً أعمال التبريد داخل مبنى الكنيسة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

  • البابا تواضروس الثانى يعزى أسر الضحايا ويصلى من أجل المصابين

    شب حريق كبير في كنيسة الشهيد أبو سيفين في منطقة مطار إمبابة أثناء القداس الإلهي صباح اليوم، مما أسفر عن إصابة بعض المصلين، وتم نقلهم إلى مستشفى إمبابة العام ومستشفى العجوزة.

    وتابعت الكنيسة فى بيان رسمى لها، أن قداسة البابا قدم التعزية في الضحايا، مشيرًا إلى أنه يتابع مع الأجهزة المعنية كافة الأمور المتعلقة بالحادث.

    وأضافت الكنيسة فى بيانها: “قالت مصادر من وزارة الصحة أن الوفيات وصلت حتى الآن 41 شخصا بينما بلغ عدد المصابين 14 شخصًا”

    وقال قداسته في تعزيته:”نتابع بكل الأسى الحادث الأليم الذي وقع صباح اليوم في كنيسة الشهيد العظيم مرقوريوس أبي سيفين بمنطقة مطار إمبابة، شمال الجيزة. ونحن على تواصل مستمر مع القيادات المحلية بالمحافظة ووزارة الصحة وكافة المسئولين، وإذ نعزي أسر الضحايا فإننا نصلي من أجل المصابين والمجروحين واثقين أن يد الله ترحمنا جميعًا.”

    وأكد الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، الدفع بـ 30 سيارة إسعاف لموقع حادث الحريق، وتم نقل 55 حالة إلى مستشفى (إمبابة العام، والعجوزة)، وجاري التعامل مع الحالات المصابة، وكذلك حالات الوفاة.

  • البابا تواضروس الثانى يهنئ الرئيس السيسى والشعب المصرى بذكرى ثورة 30 يونيو

    هنأت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الشعب المصري وقيادته السياسية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي ومختلف الأجهزة الوطنية المصرية بمناسبة الذكرى التاسعة لثورة 30 يونيو العظيمة.

    وأوضحت الكنيسة أن هذه الثورة التي خرجت فيها جموع المصريين من كافة الأطياف للدفاع عن هوية الوطن ومقدراته وإعلاء قيم العدالة والتنمية والمواطنة، وهو ما نرى ثماره الآن في كافة المجالات ونثق أن القادم سيستمر في التحسن بمعونة الله وحكمة قيادة الدولة وإخلاص المصريين لوطنهم.

    واختتم البيان “حفظ الله مصر شعبًا وقيادةً وأرسى خطواتها على الطريق نحو الجمهورية الجديدة”.

  • البابا تواضروس : ثورة 30 يونيو أنقذت مصر من سنة مظلمة وقبلها أشهر من الفوضى

    هنأ البابا تواضروس الرئيس عبد الفتاح السيسى وجموع الشعب المصرى، بمناسبة الاحتفال بثورة 30 يونيو، ومرور 9 سنوات على الثورة، حيث تقدم بالتهئنة للرئيس عبد الفتاح السيسى وجموع المصريين، قائلا: “الثورة أنقذت مصر من سنة مظلمة وقبلها أشهر من الفوضى، ونشكر الله على كل الإنجازات التى تشهدها مصر”، مؤكدا على أن مصر بلد مقدسة بزيارة العائلة المقدسة، وكرازة القديس مارمرقس الرسول كاروز الديار المصرية، وأضاف: “نصلى من أجل كل المسؤلين فى بلدنا مصر من أجل أن يعطى الله معونة و يحفظ مصر فى التقدم والازدهار”.

    جاء ذلك خلال العظة الاسبوعية، حيث ألقى قداسة البابا تواضروس الثاني عظته الأسبوعية في اجتماع الأربعاء مساء اليوم، من الكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية، بحضور الآباء الأساقفة الذين يخدمون بالإسكندرية والقمص إبرام إميل وكيل البطريركية وكهنة الإسكندرية وأعداد كبيرة من أبناء الكنيسة امتلأت بهم الكاتدرائية.

    وقبل العظة استمع قداسة البابا لكلمة من القس كاراس ابراهيم سكرتير المجلس الإكليريكي الفرعي بالإسكندرية عن عمل المجلس خلال الفترة السابقة من عام 2018 مع عرض إحصائيات عن أهم أسباب فتح الملفات ونتائج العمل بالمجلس.

    وأيضا كلمة من القس لوقا عبد المسيح مسئول معهد القديس يوسف النجار للمشورة والإرشاد الكنسي عن عمل المعهد وأهمية مراكز المشورة علي حل كثير من المشاكل الأسرية وسبل التعاون بين مراكز المشورة والمجلس الإكليريكى.

  • البابا تواضروس يهنئ الإمام الأكبر بعيد الفطر المبارك

    استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، اليوم السبت، اتصالًا هاتفيًّا، من قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، هنأه خلاله بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

    وأعرب قداسة البابا تواضروس، عن خالص تهانيه لفضيلة الإمام الأكبر ولجميع المسلمين بهذه المناسبة، وتمنياته القلبية بأن يعيد الله هذه المناسبات على فضيلته وجميع المصريين بكل خير وسلام واستقرار.

    من جانبه، عبر فضيلة الإمام الأكبر عن خالص شكره وتقديره لقداسة البابا تواضروس، متمنيًا لقداسته وللإخوة المسيحيين دوام الصحة والعافية، ولمصرنا الغالية دوام الاستقرار والرخاء، مؤكدًا اعتزاز الأزهر بالعَلاقة التي تربط المصريين؛ مسلمين ومسيحيين، والتي تنبع من الفهم الصحيح للدِّين.

  • البابا تواضروس يهنئ الرئيس السيسى والحكومة بعيد الفطر المبارك

    قدم قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية التهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسى والحكومة المصرية، بحلول عيد الفطر المبارك.

    وبعث قداسته برقية تهنئة بهذه المناسبة قال فيها:

    السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى

    رئيس جمهورية مصر العربية

    بالإصالة عن نفسي وباسم الكنيسة المصرية القبطية الأرثوذكسية يسرني أن أقدم لفخامتكم ولجميع أحبائنا المسلمين أصدق التهاني القلبية بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، شاكرين الله الذي يعين مساعيكم في تنمية البلاد بعد مواجهة الأخطار والتحديات المختلفة، وندعوه أن يبارك كل ما تمتد إليه أيديكم لبناء وطننا العزيز مصر وتحقيق آمال المصريين.

    دمتم محفوظين بعناية الله، ودام الخير والأمن والأمان لمصرنا”.

    وجاء في برقيته التي وجهها للحكومة المصرية.

    “الأستاذ الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء

    بالإصالة عن نفسي وباسم الكنيسة المصرية القبطية الأرثوذكسية يسرني أن أبعث لدولتكم ولجميع أحبائنا المسلمين أصدق التهاني القلبية بحلول عيد الفطر المبارك، طالبين من الله أن ينعم عليكم بوافر الصحة ويوفق سعيكم في طريق تنمية مصر في جميع النواحي، وهو ما يلمسه جميع المصريين بفضل جهودكم الحثيثة.

    دمتم محفوظين بعناية الله.

     

  • البابا تواضروس: أشكر الرئيس على محبته لنا ونهنئ إخواننا المسلمين بشهر رمضان

    هنأ قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الإيبارشيات والكنائس والأديرة فى مشارق الأرض ومغاربها وكل الشمامسة وأعضاء مجالس الكنائس فى كل مكان وكل الأسرة القبطية بعيد القيامة المجيد.

    وتابع قداسته خلال كلمته بقداس عيد القيامة المجيد بالكاتدرائية المرقسية أنه يهنئ المسلمين بشهر رمضان المبارك ويشكر الرئيس السيسى لإرسال مندوب فى قداس عيد القيامة، بالإضافة إلى برقيات التهانى من دولة الإمارات، واتصالات وبرقيات من الحكومة المصرية ومجلس النواب والشيوخ.

    ويترأس قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قداس عيد القيامة المجيد، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، بحضور أساقفة المجمع المقدس وسط فرحة وزغاريد من جموع المصلين بالكاتدرائية.

  • البابا تواضروس: أشكر الرئيس على محبته لنا ونهنئ إخواننا المسلمين بشهر رمضان

    هنأ قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الإيبارشيات والكنائس والأديرة فى مشارق الأرض ومغاربها وكل الشمامسة وأعضاء مجالس الكنائس فى كل مكان وكل الأسرة القبطية بعيد القيامة المجيد.

    وتابع قداسته خلال كلمته بقداس عيد القيامة المجيد بالكاتدرائية المرقسية أنه يهنئ المسلمين بشهر رمضان المبارك ويشكر الرئيس السيسى لإرسال مندوب فى قداس عيد القيامة، بالإضافة إلى برقيات التهانى من دولة الإمارات، واتصالات وبرقيات من الحكومة المصرية ومجلس النواب والشيوخ.

    ويترأس قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قداس عيد القيامة المجيد، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، بحضور أساقفة المجمع المقدس وسط فرحة وزغاريد من جموع المصلين بالكاتدرائية.

  • البابا تواضروس يتلقى اتصالا من شيخ الأزهر للتهنئة بعيد القيامة

    تلقى قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريركالكرازةالمرقسية، اتصالًا هاتفيًّا من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر للتهنئة بعيد القيامة المجيد، أعرب فضيلته خلال الاتصال عن تمنياته لقداسة البابا ولجميع المصريين المسيحيين بالسعادة والخير.

    ومن جانبه أشار قداسة البابا خلال المكالمة إلى تزامن الأصوام والأعياد المسيحية والإسلامية في الفترة الحالية، متمنيًا البركة من الله لكل المصريين.

    وفي سياق آخر ناقش معهد الرعاية والتربية بمقره بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، رسالة الدكتوراه المقدمة من الباحث الشماس المكرس مايكل إدوارد المدير التنفيذي للمعهد، وموضوعها “رؤية مستقبلية لدور رابطة الكليات والمعاهد اللاهوتية وقسم التربية المسيحية بمجلس كنائس الشرق الأوسط في التنشئة المسكونية للنشء والشباب”.

    تكونت لجنة المناقشة من أ.د. رسمي عبد الملك، مشرفًا ورئيسًا، د. ق. عاطف جندي مهنى، عضوًا، الأب د. كميل وليم سمعان، عضوًا، القس د. بيشوي حلمي، عضوًا، والأستاذ جرجس إبراهيم صالح، عضوًا.
    حضر المناقشة من أحبار الكنيسة نيافة الأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس قطاع وسط القاهرة.

    وفي الختام منحت اللجنة درجة الدكتوراه للباحث بتقدير امتياز، مع التوصية بتبادل الرسالة مع المعاهد التعليمية التابعة للعائلات الكنسية الأعضاء في مجلس كنائس الشرق الأوسط.

    فيما ترأس قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، صلوات جمعة ختام الصوم من كاتدرائية دير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون.

    جمعة ختام الصوم، هي الجمعة التي تسبق بدء أسبوع الآلام الذي سيبدأ عقب قداس “أحد الشعانين”، وفيها يتم صلاة مسحة المرضى أحد أسرار الكنيسة السبعة، ويطلق عليها أيضا “القنديل العام”.

    وتعتبر جمعة ختام الصوم هي نهاية الأربعين يوما التي صامها المسيح، وبعد حذف صوم الاستعداد، سيكون الأقباط صاموا خمسة أسابيع متتالية.

    وأطلقت الكنيسة اسم “جمعة ختام الصوم لأن بها ينتهى الصوم الأربعينى المقدس، حيث سبق الصوم الأربعيني أسبوع الاستعداد، ويعقبه أسبوع الآلام الذى ينتهى بقداس سبت الفرح وعيد القيامة المجيد”.

    ويجمع طقس جمعة ختام الصوم بين طقس الأيام والآحاد فى الصوم الكبير فيرفع بخور باكر بطريقة السبوت والآحاد فى الصوم مع ملاحظة أن تقرأ النبوات وتقال الطلبة مع المطانية كما فى أيام الصوم المقدس.

    يتميز جمعة ختام الصوم بإقامة سر مسحة المرضى أو القنديل العام هو سر مقدس به يمسح الكاهن المريض وقد أسسه الرب بنفسه، ويحق لجميع الأقباط حضور الطقس وليس المرضى.

    يعمل القنديل في هذا اليوم في الكنيسة حتى يأخذ وضعه بين بقية الأسرار التي تعمل كلها في الكنيسة، أما هذا السر فيعمل دائمًا في منازل المرضى، ويعمل القنديل العام في هذا اليوم وقبل الدخول في أسبوع الآلام لأنه ممنوع عمل قناديل للمرضى في أسبوع الآلام وهو من هذه الناحية يشبه الجناز العام الذي يعمل بعد قداس أحد الشعانين لأنه لا يجوز عمل جنازات ورفع بخور في أسبوع الآلام، وسر مسحة المرضى (القنديل) هو طقس تنفرد به جمعة ختام الصوم على مدار السنة كلها”.

    وتدور قراءات هذا اليوم حول يوم الدينونة العظيم عند نهاية العالم والمجيء الثاني للمسيح الديان العادل الذي يجازي كل واحد كحسب أعماله وكأن القراءات تربط بين نهاية الصوم (ختام الصوم) ونهاية العالم.

  • البابا تواضروس الثانى يهنئ الرئيس السيسى والداخلية بمناسبة عيد الشرطة

    هنأت الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية وعلى رأسها قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الداخلية ورجال الشرطة البواسل بمناسبة احتفالات عيد الشرطة السبعين.

     وأوضحت الكنيسة فى بيان لها أن ما قدمه رجال الشرطة في مثل هذا اليوم من بطولات، لهو مجرد رمز ونموذج على البذل والتضحية اللذين يقدمونها دائمًا فداءًا للوطن.

     واختتم البيان: “ونحن إذ نثمن تضحياتهم هذه، نصلي إلى الله ليحفظهم، ويحمي بلدنا مصر، وينعم عليها بالأمن والاستقرار”.

  • البابا تواضروس الثانى يستقبل الرئيس السيسى فور وصوله لكاتدرائية ميلاد المسيح

    استقبل البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، الرئيس عبد الفتاح السيسى، فور وصوله لكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية.

    وترأس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، صلوات قداس عيد الميلاد المجيد من كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية ، وحضر عدد من الوزراء قداس عيد الميلاد المجيد برئاسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، والذى يقام بكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، وعلى رأسهم الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، والدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم.

    ورفعت إحدى الحاضرات لقداس عيد الميلاد المجيد، الذى تقيمه الكنيسة الأرثوذكسية بكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة لافتة مكتوب عليها “السيسى رئيسى“.

  • رئيس مجلس النواب يزور الكاتدرائية لتهنئة البابا تواضروس بعيد الميلاد المجيد.. صور

    توجه المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب، على رأس وفد من أعضاء مجلس النواب، يضم المستشار أحمد سعد الدين وكيل أول المجلس، والمستشار أحمد مناع الأمين العام للمجلس، وعدد من رؤساء الهيئات البرلمانية على رأسهم النائب أشرف رشاد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن ، إلى المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، مساء اليوم الأربعاء لتهنئة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بمناسبة عيد الميلاد المجيد.

    تقدم المستشار الدكتور حنفي جبالي إلى البابا والإخوة الأقباط باسمه واسم أعضاء مجلس النواب بخالص التهنئة القلبية والأمنيات الطيبة، معرباً عن أمله أن تكون الأعياد فرصةً لنشر الحب والسلام على الأرض، وتأكيداً لصلات الترابط والأخوة بين جميع أبناء الوطن الواحد، داعياً المولى أن تعود هذه الأيام المباركة على مصرنا الغالية بخير ورفعة واستقرار تحت قيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

    وقال رئيس مجلس النواب أن شعب مصر يقدر لكم مواقفكم الوطنية التي تُظهر للعالم من حولنا الصورة المبهرة لوحدتنا الوطنية، والتي تُؤكد أننا جميعاً نسيج واحد لوطننا الغالي.

    ومن جانبه وجه البابا تواضروس الثاني الشكر للمستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب على حضوره الكريم للتهنئة، داعياً الله أن يبارك كل جهد مبذول لصالح مصرنا الحبيبة، ومؤكداً أن جميع المصريين على قلب رجل واحد لخدمة الوطن وحماية أمنه واستقراره.

  • البابا تواضروس يترأس قداس رأس السنة بالكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية

    ترأس قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية صلوات القداس الإلهى بالكنيسة المرقسية بالإسكندرية وسط إجراءات احترازية مشددة.

    وشددت مديرية أمن الإسكندرية الإجراءات الاحترازية فى محيط الكنيسة وفرض كردون أمنى فى محيط الكنيسة، ووضع بوابات إلكترونية والتأكد من هوية المصلين بإبراز البطاقة الشخصية.

    كما فرضت الكنيسة المرقسية إجراءات احترازية مشدده ووضع علامات للجلوس حفاظا على سلامة المصلين وفق العدد المسموح به داخل الكنيسة وبالحجز المسبق.

    ويشارك قداسة البابا تواضروس الثانى القداس القمص إبرام إميل وكيل البابا تواضروس، الأنبا بافلى أسقف عام الشباب وكنائس المنتزه، الأنبا هيرمينا، أسقف كنائس قطاع وسط، والأنبا إيلاريون أسقف كنائس قطاع غرب زراعة الكنيسة المرقسية، وعدد من الآباء الكهنة فى الكنيسة.

  • البابا تواضروس يترأس قداس ليلة رأس السنة فى الكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية

    أعلنت بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالإسكندرية، عن ترأس قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، صلاة قداس رأس السنة، غدا الجمعة من الكاتدرائية المرقسية في الإسكندرية بمنطقة محطة الرمل، وذلك بعدما غاب عن عادته السنوية رأس السنة الماضية، بسبب تفشي وباء فيروس كورونا وترأس قداسته الصلاة من دير القديس الأنبا بيشوى بوادى النطرون واقتصرت الصلاة على الأباء الرهبان بالدير.

    ويترأس البابا صلوات وقداس رأس السنة الميلادية الجديدة 2022 من الإسكندرية، بعدما غاب عنها فى 2021 وكان ترأس تلك الصلوات فى بداية سنة 2020 قبل ظهور فيروس كورونا.

    ومن المقرر أن يشارك قداسة البابا الصلاة كل من الأنبا بافلي أسقف كنائس المنتزه، و نيافة الأنبا إيلاريون أسقف غرب و نيافة الأنبا هرمينا أسقف وسط، والقمص أبرام إيميل الوكيل البابوي والآباء الكهنة بالكاتدرائية المرقسية .

    ويكون الحضور لصلوات رأس السنة الميلادية الجديدة فى الكاتدرائية المرقسية مقتصراً على الحجز المسبق فقط، وذلك بالتزامن مع إجراءات التي تتخذها الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لمواجهة فيروس كورونا ومنع انتقال العدوى.a

  • البابا تواضروس الثانى يعلن توقف عظة الأربعاء خلال شهر يناير

    أعلن قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية عن توقف اجتماع الأربعاء الأسبوعي خلال شهر يناير المقبل، على أن يستأنف أول فبراير ربما بحضور الشعب.. جاء ذلك خلال عظته التي ألقاها في اجتماع الأربعاء مساء اليوم.

    وقال قداسة البابا: “سنتوقف عن اجتماعنا خلال شهر يناير كالمعتاد، لأنه شهر الأعياد كلها ونحتفل فيه، وبعدها تأتي في آخره إجازة نصف العام، وبنعمة ربنا سنعود يوم الأربعاء 2 فبراير 2022، وإذا كانت الأمور مواتية نرجع بحضور شعبي بدلًا من المُحاضرات الت على الهواء التي بدون الشعب.”

    وهنأ قداسة البابا تواضروس الثاني، المصريين بمناسبة العام الميلادي الجديد 2022متمنيًا لمصر وللعالم والكنيسة أيامًا سعيدة مباركة، وكذلك لكل بيت وكل إنسان. معربًا رجائه بأن تكون السنة الجديدة سنة مبروكة وأن تكون يد الله حاضرة فيها.

    وجاء ذلك في ختام عظته باجتماع الأربعاء الأسبوعي الذي عقده مساء اليوم في المقر البابوي بالقاهرة.

    وأكد قداسة البابا تواضروس على ضرورة الاهتمام بالحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، في ظل سرعة انتشار الفيروس، مشيرًا إلى قرار الدولة بعدم دخول الجهات الحكومية إلا للحاصلين على اللقاح، داعيًا إلى الانتباه والالتزام بالإجراءات الاحترازية لا سيما وأن “كورونا” يتحور بشكل مستمر، وأن العالم كله يعاني منه. ولفت إلى أن الله دبر أن يصل العلماء إلى اللقاحات المضادة للفيروس وهذه نعمة كبرى.

    وعن قداس عيد الميلاد والذي سيصليه قداسته في كاتدرائية ميلاد المسيح في العاصمة الإدارية الجديدة، قال قداسة البابا: “سنُصلي قداس عيد الميلاد المجيد كما هو مُعتاد في كاتدرائية ميلاد المسيح وفي الكنائس كلها، ولكن مع الاحتراس الكامل وكل الإجراءات الاحترازية سنتبعها، وسنبدأ القداس الساعة السابعة مساءً، كل سنة وأنتم طيبون وربنا يحفظكم ويبارك في حياتكم ويُعطينا دائمًا عامًا سعيدًا لحياتنا جميعًا”.

  • البابا تواضروس الثانى يستقبل سفراء مصر فى المجر والدومينكان

    استقبل قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية فى المقر البابوى بالقاهرة، اليوم الخميس، السفير محمد الشناوى سفير مصر الجديد فى دولة المجر، حيث يأتى هذا اللقاء بهدف التعارف قبل سفر السفير لتسلم عمله فى سفارة العاصمة المجرية بودابست.
    سفير مصر الجديد فى المجرسفير مصر الجديد فى المجر

    و‏استقبل قداسته أيضا فى المقر البابوي دكتور مانويل موراليس سفير جمهورية الدومينيكان الجديد بالقاهرة، حيث تأتى زيارة السفير الدومينيكانى لقداسة البابا،  بهدف التعارف، بعد أن تسلم منصبه سفيرًا لبلاده في مصر في شهر ديسمبر من العام الماضى.

    جدير بالذكر أن قداسته استقبل صباح اليوم أيضا، نيافة الأنبا مكسيموس الأسقف العام لكنائس قطاع مدينة السلام والحرفيين، حيث عرض على قداسته بعض الأمور الرعوية من بينها موضوع إنشاء كنيسة جديدة فى القطاع الرعوى الذى يشرف عليه.

    سفير الدومينكانسفير الدومينكان

  • البابا تواضروس: سد النهضة يشغلنى ككل المصريين وواثق من حل الأزمة

    قال البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن ملف سد النهضة يشغله كما يشغل كافة المصريين كونه معنى بمياه النيل، مضيفا: “سد النهضة يشغلنى كما يشغل كل المصريين لأن ده النيل يعنى المياه”.

    وأضاف بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، خلال اتصال هاتفى ببرنامج “يحدث في مصر”، الذى يقدمه الإعلامى شريف عامر، عبر قناة mbc مصر، أن قضية سد النهضة خطيرة، مردفا: “ولكن أنا واثق أنها سوف تحل كون مصر حابها الله بالنيل.. نشكر ربنا أن الرئيس السيسى وكافة أجهزة الدولة يعملون بسياسة النفس الطويل مع كل الخبراء والمفاوضات التى تتم على كافة المستويات.. النفس الطويل سيأتى بثمار”.

  • البابا تواضروس: مصر تعيش نهضة جديدة وإنجازات من ثمار ثورة 30 يونيو

    قال البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن مصر تعيش إنجازات ونهضة جديدة تفرح كل المصريين، والتي هى الثمار الطيبة ليوم 30 يونيو، متابعا: “30 يونيو كان هدفنا فيه واحد هو استرجاع الدولة..و رجعت الحمد الله وبدأ تأسيس الدولة.. أو كما يحلوا للسيد الرئيس أنه يسميها الجمهورية الجديدة”.

    وأضاف البابا تواضروس الثانى، خلال اتصال هاتفى ببرنامج “يحدث فى مصر”، والذى يقدمه الإعلامى شريف عامر، عبر قناة “mbc مصر”، أن ما يحدث في مصر الآن من تطور وإنجاز في كافة القطاعات يصعب أن تجده فى أى دولة أخرى في العالم، خاصة وأن التحديات التي تحيط بمصر خطيرة جدا ومن عدة جهات خلاف التحديات الداخلية، متابعا : “ورغم كل هذه التحديات في ظرف سنوات قليلة ستكون مصر حديث العالم”.

    واستطرد قائلا: “أنا متأثر مما يحدث في مصر لأنه يحدث في كافة المناطق بمصر وليس منطقة واحدة وهذا يعد إنجازا كبيرا يطال كافة القطاعات في الدولة ويتم العمل فيها بشكل مت

  • البابا تواضروس يطالب وزارة التعليم بإدراج مسار العائلة المقدسة فى المناهج

    طالب قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة المرقسية، وزارة التعليم أن تدخل مسار العائلة المقدسة في مناهجها لأن مسار العائلة المقدسة فخر لأى مصر.

    وقال قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة المرقسية، خلال احتفالية إحياء مسار رحلة العائلة المقدسة: عشنا فى العصور الفرعونية والمسيحية والإسلامية، وعشنا كل هذه العصور، ونفتخر بها ومن هذا تكونت حضارتنا العظيمة.

    وتابع: قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة المرقسية: الحضارة المصرية توجد تحت جلود المصريين.

  • القيادة العامة للقوات المسلحة تهنئ البابا تواضروس بعيد القيامة المجيد

    هنأت القيادة العامة للقوات المسلحة قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وكل أقباط الشعب المصرى العظيم بمناسبة عيد القيامة المجيد.

  • البابا تواضروس يترأس قداس عيد القيامة المجيد من الكاتدرائية المرقسية بالعباسية

    يترأس البابا تواضروس قداس عيد القيامة المجيد من الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

    وكان ترأس مساء اليوم السبت، صاحب النيافة الأنبا توما حبيب مطران الأقباط الكاثوليك بسوهاج، صلوات عيد القيامة المجيد بكنيسة مارجرجس للأقباط الكاثوليك في سوهاج، حيث شارك الصلاة القمص بشرى لبيب راعى الكنيسة، والقمص مرقس عدلى سكرتير المطرانية والأب يؤانس صابر راعى كنيسة السيدة العذراء بالخزندارية، وجمع من شعب سوهاج مع التشديد على مراعاة كافة الإجراءات الاحترازية لوباء كورونا.

    جدير بالذكر أن قداسة البابا تواضروس الثانى، كان حذر من الموجة الثالثة من جائحة فيروس كورونا المستجد، مشددًا على المصلين المشاركين فى صلوات الجمعة العظيمة، بضرورة الالتزام بكافة الإجراءات الصحية.
    وجاء ذلك فى ختام عظته فى الجمعة العظيمة التى صلَّاها قداسته فى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية. وكان قداسة البابا قد نبه أبناءه إلى الموضوع ذاته، في عظة خميس العهد أمس في دير الشهيد مارمينا بمريوط.
  • البابا تواضروس يبدأ صلوات الجمعة العظيمة بالكاتدرائية المرقسية

    بدأت صباح اليوم الجمعة بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية صلوات الجمعة العظيمة التي تحتفل بها الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر وبلاد المهجر اليوم.

    ووصل قداسة البابا تواضروس الثاني إلى الكنيسة الكبرى بالكاتدرائية ليبدأ صلوات اليوم الكبير الذي يعد أحد أهم المناسبات الكنسية على الإطلاق.

     يشارك في الصلوات عدد من الآباء الأساقفة العموم المشرفين على القطاعات الرعوية بالقاهرة، وخورس الكلية الإكليريكية بقيادة الأرشيدياكون إبراهيم عياد إلى جانب عدد محدود من الشعب.

     وشهدت عملية دخول الكاتدرائية إجراءات احترازية مشددة حيث تولى فريق الكشافة التابع للكاتدرائية، تطبيق عدد من الخطوات الوقائية حيال المشاركين في الصلاة بسبب ظروف انتشار فيروس كورونا المستجد.

     كان قداسة البابا تواضروس الثاني قد ناشد أبناءه في عظة خميس العهد أمس، أن يلتزموا بكل الحرص بكافة الإجراءات الاحترازية واصفًا إياها، بأنها خط الوقاية الأول أمام هذا الفيروس اللعين.

     وشدد قداسته على متابعيه عبر الشاشات للاهتمام بغسل الأيدي وارتداء الكمامة والتباعد الجسدي، والتواجد في أماكن جيدة التهوية، إلى جانب تناول الطعام الصحي.

     كما شدد على التزام المصلين في كافة كنائس الكرازة المرقسية بالأعداد المقررة، تجنبًا للتجمعات.

زر الذهاب إلى الأعلى