البيت الأبيض

  • البيت الأبيض: لا نرى تقديم الصين أى دعم لروسيا خلال عملياتها العسكرية بأوكرانيا

    أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان بيير، أن السلطات الأمريكية لا ترى أي بوادر على تقديم الصين أي دعم مادي لروسيا في العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، وفقا لروسيا اليوم

    قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، إنه لم نر دليلا على نقل أي دعم مادي من جمهورية الصين الشعبية إلى روسيا، ولا يزال الأمر كذلك.

    وفى وقت سابق أعلن المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية (الكرملين)، دميتري بيسكوف، أنه ليس هناك أي تقدم في المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا، مشيرا إلى أن موسكو تؤكد أن كييف لا ترغب تماما في مواصلة هذه العملية التفاوضية.

    وردا على سؤال للصحفيين حول ما إذا كان يمكن استئناف المفاوضات بعد الاستسلام الكامل لجميع الأفراد العسكريين الأوكرانيين الموجودين في أراضي مصنع “آزوفستال”، قال بيسكوف اليوم الأربعاء “من غير المرجح أن تكون هذه العمليات مترابطة، والمفاوضات لا تمضي قدما”.

    وأضاف بيسكوف: “نحن نعلن عن الافتقار التام إلى الرغبة من جانب المفاوضين الأوكرانيين في مواصلة هذه العملية التفاوضية”.

  • متحدثة بايدن تشكر الصحفيين فى آخر إحاطة من البيت الأبيض.. وتؤكد: لسنا فاسدين

    وجهت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي رسالة خاصة للصحفيين، فى آخر إحاطة إعلامية قدمتها مساء الجمعة من البيت الأبيض قبل مغادرة منصبها، بعدما قدمت 224 إحاطة إعلامية منذ بدء عملها فى إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن.

     وبدأت بساكي الإحاطة الأخيرة بتوجيه الشكر إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن والسيدة الأولى جيل بايدن ومسؤولي ‏البيت الأبيض وأعضاء فريقها الصحفي.‏

     وقالت عن زملائها: “إنهم جادون بشكل لا يصدق، وأذكياء، ومجتهدون، وبشر طيبون للغاية.. يسألني ‏الناس دائمًا.. ما إذا كانت واشنطن فاسدة، وما إذا كان الجميع فاسدين هنا ولا يحدث أي شيء جيد ، ‏وكلنا نتجادل مع بعضنا البعض فقط بعد أن قمت بهذا العمل، أعتقد أن العكس هو الصحيح”.

     كما شكرت بساكي المراسلين الذين يغطون تغطية البيت الأبيض للدور الذي يلعبونه في الديمقراطية، ‏قائلة: “لقد تحدتني ، ودفعتني ، وناقشتني ، وفي بعض الأحيان اختلفنا هذه هي الديمقراطية في العمل ‏بدون مساءلة ، وبدون نقاش ، فإن الحكومة ليست بنفس القوة”.‏

    وبحسب صحيفة يو اس اية توداي، أجابت بساكي على أسئلة الصحفيين لمدة ساعة تقريبًا، وهي فترة أطول قليلاً من ‏الإحاطة الصحفية العادية وكان زوجها ، جريجوري ميشير ، يراقب بصمت في غرفة الإحاطة التي كانت ‏مكتظة بالصحفيين والمسؤولين أكثر من المعتاد.‏

    كانت الإحاطة الاخيرة هو المؤتمر الصحفي رقم 224 في البيت الأبيض الذي قدمته بساكي على مدار ما ‏يقرب من 16 شهرًا ، وفقًا لإحصاء من مارثا كومار ، مديرة مشروع الانتقال في البيت الأبيض.‏

     وستسلم بساكي المنصة إلى كارين جان بيير ، نائبة السكرتير الصحفي الرئيسية التي ستصبح أول امرأة ‏سوداء وأول شخص مثلي الجنس يعمل كسكرتير صحفي. ‏”.

  • البيت الأبيض يعلن إقرارات ضريبية.. بايدن 610 ألف دولار دخل وهاريس تتخطي المليون

    حقق الرئيس بايدن والسيدة الأولى جيل بايدن دخلاً مشتركًا بلغ 610 الف و702  دولارًا العام الماضي، بينما جنت نائبة الرئيس هاريس وزوجها أكثر من 1.65 مليون دولار، وفقًا لوثائق نشرها البيت الأبيض يوم الجمعة بناءً على الإقرارات الضريبية لعام 2021.

    وأظهرت الوثائق أن الرئيس وزوجته دفعوا ضريبة دخل اتحادية فعالة بنسبة 24.6% ، وقال البيت الأبيض في بيان: “بهذا الإصدار، شارك الرئيس إجمالي 24 عامًا من الإقرارات الضريبية مع الجمهور الأمريكي، مما يدل مرة أخرى على التزامه بالشفافية مع الشعب الأمريكي بشأن الشؤون المالية”.

    كما أظهرت الإقرارات الضريبية أن جو بايدن حصل على 378 الف و333 دولار كرئيس ، وهو مبلغ تناسبي من الراتب السنوي البالغ 400 ألف دولار الذي يتقاضاه الرئيس منذ أن لم يتسلم منصبه حتى 20 يناير من العام الماضي.

    ووفقا لصحيفة ذا هيل، حصلت السيدة الأولى جيل بايدن على 67116 دولارًا في وظيفتها كأستاذة في كلية مجتمع فيرجينيا الشمالية.

    قال البيت الأبيض إن عائلة بايدن تبرعوا بمبلغ 17394 دولارًا عبر 10 جمعيات خيرية مختلفة ، وكانت أكبر مساهمة هي 5000 دولار لمؤسسة بو بايدن الخيرية، التي سميت على اسم نجل الرئيس الراحل لحماية الأطفال من خطر الإساءة.

    وحصلت نائبة الرئيس كامالا هاريس وزوجها ، دوج إمهوف ، على دخل إجمالي قدره 1.655.563 دولارًا في عام 2021 ، وفقًا لإقراراتهما الضريبية الصادرة يوم الجمعة.

    تظهر الوثائق أن الزوجين الثانيين دفعوا معدل ضريبة دخل فدراليًا فعالاً بنسبة 31.6 في المائة ودفعوا 523371 دولارًا كضريبة دخل فيدرالية، وحققوا دخلاً مشتركًا أقل بقليل من 1.7 مليون دولار.

    حصلت هاريس على 215548 دولارًا أمريكيًا كنائبة للرئيس، وهو مبلغ تناسبي من الراتب السنوي 230700 دولار الذي يحققه نواب الرؤساء و400 الف دولار من مبيعات الكتب.

  • البيت الأبيض: ارتفاع هائل فى أسعار وقود الطائرات ولا بديل عن زيادة سعر التذاكر

    قال ديقال بريان ديس مدير المجلس الاقتصادى للبيت الأبيض، الأربعاء، إن الإدارة الأمريكية تراقب عن كثب ارتفاع أسعار وقود الطائرات، حسبما ذكرت وكالة رويترز للأنباء.

    وأبلغ ديس الصحفيين “وقود الطائرات هو شيء نوليه اهتماما وثيقا ونراقبه، وهو نتيجة فرعية مباشرة لتأثير أزمة أوكرانيا” وقفزت تكاليف وقود الطائرات فى الولايات المتحدة، خصوصا فى منطقة الساحل الشرقى التى تعتمد إلى حد كبير على شحنات عبر خط الأنابيب كولونيال بايبلاين للمنتجات المكررة من تكساس إلى نيو جيرسى وكذلك واردات من أوروبا.

    وقال المدير العام للاتحاد الدولى للنقل الجوى (إياتا)، الأربعاء، إن شركات الطيران ستُحَمِل الركاب ارتفاع أسعار النفط عبر رفع أسعار التذاكر على نحو سريع نسبيا، لكن زيادة تكاليف الطاقة ستؤثر سلبا على توقعات القطاع بأكمله فى 2022.

    وفى حديثه، بعد أن قدمت شركة جيت بلو عرضا لشراء شركة الطيران الاقتصادى الأمريكية سبيريت إيرلاينز، قال ويلى والش إنه يرى المزيد من الفرص أمام عمليات الاستحواذ والدمج فى الولايات المتحدة.

    وقال والش فى إفادة صحفية دورية عن الصناعة «من الواضح أن الأمر فاجأ السوق. إنه دليل على أن القوة المالية لشركات الطيران الأمريكية تتفوق على بقية العالم، مضيفا أن المستهلكين استفادوا من الاستثمارات الكبيرة فى المنتجات الجديدة.

    وقال إياتا، إن حركة الركاب العالمية انتعشت فى فبراير مع تراجع تأثير متحور أوميكرون خارج آسيا، ولم تظهر حرب أوكرانيا بعد فى البيانات الشهرى.

    وفى فبراير، بلغت حركة الركاب 54.5 فى المئة من المستويات المسجلة فى الشهر نفسه عام 2019، ارتفاعا من 50.6 بالمئة فى يناير ولكن أقل من 55.1 بالمئة فى ديسمبر، وبلغت أحجام الشحن 111.9 فى المئة.

    وتكافح شركات الطيران لمواجهة ارتفاع أسعار النفط الذى تسارع بسبب الأزمة فى أوكرانيا.

    وقال والش إن الارتفاع فاقم التوقعات التى كان من المتوقع بالفعل أن تشمل خسارة على مستوى الصناعة فى عام 2022، رغم أن بعض شركات الطيران ستحقق ربحا فى الوقت الذى يمر فيه العالم بانتعاش غير متكافئ.

    وأكد والش أن شركات الطيران والمطارات تتحرك لمعالجة نقص الموظفين بعد زيادة الطلب، لكن بعض العوامل كانت خارجة عن سيطرتها.

    وتعطلت رحلات الآلاف من المسافرين لقضاء عطلاتهم أو أُلغيت لأن شركات الطيران والمطارات ليس لديها عدد كاف من الموظفين لتلبية تعافى الطلب مع تخفيف قيود الجائحة فى أوروبا.

    وقال والش «التحدى الذى تواجهه الصناعة هو إعادة العاملين فى الصفوف الأمامية حيث يحتاجون إلى تدقيق أمنى بشأن المعلومات الأساسية»، مضيفا أن العملية التى كانت تستغرق من خمسة إلى ستة أسابيع تستغرق “وقتا أطول بكثير الآن”.

     

  • البيت الأبيض: سنعلن عقوبات جديدة على روسيا غدا الأربعاء

    قال البيت الأبيض، إن الولايات المتحدة الأمريكية ستعلن عن عقوبات جديدة على روسيا غدا الأربعاء، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وأضاف البيت الأبيض، أن روسيا قد تستنزف احتياطاتها المتبقية من الدولار أو التخلف عن سداد الديون.

    وتابع البيت الأبيض: ندعم عمل المدعي العام الأوكراني للتحقيق في الخروقات الروسية.

    وقال البيت الأبيض، إن العقوبات الجديدة على روسيا ستكون في جزء منها بسبب انتهاكات روسيا في بوتشا.

  • البيت الأبيض: بايدن حذر بكين من دعم موسكو

    أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي جو بايدن شرح للرئيس الصيني شي جين بينج خلال الاتصال الذي جرى بينهما اليوم تداعيات تقديم بكين مساعدات لموسكو بحسب قناة العربية.

    بايدن يحذر بكين من دعم موسكو
    وقال البيت الأبيض: إن بايدن أبلغ الرئيس الصيني أن سياسة واشنطن بشأن تايوان لم تتغير، مشددا على أن الرئيس الأمريكي حذر بكين من دعم موسكو ماديا.

    وأكد البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي بايدن أكد خلال المكالمة للرئيس الصيني دعمه لإيجاد حل دبلوماسي للأزمة في أوكرانيا.

    وأعلن البيت الأبيض أن المكالمة التي تمت بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الصيني شي جين بينج استغرقت ساعتين بحسب قناة العربية.

    مكالمة بايدن وجين بينج
    وأجرى الرئيس الأمريكي جو بايدن، اتصالًا هاتفيًّا مع نظيره الصيني شي جين بينج، في ظل توتر الوضع عالميًّا جراء الحرب الروسية الأوكرانية.

    ووجه الرئيس الصيني شي جين بينج رسالة لنظيره الأمريكي جو بايدن، حثه من خلالها على خفض حدة التوتر حول الحرب الروسية الأوكرانية.

    رسالة الرئيس الصيني لبايدن
    وقال الرئيس الصيني شي جين بينج:”يجب أن لا تتحول العلاقات الثنائية لمواجهة”.

    وأضاف شي جين بينج:”المواجهات والنزاعات ليست في مصلحة أحد”.

    وكانت الصين أكدت التزامها الحياد في أزمة أوكرانيا رغم علاقاتها الاستراتيجية بروسيا.

    ومن جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان: “موقف الصين واضح وموضوعي وعادل لكن من الواضح أن مواقف واشنطن والناتو بما في ذلك بعض وسائل الإعلام منافقة”.

    وأضاف: “مفتاح حل الأزمة الأوكرانية في أيدي واشنطن والناتو، نأمل في أن يتمكنا من اتخاذ إجراءات عملية لحل الأزمة باعتبارهما المتسببين فيها”.

    وكان أعلن البيت الأبيض في وقت سابق: إن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيجري محادثة هاتفية مع نظيره الصيني، شي جين بينج، اليوم الجمعة في الساعة 13:00 بتوقيت جرينتش.

    البيت الأبيض
    وأضاف البيت الأبيض في بيان صدر في وقت متأخر من يوم الخميس: “الرئيس يتحدث مع الرئيس شي جين بينج، رئيس جمهورية الصين الشعبية الساعة 9:00 صباحًا [13:00 بتوقيت جرينتش]”.

    وأضاف البيان أن هذا جزء من الجهود الجارية للحفاظ على خطوط اتصال مفتوحة بين الولايات المتحدة وجمهورية الصين الشعبية، لافتًا إلى أن الزعيمين سيناقشان إدارة المنافسة بين البلدين بالإضافة إلى حرب روسيا ضد أوكرانيا وغيرها من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

    والمحادثة الهاتفية المقررة بين الزعيمين، الأولى بينهما منذ قمة عبر الفيديو في نوفمبر، وستشكل فرصة للتعبير عن خلافات بلديهما، في وقت تقود الولايات المتحدة حملة ضغط غير مسبوقة على روسيا، ما يضع الصين في مأزق جيوسياسي.

    وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي: إنها “فرصة للرئيس بايدن لتقييم موقف الرئيس شي”.

    وستتم أيضًا مناقشة الخلافات التجارية وسلاسل التوريد الدولية المتعثرة وفقًا لساكي، لكن من المتوقع أن يكون التركيز الكبير على المحاولة الغربية لإجبار روسيا على الانسحاب من أوكرانيا، حيث يدخل الاجتياح الذي أمر به الرئيس فلاديمير بوتين أسبوعه الرابع.

    روسيا
    ونجح بايدن في حشد تحالف غربي محكم ضد روسيا، تزامنا مع تقديم الدعم العسكري للقوات الأوكرانية، لكن بكين رفضت إدانة موسكو، وتخشى واشنطن أن يتحول الصينيون إلى تقديم الدعم المالي وحتى العسكري الكامل لروسيا، مما سيحول المواجهة في أوكرانيا إلى نزاع عالمي.

    وبكين قادرة على أن تساعد روسيا في مواجهة الضغوط على بنوكها وعملتها، مما سيضع الحكومات الغربية بعد ذلك أمام قرار مؤلم بفرض أو عدم فرض عقوبات على الصين، الأمر الذي يُحتمل أن يؤدي إلى اضطرابات في الأسواق العالمية.

    والتزم البيت الأبيض الصمت بشأن ما إذا كان بايدن سيهدد الصين بفرض عقوبات أثناء مكالمته الهاتفية، لكن هناك نوعًا من الرد المطروح على الطاولة.

  • البيت الأبيض عن عقوبات روسيا: بايدن لا ينوى السفر لموسكو وليس لديه حساب هناك

    قالت جين ساكى، المتحدثة باسم البيت الأبيض، إن فرض حظر جوى على أوكرانيا سيؤدى إلى تصعيد الأزمة.

     

    وأضافت المتحدثة باسم البيت الأبيض، ، خلال مؤتمر صحفى ردا على العقوبات الروسية، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن لا ينوى السفر إلى موسكو وليس لديه حساب هناك.

     

    من جانبه قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسى، ينس ستولتنبيرج، إن قمة استثنائية لحلف الناتو بحضور بايدن فى 24 مارس في بروكسل.

  • البيت الأبيض يدعو زيلينسكي لإلقاء خطاب أمام الكونجرس

    دعت جين ساكى، المتحدثة باسم البيت الأبيض، الرئيس الأوكرانى فولوديمير زيلينسكي لإلقاء خطاب أمام الكونجرس الأمريكي.

    وأضافت المتحدثة باسم البيت الأبيض أن الدبلوماسية تبقى الطريق الأفضل في مفاوضات البرنامج النووي الإيراني.

    وفى وقت سابق أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيجور كوناشينكوف، إن “القوات المسلحة الروسية وردا على قصف دونيتسك بصواريخ “توشكا أو”، ستقوم بقصف منشآت الصناعات العسكرية الأوكرانية، بحسب روسيا اليوم.

    ودعا المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسيةـ مواطني أوكرانيا العاملين في هذه المؤسسات، وكذلك سكان المباني السكنية المجاورة، إلى مغادرة المناطق القريبة من منشآت ومرافق الصناعات العسكرية، والتي يحتمل أن تكون خطرة، متابعا: تمكنت قواتنا المسلحة من أسقاط طائرتين أوكرانيتين بدون طيار واحدة من طراز (بي تي بيرقدار) تركية الصنع، وكذلك تدمير 86 موقعا عسكريا، حيث ضربت أسلحتنا بعيدة المدى وعالية الدقة البنية التحتية العسكرية لأوكرانيا، وعطلت الاتصالات ومراكز التحويل والتبديل في بلدات فيدوروفكا وفيناروفكا وآنتوبول.

    وتابع المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية: “دمرنا مستودعا كبيرا لذخيرة الدفاعات الجوية الأوكرانية في مصنع أنتونوف بالقرب من كييف، لافتا إلى أن القوات المسلحة الروسية ستتخذ إجراءات فورية لتعطيل منظومات الدفاع الأوكرانية التي تنتج أسلحة يستخدمها القوميون ردا على قصف دونيتسك.

  • البيت الأبيض يدعو الصين لإدانة الهجوم الروسي على أوكرانيا

    دعا البيت الابيض النظام الصيني لإدانة الهجوم الروسي على أوكرانيا عقب 4 أيام من اجتياح الجيش الروسي لأوكرانيا.

    البيت الأبيض
    وكان البيت الأبيض أعلن أن واشنطن وحلف شمال الأطلسي “الناتو” لا يهددان روسيا، وذلك ردا على قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوضع القوة النووية الروسية في حالة تأهب قصوى.

    واتهم متحدث باسم البيت الأبيض الرئيس الروسي بفبركة تهديدات غير موجودة لتبرير اعتداءاته- علي حد وصفه.

    وأضاف: نحتاج للمزيد من العقوبات على روسيا، ويجب أن تعلن الدول تأييدها لأوكرانيا بدل الوقوف على الحياد.

    الرئيس الروسي
    وكان الرئيس الروسي أمر في وقت سابق من اليوم الأحد، وزارة الدفاع بوضع قوات الردع الاستراتيجي الروسية في حالة تأهب قتالي خاصة.

    وجاءت أوامر الرئيس الروسي خلال اجتماعه مع وزير الدفاع سيرجي شويجو ورئيس الأركان العامة فاليري جيراسيموف.

    وشدد بوتين على أن هذه الخطوة تأتي ردا على مسؤولي الغرب الذين لم يكتفوا باتخاذ خطوات عدائية اقتصادية، بل أدلى مسؤولوهم في حلف الناتو بتصريحات عدوانية ضد روسيا.

    سلاح نووي في بيلاروسيا
    وقال الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، في تصريحات صحفية اليوم الأحد، أن بلاده طلبت من روسيا نشر سلاح نووي في بيلاروسيا، في حال تم نشره في دولتي بولندا أو ليتوانيا المجاورتين.

    وأكد لوكاشينكو، إطلاق صواريخ من أراضي بيلاروسيا على أهداف في أوكرانيا، موضحا أنه كانت هناك من 2 إلى 3 ضربات صاروخية من جنوب البلاد في بداية الحرب، وذلك بعد انتشار كتائب الصواريخ من قبل الجانب الأوكراني.

    وأضاف الرئيس البيلاروسي في حديثه أنه لم يعد هناك صواريخ تطلق من بيلاروسيا باتجاه أوكرانيا في الوقت الحالي، مؤكدا أنه ليس هناك حاجة إلى ذلك.

    ورفض الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إجراء مفاوضات مع روسيا في العاصمة البيلاروسية مينسك.

    وقال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، اليوم الأحد، تعليقا على المحادثات مع موسكو في مينسك، إنه كان يمكن القبول بمحادثات في مينسك لو لم تتعرض أوكرانيا لهجوم روسي انطلاقا من بيلاروسيا.

    وأضاف أنه يمكن إجراء محادثات مع روسيا في أي مكان باستثناء بيلا روسيا.

    ومن المقرر أن يناقش مجلس الأمن الدولي، اليوم، مشروع قرار بشأن دعوة الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى الانعقاد غدا لبحث الأزمة.

    وأعلنت الدفاع الروسية اليوم الأحد أن الجيش الروسي تمكن منذ بداية عمليته الخاصة في أوكرانيا، من تدمير 975 منشأة للبنية التحتية العسكرية الأوكرانية ويواصل تقدمه على عدة محاور.

    وقالت الخدمة الحكومية الأوكرانية للاتصالات الخاصة وحماية المعلومات، اليوم الأحد: إن “القوات الروسية فجَّرت خط أنابيب للغاز الطبيعي في مدينة خاركيف الأوكرانية”.

    العملية العسكرية الروسية
    كما أعلن نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري مدفيديف، اليوم الأحد، أن العملية العسكرية الروسية ستنفذ بالكامل حتى تحقق نتائجها التي ذكرها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

    وأضاف، دميتري مدفيديف، أن الحظر والعقوبات التي تفرضها دول الغرب لن تغير شيئا والأمريكيون يعلمون ذلك، حسبما ذكرت شبكة سكاي نيوز الإخبارية.

    وعلى الجانب الأخر، قال عمدة كييف، أن العاصمة تستمر في دفاعها ولا توجد قوات روسية فيها، حتى الآن.

  • البيت الأبيض: الرئيس الأوكرانى مازال فى منصبه ويتصدى بشجاعة للهجوم الروسى

    قالت جين ساكى، المتحدثة باسم البيت الأبيض، إن الولايات المتحدة الأمريكية ستفرض عقوبات على الرئيس الروسي، موضحة أن الرئيس الأوكرانى مازال فى منصبه ويتصدى بشجاعة للهجوم الروسى.

    وأضافت المتحدثة باسم البيت الأبيض، خلال مؤتمر صحفى، أن خطوة العقوبات هدفها توجيه رسالة قوية إلى بوتين ردا على الهجوم، متابعة: لم نستبعد خيار إخراج روسيا من نظام سويفت.

    وتابعت المتحدثة باسم البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكى جو بايدن يرى أنه حان الوقت لكل قادة العالم للتنديد بالهجوم الروسى، محذرة موسكو: “استهداف الرئيس الأوكرانى زيلنسكى سيشكل “عملا مروعا”.

    وكان الرئيس الأوكرانى، فلاديمير زيلينسكى، اتهم أوروبا بعدم الرد بصورة كافية على الهجوم الروسى، والتباطؤ فى إرسال المساعدات لبلاده، فيما دعا الأوروبيين للتظاهر لإجبار حكوماتهم على التحرك، ضد الغزو الروسى على أوكرانيا.

    وقال الرئيس الأوكرانى، “ما زال بإمكان أوروبا العمل لوقف العدوان الروسى، والهجوم الروسى يعيدنا إلى أجواء الحرب العالمية الثانية”، موجها رسالة للرئيس الروسى فلاديمير بوتين قائلا: “يجب أن نجلس سويا لنتحدث”، ووجه رسالة أخرى إلى جيش بلاده، مفادها: “أنتم كل ما لدينا”.

    وقالت وزارة الدفاع الروسية، أن القوات الروسية تسيطر على جزيرة زمينى فى البحر الأسود عقب استسلام 82 جنديا أوكرانيا.

    وكان الجيش الأوكرانى، أعلن عن وصول أعداد كبيرة من المدرّعات الروسية إلى المشارف الشمالية للعاصمة كييف.

    وقال الجيش الأوكرانى، إنه يقاتل وحدات من المدرعات الروسية فى مدينتى ديمر وإيفانكيف الواقعتين على التوالى على بعد 45 و80 كلم شمالى كييف.

  • البيت الأبيض: روسيا قد تشن هجوما على أوكرانيا فى أى وقت

    قال البيت الأبيض إن روسيا قد تستخدم القوة العسكرية فى شن هجوم على أوكرانيا فى أى وقت، وفقا لما جاء فى وكالة رويترز للأنباء.

    ووفقا للوكالة، فإن بايدن سيدعو مجلس الأمن القومي للاجتماع الأحد المقبل لبحث الملف الأوكرانى.
    يذكر أن الدكتور عمرو الديب، أستاذ مساعد فى العلاقات الدولية بإحدى الجامعات الروسية،قد أوضح أن الوضع بشكل عام فيما يخص أوكرانيا، الحديث عن الاهتمام الروسى على مستوى القيادات السياسية، ينصب فى حماية المنطقة التى قامت بالاستقلال عام 2014 بعد الثورة التى حدثت فى أوكرانيا، وليس غزو روسى بكامل الأراضى الأوكرانية.

     

  • البيت الأبيض: غزو روسيا لأوكرانيا يمكن أن يحدث فى أى وقت وبذريعة ملفقة

    قال البيت الأبيض اليوم إنه لا يوجد إطار زمنى للغزو الروسي لأوكرانيا ويمكن أن يحدث قبل نهاية الألعاب الأولمبية أو بعدها، مشيرا إلى أن روسيا عززت وجود قواتها على طول الحدود الأوكرانية بما يصل إلى 7000 جندى وهذا يدعو للقلق، حسبما ذكرت وسائل إعلام أمريكية.
    وأكدأن الغزو الروسى لأوكرانيا قد يتخذ أشكالا عديدة ويجب أن يعرف العالم ذلك، وأشار إلى أن خطر غزو روسيا لأوكرانيا عال للغاية والهجوم يمكن أن يحدث فى أى وقت وأن يكون مسبوقا بذريعة ملفقة.
    يذكرأن، أكد مستشار الأمن القومي الأمريكة جيك سوليفان، أن القوات الروسية لا تزال في وضع يسمح لها بمهاجمة أوكرانيا في أي وقت.
    جاء ذلك، وفقا لما نشره البيت الأبيض في بيان عبر موقعه الإلكتروني، اليوم الخميس خلال مكالمة هاتفية بين سوليفان ونظيره الياباني أكيبا تاكيو؛ لمناقشة أحدث تطورات الأوضاع على أرض الواقع بشأن روسيا وأوكرانيا.
    وناقش الجانبان، بحسب البيان، الجهود الدبلوماسية الجارية التي يبذلها المجتمع الدولي لحل هذه الأزمة.
    وجدد سوليفان تصريح الرئيس الأمريكي جو بايدن بأن الباب ما زال مفتوحا أمام الدبلوماسية، متوجها بالشكر لـ “تاكيو” على قرار اليابان الأخير بتحويل بعض إمدادات الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا، مشددا على أهمية التصدي الدولي القوي لأي عدوان روسي آخر على أوكرانيا.
    ومن جانبه، أكد مستشار الأمن القومي الياباني التزام بلاده بالتنسيق الوثيق مع الولايات المتحدة ومجموعة السبع ردا على زيادة العدوان الروسي على أوكرانيا.
  • البيت الأبيض: الولايات المتحدة مستعدة لكل الاحتمالات فى أوكرانيا

    قالت جين ساكى، المتحدث باسم البيت الأبيض، إن الولايات المتحدة الأمريكية منفتحة على مشاورات دبلوماسية مع روسيا بتنسيق وثيق مع الحلفاء، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وأضافت المتحدثة باسم البيت الأبيض: مستعدون لكل الاحتمالات في أوكرانيا وما زلنا نعتقد بأن هناك فرصة للدبلوماسية.

    وتابعت المتحدث باسم البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيتحدث الليلة عن أزمة أوكرانيا.

    وفى وقت سابق، قالت وزيرة الدفاع الألمانية، كريستين لامبرخت، إن الوضع الحالي في أوكرانيا وحولها مقلق للغاية، مؤكدة أن روسيا تحتاج إلى خفض التصعيد، وتحتاج كذلك إلى إنهاء التهديد الذي يواجه أوكرانيا.

    وأضافت وزيرة الدفاع الألمانية، خلال محادثات مع نظيرها الأوكراني، أوليكسي ريسنيكوف، بحسب بيان اليوم الثلاثاء: “تلتزم ألمانيا التزامًا راسخًا بالحل السلمي للنزاع، لكنه من الواضح أيضًا أن الحق في التحرر من التحالفات ليس ورقة مساومة، نحن نعمل بلا كلل من أجل سلامة أراضي أوكرانيا وسيادتها، ومن المهم بالنسبة لي تعزيز ومواصلة العلاقات الأوكرانية الألمانية وتعاوننا الثنائي”.

    وشددت على أن أوكرانيا تظل ذات أهمية سياسية أمنية بارزة بالنسبة لألمانيا وأوروبا، قائلة: “نواصل دعم أوكرانيا سياسيًا وماليًا وأيضًا في المجال العسكري”، مشيرة إلى أن وزارة الدفاع الألمانية كثفت تعاونها العملي بشكل ملحوظ منذ عام 2014.

  • البيت الأبيض: نتوقع اجتياحا روسيا لأوكرانيا قريبا

    قال البيت الأبيض، إنه يتوقع اجتياحا روسيا لأوكرانيا في القريب العاجل، وذلك حسبما أفادت فضائية “العربية”، فى خبر عاجل لها منذ قليل.

    وفي وقت سابق قالت واشنطن، إن روسيا ستغزو أوكرانيا وترتكب جرائم حرب إذا فشلت الدبلوماسية، وذلك حسبما أفادت فضائية “العربية”، فى خبر عاجل لها منذ قليل.

    وتابعت واشنطن: “رصدنا تحركات عدائية لروسيا على حدودها مع أوكرانيا”.

    وجددت الولايات المتحدة الأمريكية التزامها بتقديم مساعدة دفاعية للجيش الأوكراني في إطار ما وصفته بـ”دعمها الثابت لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها”.

    جاء ذلك وفق ما نشرته وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاجون) في بيان عبر موقعها الإلكتروني اليوم /الجمعة/ خلال مكالمة هاتفية بين وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن الثالث مع نظيره الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف، لمناقشة الحشد العسكري الروسي المستمر وغير المبرر في أوكرانيا وحولها.

    وأعرب وزيرا دفاع الولايات المتحدة وأوكرانيا، بحسب البيان، عن دعمهما للجهود الدبلوماسية لتهدئة التوترات والتزامهما بمواصلة التنسيق الوثيق.

  • بيان البيت الأبيض: بايدن يحذر بوتين من التصعيد العسكرى فى أوكرانيا

    قال البيت الأبيض فى بيانا نشره الجمعة حول المكالمة التى جمعت الخميس بين الرئيس الأمريكى جو بايدن ونظيره الروسى فلاديمير بوتين التى جاءت بناءا على طلب الأخير أن بايدن حذر بوتين من أى تدخل عسكرى أوكرانيا.

    وقال بايدن أن أمريكا وتحالف الناتو لن يقفا مكتوفا الأيدى أمام أى غزو عسكرى روسى محتمل ضد أوكراينا.

    ورغم اللهجة التحذيرية، أبدى الرئيس الأمريكى اتفاقه مع الحلول الدبلوماسية للأزمة ومنها اللقاء المنتظر بين مسؤولين أمريكيين وروسيين فى جنيف فى ١٠ يناير القادم.

    وقال بايدن أن أى نجاح فى المفاوضات المقبلة بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية مرهون بتوقف روسيا عن التصعيد العسكرى.

    وطالبت روسيا أمريكا وتحالف الناتو عن عدم ضم أى بلد كان عضو سابق فى الاتحاد السوفيتى كأوكرانيا وعن عدم تزويد أمريكا بلدان الكتلة الشرقية من أوروبا بالسلاح.وكانت مكالمة اليوم بين بايدن وبوتين هى الثانية من نوعها خلال شهر.

  • البيت الأبيض: بايدن أجرى عملية جراحية فى القولون

    أعلن طبيب البيت الأبيض، اليوم الخميس، أن الرئيس الأمريكى أجرى عملية لاستئصال زوائد لحمية فى القولون، مشيرا إلى أن الورم من النوعية الحميدة، بحسب “روسيا اليوم”.

     

    وقال طبيب البيت الأبيض فى بيان إن ورم القولون الذى تمت إزالته الأسبوع الماضي، خلال عملية بالمنظار، “هو ورم حميد وبطيء النمو، لكنه قد يكون مرحلة سابقة لتشكل سرطان محتمل، مؤكدا أنه لا داعى لاتخاذ مزيد من الإجراءات فى الوقت الحالي.

     

    ويبلغ بايدن 79 سنة من العمر، وهو أكبر من تولى رئاسة الولايات المتحدة فى تاريخها.

     

    وعلى الرغم من استمرار التكهنات بشأن ما إن كان سيخوض انتخابات الرئاسة مجددا فى 2024، قال بايدن إنه يتوقع أن يقدم على ذلك، وسط تكهنات بأن كبر سنه قد يدفعه للتراجع.

     

  • كبير مستشاري البيت الأبيض : الأطفال حتى 5 سنوات مؤهلون لتلقي لقاح كورونا

    قال الدكتور أنتوني فاوتشي كبير مستشاري البيت الأبيض في المجال الطبي إن من الممكن أن يكون الأطفال من عمر 6 أشهر وحتى 5 سنوات مؤهلين لتلقي لقاح فيروس كورونا بحلول فصل الربيع المقبل.

    وأضاف فاوتشي في تصريحات له أن هذه ما زالت في إطار التكهنات لافتا إلى ضرورة إجراء تجارب طبية للتأكد من هذه التوقعات.
    وكانت شركتا فايزر وبيونتك قد ذكرتا أن نتائج تجربتهما على الأطفال في أعمار تتراوح بين عامين و5 أعوام وما بين 6 أشهر وحتى عامين من المتوقع تلقيهم اللقاح اعتبارا من الربع الرابع من العام الجاري.

     

  • إصابة المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكى بفيروس كورونا

    أعلن البيت الأبيض، أن المتحدثة باسمه جين ساكى، أصيبت بفيروس كورونا، حسبما ذكرت وسائل إعلام أمريكية.

    يذكرأن، احتفل الحساب الرسمي للبيت الأبيض على انستجرام، بعيد “الهالوين” ونشر صورة لثمار قرع العسل مرسوم عليها البيت الأبيض، مصحوبة بتعليق :”عطلة نهاية أسبوع سعيدة للهالوين من إدارة بايدن هاريس”.

    حساب البيت الابيض على انستجرامحساب البيت الابيض على انستجرام

    في سياق أخر، تحرص حديقة حيوان أوريجون في بورتلاند الأمريكية، على إقامة طقس سنوى يسمى “تحطيم اليقطين” أو القرع العسل، ويتزامن هذا الطقس مع بداية احتفالات أعياد الهالوين التي أطلقتها حديقة حيوان أوريجون الأمريكية، وتطلق الحديقة قطيع من الأفيال خلال هذا الطقس أمام ثمر اليقطين العملاق من أجل تحطيمه.

    وتقوم الأفيال العملاقة بدهس اليقطين وتدميره ثم تبدأ في تناوله، ونشرت شبكة “روسيا اليوم”، لقطات من وضع ثمار اليقطين أمام قطيع الأفيال الذين بادروا بتحطيمه قبل تناوله، في تقليد خاص بالفيلة يجري في بورتلاند كل سنة منذ 23 عاماً.

    وعن ثمار اليقطين العملاقة، اقتنص مزارع من واشنطن البطولة السنوية لوزن أكبر اليقطين “قرع العسل” في الولايات المتحدة، والتي أقيمت في هاف مون باي بولاية كاليفورنيا الأمريكية، ونشرت شبكة روسيا اليوم لقطات من عملية نقل أكبر يقطينه شاركت في المسابقة، ولحظة تكريم مالكها وسط حضور وسائل الإعلام المحلية.

    ويدعى المزارع الأمريكى صاحب أكبر يقطينه جيف أولماير، وحصل جيف أولماير على جائزة قدرها 19709 دولارات، حيث بلغ وزن يقطينته 2191 رطلاً أي 993.8 كيلو جرام، متفوقا على جميع الأحجام المشاركة في البطولة السنوية التي تقام في ولاية كاليفورنيا.

  • البيت الأبيض يتدارك تصريحات لبايدن حول المواجهة العسكرية مع الصين

    أكد البيت الأبيض، اليوم الجمعة، عدم حدوث أي تغييرات في سياسة واشنطن تجاه تايوان بعدما وعد الرئيس جو بايدن بـ”الدفاع عن الجزيرة من الهجوم الصيني”، في تصريحات أغضبت بكين.

    وقال متحدث باسم البيت الأبيض: “الرئيس لم يعلن عن أي تغيير في سياستنا وليس هناك تغيير في سياستنا”، حسبما نقلت وكالة “فرانس برس”.

    أفراد طاقم الجيش الصيني المشارك في سباق بياتلون الدبابات 2019 في حقل ألابينو، ضواحي موسكو، روسيا 30 يوليو 2019

    اضاف المتحدث: “سوف نتمسك بالتزامنا بموجب القانون لدعم الدفاع عن النفس لتايوان، وسنواصل معارضة أي تغييرات أحادية الجانب في الوضع الراهن”.

    وأوضح البيت الأبيض أنه لا يزال يستند إلى قانون علاقات تايوان لعام 1979، والذي يطلب فيه الكونغرس من إدارة البلاد تزويد الجزيرة بالسلاح للدفاع عن نفسها، لكن القانون لم يوضح ما إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية ستتدخل عسكريا عند مرحلة ما.

    سُئل الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال منتدى بثته شبكة “سي إن إن”، أمس الخميس، عما إذا كانت الولايات المتحدة ستتحرك للدفاع عن تايوان إذا غزتها الصين، فأجاب بـ”نعم، لدينا التزام بذلك”.

    تم تمرير قانون العلاقات مع تايوان، عندما حولت الولايات المتحدة اعترافها من تايبيه إلى بكين والتزمت واشنطن بالحفاظ على علاقات دبلوماسية بحكم الأمر الواقع مع تايوان.

    في وقت سابق من اليوم، شدد متحدث باسم وزارة خارجية الصين، على أن بلاده لن تتنازل أو تجري أي تسويات بشأن “القضايا التي تمس مصالحها الرئيسية”، بما في ذلك سيادتها وسلامة أراضيها، ردا على تصريحات بايدن.

    تصاعدت التوترات في الأشهر الأخيرة مع تزايد تحليق الطائرات الحربية الصينية بالقرب من تايوان، الجزيرة الديمقراطية التي تتمتع بالحكم الذاتي. تعهدت بكين بالسيطرة عليها يوما ما، بالقوة إذا لزم الأمر.

    أفادت تقارير، بأن واشنطن، ستحاول منع التصعيد مع الصين واحتواء غضبها، بعد التصريحات التي أدلى بها بايدن، وذلك عبر التأكيد على عدم تغيير سياستها تجاه الجزيرة.

  • البيت الأبيض: المشاورات مع إيران لن تنجح إن طلبت طهران أكثر مما تقدمه

    صرحت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي بأن المشاورات حول البرنامج النووي الإيراني لن تنجح إن طلبت طهران أكثر مما تقدمه في المقابل.

    وقالت ساكي خلال مؤتمر صحفي يوم الخميس: “نحن عازمون على تعامل دبلوماسي ملموس بهدف العودة الكاملة والمتبادلة إلى الالتزام بالاتفاق النووي والبحث عن الحلول لكافة المسائل المتعلقة بإيران التي تثير قلقا لدينا”.

    وأضافت: “نحن نسعى للعودة إلى الالتزام بالاتفاق النووي، ولكن إذا طلبت إيران أكثر وعرضت أقل، فإن المفاوضات لن تنجح”.
    ورفضت ساكي التعليق على الدعوات الإسرائيلية لوضع خطط بديلة للاتفاق مع إيران، مؤكدة أن واشنطن تركز حاليا على الدبلوماسية.

     

  • البيت الأبيض : صفقة مشروع البنية التحتية ستخلق أكثر من 4 ملايين وظيفة كل عام

    أكد البيت الأبيض، أن صفقة مشروع البنية التحتية بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي ستوفر الكثير من فرص العمل التي تصل الى 4 ملايين وظيفة جديدة برواتب جيد كل عام، مشيرا إلى أن الاستثمارات الناتجة عن مشروع البنية التحتية ستعيد بناء الاقتصاد للطبقى الوسطى.

    وقال الحساب الرسمي للبيت الأبيض على “تويتر”: “ستخلق صفقة البنية التحتية بين الحزبين وجدول أعمال البناء بشكل أفضل أكثر من 4 ملايين وظيفة جديدة ذات رواتب جيدة كل عام. وستعيد هذه الاستثمارات بناء الاقتصاد للطبقة الوسطى وتضع الولايات المتحدة في وضع يمكنها من الفوز بالقرن الحادي والعشرين”.

    حساب البيت الابيض على تويترحساب البيت الابيض على تويتر

    وفى وقت سابق، أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، أن إتمام مشروع البنية التحتية بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي سيخلق ما متوسطه 2 مليون وظيفة ذات وراتب جيدة كل عام، وغرد جو بايدن على حسابه الرسمي بموقع تويتر، “لا يمكننا إعادة البناء إلى ما كانت عليه الأمور قبل COVID-19 ، علينا إعادة البناء بشكل أفضل”.

    وأضاف الرئيس جو بايدن، “ستعمل صفقة البنية التحتية بين الحزبين وخطتي لإعادة البناء بشكل أفضل على تنمية اقتصادنا ، وخلق ما معدله 2 مليون وظيفة ذات رواتب جيدة كل عام على مدار العقد المقبل”.

    ووصفت صحيفة نيويورك تايمز تصويت مجلس الشيوخ الأمريكى لصالح مشروع قانون البنية التحتية بقيمة تريليون دولار، بأنه انتصار للرئيس الأمريكى جو بايدن، حيث انضم الجمهوريون إلى الديمقراطيين فى إفساح الطريق أمام التحرك فى أحد البنود الأساسية فى أجندة بايدن.

  • البيت الأبيض: يجب السيطرة على منصات التواصل بشكل أقوى من القوانين الداخلية

    علق البيت الأبيض على عطل منصات التواصل الاجتماعي، قائلا إن “منصات التواصل أثبتت أن لديها قوة لا تستطيع السيطرة عليها”.

    وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي في إفادة صحفية يومية إن “مواقع التواصل بحاجة لإصلاحات وللسيطرة عليها بشكل أقوى من القوانين الداخلية”.

    وتعطلت تطبيقات تابعة لشركة “فيسبوك”، منها موقعها للتواصل الاجتماعي الذي يحمل الاسم نفسه ومنصة مشاركة الصور الشهيرة “اسنتغرام” وتطبيق المراسلة “واتساب”، لدى عشرات الألوف من المستخدمين.

    وتراجعت أسهم “فيسبوك” بواقع 5.5% بعد تعطل خدمات الموقع ومنصتي “إنستغرام” و”واتساب”، حيث انخفض سهم “فيسبوك” إلى مستوى 323.56 دولارا، بعد خسارة 19.5 دولارا.

    كما تراجعت أسهم شركة “تويتر” بأكثر من 6%، وأسهم شركتي “غوغل” و”أمازون” بأكثر من 2% بعد تسجيل أعطال في منصاتها.

  • البيت الأبيض: الحوار الأمريكى الروسى حول الأمن السيبرانى مستمر

    أكد البيت الأبيض أن الولايات المتحدة تواصل الحوار مع روسيا حول قضية الأمن السيبرانى، دون أن تتوقع نتائج فورية منه.

    وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكى، خلال مؤتمر صحفى عقدته الخميس: “الرئيس (الأمريكى جو بايدن) أكد فى حينه أننا لا نتوقع أن يحدث ذلك خلال ساعة واحدة. المناقشات مستمرة وهي تجرى على المستوى الدبلوماسى. هذا الموضوع يعمل عليه فريقنا للأمن القومى”.

    ويعد موضوع الهجمات السيبرانية من أحد الخلافات بين روسيا والولايات، وتوصل الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والأمريكي، جو بايدن، خلال قمتهما يوم 16 يونيو في جنيف، إلى اتفاق حول إطلاق حوار ثنائى على مستوى الخبراء بشأن ضمان الأمن في المجال السيبراني.

    ويأتي ذلك في الوقت الذي تقول فيه الولايات المتحدة إن هجمات إلكترونية كثيرة باستخدام برمجية الفدية يتم شنها من أراضي روسيا التي تتهم بدورها الطرف الأمريكي برفض التعاون حول هذا الموضوع.

     

  • البيت الأبيض: بايدن يلقى خطابا بالجمعية العامة للأمم المتحدة 21 سبتمبر

    أكد البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكى جو بايدن سيلقى فى 21 من سبتمبر الجارى خطاباً فى الجمعية العامة للأمم المتحدة، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

    وفى وقت سابق وصف الرئيس الأمريكى جو بايدن، اليوم الاثنين، الحرائق الضخمة التى اشتعلت فى ولاية كاليفورنيا الأمريكية بالكارثة الطبيعية.

    وحسب موقع سبوتنيك، جاء فى بيان صادر عن البيت الأبيض “أعلن الرئيس جو بايدن وقوع كارثة كبرى فى كاليفورنيا وأمر باتخاذ الإجراءات فى المناطق المتضررة من حريق كالدور”.

  • البيت الأبيض: نتعامل مع “تهديدات داعش المحتملة” في أفغانستان بجدية

    صرح مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جيك سوليفان، بأن الولايات المتحدة تتعامل مع التهديدات بشن هجوم محتمل لداعش في أفغانستان “على محمل الجد”.

     

    وقال سوليفان خلال مقابلة مع شبكة سي ان ان: “إنه شيء نوليه أولوية قصوى لإيقافه أو تعطيله، وسنفعل كل ما في وسعنا طالما أننا على الأرض لمنع حدوث ذلك”.

     

    عندما سئل سوليفان عن مدى حقيقة التهديد بشن هجوم من داعش، قال إنه “حقيقي، حاد، ومستمر ، وهو شيء نركز عليه مع كل أداة في ترسانتنا”، وأضاف: “قادتنا على الأرض لديهم مجموعة متنوعة من القدرات التي يستخدمونها للدفاع عن المطار ضد هجوم إرهابي محتمل. نحن نعمل بجد مع مجتمع استخباراتنا لمحاولة عزل وتحديد مصدر الهجوم “.

     

    تأتي تعليقات سوليفان بعد أن أفادت عدة وكالات إخبارية أن الجيش الأمريكي قد أُجبر على تحديد طرق بديلة لمطار حامد كرزاي الدولي في كابول بسبب التهديدات التي يتعرض لها المواطنون الأمريكيون والحلفاء الأفغان من تنظيم داعش في خراسان.

     

    قال مسؤول دفاعي لشبكة CNN: “هناك احتمال قوي أن يحاول تنظيم داعش خراسان تنفيذ هجوم في المطار”، كما قال دبلوماسي كبير في واشنطن إنهم يعلمون بوجود تهديدات موثوقة ولكنها ليست فورية للمطار من داعش.

     

    يعمل الجيش الأمريكي حاليًا على إجلاء المواطنين الأمريكيين المتبقين والحلفاء الأفغان من أفغانستان مع استمرار تدهور الوضع الأمني.

     

    وكشفت وزارة الدفاع الأمريكية السبت ، أنه تم سحب ما يقرب من 17 ألف فرد من المنطقة في الأسبوع الماضي ، ونحو 22 ألفًا منذ يوليو وتم إجلاء ما يقرب من 2500 أمريكي من البلاد حتى الآن.

     

  • البيت الأبيض: بايدن لم يتحدث بعد مع قادة العالم حول أفغانستان

    قال مستشار الأمن القومي جيك سوليفان، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن لم يتحدث مع أى من قادة العالم منذ سقوط كابول في أيدي طالبان.

     

    وأوضح للصحفيين: “لم يتحدث بعد مع أي من زعماء العالم الآخرين.” وأضاف: “أنا والوزير (أنتوني) بلينكين، وغيرنا من كبار أعضاء الفريق نتحدث بشكل منتظم مع نظرائنا الأجانب ونعتزم القيام بذلك في الأيام المقبلة”.

     

    وتابع، أن طالبان أبلغت الولايات المتحدة أنها ستوفر ممرًا آمنًا للمدنيين للوصول إلى المطار في أفغانستان، كما قال سوليفان في إفادة إخبارية بالبيت الأبيض، إن الولايات المتحدة تعتقد أن إجلاء كابول يمكن أن يستمر حتى 31 أغسطس وإنها تتحدث مع طالبان عن الجدول الزمني المحدد وكيف سيتم تنفيذه، حسبما ذكرت رويترز.

     

    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، إن الولايات المتحدة أكملت سحب موظفي السفارة من العاصمة الأفغانية كابول وإن الموظفين الدبلوماسيين المتبقين يساعدون في إجلاء المواطنين الأمريكيين والحلفاء الأفغان.

     

    وأضاف برايس، أن السفير الأمريكي السابق لدى أفغانستان جون باس كان متوجهًا أيضًا إلى كابول يوم الثلاثاء للمساعدة في عملية الإجلاء.

     

    ومن جانبها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي للصحفيين، إن تركيز الإدارة ينصب حاليا على عملية الإجلاء المتوترة لآلاف الأمريكيين والحلفاء الأفغان من كابول.

     

    وقالت إن هناك حوالي 11 ألف مواطن أمريكي ما زالوا في أفغانستان، ولا يزالون بحاجة إلى إجلائهم.

     

    لكن السكرتير الصحفي للبنتاجون جون كيربي قال إن ما بين 5000 و 10000 ، مما يدل على الارتباك بين الوكالات داخل إدارة بايدن مع استمرار جهود الإخلاء في كابول ، حسبما أشار محرر في بوليتيكو.

     

  • البيت الأبيض يعلن نيته إجلاء أفغان معرضون للخطر لمساعدتهم القوات آخر يوليو

    أعلنت جين ساكي، المتحدثة باسم البيت الأبيض، أن الولايات المتحدة ستبدأ في إجلاء الأفراد المعرضين للخطر من أفغانستان لأنهم عملوا مع الحكومة الأمريكية كمترجمين وفي أدوار أخرى.

    وكشفت وكالة الأنباء “رويترز”: “من المقرر أن تبدأ عملية إجلاء الحلفاء، خلال الأسبوع الأخير من شهر يوليو.

    وتصاعد القتال بين القوات الأفغانية المدعومة من الولايات المتحدة وطالبان في الأسابيع الأخيرة ، مع سيطرة المتشددين على الأراضي والسيطرة على المعابر الحدودية”.

    وقالت ساكى “السبب في أننا نتخذ هذه الخطوات هو أن هؤلاء أفراد شجعان. نريد أن نتأكد من أننا ندرك ونقدر الدور الذي لعبوه على مدى السنوات العديدة الماضية.”

    ووضع الرئيس الأمريكي، جو بايدن نهاية رسمية للمهمة العسكرية الأمريكية في أفغانستان في 31 أغسطس. وتنازل الجنرال أوستن ميللر الذي يقود المهمة عن القيادة يوم الإثنين.

    وقالت ساكي إنها لا تستطيع تقديم تفاصيل عن عدد الأفغان الذين سيكونون في رحلات الإجلاء الأولية “لأسباب تشغيلية وأمنية”.

    ووفقا لصحيفة “الجارديان” البريطانية، قال مسئول أمريكي، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إن الإجلاء الأولى سيشمل حوالي 2500 شخص ومن المحتمل أن يتم إيواؤهم في منشآت عسكرية أمريكية أثناء معالجة طلبات الحصول على التأشيرة. وقال المسئول إنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي بشأن الأسس المحددة التي سيتم استخدامها.

    وقالت ساكي إن الهدف هو نقل “الأفراد المؤهلين إلى خارج البلاد” قبل انسحاب القوات الأمريكية في نهاية أغسطس.

  • البيت الأبيض يستضيف الرئيس الاسرائيلي ٢٨يونيو

    أعلن البيت الأبيض مساء السبت أن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيستضيف الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين في البيت الأبيض في الـ28 من يونيو الجاري.
    وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي في بيان حول زيارة ريفلين، إن الرئيس بايدن يتطلع إلى استضافة الرئيس الإسرائيلي في البيت الأبيض في الـ28 من يونيو 2021.
    وأضافت أن زيارة الرئيس ريفلين ستسلط الضوء على الشراكة الدائمة بين الولايات المتحدة وإسرائيل والعلاقات العميقة بين البلدين.
    وأفادت بأن الزيارة ستكون فرصة للتشاور حول العديد من التحديات والفرص التي تواجه المنطقة.
    وأشارت إلى أن هذه الزيارة ومع اقتراب الرئيس ريفلين من نهاية ولايته، ستتوج التفاني الذي أظهره لتعزيز الصداقة بين البلدين على مدار سنوات عديدة.

  • البيت الأبيض يبحث إجراء محادثات بين الرئيسين الأمريكى والصينى

    قال مستشار الأمن القومى بالبيت الأبيض جيك سوليفان، بأن الإدارة الأمريكية تبحث إمكانية إجراء محادثات بين الرئيس الأمريكى جو بايدن ونظيره الصينى شى جين بينج، وذلك فى ظل خلافات بين البلدين حول عدد من القضايا من بينها حقوق الإنسان.

    وقال سوليفان – فى تصريحات صحفية – “سنبدأ قريبا بما فيه الكفاية للعمل على تحديد الطريقة الصحيحة لإجراء محادثات بين الرئيسين، والتى يمكن أن تكون مكالمة هاتفية أو اجتماع على هامش قمة دولية أو أى شيء آخر”، وفقا لما ذكرته شبكة (يو.إس.نيوز) الإخبارية الأمريكية.

    يُشار إلى أنه من المتوقع أن يحضر بايدن وشى قمة مجموعة العشرين المقرر عقدها فى إيطاليا فى شهر أكتوبر المقبل، ومن المحتمل عقد اجتماع ثنائى بين بايدن وشى على هامش هذه القمة، إلا أن سوليفان أكد أنه لم يتم اتخاذ قرار نهائى بهذا الشأن.

     

  • بايدن بعد لقائه الملكة إليزابيث: تذكرنى بوالدتى.. ودعوتها لزيارة البيت الأبيض

    قال الرئيس الأمريكى جو بايدن للصحفيين: إن الملكة إليزابيث الثانية ذكرته بوالدته بعد وقت قصير من لقائه فى قلعة وندسور.

    بعد اختتام قمة مع مجموعة الدول السبع، توجه الرئيس بايدن إلى قلعة وندسور مع السيدة الأولى جيل بايدن، حيث استقبلتهما الملكة.

    انضم بايدن إلى الملكة والسيدة الأولى لمشاهدة مسيرة عسكرية بعد ذلك، ذهب الثلاثة إلى جناح الملكة لتناول الشاى.وفى حديثه على مدرج مطار هيثرو بلندن للصحفيين بعد زيارته، قال إن الملكة “كانت كريمة للغاية”.

    وأضاف “لا أعتقد أنها ستغضب أو تشعر بالإهانة من هذا لكنها ذكرتنى بوالدتى.. من حيث مظهرها والكرم”.

    قال بايدن إن الملكة إليزابيث الثانية أرادت معرفة المزيد عن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين والرئيس الصينى شى جين بينج، ومن المقرر أن يلتقى بايدن مع بوتين فى قمة ثنائية فى سويسرا بعد حضور قمة الناتو فى بروكسل.

    كما سألت الملكة إليزابيث بايدن عن شكل البيت الأبيض، وأكد بايدن للصحافيين أنه دعاها إلى البيت الأبيض.

    أمضى الرئيس الامريكى أربع ليالى فى المملكة المتحدة فى لقاء مع زعماء أجانب من بينهم رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون ويتوجه الآن إلى جانب بروكسل للمشاركة فى قمة الناتو يوم الاثنين.

زر الذهاب إلى الأعلى